خامنئي: نواجه جبهة واسعة وسيكون الانتصار حليفنا على أمريكا وإسرائيل وسليماني لعب دورًا في دعم المقاومة الفلسطينية.. والحرس الثوري يعلن ان “حزب الله” ينقل معدات عسكرية نحو الحدود اللبنانية مع إسرائيل

طهران- وكالات: قال مرشد الثورة الإسلامية في إيران علي خامنئي، الأربعاء، إن “إيران تواجه جبهة واسعة وسيكون الانتصار حليفها”.

وتأتي كلمة خامنئي، بعد ضربة صاروخية نفذها الحرس الثوري الإيراني على قاعدتين عسكريتين أمريكيتين في العراق، ردا على اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني.

وقال خامنئي إن سليماني كان شجاعا ومقداما، وكان يضع نفسه في الصف الأول ويتحدى المخاطر.

وأضاف خامنئي أن سليماني تمكن من إحباط جميع المؤامرات الأمريكية في الشرق الأوسط، وهزم مخططات أمريكا في لبنان وسوريا والعراق.

وقال خامنئي إن “حزب الله” اللبناني يصبح أقوى كل يوم وبات يد لبنان وعينه، وسليماني لعب دورا مؤثرا في ذلك.

وقال إن أمريكا سعت لإدخال قضية فلسطين طي النسيان، لكن سليماني ساهم في دعم القضية الفلسطينية، مضيفا أن انتصارات غزة وصمودها، وتوسل إسرائيل لوقف إطلاق النار بعد كل مواجهة هو بفضل دور قاسم سليماني.

وقال خامنئي إن “استشهاد سليماني بث روحا جديدة في الثورة الإسلامية أمام العالم، فالأعداء خضعوا لإرادة الشعب الإيراني وعظمته”.

وأضاف خامنئي أن “أمريكا الكاذبة والظالمة تسعى لتقديم سليماني على أنه إرهابي لكن شعبنا وجه لها صفعة قوية”، مشددا على ضرورة أن ينتهي الوجود الأمريكي في المنطقة.

وقال مرشد الثورة الإسلامية في إيران، إن “أمريكا جلبت معها الحرب والخلاف والفتن والدمار إلى المنطقة، وإن دول المنطقة وحكوماتها المنتخبة وشعوبها ترفض الوجود الأمريكي.

وتابع خامنئي: “ينبغي التعرف على العدو ولا نخطئ في ذلك.عدونا هو الاستكبار المتمثل بأمريكا وإسرائيل، وهناك من يسعى إلى تحريف هذه الحقيقة”.

ومن جهة اخرى أفادت وكالة أنباء الحرس الثوري الإيراني، اليوم الأربعاء، بأن “حزب الله” اللبناني ينقل معدات عسكرية نحو الحدود اللبنانية مع إسرائيل.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان قال منذ يومين إن الجبهة الشمالية في إسرائيل غير مهيأة لأي هجوم صاروخي، فيما يلتزم المسؤولين الإسرائيليون الصمت بما يتعلق بالتطورات في إيران والعراق.

وكان الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصر الله توعد الجيش الأمريكي، بأنه سيدفع ثمن مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، ونائب هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس.

وقال نصر الله: “القواعد العسكرية الأمريكية، البوارج العسكرية الأمريكية، كل ضابط أمريكي في منطقتنا، الجيش الأمريكي هو من قتل هؤلاء، وهو الذي ينبغي أن يدفع الثمن”.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. لهذا اغتالو الشهيد سليماني لانه كان يدعم المقاومة الفلسطينية وكان مؤمنا بحتمية زوال الكيان الصهيوني بالاضافة لدوره الكبير في هزيمة مشروعهم الصهيوني في سورية وذلك بالقضاء على الاٍرهاب الوهابي الصهيوني في سورية
    لكن اغتالو سليماني وهناك عشرات الألاف من سليماني يحملون نفس الأهداف ولديهم نفس العقيدة ونفس الإيمان
    من قال انه باستشهاد سليماني ستتخلى ايران عن دعم سورية وعن دعم المقاوميين الفلسطينيين ؟ احمق من يعتقد هذا
    لقد اغتالو عماد مغنية وهذا هو حزب الله مازال يرعب كل اعداء الله

  2. ما أصدقكم وما أشد تواضعكم سماحة السيد علي خامنئي، والله ما جافيتم الدقة قيد انملة، فحقد العرب السنة واليهود والامريكان والروبيين على شهيد القدس الا لانه هزم مشاريع امريكا في المنطقة: بدءاً من العراق ومرورا بسوريا ومن ثم لبنان ومن ثم غزة ومن ثم اليمن. هنيئاً للمسلمين عزتهم ونصرهم ووجود قادة عظام ما زالوا يحفظون للاسلامه عزته وشموخه بين البشر. نصركم الله وان شاء الله تخطب خطبة النصر انت بنفسك في ساحات المسجد الاقصى.

  3. لهذا قتلوا الشهيد سليماني لانه كان يدعم المقاومة الفلسطينية وكان مؤمنا بحتمية زوال الكيان الصهيوني
    لكن اغتالو سليماني وهناك عشرات الألاف من سليماني يحملون نفس الأهداف ولديهم نفس العقيدة ونفس الإيمان
    من قال انه باستشهاد سليماني ستتخلى ايران عن دعم سورية وعن دعم المقاوميين الفلسطينيين ؟ احمق من يعتقد هذا
    لقد اغتالو عماد مغنية وهذا هو حزب الله مازال يرعب كل اعداء الله

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here