خالد عياصرة: الأردن في “عين” الصحافة الغربية

خالد عياصرة

واشنطن بوست، ونيويورك تايمز، وفورين بوليسي، ومعهد واشنطن، ومعهد بروكنجز، فوكس نيوز، سي أن أن، سي بي اس وغيرها، ممن نشرت عشرات التقارير والمقالات التي تناولت بشكل تحليلي – اتهامي – ما يجري في الأردن، بمنتهى التفصيل المدعومة بالمعلومات.

رد فعل الدولة الأردنية – صامت – سلبي، يمس النظام مباشرة، سيما وأن السفارات الأردنية في العواصم الغربية الرئيسية، لا تقدم خطاباً منهجياً و رواية محكمة تسند رواية الدولة وتفند ما يطرح في المعاهد – أخطرها – والصحف والمجلات والفضائيات، من معلومات يبنى سياقها على لقاءات مع مصادر من داخل الأردن !

في الولايات المتحدة الأمريكية، كل يوم هناك خبر أو تقرير أو مقال، تصمت السفارة الأردنية، وتغيب طواقم العلاقات العامة والإعلام عنها.

ربما لأن الكثير منهم يستمتعون في البحث عن مقادير المقلوبة، أو عن أحاديث حفلات القهوة والشاي والتعارف، ربما لأنهم يفتقدون الحرفية في التعامل مع ملف الإعلام اساساً، ووجودهم مجرد أحد وسائل “ الترضية “ عملياً، وجود طاقم خاص بالإعلام والعلاقات العامة في كل سفارة، هدفه ليس أخبار السفارة أو السفير / ة ، بل في تشبيك العلاقات مع المؤسسات الصحفية، والكتاب والصحفيين ومعاهد التفكير، والرد عليها حال نشرها ما يتنافى مع سياسة الدولة الأردنية.

لكن ما يجري عكس ذلك تماماً، ما يجري يمكن وصفه بالفضيحة، ربما لأن الكوادر لا تملك الاحتراف لذلك، أو أنها محاصرة، وممنوع عليها التواصل مع محيطها، لتتركز كل الأدوات بيد السفير . اخيراً، ما يقال في الصحف الغربية، ليس نصاً مقدساً، يستوجب الأخذ والطاعة له، بقدر ما يستوجب الرد عليه، ونقده دون مجاملات. ربما يقدر فهد على الرد “ ربما “>

كاتب اردني

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. الاخ خالد
    يعجبني ما تكتب ومن الواضح انك متابع للصحافه العالميه . الصحافه العالميه ليست دائما بريئة الاهداف والمقاصد ولكن هذا لا يعني ان تسكت الدوله واجهزتها الاعلاميه .
    تحليلي الشخصي ان نسبة الناس اللذين يتابعون الصحافه العالميه قلة قليله جدا والدوله تعرف تماما انها لا تستطيع منعهم من متابعة الصحافه العالميه ومعرفة حقيقة ما يجري في بلادنا .
    والدوله تعرف ايضا ان اي رد سيتاتى عنه نشر المعلومه الصحيحه عند غالبية الشعب اللذي كما وصفت ( يستمتعون في البحث عن مقادير المقلوبة ) .
    بالحقيقه هذا ذكاء رسمي والله يسهل عالانجليز اللي علموما سياسة الاستحمار 🙂

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here