خامنئي: أمريكا لم ولن تتمكن من إخضاع إيران في الملف النووي.. التحالف الدولي ضد داعش كذبة.. ومستمرون في دعم حماس والجهاد، وتسليح الضفة أمر حتمي

khamouny.jpg44

 

 

طهران – “رأي اليوم” – عمر هواش:

قال السيد علي خامنئي المرشد الإيراني الأعلى إن “الولايات المتحدة الأمريكية و الدول الاستعمارية الأوروبية لم تتمكن من إخضاع إيران في القضية النووية ولن تتمكن من ذلك في المستقبل”.

وتأتي تصريحات خامنئي بعد يوم من تمديد المفاوضات النووية بين طهران والدول 5+1 حتى الأول من يوليو/ تموز العام المقبل.

وأضاف خامنئي خلال لقائه ضيوف مؤتمر”التیارات التکفیریة من وجهة نظرعلماء المسلمين” الذي أقيم في مدينة قم جنوب إيران، أن “التيارات التكفيرية تخدم مصالح أمريكا والدول الاستعمارية والكيان الصهيوني لتدخل قضية فلسطين والمسجد الأقصى طي النسيان”.

وقال خامنئي إن “الصحوة الإسلامية كانت ثورة ضد أمريكا والاستبداد والدمى الأمريكية في المنطقة، لكن التيارات التكفيرية حولت هذه الثورة العظيمة إلى حرب أهلية يتقاتل فيها المسلمون”.

وأضاف : “لقد كانت فلسطين المحتلة هي الخط الأول للقتال لدى المسلمين لكن التيارات التكفيرية غيرت هذا الخط الاول ونقلته إلى داخل شوارع العراق و سوريا وباكستان وليبيا”.

وشن خامنئي هجوماً لاذعاً على تنظيم “الدولة الإسلامية” متهماً إياه بخدمة المصالح الاستكبار العالمي والصهيونية وتشويه وجه الدين الإسلامي، وإطلاق شعارات كاذبة على أنها تتبع السلف الصالح.

ووصف خامنئي تشكيل التحالف الدولي ضد “الدولة الإسلامية” بأنه “مجرد كذبة” وقال : “إن الأمريكيين يدعون تشكيل تحالف دولي ضد داعش وذلك مجرد كذبة لأن الهدف الرئيس لهذا التحالف هو الحفاظ على الفتن والحروب بين المسلمين”، وأضاف : “بكل تأكيد لن تحقق أمريكا أهدافها”.

وانتقد خامنئي “إقرار الحكومة الإسرائيلية فلسطين المحتلة كدولة قومية لليهود” داعياً علماء المسلمين إلى “الإهتمام بشكل جاد بالقضية الفلسطينية والمسجد الأقصى والتصدي للإهمال الذي تتعرض له قضية المسلمين الأولى”.

وقال إن “الحكومة والشعب في إيران يقفان إلى جانب الشعب الفلسطيني وضد الاحتلال الصهيوني منذ خمسة وثلاثين عاماً”، وأضاف : “إن إيران لم تكن أسيرة للخلافات المذهبية وكما قدمت الدعم لحزب الله الشيعي في لبنان قدمت الدعم كذلك إلى حماس والجهاد الإسلامي وجميع الحركات السنية وإن هذا الدعم سوف يستمر”.

وأضاف خامنئي أن “تعزيز قوة الأخوة في قطاع غزة شكل إحدى أشكال الدعم الإيراني وكما قلنا فإن الضفة الغربية يجب أن تتسلح وأن تكون جاهزة للدفاع عن نفسها، وهذا الأمر سيتم بكل تأكيد”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

4 تعليقات

  1. إنسان صادق وصريح ، لا يعرف المداهنه ولا الكذب ، شجاع !!.

  2. تمنيت لو سمعت ما صرح به السيد على خامنئى المرشد الأعلى للثورة الإسلامية، من رئيس عربى! طبعا هذا لن يحصل لسبب واحد بسيط وهو أن الزعماء العرب باعوا الرجولة والشهامة وإشتروا الذل والهوان وفقدان الكرامة…

  3. سلام علیکم
    لقد صدقتَ یا سیّدنا. و سیفشل أمریکا في مؤامراته ضدّ المسلمین بعون الله. إن شاء الله.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here