خامنئي يكشر عن أنيابه ويقول لروحاني من هو الزعيم

عبد الباري عطوان

الانتقادات القوية التي وجهها اليوم السيد علي خامنئي المرشد الأعلى للثورة الإيرانية للمكالمة الهاتفية التي اجراها الرئيس حسن روحاني مع الرئيس الامريكي باراك أوباما، ودون أن يسميها، تكشف مجددا، أن السيد خامنئي، هو صاحب الكلمة الاولى والأخيرة في إيران فيما يتعلق بالقضايا الاستراتيجية والنووية على وجه الخصوص.

بعد هذه التصريحات للمرشد الأعلى للثورة الإيرانية يمكن أن نستنتج انه هو الذي منع السيد روحاني من الإلتقاء بالرئيس أوباما، وهو اللقاء الذي كان مرتبا في أثناء وجود الأثنين في نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وجرى استبداله بالمكالمة الهاتفية التي استغرقت نصف ساعة.

وربما ينطبق الشيء نفسه على الدعوة التي وجهها العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود إلى الرئيس الإيراني روحاني لاداء فريضة الحج، وهي الدعوة التي قبلها الأخير، وجرى الغاؤها بطريقة غامضة ملتبسة بعد ساعات وسط حالة من البلبلة.

السيد خامنئي قليل التصريحات، ولجوئه إلى موقعه في “الفيسبوك” لطرح وجهة نظره هذه، وفي مثل هذا التوقيت، أنما أراد أن يقول للجميع أنه من يرسم السياسة الإيرانية، ومن يحسم الأمور في القضايا الإستراتيجية، وأن الرئيس مجرد منفذ وليس صاحب قرار.

***

وليس من قبيل الصدفة أن تسبق تصريحات السيد خامنئي هذه بيومين، هجوم شرس من قبل قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري على المكالمة الهاتفية نفسها بين الرئيسين الأمريكي والإيراني، مما يؤكد مجددا أن الجناح المتشدد المحافظ في إيران هو الذي يمسك بزمام الأمور في البلاد.

وربما يجادل البعض بأن الهجوم الشرس الذي شنه السيد خامنئي على أمريكا وقال فيه أنه لا يثق بها ويعتبرها “مجتاحة” من قبل الشبكة الصهيونية العالمية، وانتقاداته التي تحدثنا عنها لبعض جوانب مبادرة روحاني الدبلوماسية، هي كلها عبارة عن عملية تبادل أدوار متفق عليها مسبقا، ولامتصاص غضب الجناح المتشدد في القيادة الإيرانية الذي عبر عن استيائه من هذه الهجمة الديبلوماسية، وربما يكون هذا الجدل صحيحاً في محله وربما يكون عكس ذلك، وفي جميع الأحوال فان تبادل الادوار، وان صح، يعكس دهاء سياسياً يستحق التوقف عنده بنظرة متعمقة.

القيادة الإيرانية تشعر بان ادارتها لأزمات المنطقة، خاصة في الملفين النووي والسوري، كانت موفقة وناجحة، الأمر الذي اعطاها المزيد من الثقة. فاعداؤها هم الذين يعيشون حالة من العزلة هذه الأيام، وفي منطقة الخليج خاصة، بعد جنوح الإدارة الأمريكية للحلول السياسية في الملفين المذكورين، وتخلت ولو مؤقتاً عن تهديداتها العسكرية.

***

ولعل حالة الإرتباك التي يعيشها بنيامين نتنياهو رئيس وزراء إسرائيل هذه الأيام والتي انعكس في تصريحاته الجوفاء بقدرته من شن هجوم منفرد ضد إيران، ثم التراجع عنها واعلانه استعداده للحوار معها، هذا الارتباك يؤكد ما قلناه سابقاً.

نتنياهو لا يجرؤ من مهاجمة قطاع غزة المحاصر، ولا جنوب لبنان، فكيف يجرؤ على مهاجمة إيران التي تملك ترسانة ضخمة من الصواريخ، ودون دعم واضح وصريح من الولايات المتحدة الأمريكية.

لا شك ان الحصار اوجع الإيرانيين، واحدث حالة من الشلل في اقتصاد بلادهم، ولكن الا تعيش أمريكا نفسها التي فرضت هذا الحصار حالة من الشلل بفعل الخلاف بين الجمهوريين والديمقراطيين حول الميزانية العامة، ادى الى انخفاض حاد في سعر الدولار، ويهدد بنسف الانتعاش الاقتصادي الخجول المتواضع؟

من هو نتنياهو حتى يهدد… وما هو ثقله الذي يرتكز عليه، سواء عندما يهدد او يعرض التحاور مع القيادة الإيرانية، فبدون أمريكا ودعمها ليس له أي قيمة فعلية.

وعندما يقف وزراء خارجية الغرب بزعامة جون كيري وزير الخارجية الأمريكي في طابور طويل امام غرفة السيد محمد جواد ظريف نظيرهم الإيراني طالبين الحوار، فمن سيتحاور مع نتنياهو؟!

Print Friendly, PDF & Email

36 تعليقات

  1. بصفتي عربي عراقي لا اجد فرق بين اسرائيل وايران
    اسرائيل ابتلعت فلسطين وايران تبتلع العراق وسوريا والخليج ولا احد ينجو من شرورها
    في لعبة تبادل ادواربين امريكا وايران وسرائيل والغرب
    واهم من يعتقد ان بينهم خلافات نعم خلافات علنية ولكن هم حبايب خلف الكواليس
    فقط ادعوكم لتقارنو جرائم الصهاينة بجرائم الفرس المجوس
    ستكشفون الفرق اسرائيل ملاك مقارنة بجرائم ايران اتجاهنا ومدى الاذى الذي الحقته بماهو كل عربي
    ارجوكم يا اخوان لاتفرقو بينهم ولايخدعوكم المجوس بشعاراتهم فهم العن من اليهود واشد كرهاً واحتقاراً للعروبة والاسلام وتمعنو جرائمهم في العراق

  2. وعندما يقف وزراء خارجية الغرب بزعامة جون كيري وزير الخارجية الأمريكي في طابور طويل امام غرفة السيد محمد جواد ظريف نظيرهم الإيراني طالبين الحوار، فمن سيتحاور مع نتنياهو؟!

    حبذا لو عرب يتعلموا و يستفيدوا من الايرانيين

  3. فقط للتوضيح خاصة اولئك العرب المطيعين والموالين لملالي الفرس ..84% من السلاح الايراني مصدره اسرائيل..و ايران جيت شاهد على ذلك..ما دامكوا بتحبوا الملالي ليه ما بتروحوا تعيشوا عندهم..الذين ينتقدون العرب او حتى الانظمة العربية والخليجية على وجه الخصوص اقول : لم اشاهد خليجي واحد لاجئ سياسي في اوروبا التي اعيش فيها منذ 10 سنوات..لكن كل يوم اشاهد الفرس فارين من ظلم نظام الملالي .. كذللك يوميا التقي باولئك العرب اللذين يقدسون الملالي..شاكو ماكو… يوميا اسمعها.. انا فلسطيني لاجئ 5 مرات .. يا رب يطلعلي قبر يام ما في فلسطين

  4. Mr. Abdulbari , I stopped reading Alquds Alarabi after you left and now I’m happy we can read you again here on Raialyoum.. You are really a such a big asset to Arab journalism and free media!! Confidently keep going!!i

  5. لكن الخليج لم يكن في وارد حرب ايران والكل كان يتحدث عن خوفة من ضغوطات اميركيه محتمله لتوريط الخليج في معركة مؤلمه مع ايران فكيف تبدل الحال اليوم كي يقال بان الخليج يبحث عن مواجهه اميركية ايرانيه ؟
    ربما كان الخليج في وارد تبديل المعركة ونوعيتها ولهذا اظهر كل هذا الحماس لحرب سوريا
    اميركا ترى بان القوة الايرانيه المعاديه ستبقى افضل من الناحية الاستراتيجيه من صدقات احبابها في الخليج وغير الخليج من العرب فالتهديد الايراني سيكون اداه اكثر من ممتازة لتخويف الخليج كما ان ايران القوية ستكون افضل في مواجهة التمدد الروسي وهو العدو الدائم لنفوذ والهيمنة الاميركية فالعداء الايراني معها سيكون من الماضي بعد رحيل خامئني

  6. ايران هي الدوله الوحيده التي لا تنسى ولا تتنازل عن القضيه الفلسطينيه ,, فما قدمو حكام الخليج غير فتح السفارات الاسرائيليه ولعق نعال الصهاينه ,,, هذا المقال لم توفق به لان كلمه كشر انيابه هذه لا تقولها للسيد الخامنائي بل قلها للذين يدفعون المليارات من اجل خدمه الصهاينه ؟؟ واحس في مقالك هذا انك تتودد الى حكام الخليج ؟؟ مجرد احساس

  7. الحمق واللئم والحقد ثلاث صفات تمميز بها الاعراب الذين داروا بالفلك الامريكي فهم يرون محور الممانعة هم عملاء امريكا – عقدة الحقارة – ويتكلمون باسم الاسلام وما شوه صورة الاسلام مثلهم ويحسون ان العالم يتامر عليهم وما هم الا دمى تحركها امريكا فكل لحرب لامريكا على المسلمين كانوا نارها ووقودها وناعقها وهم من يدفع الفاتورة ولانهم لئماء بتعوا امتهم لامريكا في يخافون ان تبيعهم بثمن بخس

  8. هل تسطيع ان تشرح لماذا التامر على العرب هل لديهم تكنولوكيا فائقة ؟ هل لديهم جيش جرار هل لهم قيمة في العالم

  9. هذه المرة الاولى التي لا اتفق معك فيها يا استاذ علد الباري , عنوان مقالك مستفز وخاطيء , ايران يا استاذ عبد الباري تتقن اللعبى وتتقن التكتيك السياسي وقادتها على علم ومعرفة واخلاص , فالموضوع ليس كما ذكرت في العنوان بان خامنئي يريد القول بانه هو الزعيم وليس روخاني !!!! الخقيقة هي كما وردت في جسم مقالك النصف الثاني , هي تبادل ادوار متفنة ومتفننه جاءت لهم بفتح من الله , فالنخلصين العارفين يفتح الله عليهم بما ينفع قضاياهم , والجهلة الحمقى الذين لا يعرفون للاخلاص سبيلا لا يفتح الله عليهم بشيء فيخبصون ويلغوصون بدماء الشعوب دون تحقيق نتيجة ايجابية بل الدمار والاذى لانفسهم واشعوبهم .
    القادة الحمقى الجهلة داء ولن تجد عندهم اي دواء والحقيقة امامك يا استاذ عبد الباري

  10. .. قبل دراسة الكلمات والتصريحات والإبتسامات وحتى حديث الإشارة
    .. أقول بشكل مطلق :
    عينا أن نعترف بفروسية الخصم
    عينا أن ندرس طريقة التفكير الإيرانية
    فيهي جديرة بالإحترام ..
    في العقيدة ليس هناك أرتجال
    وإن جاء من بعض الساسة
    على شكل زلة قدم أو زلة لسان
    فهناك اللجام الفوري من ولي الفقيه
    فهل نتعلم الدرس ؟!
    هل نقرأ هذه التجليات التي تأتي على شكل تجاذبات وتفاعلات أحياناً
    الملف النووي الإيراني إنموذجاً
    فيه مادة تراجيدية دسمة عينا قرائتها جدياً

    والله من وراء القصد

  11. أتابعكم .. ولكن لى ملاحظه على كونك تعارض الاتجاه السياسى فى ايران لأنها تتبع قياده روحانيه هى صاحبة القرار الفصل فى السياسه الخارجيه أو الداخليه لايران واستدللت على دعوة أوباما للقاء روحانى واستبدالها بمكالمه هاتفيه ودعوة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرئيس الايرانى لموسم الحج هذا العام وموافقة الأخير ثم التراجع عنها وترى أن هذا بشكل أو بآخر ارتباك يسود الساحه السياسيه الايرانيه .. وفى نفس الوقت غضبك من المصريين الذين قاموا بثوره لمنع هذا الارتباك المشابه بل المطابق تماما فى حالة الارتباك التى عاشها المصريين حتى خروج هؤلاء من تصدر المشهد السياسى فى هذا البلد .. ثم تنتقد وبخوف شديد أن تستيقظ يوما ما تجد الطائرات والدبابات المصريه قد اجتاحت غزه ولم تتطرق الى الاسباب مع العلم أن هذا لن يحدث ان شاء الله .. وان حدث شىء سوف يكون محدود لايشعر به أحد للوصول الى القتله وسافكى الدماء ليس الا .. اعلم بأن المصريين لايوجهون بنادقهم الى صدور اخوانهم أبدا والتاريخ على ذلك شهيد والله فوق الكل أعلم بالمهتدين .. كما حدث تماما عندما أراد الرئيس الراحل السادات أن يوقف القذافى عن مماراساته الشاذه تجاه مصر فدخل الى العمق الليبى ولم سشعر به أحد ولم تراق قطرة دم واحده .. أتعلم ذلك .. وانقلاب الشعب على قيادات الاخوان ماهو الا لتعديل المسار وعادت مصر المحروسه أو المخطوفه .. أرجو منكم أن تخرج عند الكتابه بعيدا عن أى انتماء سياسى أو عاطفى لتصل الكلمه الى قلب القارىء قبل عقله ..

  12. اللهم ثبتهم في ميادين القتال وانصرهم نصرا عزيزا. اللهم وكما استبدلتهم بالاعراب لنصرة دينك اللهم فثبت اقدامهم وانصرهم نصرا عزيزا واثلج قلب السيد القائد بتلك الفتوحات واشف قلوبنا بسقوط موظفي الامريكان.

  13. في اعتقادي ايران متردده جداً من الانفتاح الامريكي وتخاف من التنازلات كثيرا لذا يوجد في ايران من يدفع في اتجاهين متظادين واعتقد ان الثقة غير موجودة في حال ظلت امريكا تغازل ايران بيد مفتوحة ويد مغلقه ايران صمدت ولن تصمد اكثر وامريكا صبرت وتعدت حدود خطتها الزمنية وترغب بالإنتهاء من هذا في أقرب وقت مع ٧٠٪من الربح

  14. انت معروف بدماسة في الرآي والكتابة ولكن تعبير الأنياب والتكشير لا يو جه لقائد له أكثر من دور ديني وسياسي الكل يعرف من يحكم في ايران فالمرشد هو الولي الفقيه والقائد الأعلى للقوات المسلحة ويعرف متى يقول لا وليس مثل حكامنا العرب الراكعين على أعتاب البيت لأبيض لتخترع لهم العدو الفارسي وكلابهم في الكيان الصيهوني ينهشون ما تبقى من كرامة عربية.

  15. اللهم ارحم أمة العرب بعد ان ماتت ومات معها ما يسمي النخوة والكرامة والشجاعة والحكمة والتدبير ولم يبقي بعدها الااشباه العرب حكام الخليج الجهال حيث مال الريع البترولي والجهل والخسة وضعف التفكير وقصور النظر اللهم انصرالاسالام بايران وانصر ايران بالمسلمين اصحاب القاضا يا العادلة والساعية التحررمن ظلم الصهاينة وغضرستها في فلسطين ومن قبل لبنان وغيرهم من جميع التائقين الي التحرر والانعتاق في جميع اصقاع الارض

  16. يااستاذ عبدالباري قلناها مرارا وتكرارا اسرائيل وايران وجهان لعملة واحدة اليست امريكا هي من سلمت العراق لايران
    اليس المالكي عميل لايران ومن اللذي عينه هل امريكا تعدم صدام حسين لتعين معادي لها هل هذا يعقل ياااستاذ عبدالباري الاحداث واضحة جدا
    اليس اليهود يعيشون في اصفهان عيشة كريمه

  17. لا اعرف لماذا البعض يغلط علي الاستاذ عبد الباري
    اولا هذا مقال رائع عن الحقيقة ومن يري غير ذلك
    فبإمكانه شرح وجه نظره!
    للاسف اخ عبد الباري الخاسر الوحيد في هذه الزوبعة
    كالعادة العرب وأولهم دول الخليج كما تفضلت
    ولاكن هذه لعنة صدام حسين
    فقد تآمروا عليه وسلموا العراق علي طبق من ذهب لإيران
    فذوقوا العذاب بما كُنْتُمْ تفعلون

    ان غداً لناظره قريب سوف نري ماذا فعلتم في أموال البترول
    التي هي حق كل مسلم
    رفضتم الوحدة العربية من اجل ان تتمتعوا لوحدكم في خيرات
    البترول
    اقسم بالله لو أرادت ايران ان تحتل الخليج لتجد العرب هم
    اول من يرحب
    لأنكم لا تستحقون المعروف
    فقد ضربتم بالنعال كل العرب التي أتت لتحرير الكويت

  18. أخي العزيز عبد الباري انت دائماً تغضبني عندما تذكر دول الخليج الفارسي أهل الكروش !!! هؤلاء لا يُعَدّون عندما تَعِد الرجال ، هؤلاء لا يعرفون شئ في هذا العالم سوى أن يَصبغوا لحاهم ويملؤن كروشهم المنفوخة !!!! علينا نحن أهال السنه أن نتعلم الكثيييييييير من الشيعة الكرماء وبالأحرى الفرس ، انظر عندما يأتي الإمام الخامنأي ليلقي كلمه كيف يصغون له كافه الطائفه الشيعية من أقصى المشرق إلى غربه بينما ما شاء الله عندنا السنه كل شيخ يرقص في جهه ويفتي بما يأمره لهم أسيادهم في البيت الأبيض !! الآن صار أبو سكسوكه الملك عبدالله كلّه نخوه إسلام ليستضيف روحاني لأداء العمره ؟؟؟ أي طُز طُزّين ثلاثه في هيك ملك !!! أنا اعتقد بان على خامنأي أن يفتي بفتوى لتحرير بلاد الحجاز من هؤلاء قوم لوط الذين دَنّسوها وَلاّ بزعل كثير من خامنأي !!!

  19. طرح سلس لأمور جرت وليست بحاجة إلى فحص أو تحليل وكل هذا يصب في تبادل أدوار .. ولو تابعتم مباحثات وتطورات الملف النووي الإيرانيمع الغرب منذ بداية الأزمة وحتى هذه اللحظة لعرفتم كيف تفكر القيادة الإيرانية ؟!

  20. 7 مليون ايراني من القومية الفارسية خارج البلاد بسبب نظام ملالي الفرس..هذا على الصعيد الداخلي اما علاقة نظام الملالي مع اسرائيل وامريكا فتطورت من زواج متعة الي زواج دائم ..

  21. خست وفض فوك وشلت يمنك عندما وصفت السيد الجليل صاحب الفضل على الاعراب بدعم القضيه الفلسطينيه التى خانها اهلها وتخلوا عن حملها,,, وصفت بالذئب الذي يكشر انيابه

  22. الأمر أصبح واضحا الآن.لا اعتراض على اللقاءات أو الإتفاقات ولكن بشروط ايران. في السياسة الإعلان عن الموافقة نفسه يعد ورقة تستحق الثمن(يراجع موقف كسنقر من طرد السادات لمستشاري السوفيات دون مقابل).فالإمام لا يأتمن جانب أمريكا ولا يعطيها حتى مباركة الشيخ خاتمي الا بالمقابل الدي تحدده ايران.

  23. اشكرك استاذ عبد الباري وانت تلقي بالاضواء الكاشفة على مايجري حولنا من احداث وفيما يخص هذا المقال حول ايران فانني اعتقد ان مواقف الاقادة الايرانيين هي مسالة ادوار كل واحد يقوم بالدور المناط به وكله بتوجيه من المرشد الاعلى

  24. لو تحدثت عن شعبك وعن وضعكم اللاانساني , يكون أفضل بدلا من حشر نفسك في ايران وقادتها التي وقفت معكم مع انكم لا تستحقون شيئا لأنكم لئماء

  25. اقف عند الفقرة التي يتكلم فيها الكاتب عن الدهاء السياسي للارانيين,فمند قيام الثورة الارانية بقيادة الخميني فان الارانيين يتميزون بالحنكة بالبيع والشراء في المفاوضات.بدءا بالدبلوماسسين الامريكيين في ايران حتي الملف النووي الاراني .تفاوض الارانيين مع الامريكان وانتهت الازمة وكسيت ايران اكثرماخسرت.حاولت دول الخليج تدمير ايران من خلال تحريض صدام حسين ,ومده بالسلاح والمال وبتزكية من الغرب وامريكا.وانتهت الحرب ولكن استفاد منها الايرانيين من خلال اعادة النظر في قوتهم العسكرية والاقتصادية والتكنولوجية وخير مثال ماوصلت اليه ايران اليوم.اقامت ايران حلفاء استرانجيين لها في المنطقة( العراق.سوريا.حزب لله.وحماس) تستعملهم كورقات مهمة في التفاوض مع الغرب وشوكة (وموثق جحا) للاسرائليين.ان تنامي القدرة النووية والصاروخية والقتالية لهده المجموعة ونستطيع ان نسميها مجموعة الموت جعلت نتنياهو في حيرة ولاستنجاد بامريكا.فكيف لرئيس خسرة معركة مارون الراس وغزة يلوح بضرب ايران.الايرانيين اليوم تاكدو بان الغرب كداب ومصلحي لايصلح معه الا الكدب والمراوغة.وهدا هو الفيلم الهندي الدي يمثله خمنائي وروحاني علي الكيني الامريكي.لان حقيقة الايرانيين تاثروا من الحصار الاقتصادي لانه لايخدم وتيرة التنمية والتقدم في ايران.والمثل الجزائري يقول الدجاج داويه بزقوا).

  26. أستاذ عبدالبارى مقال رائع بإمتياز
    خامنئ هومن يحكم إيران فعليا ولكن هل هذه الإنتقادات التي وجهها خامنئ للرئيس الإيراني بسبب المكالمات الهاتفية حقيقة هي أضحوكة.لسبب بسيط وهو ان كل ماجرى كان بموافقة خامنئ.

  27. بين حانا ومانا ضاعت لحانا الله لاوفقهم كلهم العرب وايران كلهم مزايدين وبسببهم ضاعت فلسطين ولن تعود مالم يحل الفلسطيبين مشاكلهم بانفسهم على ايران والعرب رفع ايديهم عن القضيه

  28. المشكلة بان نقص الثقافة و الجهل المستشري في اكثر المجتمعات “العربية” جعلت من الناس يمشون وراء اهوائهم و حكمامهم العملاء فهم من كثرة حقدهم لايران نسوا عدوهم الحقيقي وهو امريكا و اسرائيل …و حتى كاتب المقال عبدالباري عطوان يستخدم كلمات (يكشر عن انيابه) وهذه الكلمات لا تليق بشخص كالسيد خامنئي او الشيخ روحاني و في مقالات سابقة لعبدالباري عطوان يستخدم مصطلح ( الجهاديين ) بدلا من مصطلح ( الارهابيين او المجرمين ) و هذا يدل و بدون شك عن حقد ساعر او نقص في المعرفة…. أما يعلم الجميع بان يوم القدس العالمي في اخر جمعة من كل شهر رمضان قد اطلقها الامام الراحل السيد الخميني ( رضوان الله عليه )…ماذا تتوقع من شخص يسمي الارهابيين الذين يسفكون الدم العراقي و السوري الطاهر ب (الجهاديين )….ألمشكلة في الاقلام المأجورة الذين يلبسون الباطل بالحق ….و يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين…..

  29. استاذ عطوان انا متابع لمقالاتك في القدس العربي و طلما كنت تتوقع الهجمه الامركيه الاسرائليه علي ايران وكل تلك التوقعات غير صادقه لان هناك تحالف بين الاطراف الثلاته ايران وامريكا واسرائيل ضد العرب عامه ودول الخليج خاصه وتهوينك من نفود اسرائيل في غير محله لان اللوبي الصهيوني في واشنطون هو من يحدد السياسه الامركيه في الشرق الاوسط وتبادل الادوار في ايران وتغير المواقف في اسرائيل فقط لتمويه علي حقيقه التحالف الثلاتي

  30. اللهم انصر إيران وحلفاء إيران فنحن أقوياء بإيران لا بأمريكا . ولنا تاريخ مشترك مع إيران . ولها مواقف مشرفة جدا من فلسطين .

  31. الاستاذ الكريم عبد الباري عطوان عندما تنتابني الحيره فيما يجري في المنطقه وتنحرف البوصله للبعض وتكتب انت عن مجريات الامور اشعر اين نقف واين نحن في وصط هاذا الطوفان ما اود قوله امد الله في عمرك وتكاتب وتكشف النا الحقائق والتحيل المنطقي الواقعي

  32. هذا يعني شيء واحد ، بأنه لايهم من يستلم رئاسة البلاد ، لأن القدس ستبقى هي البوصلة الأساسية لدول المقاومة والممانعة .

  33. الله لا يوفقك يا هنيه وخالد مشعل يعني بخربوا علاقتهم مع إيران اللي ماشالله عليهم جماعه مرتبين وسياسين وداعمين للقضيه الفلسطينيه يعني واحد فيهم العصا مثل خامنائي دام ظله الشريف والجزره مثل روحاني

  34. …ربما من أكثر الأشياء التي تجعلك تقف دقيقة صمت على الواقع العربي والقومي، أنّ الأمة العلربية هي الوحيدة التي لازالت تلتزم الصمت حيال قضاياها الذاخلية كانت أو الخارجية،أمّا فيما يتعلق بتبادل الأدوار فهي سياسة قديمة ومنذ العصور الوسطى تقريبا،وأمّ حديثك أخ عبد الباري أنّ الخامنئي هو الممسك بزمام الأمور أو العكس بالنسبة لروحاني،فلا يعدو سوى اتفاق مماطلة ،فليس من الصدفة أن يكون روحاني هو المسؤول عن الملف النووي سنة 2003،و كذا المفاوض عنه،و بعد عشر سنوات هو رئيس لإيران،هل تغيّر شيء في الملف الإيراني ،نعم تغيّر شيء وهو التقدم الزمني و التكنولوجي نحو الأمام،أمّا قضيّة المرشد وتدخّله في الشؤون السياسية للدولة،فهو وجد بالدرجة الأولى للسياسة،ولم لم يوجد لها لكانت كلمة المرشد الأعلى للدولة الإسلامية لا تعدو سوى خزعبلات لا غير،يا أخي …..النظام الايراني اليوم قائم على تكتل ديني سياسي عسكري،و بدون الولوج في العقيدة،فقد وجد الإيرانيون أنّه لا مناص من وضع استراتيجية قوامها تغدية القومية وفق منهج ديني،يجعل الفرد الإيراني مرتبطا بالدرجة الأولى بالحوزة العلمية كما يسمونها،ثم بأفراد يعتبرونهم إلى اليوم منزّهين عن الخطأ،كلامهم أوامر،أما في هرم السلطة فقد انعكس هذا جلّيا في سياسة تبادل الادوار،على الأقل من خاتمي العسكر الديني،إلى نجاد العسكري العسكري،وأخيرا روحاني العسكري السياسي، وبالتالي فتقطيع الكعكة داخليا ليس واردا،لكن احتمال بداية شهر العسل بين أمريكا و ايران وارد جدّا خارجيا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here