خالد الهواري: الهروب الي الماضي عندما تفلس الامم تهرب الي الماضي وتنبش في القبور

خالد الهواري

تتضارب دائما الروايات المشبوهه  التي اسست علي خدمة قضايا معينة، فلا توجد رواية في هذا الوقت الذي اختلط فيه الحابل بالنابل ، او فكرة تطرح عشوائيا  في ظل المرحلة الرمادية  الحالية ، وبدون ان تكون ترمي لخدمة قضية معينة  خاصة ،وان الحروب الاستخباراتية الان تدور علي ساحة الاعلام ، وهذه الروايات عندما  لاتجد لنفسها  بعد ان تشعر  هي نفسها، بهشاشة الطرح وعدم اكتمال المصداقية،  وان سقوط اوراق التوت  الفكرية ستجعل  الجماهير  تمر عليها مرور الكرام بدون ان تثبت في العقول وتحقق الغرض من طرحها  غير استدعاء  نظرية المظلومية لجماعات  خسرت واحترقت مراكبها  في معركتها الاخيرة  ،  علي خطي المنهج الصهيوني في نظرية تأنيب الضمير العالمي ،مما اتاح للصهيونية العالمية السيطرة علي الضمير الالماني حتي هذا اليوم ،واستنزاف المشاعر الانسانية  والحصول علي الدعم كنوعا من التكفير عن الخطايا، بسبب عملية الابادة التي تعرض لها اليهود في المرحلة النازية .  وعلي الرغم ان  مؤلفي هذه الروايات  التي تعرض علي ارصفة التاريخ ،وكتاب السيناريوهات الغير مترابطة ، يعرفون بأن المرحلة الفكرية  الواعية التي تعيشها الامة العربية الان، والطفرة الثقافية التي طرأت علي العالم بعد الثورة التكنولوجية التي  حررت المواطن  العربي من الجهل ،واتاحت له بضغطة بسيطة علي لوحة  مفاتيح الحاسوب ان يستعيد الارشيف التاريخي  ويحاكم الخونة والمتأمرين ويبرأ الشرفاء الذين طالتهم ايدي التزييف لسماسرة كتابة التاريخ  ، و اتاحت له في نفس الوقت التخلص من الوصايا السلطوية الثقافية التي كانت تستغل الاعلام في ترسيخ ماتريده من مفاهيم وافكار، واغلقت الطريق امام اصحاب النوايا السيئة ،والاغراض المضللة  لمن كانوا يتاجرون بالدين للوصول الي اغراض سياسية، مستغلين فئات بسيطة في المجتمع  من الريفيين البسطاء الذين لايجيدون القراءة ولاالكتابة وينقادون عن طيب خاطر  لكل من يحدثهم باسم الدين والاخلاق والاعراف الاسلامية ،  والطلاب الوافدين من القري والنجوع ،وبعد ان افلست هذه الجماعات علي ارض الواقع  السياسي  بعد ان عجزت ان تظبط شهيتها واندفعت علي اول طاولة للحكم متعدية علي حقوق من قاموا بالثورات وفقدوا رفاقهم في الميادين  ، وقت ان كانت هذه الجماعات تراقب الاحداث عن بعد ،لجئت الان الي  ان تنبش في القبور التاريخية للامة العربية ، وتعيد محاكمة اشلاء من تعتبرهم كانوا جدران الصد والتصدي لاحلامهم السلطوية التي خبؤها تحت عباءة الدين  ونشر الخدمات بين المناطق العشوائية التي تعتبر تقصير النظام في تقديم الخدمات الطبيعية يستوجب تكفير السلطة وكل العاملين في الدولة ، وكانوا ولازال هؤلاء هم الصيد الثمين وانجح الادوات في المعركة .

حاولت ان انئي بنفسي عن الدخول في قضايا معروفة بأن الهدف من وراء افتعالها  هو مجرد تصفية الحسابات والثأر والانتقام ،حتي وان كان  كل هذا العبث الفكري الفوضوي علي حساب الحقيقة والامانة التاريخية التي نقدمها للاجيال المعاصرة ، قضايا تهدف فقط من وراء اثارتها  الي  اعادة ضخ اكسجين الحياة  لجماعات فقدت تواجدها ،  وسباق مع الزمن للحيلولة دون تطبيق احكام الاعدام علي الرؤوس الكبيرة الذين ينتظرون دورهم الان  بالملابس البرتقالية اللون للوقوف علي منصة الاعدام،  والمثير للسخرية  ان الجماعات التي تنادي بالحكم الاسلامي الشرعي ، تدعوا الي الغاء عقوبة القصاص، علي حساب  فتح القبور ونهش الرفات، ولانها في نفس الوقت  معركة فاقدة الشرعية الاخلاقية والعقلانية .

 دفعني الي هذا السؤال ،  رسائل  كثيرة ،جائتني من الاصدقاء علي بريدي الخاص، لماذا جمال عبد الناصر الان ؟ ولماذا  فتحت جريدة راي اليوم الطريق لمحاولة تجريح كل الذين امنوا بمشروعة العربي القومي . لصالح جماعات مشبوهه منذ التأسيس ،ومدانه تاريخيا بأنها مجرد عرائس ماريونيت حركتها المخابرات البريطانية اثناء الاحتلال البريطاني لمصر، وانقلبت علي المجتمع واستحدثت فكرة الاغتيالات للقضاة  امثال القاضي احمد الخاذندار ،وطالت رئيسي  وزراء ، ” احمد ماهر باشا الذي اغتيل داخل قاعة البرلمان وبعدها بشهور محمود فهمي النقراشي ”  ومدت اياديها تستجدي الانظمة الملكية التي انفردت بالاحادية في الحكم  ، وكانت السعودية في ذلك الوقت هي الملاذ لجماعة الاخوان المسلمين ليس من منطلق الواجب الديني ، بل نكاية في  المشروع الثوري الذي اعلنه جمال عبد الناصر ضد الرجعية وتبناه من بعده الراحل الكريم الشهيد معمر ابومنيار القذافي عليه رحمة الله .

الحقيقة الاجابة الوحيدة التي اقدمها للاصدقاء هي،ا لتاريخ يعيد نفسه ، ولكن هذه المرة علي ايدي حفاري القبور

Print Friendly, PDF & Email

45 تعليقات

  1. هؤلاء الذين ينبشون في القبور ويهربون من الواقع الي الماضي هم سبب ضياع فلسطين . يتعمدون ان يعودون بعقول الشباب الثائر علي الظلم الان الي الماضي لينسوا التفكير في الحاضر
    عاشت فلسطين حرة
    عاشت فلسطين حرة . ولانامت اعين الجبناء

  2. وتبناه من بعده الراحل الكريم الشهيد معمر ابومنيار القذافي عليه رحمة الله .
    اصيل ياهواري

  3. يااحلي اسم في الوجود يامصر
    يااسم مخلوق للخلود يامصر
    تعيشي يامصر
    تعيشي يابلدي

  4. بكل صراحة انا احاول ان افهم ماهو معني هذه الحملة التي علي مايبدوا تتم بالترتيب للنيل من ذكري الزعيم الراحل جمال عبدالناصر . الامر اصبح مثير للشك والريبة فاصبحت مصر هي القاسم المشترك في جميع المقالات واراء الكتاب ولم يعد هناك فكر يطرح او تحليلات سياسية للاحداث التي يمر بها العالم . وتات متزامنة بدقة مع القنوات التي تتحدث باسم جماعة الاخوان المسلمين في تركيا . احاول افهم هل يوجد رابط . ام ماهي الحكاية بالظبط

  5. التاريخ يعيد نفسة وبنفس المؤامرة الرجعية التي حاولت ان تسقط خالد الذكر الزعيم جمال عبد الناصر وفشلت ، هي نفسها القوي الرجعية خادمة الامبريالية والاستعمار التي تأمرت علي القائد الشهيد معمر القذافي ووضعت يديها في ايدي الصهيونية العالمية وجاءت بشذاذ الافاق من كل العالم ليغتالون الشهيد البطل صاحب اول نظرية سياسية عظيمة كانت تهدف الي ان يمتلك الشعب السلطة والثروة والسلاح ، مشكلتنا الحقيقية هي فلول هذه القوي الرجعية التي تطلق علي نفسها مفكرين وادباء وكتاب ويعملون علي تحقير تاريخ امتنا العربية المجيدة ،ويتقربون الي اسيادهم علي حساب نبش قبور الزعماء الخالدين في قلوبنا ،
    استاذ خالد الهواري ، انت قامة عربية متميزة

  6. انا واحدا من ال 1200 قارء الذين اعجبوا بمقالك وقمت بنشره علي حسابي بالفيس بوك
    القراءة لكاتب روائي عندما يناقش قضية سياسية تضيف الي الموضوع متعة .. اسلوبك واختيارك للكلمات يسيطر علي الروح ويجبر القارء علي ملاحقة الفكرة حتي اخر كلمة في المقال

  7. عشت مناضلنا وأديبنا العالمي وكاتبنا الكبير أستاذ خالد الهوارى

  8. ظاهرة غريبة حجم التعليقات على هذا المقال ، مما ينبيء أن شيئا مرتبا يثير الحيرة والاستغراب ، وامرا دبر بليل ، ما علينا .. فالكاتب نسخة من كتّاب النظام العسكري .. يردد مايقولون في اسلوب تعبوي عفى عليه الزمن .

  9. ما شفش الرجال السمر الشداد فوق كل المحن..
    ولا شاف العناد ف عيون الولاد و تحدى الزمن..
    ولا شاف اصرار ف عيون البشر..
    بيقول احرار ولازم ننتصر..
    اصله معداش على مصر..
    العزيز أبو بكر الدسوقي : التحية والمحبة

  10. الاستاذ محاضر وأستاذ جامعي فلسطيني /// شرق أسيا
    تعجبني كلماتك وتعليقاتك

  11. من قصيدة نزار قباني في رثاء عبد الناصر

    قتلناكَ .. يا آخر الأنبياءْ

    قتلناكَ ..

    ليس جديدا علينا

    اغتيال الصحابة والأولياء

    فكم من رسول قتلنا ..

    وكم من إمام ذبحناه وهو يصلى صلاة العشاء ..

    فتاريخنا كله محنة ..

    وأيامنا كلها كربلاء

  12. من مدينة السويس ارض الصمود والشهداء الي ابن السويس الحبيب استاذ خالد الهواري رغم البعد انت في القلوب

  13. كل حرف في هذا المقال يوزن بالذهب
    منذ اليوم الاول لاشتراكي في الفيس بوك وانا اضع صورة جمال عبد الناصر بروفايلي

  14. اشكرك علي الاهتمام بالرسالة التي ارسلتها لحضرتك
    لقد رديت لنا الاعتبار

  15. ما اخذ بالقوة لايسترد بغير القوة
    التوقيع جمال عبد الناصر

  16. ربنا يبعد عنك الشر ويجعل لك في كل خطوة السلامة

  17. كتبت اول امس عتاب الي استاذ عبد الباري عطوان واليوم اشعر انه قد صالحني

  18. للاسف والحزن ايضا ان يلجئ البعض الي تشويه الزعماء العرب الحقيقيين الذين تصدوا للمشروع الاستعماري وكانت سنوات حكمهم هي سنوات العزة والكرامة والمجد العربي . انا لااعتقد ان هذا التشوية مجرد وجهة نظر بل اتفق ان هناك مخططات تتم لافقاد الاجيال العربية الثقة في الزعماء التاريخيين وتحويل الاجيال المعاصرة الي شخصيات هامشية ليس لها ارض صلبة تستند عليها وليس لها رموز اوقدوة حسنة تحترمها . للاسف جاء الوقت الذي تنبش فيه القبور وتهان الرفات ويمسح الارض بتاريخها المضئ

  19. رحم الله الشهيد معمر القذافي امين القومية العربية

  20. الحقيقة الاجابة الوحيدة التي اقدمها للاصدقاء هي،ا لتاريخ يعيد نفسه ، ولكن هذه المرة علي ايدي حفاري القبور
    خلص الكلام

  21. )))وبعد ان افلست هذه الجماعات علي ارض الواقع السياسي بعد ان عجزت ان تظبط شهيتها واندفعت علي اول طاولة للحكم متعدية علي حقوق من قاموا بالثورات وفقدوا رفاقهم في الميادين ))
    لقد وصفت الحالة بعبقرية
    نعم الاخوان المسلمين سرقوا الثورة المصرية من شباب ميدان التحرير ولم يشاركوا في اول الثورة وظلوا ينتظرون وعندما تاكدوا ان الثورة حقيقية شاركوا فيها وسرقوها من اصحابها

  22. أستاذ خالد :
    نقول كل الرجال تموت وليس كل الرجال تحيا … تأكدوا سيّدي بأن شمسُ قد سطعت فهي لن تغيب ….

  23. احترامي وتقديري لحضرتك استاذ خالد الهواري

  24. جمال عبد الناصر هو الغائب الحاضر في الوجدان المصري والعربي وقامة شامخة لايستطيع احد مهما حاول ان ينال من قامتة

  25. بِأَنَّـا المُطْعِمُـوْنَ إِذَا قَدَرْنَــا وَأَنَّـا المُهْلِكُـوْنَ إِذَا ابْتُلِيْنَــا
    وَأَنَّـا المَانِعُـوْنَ لِمَـا أَرَدْنَـا وَأَنَّـا النَّـازِلُوْنَ بِحَيْثُ شِيْنَـا
    وَأَنَّـا التَـارِكُوْنَ إِذَا سَخِطْنَـا وَأَنَّـا الآخِـذُوْنَ إِذَا رَضِيْنَـا
    وَأَنَّـا العَاصِمُـوْنَ إِذَا أُطِعْنَـا وَأَنَّـا العَازِمُـوْنَ إِذَا عُصِيْنَـا
    وَنَشْرَبُ إِنْ وَرَدْنَا المَاءَ صَفْـواً وَيَشْـرَبُ غَيْرُنَا كَدِراً وَطِيْنَـا
    أَلاَ أَبْلِـغْ بَنِي الطَّمَّـاحِ عَنَّـا وَدُعْمِيَّـا فَكَيْفَ وَجَدْتُمُوْنَـا
    إِذَا مَا المَلْكُ سَامَ النَّاسَ خَسْفـاً أَبَيْنَـا أَنْ نُقِـرَّ الـذُّلَّ فِيْنَـا
    مَـلأْنَا البَـرَّ حَتَّى ضَاقَ عَنَّـا وَظَهرَ البَحْـرِ نَمْلَـؤُهُ سَفِيْنَـا
    إِذَا بَلَـغَ الفِطَـامَ لَنَا صَبِـيٌّ تَخِـرُّ لَهُ الجَبَـابِرُ سَاجِديْنَـا
    حياكم الله

  26. ظاهرة اعادة الاخوان المسلمين ظاهرة تنفق عليها المليارات وتخدم عليها عشرات القنوات الفضائية والجرائد والمجلات
    ظاهرة اصبحت مكشوفة علانية ولكنها لاتفيد

  27. في البداية انا كنت لظروف العمل سابتعد عن مواقع التواصل الاجتماعي حتي انتهي من الامور التي ارتبط بانهاءها
    ولكن لان انا واحده من الذين ارسلوا اليك يتساءلون عن سبب الهجوم علي الزعيم الخالد جمال عبد الناصر . اشكرك والشكر واجب ايضا لجريدة راي اليوم لانها هكذا تكون عادلة في طرح الاراء وتكون جريدة الراي بصدق
    الشكر والتقدير

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here