خامنئي يعين آملي لاريجاني رئيسا لمجمع تشخيص مصلحة النظام بعد وفاة الرئيس السابق هاشمي شاهرودي

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

عين مرشد الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله علی خامنئي اليوم الأحد رئيس السلطة القضائية آية الله آملي لاريجاني رئيسا لمجمع تشخيص مصلحة النظام. خلفا لهاشمي شاهرودي الذي تفي الاسبوع الماضي بعد معاناة مع المرض.

ووفقا لقرار أصدره خامنئي فقد تم تعيين آية الله صادق آملي لاريجاني رئيسا لمجمع تشخيص مصلحة النظام وعضو فقهاء مجلس صيانة الدستور.

ويتولى آية الله آملي لاريجاني رئاسة السلطة القضائية في الوقت الحاضر، وهو معروف بإيران بصادق لاريجاني( بالفارسية صادق اردشير آملي لاريجاني) (من مواليد 12 مارس 1961، النجف العراق

أنتخب الشيخ لاريجاني عام 1988 نائبا لأهالي محافظة مازندران في مجلس خبراء القيادة في دورتيه الثالثة والرابعة، وهو مجلس يتكون من هيئة رئاسية، مكلف باختيار المرشد الأعلى للثورة والإشراف على أدائه. ثم أصبح عضواً في جامعة مدرسي الحوزة العلمية في قم، وقام بالتدريس على مستوى الماجستير والدكتوراه في مجال علم الكلام والفلسفة التطبيقية.

وفي عام 2001 اختاره مجلس الشورى بتوصية من رئيس السلطة القضائية ليكون أحد اعضاء مجلس صيانة الدستور، الهيئة التي تقوم بمراقبة أداء السلطة التشريعية والعمليات الانتخابية. فتولي هذا المنصب بمدة ثماني سنوات.

وفي 15 أغسطس/آب 2009، اختاره المرشد العام للثورة علي خامنئي، رئيسا للسلطة القضائية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here