خامنئي حول أحداث العراق: شعوب المنطقة مشمئزة من الولايات المتحدة التي ارتكبت جرائم في البلد

طهران ـ (د ب ا) – اعتبر قائد الثورة الاسلامية آية الله علي خامنئي، أن شعوب الشرق الأوسط، وبينهم المواطنون العراقيون، مشمئزون من أمريكا التي ارتكبت جرائم في العراق.

جاء ذلك في تغريدة لخامنئي تعليقا على التظاهرات الحاشدة في العاصمة بغداد ومدن اخرى مطالبة بخروج القوات الامريكية من العراق.

وقال خامنئي في التغريدة التي نشرها مساء أمس الجمعة ونشرتها اليوم السبت وكالة الانباء الإيرانية (إرنا)، مخاطبا الولايات المتحدة: “شعوب بلدان هذه المنطقة مشمئزة من أمريكا، لقد ارتكبتم جرائم في العراق”.

وأضاف قائد الثورة في التغريدة، التي أرفقها بوسم “ثورة العشرين ثانية 2020”: “الشباب العراقيون مشمئزون منكم. لماذا لا يدرك الأمريكيون هذا الأمر؟”.

وجاءت التظاهرات العراقية للمطالبة بخروج القوات الأمريكية والاجنبية الأخرى من العراق بعد مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني مع أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقية في هجوم أمريكي قرب مطار بغداد في الثالث من الشهر الجاري.

وردت إيران بقصف قاعدتين امريكيتين في العراق ، ما اسفر عن إصابة 34جنديا بجروح في الدماغ ،بحسب البنتاجون امس الجمعة.

كان الجيش الأمريكى قد اعلن في السابع عشر من الشهر الجاري إن 11 جنديا أمريكيا عولجوا من أعراض الارتجاج بالمخ نتيجة الهجوم الصاروخى الإيرانى.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. بلا مزح
    لن تقوم لنا قائمة كشعوب في هذه المنطقة المنكوبة بحكامها
    ——————————-
    السبب الحقيقي لكل المصائب في الدول العربية وإيران كان عندما تولى الخميني السلطة عام 1979 ، وعندما وسع الخميني الثورة وبدأ يتدخل في شؤون الدول العربية.
    تحية طيبة

  2. خرج اکثر من میلیون عراق فی یوم الجمعه و لن یذکر لها خبر و تکتب قناه العربیه الموالین لایران طلع اکثر من میلیون عراقی لا حصل خراب و شغب

  3. لن تقوم لنا قائمة كشعوب في هذه المنطقة المنكوبة بحكامها، ولن تكون لنا حياة كريمة الا بتعاوننا على النهوض ببلادنا بعد تعاوننا على طرد الاميركي والاسرائيلي.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here