خالد الجيوسي: هل تَعرّض المُنتَخب السُّعوديّ إلى الحَبس والتَّهديد؟ وهَل هُناك من مُحاولةٍ لتعريض طائرة لاعبيه “المُقصِّرين” للإشتعال وبالتَّالي الأذى الوهمي؟: إنّها لَيلةُ الشَّائِعات.. بعد تشجيع السعوديّة لإيران نِكايةً بالمغرب: ألا يَجِب أن يعود السَّفير الإيراني الآن وليس غَداً؟.. غادة عبد الرازق تثأر لابنتها المُغتَصَبة بإعادة حرق الأُردني الكساسبة.. وفي لُبنان “شُرطيّات الشورت” في خِدمَة الشَّعب!

خالد الجيوسي

مع اشتعال جناح طائِرة المُنتَخب السُّعودي المُشارِك في مونديال روسيا 2018 جرّاء عُطل فنّي مُفاجِئ، اشتعلت معه التحليلات والتأويلات والشائعات، حول “سر” هذا العُطل الفنّي، والذي فتحت حوله السُّلطات الروسيّة تحقيقاً، رغم أنّ الحادثة لم تُصِب أيّاً من اللاعبين بأذىً، ووصلوا بسَلامٍ إلى مدينة روستوف الروسيّة، استعداداً للقاء مُنتَخب أوروغواي هذه الليلة مساء (الأربعاء).

الأعطال تَحدُث في الطائرات، ولا أحد يتمنّى أن يُصيب المُنتخبات العربيّة المُشاركة بأي مكروه، لكن العقليّة العربيّة دائماً ما تُؤمن بنظريّة القمع أو “المُؤامرة” في ظِل أنظمة غربيّة مُتحكِّمة، ونظيرتها العربيّة الاستبداديّة، ولعلّ سوء حظ “الأخضر” في مُباراته الافتتاحيّة، جلبت له كُل هذه التوقّعات العقابيّة، التي قد تصل ربّما في الخيال العربي إلى “التهديد” بالموت، أو اللعب جيّداً تحاشيّاً له.

لم يَقِف الأمر عند تحليلات الاشتعال، فإحدى القنوات “اليوتيوبيّة” الشهيرة، تحدّثت عن تعرّض لاعبي المُنتخب السعودي إلى حبس في غُرفة الملابس ليلة الهزيمة أمام الروس، وقد قام رئيس هيئة الرياضة السعودي تركي آل الشيخ، بالصُّراخ على اللاعبين، واعتماد الوعيد لهم، حتى يُحسِّنوا من أدائهم، في أجواء مشحونة بالتًّوتُّر، وهي أجواء كما وصفها صاحب القناة بالكوريّة الشماليّة!

لا نعلم حقيقةً مدى صحّة أحداث تِلك الليلة، ولكنّها أحداث إن صحّت مُروِّعة، وربّما تزيد بالقدر الكثير كردّة فِعل على الهزيمة الكرويّة، وإن كانت خيّبت الشارع السعودي، وأحبطته تماماً، لكن الثَّابت في كل هذا أنّ العقليّة العربيّة لا تزال مرهونةً بشائِعات الرُّعب والخَوف في ظِل أنظمة تُوصَف بالقمعيّة، ويَحدُث أنّ جميع نُخبها وشيوخها، ورجالاتها، خلف القُضبان، وليس من المُستَبعد أن ينضم الكرويون إليهم بعد عودتهم، فكان الله بعونهم هذه الليلة، ونتمنّى لهم الفوز، إن صحّت وقائع “ليلة الرُّعب الكبير”!

إيران نِكايةً بالمغرب!

نبقى في أحداث المُونديال الكَرويّ، ولكن في حادِثة تشجيعيّة لافِتة، وتحديداً في المُباراة التي جمعت بين إيران والمغرب، حيث اصطفّ المُشَجِّعون السعوديون على غير عادتهم إلى جانب إيران، وتمنّوا لها الفوز على نظيرها المغربي، وهو بالفعل ما حدث في المُباراة، حيث خسر المغرب، فهتفت الجماهير السعوديّة بأن تحيا إيران!

عجيبٌ هو أمر السعوديين، كيف يبرعون، ويذهبون بالنهاية في الخُصومة والعداوة، وكل هذا فقط لأنّ المغرب أراد أن يستضيف كأس العالم على أراضيه العام 2026، فما كان من العربيّة السعودية الرسميّة، إلا أن صوّتت لصالح أمريكا، وتبعها الجمهور الكَروي في التشجيع لإيران، إيران تلك التي يُهدِّد زعماء السعوديّة بمُحاربتها، بل وإسقاطها، عجيب قبل أيّام فقط كان يرقص الإعلام السُّعودي فرحاً بطرد المغرب السفير الإيراني وقطع العلاقات، واتّهام “حزب الله” بدعم جبهة البوليساريو، بالمُناسبة ألا يجب أن يعود سفير إيران إلى المغرب؟، الآن.. الآن.. وليس غَداً!

“حنلعن أبوه”..!

كنت أتمنّى، لو وقف مُحافظ مدينة نابلس الفِلسطينيّة أكرم الرجوب، وهو يخطب خطبته العصماء والتي كان عُنوانها “حنلعن أبوهم”، على رأس المُظاهرات الدَّاعِية لرفع العُقوبات عن غزّة، والتي قمعتها للأسف أجهزة أمن السُّلطة، تحت عُنوان الوحدة، ومُواجهة صفقة القرن، لكنّه للأسف كان على رأس مُظاهرة “هزيلة” دعت إليها سُلطة التنسيق، لتأييد الرئيس الفِلسطيني محمود عباس، ورفض صفقة القرن، بالتًّزامن مع دعوات التظاهر لأجل رفع العُقوبات.

الرجوب قال في خطبته العصماء تِلك: “مش حنسكتلكم بعد اليوم، يقولوا اللي يقولوا، وينشروه اللي ينشروه، اللي بدو يتطاول حنلعن أبوه، واللي بدو يشتمنا حنلعن أبوه، واللي بدو يتطاول عكرامتنا مش حنسكتلوا.. بكفّي”.

دولة الاحتلال الإسرائيلي تتطاول كُل يوم على الشعب الفلسطيني، ولم نر السيد المُحافظ الرجوب في حماسته تلك للعن آباء جنود جيش الاحتلال، رئيس الوزراء الإسرائيلي يُهين “رئيس دولة رام الله” يوميّاً منذ إعلان عاصمة بلاده القدس عاصمة للكيان الغاصب، وأيضاً لم “يلتعن أبوه”، كرامة الشعب الفِلسطيني على المعابر والحواجز مُتطاول عليها، ومهدورة، ونقولها وبالحلق غصّة بالعاميّة، “ولا واحد ابن أبوه، لعن أبوهم”، ألا تستحي يا أكرم الرجوب حين تُخاطب “شعب الجبّارين” الصَّامدين بهذه اللغة الشوارعيّة، هل أنت فعلاً تعرف أبناء هذا الشعب العظيم، لعلّه سيأتي اليوم وعلى طريقتكم “لن يَسكُت لَكُم بعد اليوم”..، حتى وإن أعفاكم كبيركم من مناصبكم!

الانتقام يُعيد حرق الكساسبة

لم تُوفّق الفنانة المِصريّة غادة عبد الرازق في مشهدها الأخير في مسلسلها الرمضاني “ضِد مجهول”، حيث اختار القائمون على العمل، تجسيد مشهد حرق الطيّار الأردني معاذ الكساسبة على يد تنظيم الدولة الإسلاميّة “داعش” في العام 2015، ولكن هذه العُقوبة اختارتها الرازق، لتُنفِّذها بحق مُغتَصِب وقاتِل ابنتها في أحداث المسلسل، وقد ظهر في منطقة صحراويّة وهو يرتدي زيّاً بُرتقاليّاً، وتماماً كما الكساسبة تم وضعه في قفص حديدي أسود، قبل أن ينتهي المشهد، بإضرام النّار بجسده، وموته حَرقاً.

المشهد أغضب النشطاء الأردنيين، ووصل الأمر بهم إلى المُطالبة بمُقاضاة الفنانة والعمل، وإجبار القناة (الحياة) المصريّة على حذف المشهد، وبلا شك هو أمر مُستفِز ربّما بالدًّرجة الأولى لمشاعر عائلة الكساسبة، الذين سيبقى مشهد إعدامه الحقيقي عالِقاً في أذهانهم، لبشاعته، ومدى تطرُّفِه، فكيف بتِكرار إعادته في الدراما.

صحيح أنّ المسلسل يُحرِّض المظلومين على أخذ حقّهم بأيديهم في ظِل قُصور القانون في مِثل هذه الحالات، لكن طريقة الانتقام لو تم فيها مُراعاة عدم مُحاكاة وإعادة مشهد الكساسبة ووضعه في مُقارنة ظالمة ومكانة غير مدروسة مع المُغتصب، على الأقل في اللباس البُرتقالي، والقفص الحديدي الأسود على “الطَّريقةِ الدَّاعشيّة”، لكان ربّما انتقاماً مِثاليّاً، من المُغتصبين المُجرمين، وهؤلاء وحدهم ربّما من يجب أن ينالوا مِثل تِلك العُقوبات، التي يجب على الدُّول تطبيقها بالقانون بِحَقِّهم، ليكونوا عِبرةً لمن اعتبر.

“الشورت في خِدمَة الشَّعب”

كانت قناة (MTV) اللبنانيّة في قمّة فخرها، واعتزازها، وهي تُغطٍّي في تقريرها، استقدام بلديّة “برمانا” فتيات ترتدين “الشورت” للعمل كعناصر شرطة من أجل تنظيم السير، وتفعيل السياحة، وهن صبايا كما وصفهن التقرير بالجميلات والرّشيقات اللواتي أذهلن المارّة من روّاد المدينة، والذين حسب التقرير رحّبوا بالفكرة، كما تساءل التقرير عن حذو بقيّة البلديات حذو “برمانا”، وصباياها الرشيقات!

رئيس البلديّة المذكورة بيار أشقر، يقول أنّه اختار “الشورت” ليُحدِث الصَّدمة، وكي يُرسل رسالة للمرأة الأجنبيّة والأجانب أن لبنان يُشبههم، كما أنّ المرأة العاديّة في لبنان ترتدي “الشورت” في الصيف، وكان يُريد إيصال فكرة أنّهم في بلاد الأرز ليسوا مُتزمِّتين، وبإمكان المرأة العمل في السِّلك العسكري.

نُراهن على أنّ تلك الفتيات كُنَّ، وسَيكُنَّ محط أنظار الجميع في تلك المنطقة، وربّما سيأتيهم “التلطيش” أي المُعاكسة من كُل حدبٍ وصوب لخُروجهن عن المألوف عن قواعد المهنة “كشُرطيّات” وليس فقط كفتيات، حتى وإن كُنًّ لسن قاصِرات كما يُبرِّر البعض في الدٍّفاع عن الخُطوة التي يعتبرها حضاريّةً.

لُبنان مُعروفٌ بانفتاحه، ويتميّز بتنوّع أفراد مُجتمعه، فتجد فيه صاحبة “الكُم والنص كُم”، ولا يحتاج باعتقادنا إلى رسائل “الشورت” المُباشرة التي يتحدّث عنها رئيس البلديّة أشقر، حتى تعرف الأجنبيّة أنّهم ليسوا مُتزَمِّتين، وكُلّما حافظ البلد على هويّته الثقافيّة العربيّة، وعاداته وتقاليده، يكون أكثر حُضوراً وحتى رسوخاً في أذهان الزائرين الأجانب، بعيداً عن تقليدهم، ففتيات لبنان رشيقات وجميلات، ويستطعن الالتحاق بالسٍّلك العسكري وغير العسكري، ولا يحتجن “للشورت” حتى يُثبتن ذلك، فما هو الفارق في إيجابيّة الرِّسالة، لو ارتدت ذات الفتيات البنطال الطويل، واكتفين بحُضورهن الأنثوي للتنظيم والسِّياحة، أم أنّكم تخشون تَزمُّتاً آخر على طريقة بلديّات الجنوب!

كاتب وصحافي فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

24 تعليقات

  1. TA7YATI wa Salami lakoum all of you except this out of the tune someone called himself Razi singular of Rouzate@
    I was astonished by this low level of language he is using this one named Aaroujoub!!!! This makes me remember that some high responsibles in the Moroccan administration used to address to my people in the Occupied territory @may Allah takes Revenge from them as quicker as possible @7asbouna Allah hewa Erraa9ib!!!

  2. TA7YATI wa Salami lakoum all of you except this out of the tune someone called himself Rabí singular of Rouzate@
    I was astonished by this low level of language he is using this one named Aaroujoub!!!! This makes me remember that some high responsibles in the Moroccan administration used to address to my people in the Occupied territory @may Allah takes Revenge from them as quicker as possible @7asbouna Allah hewa Erraa9ib!!!

  3. الى الأ خ ابوعبدالله
    ” ولا تمنن تستكثر، ولربك فاصبر ” صدق الله العظيم
    المال اصلا كله لله وجعل الناس خلفاء على ماله ومنهم اولياء امرك ال سعود فما يملكونه يتخذونه عنوة لهم ولايحق لغيرهم ان يقاسموهم ، وهذ المال هو ثروة للعرب والمسلمين كافة في اقطاب الدنيا وليس للسعوديين وحدهم يبذرونه لترامب والغرب والشرق واسرائيل والفرنسيين والبريطانيين اعداء الله ورسول والمومنين ثم تتباهى بان سعوديتك تمن على المغرب وعلى السودان وعلى السيسي وعلى الأردن وعلى عباس وكل ما تمنّه على العرب لايساوي 5% مما اعطته الى ترامب وابنت
    الجميلة ذات الشعر الاصفر والعيون الزقاء وزوجها اليهود ي جاريد كوشنر وقبلهم اسرة بوش الاب والابن ومعهم ذيلهم توني بلير ؟
    ياابوعبدالله الاعتراف بالحق فضيلة والتمادي في البطل رذيلة !
    اماكان الاجدر بولي امرك سلمان وولي عهده محمد بن سلمان بدل هذا المبلع -465 مليار دولارالذي قدموه هدية،تواضع
    جداً لترامب وابنته الحسناء كان الافضل استخدامه لانقاذ القدس والاقصى الارض التي بارك الله حولها وفوق ذلك لإغاثة اهلها المرابطين واهل غزة وشعبها الجبارين المحاصرين من عسكر المشيرحليف الاسرائيليين والسعوديين ؟
    بلى ورب الاقصى اننا صابرون كما امرنا “ولربك فاصبر ” وربي وربك الله والله مع لصابرين ، أليس الله بأحكم الحاكمين ؟
    بلى وارحم الراحمين الا على المعتتدين الظالمين الذين يقتلون الابرياء الامنين في سوريا واليمن وقبلهم ليبيا والعراق فهن منتقم جبار ولو بعد حين !
    احمد الياسيني المقدسي

  4. الى الاخ الردادي ماذا تقصد بعظمة القيادة السعودية هل قصدك في تآمرها على العراق و تدميره او على سوريا و ليبيا و اليمن و قبلهم افغانستان او تقصد عظمة محمد بن سلمان لشرائه أغلى يخت و أغلى منزل في فرنسا او لأغلى لوحة فنية في ضرف وجيز بأكثر من مليار دولار او بمنح امريكا اكثر من نصف ترليون دولار او بحصار الشعب القطري و تجويعه او بالتآمر على القضية الفلسطينية و دفنها تحت ما يسمى بصفقة القرن او بحجز رئيس وزراء لبنان الحريري لولا تدخل فرنسا من فضلك وضح لنا
    و الله عيب عليك يا ابن الردادي الا تعلم ان الشعوب العربية كلها تكره هذه العائلة المستبدة الظالمة

  5. /____ في بعض مدن أوروبا يمنع التجوال بالشورت في الشوراع و المرافق العمومية .. في لبنان ’’ الشورت ’’ كسوة لرموز الدولة .. غمزة فهمزة فلقاء فتحرش .. سلعنة البراءة عيب يا مسواحين ..

  6. سحر اسم جميل حرام يطلع منه كلام لا بليق تم اذا اخطات عاده عبد الرازق مش ضروري نردح لها هكذا ونكتب كاردنيه. كل إنسان له هفوات ولا أظن انها تريد الاساءه للشهيد الكساسبة أو بلده

  7. تحية حب و تقدير للكاتب الرائع خالد الجيوسي. مع الملاحظات التالية:
    1- الشعب الفلسطيني مظلوم حتى من بعض ابنائه و هذا الرجوب واحد من الظالمين
    2- برغم ان الطيار الكساسبة كان ضحية نظامه الذي ارسله ليقتل السوريين لا ليدافع عنهم فإن جريمة حرقه لتحرق القلوب الطيبة. كان فتى في ربيع حياته لا يملك من امره شيئاً فبم يعامله المجرمون الدواعش كعربي مجبور على القتال و لا كأسير حرب و لا حتى رحموه في مقتله. ان جريمة حرقه عار على كل ادعياء الاسلام المزيفين من امثال داعش و القاعدة و ما نسلته الوهابية في وطننا العربي كما هي عار على النظام الاردني الذي لم ينتفض لتلك الجريمة البشعة و يغير سلوكه تجاه العروبة و تجاه سوريا.
    3- كثير من السعوديين يوغلون في عدائهم حين يعادون ويَذلون ذلا لعدوهم حين يغلبهم و هذا يفسر سلوكهم تجاه المغرب و العروبة من ناحية و تجاه اسرائيل و ترامب من ناحية اخرى. غير ان هذا ليس سلوكا عاما ففي ارض الجزيرة من النفوس العربية التي لا ترضى الهوان و لا تقبل بالعدوان و يشعرون بالحزن على اعتداء مملكة ال سعود على اليمن و على العراق و على سوريا دون ان تهمهم النزعة الطائفية التافهة التي يستخدمها اعداء العروبة لقهرها.

  8. الى المعلق خالد الذى يقول ان السعودية تعاير المغرب “” بكمشة ريالات “” لا يا سيدى الفاضل بل مليارات الدولارات منذ حرب الرمال 1963 و مساندة كاملة من السعودية لتسليح الجيش المغربي و لولا تلك الاموال لما استطاعت المغرب استعادة معظم اراضي الصحراء المغربية من جبهة البوليساريو المقاتلين الشرسين . و المغرب لم يرسل جنود فى اليمن من اجل السعودية بل من اجل الاموال السعودية و الدليل على ذلك ان مصر لم ترسل جندى واحد لليمن رغم ان اليمن يتحكم فى مضيق باب المندب المؤثر على قناة السويس المصرية بينما المغرب يبتعد عن اليمن مليون كيلو متر و رغم ذلك ارسل جنوده لمعركة لا تهمه فى شئ من اجل الاموال اذن المغرب يجري وراء مصالحه لا اخوة و عروبة لا شئ من هذا القبيل . لو كان موضوع عروبة لكانت المغرب صوتت لصالح الامير على بدلا من بلاتر . المغرب اخطأت حين وقفت مع قطر داعمة الارهاب ضد اشقائها فى دول الخليج و فكرت فى مصالحها فقط اذن الان من حق السعودية ان تفكر فى مصالحها ولا احد يلومها لان المعاملة بالمثل . ارجو النشر و دمتم سالمين

  9. الى عازي الردادي /السعودي
    هناك حقيقة ثابتة لامجال للشك فيها ان كابوسا يلزمك ظّله وظليله في يقظتك ومنامك اسمه “ايران ” ! وهذا الكابوس المرعب اصبح ماثلا امام عينيك ويترد تلعثما وكذبا على لسانك في قلبك الحقائق لالشيء سوى المناكفة اومايعرف “خالف تعرف ” لولا— انك تقتدي في تصرفاتك هذه باولياء امرك الذين يتخذون من ايران قميص عثمان شأنهم شأن ال نهيان ونتن ياهو وليبرمان وكوشنر وترامب الاميركان ! ومن شابه اولياء امره ماظلم .
    لكنك هذه المرة تجاوزت الحدود في الكذب وقلب الحقا ئق عن بني عرقك انفسهم الذين اعترفوا كما اعترف الكثيرون من المشجعين بانهم كانوا يصفقون ويهتفون تشجيعا لمنتخب ايران نكاية ومناكفة للمغرب العربي ومنتخب المغرب العربي ، وهذاهو الموقف الشعبي الصادق بحق وحقيقة ان الشعب السعودي هو مغ ايران قلبا وباظنا ولو ابدى أبدى غير ذلك منظرا وظاهرا ، وهذه المباراة الكروية خير بزهان في الزمان والمكان ،وهذا يؤكد بالفعل ما اورده كاتب المقال السيد خالد الجيوسي الذي تعجز ويعجز امثالك المزاودة عليهز
    ثانيا -اما الرعب الذي يتقمصك انت واولياء امرك مما يعرف بكابوس “ايران ” هوا ما نسبت الحريق الذي شب في جناح طلئرة المنتخب السعودي للموديال في المطار الروسي الى ” طائر ” قادم من طهران !
    ياابن الزدادي يقول المثل “المرعوب يخاف سماع “تزمير ” الرياح ! اليس المقروص يخاف جرّ حبل
    لكن ايران لاتأبه ،فالقافلة تسيو قدما ودون تاخير !
    وعيد سعيد لكل منتخب عربي واسلامي -وخاصة المنتخب الايراني الممير – الذين يشاركون في مباريات مونديل روسيا سواء المنتخب رابحاً اوخاسرا ! اما انت يالن الردادي الا تتعظ بان حبل الكذب قصير ؟ حتى الطاير الايراني لم بسلم من لسانك السليط ؟
    انصجك مرة اخرى ان تنفض عنك غبار الكذب ثم ” قل امنت بالله ثم استقم ” لان الكذب كالظلم مرتعه وخيم .
    احمد الياسيني المقدسي

  10. إلي الأخ أبو عبد اللّه،
    أرجوك أن تثني الجزائر من هبات السّعوديّة فهي لا تحتاج
    للمنح اللّتي يدفع ثمنها بالولاء التّام لأمراء مكّة والقبول بتقطيع أشلاء أهل اليمن٠

  11. یقول الردادی: فلا تتعب نفسك لن تجد فيها عيبا ، حمى الله السعوديه !!
    ارایتم العقلیة!! لن تجد فیها عیبا! هذا حال المتوهمین الفاشلین المغترین ..

  12. ابو عبد الله/
    يمكن أعتبار كلامك صحيحا لو استطعت أن تفرق بين من هو الذي يحاول استرجاع أرضه من الطرف الأخر ،المغرب أم البوليساريو ،، أما وأنك لم تستطع التفريق بين المعتدي والمعتدى عليه ،كلامك هذا يبقى مجرد نزوة عاطفية غاضبة ، ولكنك قد كشفت بها بعض الشبهات كانت تدار في الخغاء لايعلمها الناس.

  13. هزمت الأنظمة المستعربة الأمة في كل شيء: في الحرب والسلام وفي الاقتصاد والتنمية، وفي التربية والتعليم، وأخير وليس آخرا في الفطبول.

  14. يا سيد أبو عبد الله..كفاك مغالطات. السعودية لا تقدم مساعدات مجانا لأي بلد. فكافة الشعوب الإسلامية ساهمت بشكل أو بآخر في بناء بلدكم الذي كان فقيرا قبل اكتشاف النفط. كل الدول الإسلامية ضحت إما بسواعد أو دماء أو عقول أبنائها لخدمة بلدكم لسبب بسيط هو وجود الحرمين اللذين يعتبران ملكا لكل المسلمين. لو كنتم تساعدون بلدا ما بفعل الأخوة لساعدتم غزة المحاصرة والنيجر عندما ضربتها المجاعة وغيرهما ولعاملتم العمال الموجودين عندكم معاملة الإخوة وليس معاملة العبيد كما هو الشأن بالنسبة للبنغلاديشيين والفلبينيين والباكستانيين في حين أنكم تقدسون الغربيين كما لو كانوا آلهة. أراك وكأنك تمن على المغرب كمشة ريالات منحتها له السعودية في حين أن المغرب أرسل أبناءه للقتال من أجلكم سواء في حرب الخليج أو اليوم في اليمن.
    تذكر حالكم قبل اكتشاف النفط (الذي لم أعد أعرف إن كان نعمة أم نقمة)…تذكر الإبل والخيام.. وتذكر أن المسلمين كانوا يأخذون الجزية لحماية أهل الكتاب لكن أصبح بعضهم اليوم يدفعها صاغرا بمئات مليارات الدولارات لترامب من أجل حمايته.

  15. استاذ خالد ،، اولا روسيا قدمت اعتذار في موضوع الطائره ، وهو ليس حريقا في جناح الطائره بل مجرد طائر ، وطيب انك لم تنقل ماقيل في احدى القنوات اليوتيوبيه ان الطائر كان قادما من ايران ،
    ثانيا من قال ان السعوديين شجعوا المنتخب الايراني ضد ايران ، هذا غير صحيح ، فالسعوديين يشجعون أي منتخب عربي ضد ايران ، وايضا يشجعون ايران ضد الدول الاخرى مثل اسبانيا والبرتغال ، فلا تدخل السياسه في الرياضه ، انت لا تعلم حقيقة ما جرى بعد المباراه حسب كلامك ، فهذا يكفي ، وللعلم سبق للمنتخب السعودي ان هزم بثمانيه في كأس العالم ، وهذا حال الكره ، السعوديه ليست مثل عراق صدام او ليبيا القذافي ، ولا يحتاج القول ما كان يتعرض له اللاعبين بعد
    كل هزيمه ، هذه السعوديه قلب الاسلام النابض بلاد الحرمين الشريفين ، وقيادتها العظيمه وشعبها الكريم ، فلا تتعب نفسك لن تجد فيها عيبا ، حمى الله السعوديه ،
    تحياتي ،،

  16. ليسوا سعودين ولا خليجين الذين يشجعون منتخب ايران. انهم عرب من ايران او العراق. او من محسوبين علی انتهم عرب ولكن ولائهم لايران .شيعه

  17. الآخوة السعوديين … كل بلد اوشخص او جهة لا يعجبكم موقف ما نجدكم تناهالوا عليه بالمن والأذى .. تذكروا قول سبحانه وتعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( ياأيها الذين أمنوا لا تبطلوا صداقاتكم بالمن والأذى كالذى ينفق ماله زئاء الناس … صدق الله العظيم الى آخر الأيه ) 264 البقرة والسابقة والتالية ……………. حالاً ما نجدكم دعمناها بالمليارات … ملعون ابو المليارات …

  18. الاخ خالد الجوسى كاتب قدير ومواضيعه هادفة .. وحبيت ان اشارك الاخ خالد عبارته (( عجيبٌ هو أمر السعوديين، كيف يبرعون، )) واقول له لاتعجب مما يفعله السعوديين فهم دائما بارعون فى مثل هذه التصرفات النكره والذين عاشو بينهم يعرفون ذلك جيدا ولو تتبعت تصرفاتهم ستتعجب اكثر فالامثلة كثيرة لذكرها وكيف لا وهم بارعون فى فعل الدسائيس والغدر فى العرب والمسلمين … انظر كيف غدروا بالاردن وغدروا بالفلسطينيين وبقطر وباليمن وغيرهم من الدول العربية والاسلامية … ولكن الجميع ينتظر حكم السماء فيهم

  19. يا ابو عبدالله السعودي
    جميلكم للمغرب منذ تاسست وانتم خدم بريطانيا لم يصل واحد في المئه من الجزية التي دفعتوها إلا ترمب

  20. كأردنية استنكر بشدة مشهد الانتقام في مسلسل المدعوة غادة عبد الرازق ولكن ماذا ننتظر من ممثلة لا تبرع الا بأداء دور الراقصة او الساقطة او فتاة الليل وبائعة الهوى.هي لا تفقه شئ عن الدراما ولولا ادوارها الخليعة في بداياتها لما عرف احد اسمها. غادة عبد الرازق تواجه منافسة شديدة من نجمات اصغر منها سنا واجمل واكثر موهبة ،لذا ارادت ان تحدث فرقعة اعلامية بهذا المشهد المستفز لمشاعر الاردنيين.

  21. * في ظاهرة تحدث لأول مرة “نسبة كبيرة جدا من الجمهور الكروي العربي يشجع المتتخبات الاجنبية ضد المنتخب السعودي”.

    * لرئيس بلدية “برمانا” الذي يريد ان يقنع الاجانب بان البنانيين لا يختلفون عنهم ، الم تقرأ قوله تعالى “ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم” ، ومن ملتهم ان تذهب الفتاة لتعيش مع صديقها في منزله وتعاشرة وتنجب منه الاطفال دون زواج ، فهل تقبل ان تطبق ذلك في بلدية “برمانا” !! .. حتى يقتنعوا يا رجل .

  22. تحياتي يا ابن بلادي .عدت لكلامك الجميل حيا الله اصلك وفش الله غلك.

  23. انا أعيش في السويد التي فيها شرطيات يلبسن سراويل طويلة صيفا و شتاءا مع ان اغلب نساءهم يرتدين الشورت صيفا

  24. يا اخ كفاك تحاملا على السعودية بسبب و بدون سبب ومن قال لك ان كل السعوديون كانوا يشجعون ايران نكاية فى المغرب ؟ هل اجريت بحثا على ال32 مليون مواطن سعودي لتجزم ان كلهم شجعوا ايران ؟ ام انك تريد تصديق ذلك لهوي فى نفسك ؟ بالمناسبة السعودية لم تغضب من المغرب بسبب ملف كاس العالم كما تدعى لكن السعودية وقفت بجوار المغرب منذ ستينات القرن الماضي و ساندتها لاسترجاع ارضها من البوليساريو و دعمتها بملايارات الدولارات منذ ذلك الحين وحتى الان و معظم المشاريع الهامة فى المغرب من مطارات و غيره بتمويل السعودية ثم تأتى بعد ذلك المغرب و تصطف فى خندق قطر ممولة و راعية الارهاب الاولى ضد السعودية فماذا تسمى هذا التصرف ؟؟؟ اليس هذا نكران للجميل لماذا لم تقف المغرب موقف الحياد مثلما فعلت تونس و الجزائر وهما لم يتلقيا ربع المنح السعودية التى تلقتها المغرب ؟
    و بمناسبة الحديث عن العروبة و كل هذه الاشياء الم تصوت المغرب ضد الامير على امير بلدك و صوتت لصالح بلاتر ؟؟؟ المغرب وقتها فكرت فى مصالحها فقط . لماذا وانت من كبار المؤييدين لايران و لحزب الله لم تهاجم المغرب حين قطعت علاقتها مع ايران بعد تهديد ترامب و اتهمتها بتهم مفبركة و مضحكة انها تدعم جبهة البوليساريو ؟؟ المغرب كانت دائما ضد الاسد الذى تؤيده انت و كانت تهاجمه هى و حكومتها الاخوانجية بقيادة عبد الاله بنكيران و حتى فى مجلس الامن كانوا دوما ضد الاسد لماذا لا تهاجم المغرب ؟ ام ان الهجوم مخصص للسعودية فقط ؟؟ ارجو النشر لو سمحتم يا جريدة رأى اليوم و دمتم سالمين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here