خامنئي: طهران لن تتفاوض مع الولايات المتحدة حول برامجها النووية والصاروخية و”صفقة القرن” ستؤول للفشل رغم مخططات أمريكا وعملائها لتمريرها.. والحرس الثوري يؤكد ان خطة ترامب مصيرها الفشل

لندن- (وكالات): قال الزعيم الأعلي الإيراني علي خامنئي الأربعاء إن إيران لن تتفاوض مع الولايات المتحدة حول برامجها النووية والصاروخية.

جاء ذلك بعد تلميح الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى أن إجراء محادثات مع واشنطن قد يكون ممكنا في حالة رفع العقوبات.

ونقل موقع خامنئي الإلكتروني عن الزعيم الأعلى قوله “قلنا من قبل إننا لن نتفاوض مع أمريكا لأن المفاوضات لا فائدة منها وتنطوي على ضرر”.

وأضاف: “لا نسعى لامتلاك سلاح نووي ليس بسبب العقوبات الأمريكية ولكن لأننا نحرم امتلاكه”.

ومن جانب آخر، قال خامنئي، إن خطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط، المعروفة بـ”صفقة القرن”، ستؤول للفشل.

وأوضح خامنئي، في كلمة خلال لقاء مع حشد من أساتذة الجامعات والنخب المحلية في طهران، إن تلك الخطة “ستؤول إلى الفشل رغم مخططات أمريكا وعملائها لتمريرها”، حسبما نقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية.

ولفت خامنئي إلى أن “الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني المضطهد يكتسب جوانب دينية وشرعية فضلا عن الجانب الإنساني”.

ومن جهة اخرى قال الحرس الثوري الإيراني اليوم الأربعاء إن خطة السلام الأمريكية التي طال انتظارها بين إسرائيل والفلسطينيين محكوم عليها بالفشل وإن حركة المقاومة الفلسطينية سترد بقوة على من اقترحوا مثل هذا الاتفاق.

وقال الحرس الثوري في بيان نقلته وكالة تسنيم للأنباء إن الحل الوحيد للصراع الإسرائيلي الفلسطيني هو “انسحاب الصهيانة من الأراضي المحتلة وعودة اللاجئين الفلسطينيين لإجراء انتخابات حرة”.

وأشار البيان إلى أن أي خطة غير ذلك ستبوء بالفشل، مضيفا أن “المقاتلين في حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية سيردون بقوة على من اقترحوا صفقة القرن”.

وقال الرئيس حسن روحاني في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي اليوم الأربعاء إن صفقة القرن “ستكون في الحقيقة إفلاس القرن لمن اقترحوها”.

وتتهم إسرائيل والولايات المتحدة والسعودية إيران بتأجيج التوتر في الشرق الأوسط ورعاية الإرهاب. وتنفي طهران ذلك.

وتزايد التوتر، مؤخرا بين الجانبين بعدما أعلن البنتاغون إرسال حاملة الطائرات “أبراهام لنكولن”، وطائرات قاذفة، واعتزامها إرسال خمسة آلاف جندي إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. الى الاستاذ Tehran
    نشكرك على مشاعرك النبيلة التي عبرت عنها في اول سطر من تعليقك بقولك: كل عام ومرشد احرار العالم بخير

  2. كل عام ومرشد احرار العالم بخير
    =
    أنت تكذب على نفسك وتهين ملايين الإيرانيين الذين يعيشون في أسوأ الظروف

  3. العب لعبة تخويف العرب لتجارة السلاح على حساب تجويع إيران ونهب ثروات العرب

  4. الله ينصر الجمهورية الإسلامية على أعداءها الصهاينة العرب قبل الأمريكان . انها الدولة الإسلامية الوحيدة التي تدعم المقاومة وتنصر المستضعفين في الارض . اللهم تبت أقدامهم يا ذا الجلال والإكرام.

  5. افرحوا و هللوا لقد تم حل الكنيست الان و هذا صفعه لترامب و كوشنير و صفقه قرنهم و ورشتهم في البحرين دائما لنا امل دائما هناك أمل فلا تقل انك رميت و إنما الله قد رمى بني صهيون و اذنابهم العرب .
    فلتفرح الأردن و كل المترددين هيك بتكونوا نفدتم.
    لا فلسطين موجوده و لا إسرائيل فلماذا ستذهبون إلى البحرين .

  6. منتصبَ القامةِ أمشي مرفوع الهامة أمشي
    في كفي قصفة زيتونٍ وعلى كتفي نعشي
    وأنا أمشي وأنا أمشي….
    قلبي قمرٌ أحمر قلبي بستان
    فيه فيه العوسج فيه الريحان
    شفتاي سماءٌ تمطر نارًا حينًا حبًا أحيان….
    في كفي قصفة زيتونٍ وعلى كتفي نعشي
    وأنا أمشي وأنا أمشي

    – سميح القاسم

  7. يا ابناء امتنا العربية و بناتها: بعد غد تأتي آخر جمعة من شهر رمضان و هي جمعة القدس و جمعة فلسطين و جمعة الرفض الواضح للمشاريع الصهيونية السعودية الاماراتية. يا ابناء و بنات العروبة في كل مكان تظاهروا و اكتبوا و ساندوا فلسطين و القدس بكل قواكم و بما هو متوفر بأيديكم. اجعلوا جمعة القدس في ميزان حسناتكم تختمون بها شهر رمضان المبارك و انتم يا اخوتنا العرب اياً كان دينكم أو مذهبكم لا تتركوا فلسطين و لا القدس فالعدو الصهيوني عدونا جميعاً.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here