خالد الجيوسي: لماذا يُخطئ الإعلام السوري حين يَعقد مُقارنةً بين حال الرئيس الأسد والأمير تميم في أزمة بلديهما: ألم يكن الأوْلى التركيز على نشوة القائد المُنتصر الذي يتجوّل بشوارع دمشق ويلتقط “السيلفي”؟.. نتضامن مع عائلة الشهيد الطيار الأردني معاذ الكساسبة في وجه الاستغلال الذي تُمارسه (MBC)

khalid jayousi ver new

خالد الجيوسي

يُخطئ الإعلام السوري الرسمي، حين يَعقد مُقارنةً بين حال الرئيس بشار الأسد وبين حال الأمير القطري تميم بن حمد آل ثاني، والحديث هُنا بالطبع عن عرض لقطات لتجوّل الأسد في شوارع دمشق بحُريّة ودون حراسة، متوجّهاً نحو إحدى المعارض مُرتدياً قميصاً شبابياً وبنطال (الجينز)، وبين تواجد الشيخ تميم على غير عادته في مكان قال الإعلام السوري أنه مُحصّن، خلال استقباله الأمير الكويتي صباح الأحمد، لبحث المُصالحة مع “حلف المُقاطعين”.

أولاً، نعتقد أن المُقارنة ليست في محلّها، فالرئيس السوري يخوض حرباً كونية ضد بلاده منذ ست سنوات، وبالتالي مُقارنته مع حال الشيخ تميم بالقول أن الأخير بات مُحاصراً بفعل المُقاطعة، ويخشى على حياته، ليست عادلة من الناحية الزمانية، وليست في مكانها أيضاً، فأي رئيس دولة حين تتعرّض بلاده لعُقوبات، وحصارٍ سياسي واقتصادي، يُصبح مُهدّداً، والجلوس في أماكن مُحصّنة أمرٌ إلزامي في هكذا ظروف، وليست حِكراً على الضعفاء فقط، ولا تدعو للشماتة أيضاً.

ثانياً، ربّما على القائمين على الإعلام السوري، أن يكونوا أكثر رُقيّاً، وعدم الهبوط لمستوى عقد مُقارنات، والتشفّي والشماتة، من باب أن الشيخ تميم، كان أحد الذين “تآمروا” على سورية، وفق أدبيات النظام السوري، وها هو يذوق طعم التهميش السياسي الدولي، وكان على الموقف أن يمر مرور الكرام دون أي تعليق، فنحن لسنا في “حارةٍ” تعلو فيها أخلاق اللئام.

ثالثاً، كان الأوْلى بالإعلام السوري، أن يُركّز فقط على قوّة الرئيس الأسد، وظُهوره بمظهر الواثق المُنتشي، وهو يتجوّل بكل حريّة في شوارع عاصمته، ويُلقي التحيّة على الماريّن، ويلتقط معهم “السيلفي”، فهذا بحد ذاته ما يليق بسورية وقائدها وانتصاره على المُؤامرة، أما الانشغال بسفاسف “الأمور القطرية” فهذا برأينا غير منطقي، ونذكر أن إعلام سورية كان قد أبدى امتعاضه من المستوى الهابط الذي استخدمته “الجزيرة” القطرية” ضد نظام بلاده، أم أن الجمل كما يقول المثل “ما يشوف عَوجة رقبته”!

نتضامن مع عائلة الكساسبة

على مدار السنوات، لم تُراعِ قناة (MBC) مشاعر مُشاهديها، وعملت ولا تزال على استخدام القضايا التي أثّرت بالمُواطن العربي، واستغلالها في الأعمال التي تعرضها سواء كانت برامج إعلامية، أو مُسلسلات درامية، والهدف والغاية دائماً هي جَذب المُعلنين، وتحقيق أعلى نسب مُشاهدة.

استغلّت (MBC) هذه المرّة اسم الطيار الأردني الشهيد معاذ الكساسبة، والذي قضى حَرقاً على يد تنظيم “داعش” الإرهابي، وظهر الطيار الشهيد في أحد مشاهد مسلسل “غرابيب سود”، ويبدو فيما يبدو أن العمل سيتناول ما تعرّض له الشهيد الأردني في الحلقات المُقبلة.

فِعلة القناة السعودية، استفزت شقيق الطيار المهندس جواد الكساسبة، حيث انتقد تناولها قضية شقيقه الراحل، كما أرفق صورة لإحدى المشاهد الذي ظهر فيها مُمثّل تقمّص فيها شخصية معاذ، وأكّد في منشور له على صفحته في “الفيسبوك” أن القناة المذكورة مُصرّة على ابتزاز العائلة من خلال إظهار لقطات للشهيد، واعتبر أن استخدام اسم الشهيد الرمز غير مقبول نهائياً، مُذكّراً حُكومة بلاده أن هذا ابن الوطن، وليس ابنهم لوحدهم.

شقيق الطيار مُحق تماماً باعتقادنا بتوجيه انتقاده للمحطّة السعودية، وهي بالفعل تُمارس استغلالاً فِعلياً لاسم الطيار الشهيد، ولا يحق لها استخدامه إلا بإذن من عائلة الكساسبة، تلك العائلة المفجوعة بابنها، التي على القناة احترام مأساتها، وعدم مُواصلة تذكير والدته تحديداً بالفاجعة التي حلّت بابنها، واحترام ذكراه.

من هذا المنبر نُعلن تضامننا مع عائلة الشهيد، ونأمل من الحكومة الأردنية، أو وزارة الإعلام، أن تستمع لنداء عائلة الكساسبة، وتُمارس على الأقل ضغوطها على قناة (MBC)، لوقف عرض المشاهد التي تتناول الشهيد معاذ، احتراماً لعائلته، فهكذا تتصرّف الحكومات التي تحترم كرامة من ضحّوا لأجلها!

“المَعِدة القطرية”!

حلّ رئيس تحرير صحيفة سُعودية ضيفاً على شاشة قناة “العربية”، ويبدو أن الضيف كان مُتحمّساً بعض الشيء للدفاع عن بلاده، وتبيان مَوقفها الصلب، ونجاحها الكامل في فرض حِصارٍ على قطر، وقطعها العلاقات الدبلوماسية، فما كان منه إلا أن تحوّل إلى طبيب أخصائي باطنية، وأكّد للمُشاهدين أن “المِعْدة القطرية لن تحتمل المُنتجات التركية والإيرانية التي لجأت إليها قطر المُحاصرة من قبل دولٍ خليجية وعربية”.

لا نعلم، لماذا يُصر بعض نُخب السعودية على الدفاع عنها، لدرجة الاستخفاف بالعقول، وضرب المنطق عرض الحائط، فهل من عاقلٍ له أن يُصدّق هذا الربط الساذج بين عدم تحمّل مَعِدة القطريين للمُنتجات غير الخليجية، والحصار السعودي ورهطه، فقط للتأكيد على أن حصار المُقاطعين تم بنجاح!

المَعِدة القطرية لمن لا يتخصّص باطنية، شأنها شأن أي مَعِدة عربية، تأكل ما يَصلح للأكل، وهي عندما تجوع لن تلتفت إلى جنسية الطعام سواء كان تركياً أم إيرانياً، وإذا دخلنا في عواطف المَعِدة القطرية من باب اختصاصنا بالمشاعر، فهي ستكون شاكرة لمن أطعمها، لا لمن حاصرها، وكل عام والمِعْدة العربية بخير!

كاتب وصحافي فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email

18 تعليقات

  1. الغريب انك لم تاتي على سيرة البراميل المتفجرة وبطلها المغوار

  2. صالح الوادعي .. محور ايران وسوريه والمقاومة ام محور امريكا واسرائيل والاعراب المتصهينين بزعامة ترامب ؟! اين الثرى من الثريا ياصالح الوادعي ؟! هنيئا لك بذلك المحور الشيطاني الذي تتغنى به لكنكم لن تنتصروا لانكم على باطل ومحال ان ينتصر باطلكم ومصير اتباع امريكا مهما علوا في الارض خزي وعار في الدنيا والاخره !

  3. فالرئيس السوري يخوض حرباً كونية ضد بلاده منذ ست سنوات
    حرام عليك يا رجل وماذا عن اطفال وشباب سوريا الذين
    ثاروا ضد طاغية لم ينجب التاريخ له مثيل

  4. يبدو لي انك في مقالاتك الاخيره تغيرت طريقه طرح آرائك نحو الافضلً ،أصبحت افكارك اكثر حياديه عن السابق ،اللتي كانت سابقا متحيزا جدا وعلى حساب أحد الأطراف ًحزب الله وإيران وسوريا الأسد ،استمر ولان الصحفي الذي يحترم نفسه ومتابعيه بعطي المعلومة والرأي بدون تحيز مسبق وهدفه الحقيقة وان كانت مره،كمتابع لك حاسس أني أصبحت متحيزا لك!!!!!

  5. الأخ خالد الجيوسي مقالاتك فيها الكثير من الدفعات المعنوية لأنصار المحور الإيراني وإظهاره كأنه منتصر والآخر مهزوم ومستسلم ويطلب الرحمة وعدم التشفي وكذلك عدم المقارنة بين الرئيسين ولكن تناسيت أن بشار الأسد خرج في الجولة المذكورة وهو تحت الحراسات المشددة الإيرانية والروسية التي خلف الكاميرات وأعتقد أن السذاجة وصلت بأتباع محور إيران بأن يقارنوا رئيس كتميم يمتلك شعبه أكبر دخل في العالم وبين سيادة الرئيس بشار الأسد الذي بلغ أكبر رئيس في العالم قتل وهجر من شعبه وهل تقارن بين رجل يمتلك سيادة بلاده وبين رئيس لا يمتلك إلا نصف عاصمة بلاده والباقي متقسم بين الثوار والدواعش والميليشيات الإيرانية والحرس الثوري والروس والترك وطائرات التحالف عجبا لمحور إيران كيف يحولون الهزائم إلى انتصارات كما فعلوا في 2006 عندما دكت طائرات الصهاينة بيروت وقتلت آلاف اللبنانيين أسر اثنين من الصهاينة وسموه انتصارا

  6. شخصيا اتفق مع ما قالته الأخت ” شيرين ” . ( من بيته من زجاج لا يقذف الناس بالحجارة ) .

  7. المهم ان الرئيس الأسد ليس تحت الحماية الاستعمارية الامريكية و الإسرائيلية من محور الشر و الجرائم .

  8. والله يا إبراهيم الحاج أسد الأسود كان ماشي من غير حراسه لأنه هوّي أسد الأسود علشان وهوّي بعرف إنه شعبه بحميه بروحه وبدمه. طبعاً هذا شي مش قد فهمكم. وبالناسبه تحيه قلبيه حاره للمليشيات الإيرانيه والروسيه ورمضلن كريم لكم يا اللي دمنا ودمكم إختلط على الأرض العربيه السوريه المباركه!!

  9. والاسد يتجول في شوارع عاصمته ويلتقط السيلفي هل كان في حراسة المليشيات الايرانيه ام الروسيه ام مليشيات حسن ام الثلاث معا ،نريد التوضيح .

  10. تحياتي لك ولرأيك الراقي:أستاذي الكريم كل الإعلام العربي الذي يبث من الدول العربية أو مدعوم بأموال عربية هو مسيس ودون المستوى وﻻ يحترم المتلقي وللأسف أصبح أغلب الشباب العربي متابع بدون تدقيق ويغلب عليه العاطفة ونبذ المنطق والعقل.
    شكراً لك مرة أخرى وتقبل مروري

  11. نحن لسنا في “حارةٍ” تعلو فيها أخلاق اللئام !!!!! يا راجل حرام عليك ماتطلبه من السوريون مطلب غير انسانى اصلا – قطر و ادواتها الاعلامية لمدة 6 سنوات استخدموا كل اساليب الردح و قلة الادب مع النظام السورى – اى مناسبة كان يظهر فيها بشار الاسد كانوا يمطروه بوابل من الشتائم و السخرية – ناهيك عن خوضهم فى الاعراض واتهامهم للجيش السوري العظيم انه يغتصب المعارضات حتى السيدة اسماء الاسد لم تسلم من قلة ادبهم – اين كانت الاخلاق حين كانوا يفبركوا الاخبار و الصور ضد الجيش السورى ليألبوا الرأى العام العالمى ضده ؟؟؟ – اين كانت الاخوة حين انفقوا اكثر من 300 مليار دولار على الارهاب فى سوريا و دمروا و شردوا شعب بأكمله كل هذا من اجل انابيب الغاز القطرية – باختصار قطر مثل الجلاد الذى ظل يعذب ضحيته 6 سنوات متواصلة ثم عندما مرض هذا الجلاد و وبدأ يذوق قطرة من بحر العذاب الذى ذاقته الضحية و شمتت فيه هذه الضحية فاذا بك تتهم الضحية بعدم الادب وان اخلاقها اخلاق حارة !!!!!!

  12. هل من الممكن ان تكون كل هذه المسرحيه لتلميع قطر ونسيان ما فعلته بالامه العربيه وتغير نظرة الشعوب لها والتعاطف معها حيث هذا ما يحصل الان كم هي حقيرة السياسه

  13. السؤال اللي بقى يدور بذهني بعد قراءة مقالك، هل الكساسبة شهيد في سبيل الله، ام في سبيل الملك؟ و كلنا نعرف ما يحدث بسوريا. فهل هذا الجندي و غيره من الجنود من تم الزج بهم بهذه الحرب شهداء ام ام جنود فرعون يجرهم الى جهنم. الله يرحمنا

  14. حتما كل قوى المقاومة الشريفة بما فيها الحشد الشعبي و الجيوش الشعبية العربية بالملايين لن تسمح لأي فصيل من الأقليات او المستعرضين مدعوم من الاستعمار الأمريكي باقتطاع أي متر من الأرض السورية العربية او العراقية وخلق واقع انفصالي واهم و فارغ فالحذر الحذر بكل فوة و ثقة وعدم التهور .
    لا دور للاكراد و الأقليات الا ضمن الدولة السورية التي احتضنتهم مئات السنين وعليهم ان يثبتوا وفاءهم و ولائهم للدولة السورية و شعبها وان لا يستمعوا للمستعمرين الامريكان و اذنابهم وعلى قادة الأقليات ان يعودوا الى رشدهم و يتبعوا شعوبهم في الوفاء للدولة السورية التي احتضنتهم مئات السنين و يرفضوا مال المستعمرين و اوهامهم و يسلموا سلاحهم للدولة السورية الشرعية فورا ولم يطلب احد من الشعب ان يقاتلوا داعش فالجيش العربي السوري هم من يقوم بذلك . انتهى
    يجب على التشكيلات للمقاتلين الشرفاء في الوسط و الاسفل ان تنتقض ضد قادتهم العملاء لاسرائيل و تصوب البوصلة ضد العدو الاسرائيلي فقط و عندها سينصرهم الله الجبار . الشعوب وجيوشها الوطنية حتما واعية و على اتم الاستعداد للتصدي للعدو الاسرائيلي و اذنابه كلهم وعلى العدو المهزوم ان يختبأ بعد الان و يبتعد عن حماقاته المدمرة له و ان يبتعد عن الحلم و الاوهام كليا .

  15. كل قوى المقاومة الشريفة بما فيها الحشد الشعبي و الجيوش الشعبية العربية بالملايين لن تسمح لأي فصيل من الأقليات او المستعرضين مدعوم من الاستعمار الأمريكي باقتطاع أي متر من الأرض السورية العربية او العراقية وخلق واقع انفصالي واهم و فارغ فالحذر الحذر بكل فوة و ثقة وعدم التهور .
    لا دور للاكراد و الأقليات الا ضمن الدولة السورية التي احتضنتهم مئات السنين وعليهم ان يثبتوا وفاءهم و ولائهم للدولة السورية و شعبها وان لا يستمعوا للمستعمرين الامريكان و اذنابهم وعلى قادة الأقليات ان يعودوا الى رشدهم و يتبعوا شعوبهم في الوفاء للدولة السورية التي احتضنتهم مئات السنين و يرفضوا مال المستعمرين و اوهامهم و يسلموا سلاحهم للدولة السورية الشرعية فورا ولم يطلب احد من الشعب ان يقاتلوا داعش فالجيش العربي السوري هم من يقوم بذلك . انتهى
    يجب على التشكيلات للمقاتلين الشرفاء في الوسط و الاسفل ان تنتقض ضد قادتهم العملاء لاسرائيل و تصوب البوصلة ضد العدو الاسرائيلي فقط و عندها سينصرهم الله الجبار . الشعوب وجيوشها الوطنية حتما واعية و على اتم الاستعداد للتصدي للعدو الاسرائيلي و اذنابه كلهم وعلى العدو المهزوم ان يختبأ بعد الان و يبتعد عن حماقاته المدمرة له و ان يبتعد عن الحلم و الاوهام كليا .

  16. سلام معظم يا خالد. ابدعت في كل حرف و انا كقارئ أتفق معك في كل ما اوردت و خصوصا رفض المقارنة بين تميم و بين الاسد. و لدي اضافة بسيطة هي ان المقارنة تسئ الى شخص الرئيس الاسد كثيراً.

  17. خلودة انت احلى عالم ومقالاتك أروع، خلي السوريين يشمتو شوي قليل شو عملت فيهن قطر. ناطرين ومقالاتك الجاي على نااار وشكرا.

  18. الجمهوريه العربيه السوريه نظاماً، قيادةً، جيشاً، وشعباً وإعلاماً يحق لها أن تشمت كل الشماته بدولة قطر ونظامها مهما أصاب الغيظ بعضهم. عدم مراعاتك مشاعر السوريين لما أصابهم من قطر هو مثير للإشمئزاز. ربما كان عليك أن تطلب من سوريا إرسال شحنات أغذيه، أدويه وأسلحه وما إلى ذلك أيضاً لقطر؟ تمويل قطر للإرهاب في سوريا ليس مجرد أدبيات تخص النظام العربي السوري. من الأفضل أن تدع الكتابه عن سوريا والسوريين لغيرك في هذه المرحله وركّز على قطرك.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here