خالد الجيوسي: هل يُلقِي الأمير محمد بن سلمان خِطاباً في الكنيست الإسرائيلي بفارِق “البشت والعقال” عن أنور السادات؟ “كبير العرب” لا يفعلها!.. حين تتحوّل أقصى طُموحات المُعارضين للرئيس الأسد أن يُصبح “النمر” رئيساً!.. أيُعقل أن الرئيس أردوغان “مديون”؟ قصر حسن نصر الله المُطِل على الضاحية الجنوبيّة يُخبِرنا!

خالد الجيوسي

الإعلام السعودي المحلّي “المرئي” منه دون استثناء “أبرز” ويا لمَحاسِن الصُّدف، مقالاً لكاتبٍ سُعوديّ يُدعَى دحام العنزي، والذي كان قد “احتفى” فيه بدعوة عضو الكنيست الإسرائيلي يوسي يونا، لوليّ عهد بلاده الأمير محمد بن سلمان، بأن يزور الأخير إسرائيل، بل وإلقاء خطابٍ في الكنيست، كما فعل الرئيس المِصري الأسبق أنور السادات.

الإعلام السعودي لا “يُبرز” أمراً ويُكرّره هذه الأيّام، إلا ويكون خلفه نوايا مُبيّتة، لوقوع أمر “جلل”، ونقول جلل أي أمر كبير  لم يسبق له الوقوع، وهو “جلل” على أصحابه، فأصحاب الجلل كُثر هذه الأيّام في مملكة الحرمين.

كُنت قد قطعت عهد على نفسي مُنذ فترة، بألا أخوض في الشؤون المحليّة السعوديّة البحتة مُجدَّدًا بعد اليوم “في مقالاتي”، وأن أتفرّغ فقط لنقد سياساتها الخارجيّة، وهو وعدٌ نطبّقه حرفيّاً اليوم، فما هو أكثر من أن يدعو كاتب سعودي قيادته لزيارة “بلادي” المُحتلَّة، لكن لإلقاء خطاب في “بيت العدو” التشريعي!

قد يقول قائل، أنّ هذا الاحتفاء ليس رسميّاً، ولم يخرج عن الأمير بن سلمان نفسه، وهي مُجرّد أمنية لكاتب يربطها بمُوافقة إسرائيل على “المُبادرة العربيّة”، وهي مبادرة صدرت عن بلاد الحرمين، ورفضتها إسرائيل، لكن يعظم الأمر حين يُدرك الإنسان جيّداً، كيف يسير هذا الإعلام السعودي، وكيف أن حتى الفاصلة والنقطة، تخرج فيها تعليمات عُليا بمكانها، وموضعها، لا يستطيع أن يَمر مرور الكِرام، فمقال الكاتب لم يمر على برامج الصحف الصباحيّة مُرور الكِرام هُناك في المملكة النفطيّة.

كاتب المقال أكّد لنا في مقاله، أن الأمير بن سلمان لن يتردَّد ولا للحظة، في قُبول تلك الدعوة، وقرنها بشرط “فضفاض” تماماً كأثواب السعوديين “فضفاضة” سهلة الخلع والتغيير، تخضع أي قبول الدعوة لشُروط بن سلمان نفسه، وهي إذا اقتنع أنّ هُناك رغبة إسرائيليّة حقيقيّة في السلام، وهي “رغبة” لا يضع عليها الأمير ذاته الكثير من الشروط لسُوء الحظ.

الكاتب العنزي أورد في مقاله عِبارةً لافِتة قال فيها: “على نِتنياهو إذا أراد أن يُصبح شريكاً حقيقيّاً في عمليّة السلام، أن يوافق على المبادرة العربيّة..، وتابع: “وأن يدعو كبير العرب، وقائد العالم الإسلامي المملكة العربيّة السعوديّة”.

ولأن الأمير بن سلمان كما قال الكاتب كبير العرب كما نفترض، وبلاده أمل الملسمين نتمنّى، نأمل ألا يكون تنفيذ هذه الدعوة على قائمة أعماله، لا في المستقبل القريب، ولا البعيد، وحتى إن وافق نِتنياهو على المبادرة العربيّة، فكبير العرب كما نعرف لا يقبل أن يقف تحت سقف من اغتصبوا شقيقة العرب فِلسطين.

السادات الذي ذهب إلى “العدو” مُنتشياً انتهى به الأمر مقتولاً، وحتى اليوم يعتبره العرب الوطنيين منهم سبب البلاء والنقمة على الأُمّة، وسبب انبطاح “أم الدنيا” مصر للعدو الإسرائيلي، ولأننا نأمل أن تبقى السعوديّة “كبيرة العرب”، ربّما على الأمير بن سلمان أن يُخاطب الأُمّة لا أن يخطب ود عدوّة أُمّتنا، ويعيد مسار بوصلته، وإلا فسيكون الفارق بين خطابه في الكنيست، وخطاب السادات من قبله فقط… “بشت.. وشماغ.. وعقال”!

النمر رئيساً لسورية!

تُكرِّر قنوات مثل “سوريا”، و”أورينت” إسطوانة تعاظم قُدرات العميد سهيل الحسن المعروف باسم “النمر”، وتُؤكِّد تلك القنوات المذكورة، أن الرجل بات خطراً حقيقيّاً على وجود الرئيس السوري بشار الأسد، بل ويحظى بحماية من الروس أنفسهم، فالنمر سيأتي بعد الأسد لحُكم سورية.

بالعودة إلى جميع مقاطع “النمر” المُتداولة التي ظهر فيها خلال المعارك يجد المُراقب، أن الرجل “شديد الولاء” للرئيس السوري، حتى أنه يغضب من الهتافات التي تُمجّد اسمه في أحدها، ويطلب غاضِباً الهتاف فقط باسم الرئيس الأسد، وهو بالمُناسبة الذي قاد جميع المعارك الصعبة، وعاد للأسد بالنصر المُؤزّر، وآخرها كان انتصار درعا.

هُناك في سورية، دائماً ما يسود اعتقاد أنّ “النظام السوري” عادةً ما يتخلّص من المُنافسين، أو الذين تتسلّط الأضواء على حضورهم، وهي رواية قدّمها أو روّجها الإعلام الذي كان يعمل على إسقاط الدولة السوريّة، فمثلاً حين كان اسم فاروق الشرع نائب الرئيس مُرشّحاً كرئيس توافقي مقبول من ذات النظام، أُبعد الرجل بطَريقةٍ أو بأُخرى عن الأضواء، وآخرين كُثُر أمثاله، سقطوا في المعارك قيل أنّهم قُتِلوا، ومع هذا لا يُمكن التعميم.

في حالة النمر، نعتقد أنّ حالة الوفاق التي ظهرت بينه وبين الرئيس الأسد في حضرة الرئيس فلاديمير بوتين، وحين قدّم الأسد النمر للقيصر الروسي مُعجباً ومفتخراً به، أزعجت ما تبقّى من مُعارضين سوريين وقنواتهم، والفشل المُؤكَّد في إسقاط الرئيس الأسد، يفرض عليهم إحداث شرخ ولو إعلاميّاً بين الرجلين، والإيهام بأنّ النمر مُرشّح الروس القادم بديلاً عن الأسد، وربّما نقل كلمة الرئيس إلى جانب النمر، بات غاية المُعارضة في آخر مُحاولاتها “البائسة” على الأقل في تغيير رأس النظام بدلاً من إسقاطه، وإن كان البديل هو السبب في ركوبهم الحافِلات الخضراء، أو الاستسلام لرجال الجيش العربي السوري!

أردوغان مديون!

هذه “العظمة السُّلطانيّة” والرفاهيّة التي يعيش فيها رئيس تركيا السلطان رجب طيب أردوغان، والفيديو المُتداول لقصره الفارِه المعروف باسم القصر الأبيض، الذي انتقل إليه بحجّة “صراصير مكتبه القديم”، ربّما تَفرِض على البعض تساؤلات حول صحّة ما نشرته صحيفة رسميّة حول ممتلكاته، أو جرد لها، والأكثر عجباً أن الرئيس عليه دين بقيمة مليوني ليرة، أي حواليّ 434 ألف دولار لرجل أعمال، فماذا ينتظر الرئيس حتى يُسدِّد دينه؟، آه صحيح.. المديون لا يَملُك مالاً!

لا نستطيع أن نتّهم الرئيس التركي جزافاً، ولا نستطيع أن ندخل في ذمّته الماليّة، ولكن مظاهر التَّرف على الأقل للمُتسائلين عن حقيقة ديونه، ربّما تجعل من المنطق أن يدخلوا في حالة سُخرية منه، وهو تماماً عكس أمين عام حزب الله اللبناني السيد حسن نصرالله مثلاً، فحين كشف عن رقم راتبه المُتدنّي، لعلّه أصدق، فقصره المُقاوم لا يطل على الضاحية الجنوبيّة، ومائدة طعامه المجدرة، أمر واحد لعلّه يشفع للرئيس أردوغان، أنه نقل اقتصاد بلاده إلى أعلى المراتب، والفاسدين وحدهم من ينقلون ممالكهم، وجُمهوريّاتهم إلى أسْفَل المَراتِب!

كاتب وصحافي فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

23 تعليقات

  1. صراحة فجة،،
    طالما أتيت على ذكر المعابر والحواجز، التي لا يقف عندها بالطبع حكام العرب، فلا تستغرب ان يكون سقف مطالب المفاوض المحلي على فرض صحة قولك هي أقل من سقف مبادرتهم الهزؤ، التي لا فخر لهم ان كانت باجماعهم فهذا يعني فيما يعني انهم مجتمعين لم يبلغوا ان يكونوا شيئا يُذكر عند الاحتلال. فضلا عن احاديث ونبوءات ان امتنا في آخر الزمان غثاء في معظمها فلا تغرنّك كثرة المفرّطين الفارطين المتساقطين وتقلبهم في البلاد. خاصة وان العالم اجمع ادرك ان انظمة العرب لا تمثل في بلادها الا نفسها و المطبلين لها المتنفعين من فسادها. فحرموا على بلاد العرب اي نوع من انواع الشورية الحقة لمعرفتهم بنتيجتها على صعيد كيانهم اللقيط على الاقل.
    لا سيما حين يقابل ذلك بشارات عن طائفة من الامة لن يزالوا على الحق ظاهرين لعدوهم قاهرين لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم الا ما اصابهم من لأواء حتى يأتيهم أمر الله وهم على ذلك. علما ان منهم محاصرين ومعتقلين ومبعدين ومضطهدين في ألوان شتى من العنت والمعاناة والفاقة، ما صدّهم ذلك عن ايمانهم بوعد الله. وحتى من لم يكن منهم تحت الاحتلال، فاللجوء والشتات في اصقاع الدنيا هو ضرب من ضروب الاجحاف والظلم بصرف النظر عن طبيعة الحياة اليومية لأصحابه. ومن المنطقي ان يطالب هؤلاء بالذات باسترجاع فلسطين من النهر الى البحر لأنهم تم تهجيرهم من مختلف مدنها وقراها بين النهر والبحر.
    فهي في النهاية حقوق يجب الايمان والتمسك بها قبل وجوب استرجاعها، وليست مجرد مطالب كما تقول.
    طالما ان العرب يتشدقون بأنهم ما وقّعوا ولا طبعوا الا بعد ان فعل ذلك زمرة من الفلسطينيين، فلماذا لا يضعون استمرار تطبيعهم مع الكيان وتعاونهم معه على كافة الصعد ومنها الامني في كفة و تحقيق التقدم الحقيقي على صعيد انسحاب الاحتلال من اراضي 67 و الإلتزام بتعهداتهم في الاتفاقيات في كفة. وبدلا عن ذلك تجدهم يتواطؤون مع الاحتلال و تسويف حقوق الفلسطينيين والمتاجرة بقضيتهم في سبيل مصالح خاصة تتعلق بالاستحواذ على الحكم والثروة والسلطة في بلادهم. فمن الذي إما ان يساعد الفلسطينيين بصدق او ان يخرس. ويتركهم وشأنهم على الاقل بأن يكفّ عن المتاجرة وبيع قضيتهم في سبيل طموحاته الداخلية. أم ان الطبع غلب التطبع، ومن أسس بنيانه على شيء ( صفقة القرن الماضي بقيام الكيان مقابل العروش)، سيفعل ذلك كل مرة ( صفقة القرن الحالية بتصفية القضية وبيع القدس وانهاء الصراع على ما هو واقع الحال مقابل وراثة العروش).
    فلسطين جزء لا يتجزأ من ديننا وعقيدتنا ومقدساتنا، فضلا عن كونها ارضنا وبلادنا كعرب ومسلمين، وسنظل قابضين على جمر قضيتها حتى يظهرها الله او نهلك دونها. ومن يريد الحكم فدونه صناديق انتخابات حرة ونزيهة، ولا داعي للمتاجرة بقضايا الناس و اعانة محتليهم عليهم حتى يستحوذ عليه. بل سنقبل منه على الاقل ان يخرس.

  2. الاخ المحترم خالد اعلم انك على الطريق الصحيح فعندما يتألم الصهاينة لدرجة ان يدخلوا تحت عناوين (فلسطينية) فقط ليردوا عليك وليحطوا من قدر سيد المقاومة ورفع شأن حكام ارض نجد والحجاز تعرف يقينا انك آلمتهم كثيرا. ناهيك عن انتصارهم لسمسار الاسمنت التركي الذي يبني المستوطنات ويبكي على اهل فلسطين الحبيبة. استمر فانك على الطريق الصحيح.

  3. الى الناقد..
    اوافقك اردوغان لا يقارن بالسيد نصرالله فانهما يختلف نسيجهما تماما ! نصرالله ليس له سلطة اردوغان و لابسط يده لكن استطاع بعبقريته المنقطعة النظير و رغم القوي السياسية المعارضة و امكانياته المتواضعة نسبيا.. ان يكون سدا منيعا امام الغطرسة الصهيونية و ان يكون صمام امان لبنان و وجها و اعتبارا للمسلمين …صعوبة السياسه هي ان تكون صاحب مبدا و تعمل على اسس القيم و تصل الي نتائج تبغيها اما سياسة الحرباء و كل يوم موقف علي الاقل لا يستقيم و الالتزام بالاسلام كما يدعيه الاخونجية الذين دمرو او كانوا جزئا هاما من المتآمرين على سوريا..

  4. لا ادري أكانت دعوه عضو الكنيست والتي القاها بالعربيه لدعوه ابن سلمان أيضاً من ترتيب العنزي وتحقيقاً لحريه الرأي المنتشره في السعوديه هذه الأيام وهل تحتاج الى فتوى حديثه على سنه الوهابيه الجديده ؟؟؟؟؟.

  5. الشئ الذي استغربه هو ان سقف المبادرة العربية اعلى بكثير مما يطالب به المفاوض الفلسطيني اليوم، ومع ذلك يستنكرها بعض الكتاب الفلسطينيين الذين بمعظمهم لم يعيشوا تحت الاحتلال واعجبهم اسلوب حياة النضال المرفه فارتفع سقف مطالبهم ليصل من النهر الى البحر، ففي اخر النهار لا يقفون على حاجز او معبر فما المانع ان تطول حالة الحزن الجميل لديهم !!!
    المبادرة العربية حصلت على اجماع عربي قبل طرحها فهي ليست سعودية بل عربية من عُمان الى تطوان ومن دمشق الى اليمن.

  6. /____ عبارة ’’ كبيرهم ’’ كانت في زمن الجاهلية تعني ’’ فخار طيني ’’ .. يبدو أن العبارة ألبسوها هندام قراقوزي .

  7. كنت قد علقت سابقاً بأنني لا انوي التعليق علي الكاتب، ولَم اعلق عليه فعلاً منذ اكثر من عام.
    ولكن اجد نفسي الان مرغماً للتعليق عليه، لما في كتاباته دعوه للتفريق، وعدم استنباط الأحداث بشكل صحيح، والمذهبية أيضاً:
    ١- احتار دائماً لماذا يعطى هذه المساحة الكبيرة لكتاباته؟ ولا يعطى للرأي الاخر هذه المساحه؟
    ٢-استقراء الأحداث والأخبار من تويتر ؟
    ٣- احتكار رأيه، برأي الشارع الفلسطيني، وهو ليس كذلك.
    ٤- دائماً توجيه السهام للسعودية، من غير موضوعية.
    ٥- تصغير الجميع لإبراز حزب الله / حسن نصر الله وإيران، وعدم انتقادهم بأي موقف. فعلاً عجيب وغريب.
    ٦- لن نستطيع ان نتقدم الا اذا كان هناك انتقاد ذاتي، عدم تأليه الآخرين ، كأنهم معصومين. فمن بعد الرسول الكريم، الكل الذي يؤخذ منه، يرد عليه.
    ٧- لا أحد يستطيع مسائلة اردوغان بإنجازاته إلا جاهل.
    ولا تصح المقارنة بين نصر الله وأردوغان، إلا وكان الهدف منها رفع قيمة نصر الله. ولكن للأسف لم يوفق الكاتب.

    ناقد – فلسطيني.

  8. Our relief is tremendous to know that finally those elements introduced inside the state of Syria are defeated!!
    Also the experience of Turkey though Erdogan was at a certain time hurting more the people in Syria than putting face to those in some Well_known coutries try to destroy the deep and beloved culture and identity of the state of Syria @ the damage was and still hard to imagine to the refugees and immigrants as well!! I wish they could be back again to their land and properties as soon as possible @

  9. اخي محمود الطحان
    لقد اشرت الى الفيلم الذي عرضته القناة المسماة بالعربيه والذي يظهر اليهود انهم عادوا لارض اجدادهم !!
    اليس هذا ماصرح به ولي العهد السعودي حرفيا في احدى مقابلاته ؟
    الم يعلن صراحة ان لليهود حقا في العودة الى ارض اجدادهم ؟!
    واليست القناة اياها لسان حال الحكام السعوديين ؟!
    انت تقول ان الملك سلمان عبر عن عدم رضاه عن صفقة القرن وهذا كلام لزر الرماد في العيون وانت تعلم ان الحاكم الفعلي في بلاد الحرمين هو محمد بن سلمان الذي اختاره الامريكان لتنفيذ المهمه واستكمال مافعله السادات لكن يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين !

  10. المحترم محمود الطحان كلامكم سيدي عين العقل وما أحوجنا لما يجمعنا على قول الحق والتفاؤل بالخير من إخوتنا داءما وأبدا وعدم التشكيك في النوايا مصداقا لقوله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ ۖ *صدق الله العظيم*.لنا حكم الظاهر ولله حكم الباطن
    .التحية موصولة لكل الإخوة قراء ومعلقي رأي اليوم المحترمين.والسلام على من إتبع الهدى.

  11. الاخوه متابع والعراقي المحترمين
    كنت اتوقع حين نقلت ماجاء عن موقع mediapart الفرنسي ماخرجوا به من تحقيقات في المنطقه عن ردود الفعل العربيه بعد جولة الثلاثي الصهيوني وخرجوا بالنتائج التي ذكرتها وتم نشرها وليعيد الاخوه قراءة ما قلته حرفيا مره اخري قبل ان يطلقوا العنان لاقلامهم (اما العاهل السعودي فقد عبر عن عدم موافقته بالمطلق علي صفقة القرن ولا علي الدعم الذي ابداه ولي عهده لتلك الصفقه لانها تتنافي مع المبادره العربيه )
    فاين هو الخطا فيما قلته !!! اما تصريحات كافة المسئولين الفلسطينيين علي مختلف مراكزهم فانهم يؤكدون بان جميع الدول العربيه ترفض تلك الصفقه !!!من المفترض ان نشكرهم علي موقفهم ولا نتهمهم كيفما يحلو لنا ونجعلهم يغيروا مواقفهم من اتهامنا لهم بغير ماهو معلن من مواقفهم اسهل شئ في هذا العالم هو الهدم والتدمير !!! بلحظات تسقط ناطحة سحاب كما نشاهد حين يهدمون مبني لكن اقامة مبني اخر ياخذ سنوات وهكذا اطلاق العصبيات والاتهامات !!! نحن بحاجه لكل صوت مؤيد لنا وليس العكس لنكن علي وفاق مع الجميع دون اي استثناء لاحد في ظل الهجمه التي تواجهها القضيه هذه الايام بوجود اداره ليكوديه صهيونيه في البيت الابيض وليست اداره جمهوريه
    فليقرا الاخوه ماقلته قبل اصدار احكامهم

  12. نحن نرى جميعاً حال الأمة منذ أن أصبحت المملكة العربيّة السعوديّة كبير العرب

    نحن نرى جميعاً حال الأمة منذ أن أصبحت المملكة العربيّة السعوديّة كبير العرب، وقائد العالم الإسلامي ..
    ليس سوى دمار وموت وخراب للأسف !

  13. Salami wa Ta7yati lakoum and especially Dr Abed el Bari, prof:Khaled and all the honest readers of Rayelyoum!!! It was supposed to be my commentary about these issues in Arabic but I need more time… And I join my voice to that one of Wael Bargouti!!!

  14. لا أدري إن كان عمنا محمود الطحان يتابع الأخبار أم لا ، لا أدري إن كان قد شاهد وسمع تصريحات الأمير في وشنطن أثناء زيارته منذ أسابيع ، عندما تحدث عن حق اليهود في فلسطين أما أهلها فلم يشر إليهم البتة وكأنهم ضيوف مؤقتون سيتكفل بتوطينهم في أرض الله الواسعة ، والصحفيون الذين يكتبون لا تظنن أنهم صحفيو الغارديان أو الواشنطن بوست يعبرون عن رأيهم وكفى ، ففي المملكة لا تمر شاردة ولا واردة إلا بعلم السيد الكبير ورضاه ، فلا تحاول يا عمي أن تجعل للقرعاء شعرا ، إلا إذا كنت من الجماعة إياها فبئس الرفد المرفود .

  15. محمود الطحان
    مطالبة الأمير بحق اليهود في فلسطين من دون شعبها سمعناه وشاهناه صوتا وصورة أثناء زيارته لأمريكا ، فلا تحاول ياعمي الحاج أصلح الله حالك أن تغطي الشمس بالغربال ، والجانب المضيء الذي تحاول أن توجهنا إليه لا تراه إلا أنت ، أما عموم شعبنا الفلسطيني المناضل فما يرى إلا التختاذل والتآمر والتنازل إلا إذا كنت أنت من الجماعة إياها فبئس للرفد المرفود .

  16. الاخ السيد محمود الطحان: ما قلته عن الكاتب الاستاذ خالد الجيوسي كله صحيح. و سوى ذلك فنحن نختلف معك تماما بخصوص عدم التعميم في فضح السياسة السعودية. ان القضية الفلسطينية ينبغي ان تكون اهم قضية عربية و قد اشتغل النظام السعودي كله و ليس سلمان و ابنه لقتلها. لكن سلمان و ابنه اختلقا بأمر من الصهيونية ما يسمونه بالخطرالايراني لكي يزيلوا من الذهن العربي جريمة الوجود الصهيوني على ارض فلسطين و سعي اسرائيل و الصهيونية العالمية لتدمير الامة العربية. ثم ان ما يسمونه بالمبادرة العربية و هي مبادرة صنعتها امريكا و اسرائيل لكي تحتقرها اسرائيل و تحصل على تنازل اعظم و هذا ما كان. ان ما يسمى مبادرة عربية هي واحدة من محطات انهاء الوجود العربي الفلسطيني. نحن العراقيين بكل طوائفنا لا نعترف الا بفلسطين للفلسطينيين. بل يجب تعويضهم فوق إعادة وطنهم من النهر الى البحر اليهم لأنهم تعرضوا لظلم عظيم، العالم كله مسؤول عنه. هل كان الفلسطينيون مسؤولين عن الاذى الذي لاقاه اليهود على ايدي الاوربيين؟ هل جاء الفلسطينيون من خارج فلسطين و احتلوا فلسطين أم انهم أهل هذه الارض منذ الاف السنين و لم يكونوا مسلمين شأنهم شأن العرب في بقية الاراضي العربية الذين تشرفوا بالاسلام و قبلوه دينا فما معنى الدعاوى الصهيونية التي تدعي ان الله اعطاها لهم؟ و كيف ان هذه الارض التي اغتصبوها كانت لهم قبل الفي سنة و يزيد؟ ان ال سعود لعبوا دوراً اساسيا و فاعلاً في الاضرار بالقضية الفلسطينية. و تذكر ان الله تعالى سائلك عن مساندتك للظالمين. سامحك الله و سدد خطاك.

  17. /____ يبدو أن ’’ الديمقراطية الإسرائيلية ’’ كشفت أسرار نوايا و خرائط الصرح العربي المهترئ .. السادات كان رقم 01 و العاشور من ؟!!!

  18. الاستاذ خالد الجيوسي من الكتاب الموهوبين فعلا وهو من القلائل من كتاب راي اليوم مع كل الاحترام للجميع فهو ممن يتابعه معظم المعلقين وقراء راي اليوم وهذا ان دل علي شئ فانما يدل علي مستقبل باهر وعظيم لكاتب مبدع حقا
    استاذ خالد دعني اصارحك القول كفلسطيني بلغ من العمر عتيا كما يقولون هناك بعض الشواذ من كافة الاطراف في وطننا العربي وهنا اود ان اشير الي بعض هؤلاء الشواذ الذين لا يمثلون الا انفسهم كما هو حال هذا الكاتب السعودي النكره وغيره امثال تركي الحمد وغيرهم نسيت اسماءهم ولا يشرف احدا بذكر اسماءهم حتي اخواننا السعوديين يستنكرون افعالهم وتصريحاتهم وعلينا ان نكون منصفين ولا نعمم الظاهره وكان السعوديه حكومه وشعب بالكامل يؤيدون ظاهرة الشواذ من الكتاب قرات بالامس تقرير وكالة سبوتنك ونقلا عن موقع فرنسي زار المنطقه واستمع الي كل ماجاء من خطة الثلاثي كوشنر وغرينبلات وديفيد فريدمان
    وفقا للتقرير الفرنسي فان خطة الثلاثي الصهيوني قوبلت بتحفظات وقلق من الحكومات الصديقه لواشنطن وانه من الصعب تسويق تلك الخطه المسماه صفقة القرن بالذات من مصر والاردن الذين طلبوا من ادارة ترامب التروي بطرح الخطه لانها مجحفه بحق الفلسطينيين !!!! اما العاهل السعودي الملك سلمان فقد عبر عن عدم موافقته بالمطلق علي صفقة القرن ولا علي الدعم الذي ابداه ولي عهده الامير محمد لهذه الصفقه لانها تتنافي مع مبادرة السلام العربيه التي تم طرحها من السعوديه عام 2002 اي انه يطالب بتطبيق المبادره كما جاءت الانسحاب وحقوق الشعب الفلسطيني وانسحاب اسرائيل من كافة الاراضي العربيه ومن ثم يتم التطبيع هكذا جاء بالرفض من العاهل السعودي “””فلماذا نركز علي تصريخ لصحفي او كاتب شاذ عن الاجماع الذي وثقته قمة الظهران ( قمة القدس ) دعونا نري الجانب المضئ بالتصريحات التي تصدر عن راس السلطه في المملكه ولا ننجر لاذناب التطبيع المجاني
    كافة تصريحات المسئولين الفلسطينيين يقولون نفس مااقوله بان الدول العربيه تساند المطالب الشرعيه لحقوقنا دعونا نقبل بالتصريحات الايجابيه ونشجعها بدلا من فتح ابواب الاتهامات والشتائم دون طائل سوي مزيد من الاحقاد فيما بيننا ارجوكم دعونا نتفائل واقول لا يوجد قوه علي هذه الارض تستطيع تمرير تلك المؤامره بدون موافقة الشعب الفلسطيني هو صاحب القرار وبمسانده عربيه هذا مانحتاجه في ظرفنا الراهن ولا نحتاج ابدا للانجرار وراء هذا العنزي او تركي الحمد او غيره من المطبلين للتطبيع !!! لماذا لم تذكر تصريحات الكاتب الكويتي عبد الله الهدلق قال مالم يقوله نتنياعو ولا ليبرمان نفسه عدة مرات !!!! لماذا لا نعتب مجرد عتب علي قناة الجزيره التي تستضيف الكثير من الصهاينه المتطرفين وتعطيهم المجال لبث سمومهم علي شاشة الجزيره !! لماذا لا تقوم نقابات الصحافه العربيه بتوجيه انذار لكل قناه عربيه تستضيف صهاينه متطرفين !!!!! والقناه المسماه العربيه والفيلم الذي بثته منذ ايام ( النكبه ) الذي يظهر اليهود بانهم عادوا لارضهم وليسوا غاصبين هل شاهدتم ذلك الانهيار الاخلاقي !!!!
    تحياتي لك استاذ خالد وتقديري واعجابي بقلمك الحر المعبر لكنني اتمني عليك ان تكتب عن كل المطبعين وليس السعوديه فقط

  19. الف تحية مغسولة بماء الورد لك و لكل ما تكتبه ايها الكاتب الطيب. ارجو ان تضيف توضيحا لما قلته عن فاروق الشرع هو ان تنحيته عن المشهد حدثت بتنحية الجميع عن المشهد بما فيه الرئيس من اجل ابراز الامة و الجيش الباسل المخلص للوطن السوري و الامة العربية المظلومة. و ثانيا لأن رئيس الوزراء الخائن في وقتها قبل برشوة حقيرة من اجل بيع سوريا فصاغت سوريا سياسة جديدة تلغي التركيز على الفرد.

  20. يا سيد خالد سيبك من أردوغان وثروته، فالأحزاب التركية المعارضة تطل عليه من نوافذ شفافة.

  21. أحوال المسلمين لا تصر، خداع و مكر و فساد، تحالف مع المحتل الصهيوني بل و إعطاء الأموال للمتصهيين ترامب، سجن للعلماء الحقيقيين، و القادم أعظم مع صفعة القرن.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here