خالد شيخ محمد ولقائي محاميه في لندن وكتابي الذي ارسلته ولا اعرف هل وصل اليه وزملائه ام لا

 khalid-sheikh-mouhamad.jpg5

 

لم التق خالد شيخ محمد الذي يوصف بانه مهندس هجمات الحادي عشر من سبتمبر او “غزو نيويورك وواشنطن” حسب ادبيات تنظيم “القاعدة”، ولكنني اعتقد انه كان الشخص الذي اتصل بي هاتفيا بعدها ليدعوني الى باكستان للقاء الشيخ اسامة بن لادن، وقد يكون اعتقادي خاطئا.

جاءني محاميه الامريكي الذي عينته الحكومة للدفاع عنه بتوصية منه، حسب ما ذكر المحامي، وطلب مني ان اعطيه كتابي التاريخ السري للقاعدة في نسخته الانكليزية الاصلية، ووعد ان يوصله اليه وزملائه رغم صعوبة ذلك ولم اسمع منه منذ ذلك الحين.

اقول هذا الكلام بمناسبة تأليفه لكتاب وهو في محبسه عن الاسلام وتأكيده فيه حسب صحيفة “هاف بوست” الامريكية الالكترونية الواسعة الانتشار ان الاسلام لا يعتبر استخدام العنف وسيلة لنشر الاسلام في العالم. واصراره على مواقفه امام المحكمة بان واجبه الاكبر هو مقاتلتكم (الامريكان) وقتال كفركم.

الذين يعرفونه حق المعرفة قالوا لي انه انسان مؤمن صلب لا يحيد ابدا عن مواقفه ويعتبر تنفيذ حكم الاعدام فيه قمة الجهاد والتضحية من اجل العقيدة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here