خالد الجيوسي: قناة “تَجزِم” بوفاة السيد نصر الله و”أفخاخ” تقارير تُروّج مرضه وتتساءل عن عدم ظُهوره في خطابٍ لم يَحِن مَوعِده بعد!.. هل يحتاج الملك عبدالله الثاني إلى “افْتِعال” مشهد استقباله “عامل النظافة”؟.. ماذا لو كُنت في مَكان والد الفتاة السعوديّة الهاربة رهف؟ لهذه الأسباب “تعاطفت” معه ووقفت ضِدّها!

خالد الجيوسي

فيما بَدا الإعلام الإسرائيليّ “مُتحفِّظاً” في مسألة عدم ظُهور السيد حسن نصر الله أمين عام “حزب الله” اللبناني، وبدا بعضه مُشكِّكاً في ” تفسيرات” عدم ظُهور “سيّد المُقاومة”، التي تنوّعت بين “الصَّدمة”، وإصابته بالأمراض المُتنوِّعة بين السرطان، والنوبة القلبيّة، كان الإعلام الخليجيّ، وتحديداً السعوديّ، مُنتشياً للأنباء المُتواصلة عن احتمالات إصابة السيد نصر الله، لا بل وصل الأمر بتأكيد مذيع قناة “السعوديّة 24” خبر وفاته، بالإشارة إلى معلومات مصادر زميله اللبناني الصحافي، والمُقرّب هو الآخر من العربيّة السعوديّة، وقدّم برنامج تحليلي على ذات القناة المذكورة.

صُحف إسرائيليّة بعينها أشارت إلى ما يتم تناقله في الإعلام العربي حول حالة صحّة الأمين العام للحزب اللبناني المُقاوم، لكنّها أكّدت في ذات التوقيت، أنها لم تستطع التأكُّد من مصادر مُستقلّة “مُحايدة” حول حقيقتها، وصحّتها، أي أنّها فيما يبدو لم تأخذ التسريبات على محمل الجَد، ولا تُعوّل عليها كثيراً، وربّما من المُفيد لإعلام “العدو” اللعب على أوتارها، دفعاً بمُهمّة “شبه التضليل” أو الأُمنيات، على عكس الإعلام العربي الذي “جزم” أخيراً بوفاته.

يُتقِن الأمين العام السيد حسن نصر الله بلا شك كما يعترف له خُصومه قبل جُمهوره، قيادة معركته الإعلاميّة، ويتفنّن في كُل مرّة في إثارة الرأي العام الإسرائيلي، والعربي الذي يُعادِي حزبه، وأدبيّاته “المُقاومة” حين ظُهوره، لكن غِياب الرجل هذه المرّة كما أحدَث “إرباكاً” في صُفوف “العدو” ومن يُصافح “العدو” وتفسيراته، جلب قلقاً في “قلوب” مُحبّيه، ولا نُنْكِر أنّنا من بينهم أيّ مُحبّيه، ولعلَّ اللَّبس الحاصل في تاريخ خطابه المُفتَرض في ذكرى انتصار الثورة الإسلاميّة الذي يُصادف 11 فبراير من كُل عام، والقول بأنه لم يظهر في الخطاب المُفترض المُعتاد الذي لم يحن موعده بعد، وهو ما تلاعبت به تقارير الإعلام الإسرائيلي عامِدةً مُتعمّدة بطرح تساؤلات عدم ظُهوره، دفع البعض من مُحبّيه حتى إلى التساؤل الجاد، والوقوع في فخ حقيقة مرضه، وإذا ما كان الأخير هو مانع ظُهوره الذي طال الفِعلي.

لسنا في موضع النَّاصِح في إدارة الحرب الإعلاميّة، ولا نستطيع أن نكون بحضرة قامة “سيد المُقاومة”، بقدر ما نحن بموضع المُحِب المُنتظر بفارغ الصبر لإطلالة الأمين العام السيد نصر الله، والمُنتَظرة في خطابه المُعتاد، وليس من المُنتظر ربّما أن يظهر قبل ذلك التاريخ لتفنيد الإشاعات، وليس من المنطقي ربّما أن تأتيه كافّة الأمراض دُفعةً واحدة، إلا أنّ قلّة “القادة الأبطال” في عالمنا العربي، ستجعلنا قلقين دائماً ولو بالحد الأدنى على هذا الرجل المُقاوم، سواء في موسم الشائعات، أو الأُمنيات.. والانتصارات!

“عفويّة” المليك.. والأمن والأمان!

لا نعتقد أن العاهل الأُردني الملك عبد الله الثاني، يحتاج إلى “افتعال” خطوة إنسانيّة، تَمثَّلت أخيراً باستضافته لعامل وطن أو عامل نظافة، وحضورهما معاً مباراة المنتخب الأُردني ضِد “شقيقه” السوري، وكان قد ظهر “عامل الوطن” كما يسميه الأُردنيون، في صورة تم تداولها على نطاقٍ واسع، وهو يُشاهد مباراة مُنتخب بلاده في كأس آسيا المُقام حاليّاً في الإمارات من خلف زجاج مقهى كان يعرض المُباراة على شاشةٍ في الداخل، وهي الصورة التي تم تداولها على نطاق واسع على المنصّات الافتراضيّة، ودفعت بمليك البلاد إلى مُبادرة استضافته، في رسالة أخويّة إنسانيّة عفويّة، تركت أثرها عند الأُردنيين.

حاول البعض التَّشكيك بالحادثة، والقول أن الحادثة من بدايتها مُفْتَعلة، وعرض صور قيل أنها لعامل النظافة خلال تصويره من فريق عمل تصوير احترافي، والإيهام بأنها حادثة عفويّة، لتزيد من أسهم رمز الدولة الذي تواجه حُكومته مُظاهرات أُسبوعيّة مطلبيّة يرتفع فيها السَّقف أحياناً، ليتبّين لاحقاً أن قناة رياضيّة أعادت تصوير مشهد عامل النظافة، لتُعيد بثّه في أحد تقاريرها التي تنوي عرضه خلال تغطيتها القصّة التي شغلت الشارع الأردني، وهو ما أكّدته القناة ذاتها، وهي الشائعة التي ذهبت بصاحبها خلف القُضبان.

المليك الأُردني أنهى مُبادرته، واستضاف عامل الوطن بأحسن صُورة، وكان عَفَويّاً بقدر ما يتطلّب المشهد الإنساني الذي يليق بهكذا مُبادرات ملكيّة ومن بعدها نقطة انتهى، لكن فيما يبدو أنّ ثَمَّة “اجتِهادات”، “كما العادة” ممّن يُحيطون بالمَليك الهاشمي!

الحديث هُنا عن استضافة قناة “المملكة” حديثة العهد المحليّة الإخباريّة للرجل (عامل الوطن) بعد استضافته الملكيّة، وهُنا بدا لنا أن أحدهم قد “أوعز” للرجل بعضاً من سُطور حديثه، فالرجل عفوي وبسيط باميتاز، لكن تشاء الأقدار فجأةً وخلال حديثه عن استضافته، أن يُحَدِّثنا عن نعمة الأمن والأمان في الأُردن، وللمُفارقة مع تَجَدُّد تَظاهُرات أُسبوعيّة في البِلاد، وهي جملة دخلت بين سُطورِه العَفويّة دون تفسير منطقي لها، أو على الأقل دون تفسير منطقي لنا، وإنّ حاشية المُلوك إذا دخلوا على مُبادرةٍ إنسانيّة أفْسَدوها، وفهمكم كِفاية.

لو كُنت في مكان والد الفتاة الهاربة؟

بَدا لُجوء أو هُروب فتاة تايلند “السعوديّة” رهف القنون المُسافرة مع عائلتها إلى الكويت من بلادها، وعلى متن طائرة “فرّت” من الكويت إلى تايلند طلباً للجوء، أو هرباً من العُنف الأُسري كما قالت، وانتهى بها الأمر لاجئةً في كندا، بَدا أشبه بمسرحية هُروب فتاة “مُراهقة” من قيود عائليّة بالنسبة لنا، يُمكن أن تفرضها أي عائلة عربيّة على بناتها، وما هو بالمُناسبة تعريف العُنف الأُسري في مُجتمعاتنا بالنسبة للقوانين والأعراف الغربيّة، فكم من أم منعت ابنتها من “قص” شعرها، وكم من أخ فرض تسلّطه الذكوري على شقيقته بخروجها، ودخولها، كما أننا لا نملك الدليل القطعي الذي يُثبِت صحّة ادّعاءات الفتاة، ونحن لم نسمع من الطرف الآخر أي عائلتها.

يَصعب عليّ حقيقةً التعاطف مع هذه الفتاة، فهي بحُكم غير الناضجة بعد، شأنها شأن الكثيرات من فتيات عالمنا العربي التَّوّاقات إلى الحريّة بالمفهوم الغربي، صحيح أن لكل فتاة الحُريّة باختيار زوجها، وقصّة شعرها، ونُجادل في عقيدتها ربّما، لكن هذا لا يعني أن تفر كل فتاة بحسب ادعائها لقائمة من الاتهامات، وحتى دون دليل فِعلي ملموس لو كُنا بحضرة القضاء والقانون، لا بل وتُعبِّر عن حُزنِها لأنّ والدها تبرّأ منها، ولو كنت في مكان والدها لاستصعبت الأمر، فهذا حديث يطال شَرفي وعِرضي عَلَنَاً وعلى المَلأ العالمي.

عدم تعاطفنا مع هذه الفتاة وغيرها من فتيات في مثل سنها “مُراهقات” غير ناضجات، لا يعني تعاطفنا مع قوانين وصاية الرجل على المرأة في السعوديّة (الولاية)، وتحكّمه في جميع مراحل حياتها، وإن كان شقيقها الذي يصغرها حتى بعشر سنوات، وهي أُستاذة جامعيّة مثلاً تُدرس وتُشرف على تنشئة جيل من طالبات المُستقبل، كما أنّ ليس كُل فتاة تعرّضت للعُنف في المملكة، تكون مُؤهّلة لتُصبح أيقونة النضال النسوي، ضِد نظام سعودي المُفترض أنه يُهين المرأة، ويُصادر حُقوقها، فنحن لا نعلم حقيقة دوافع كُل فتاة، وبهذا قد نُسقِط ضوابط التربية داخل كل عائلة، بعيداً عن قوانين البلد التي تَسْكُن فيها.

فتاة تُسافر إلى الكويت مع عائلتها، ومن ثم تملك جرأة مُخالفتها، و”الفرار” إلى بلاد أجنبيّةٍ لم تَطَأها قدمها تايلند، وتحمل آخر نسخة من جهاز محمول “موبايل”، ولا تبدو عليها آثار “العزل” أو الحبس، وتتعامل بشَكلٍ “اعتيادي” مع الإنترنت، بل وخاطبت العالم من خلال إنشاء حساب على “تويتر”، وكتبت سيناريو الفتاة المظلومة للعالم، ربّما لا تُقنعني كثيراً، وسأكون مُتضامناً بالأكثر مع والدها، وعائلتها، كوني عربي غيور، وأعرف جيّداً ماذا يعني شرف، وكرامة العائلات، وكثير من العائلات العربيّة غير السعوديّة التي أعرفها، عادت أيضاً من أمريكا، وكندا، وغيرها، خوفاً على بناتها في أعمار صغيرة وغير ناضجة، من الحُريّة المُطلَقة التي يمنحها لهن الغرب بزعم القوانين، وحُقوق الإنسان بعد بُلوغ السِّن القانوني، وانفراط عقد سُلطَة الأب والأُم على الأبناء تماماً.

أثِقْ تَمام الثِّقَة، أنّ تِلك السُّطور، ستَضعني عِند البعض، في قائمة “الرَّجعيين العَرب”، وحتى المُتخَلِّفين منهم، أصحاب التَّسَلُّط الذُّكوري، والفِكْر الضَّيّق وما إلى ذلك من اتّهامات أو امتيازات يمنحها المجتمع الشرقي للرجل، لكن عليكم أيّها الأعزّاء إعادة التَّمَعُّن جيِّداً فيما كتبت، وعدم مُمارسة الإسقاط السِّياسي، واستغلال الحادثة لمآربٍ أُخرَى، فالسعوديّة قتلت جمال خاشقجي باعترافها، لكن هل هذا يعني أن تَفِر جميع نساء المملكة، خَوْفاً مِن مِنشار ذكوري افتراضي سيطال رقابهن، نرجوكم تَفْكيراً مَنْطِقيّاً، ونَلقاكُم الأربعاء المُقبِل، تحياتي..

كاتب وصحافي فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email

43 تعليقات

  1. كلما قرأنا ردودك ياردادي تزيدنا قناعة انك على ضلالك القديم لاتحيد عنه قيد شعره !!
    ليس صحيحا ان اسباب حقدكم وعدائكم لسيد المقاومة يعود الى موقفه من العدوان السعودي الامريكي على اليمن ولا مناصرة المظلومين في جزيرة العرب فهذه مواقف يشاركه فيها كل احرار العالم !عدائكم وحقدكم على المقاومة وسيدها قديم متجدد منذ حرب تموز وما قبلها ففي ذلك الوقت لم يكن عبد الملك الحوثي قد ظهر للوجود ولم يكن ثواركم المشبوهين في سوريا قد خرجوا من جحورهم فلماذا ظهر منكم كل هذا الحقد في حينها ولماذا حرمتم حتى الدعاء للمقاومين ولماذا وقفتم علانية في الخندق الصهيوني ؟!!
    نظامكم وكل الاعراب المتصهينين وجامعتهم يعتبرون كل حركات المقاومة منظمات ارهابيه وليس فقط حزب الله وذلك استجابة للاوامر الامريكيه الصهيونيه وليس لاي سبب أخر !!
    مواقف سيد المقاومة المعاديه للسعوديين سببها العداء السعودي للمقاومة والمواقف السعوديه المخزيه تجاه قضايا العرب المصيريه وارتماء السعوديين في احضان الصهاينه منذ القدم وعبد الناصر لم يكن في حلف الحوثيين اطلاقا وانتم كنتم من الد اعدائه لانه رفع شعار الوحدة العربيه والعداء للصهاينه فلماذا هذه التبريرات المفضوحه التي تطالعنا بها ياردادي ؟!
    الصهاينه لم يستخدموا كلمة (نفوق ) عند الحديث عن شهداء المقاومة اما انت وردت هذا اللفظة القميئة في احد ى تعليقاتك الطافحة حقدا وكراهية وعداء !!!اي دم عربي يجري في عروقك وانت تتحدث عن الشهداء الذين سقطوا دفاع عن الشرف العربي بهذه الطريقه المستفزة البالغة السوء وانت تقول انك لاتقصد الاستفزاز ؟!!
    اخوتي الاعزاء انصار محور المقاومة لايخدعنكم الردادي حين يدس السم في العسل وفهمكم كفاية !!
    المجد والعزة والكبرياء للمقاومة العربية الشريفه ولسيد المقاومة السيد حسن نمصر الله والخزي والعار والشنار لحلف العدوان الامريكي الصهيوني الاعرابي !!
    يتباهى صهاينة العرب انهم سيشاركون الامريكان والصهاينه في اقامة حلف ناتو سني صهيوني لمواجهة ايران ؟!!!!
    هل يحق لهؤلاء ان يتحدثوا عن الكرامة العربيه والامن القومي العربي والشرف العربي وقد وصلوا الى هذا الدرك السحيق من السقوط ؟!!

  2. الى المدعو دادي دادي ….السيد نصرالله ضحّى بولده فلذة كبده في محاربة أسرائيل ..حتى هو نفسه كان يحمل السلاح ويقاتل على جبهات القتال في مواجهة العدو الاٍسرائيلي وهناك فيديوهات مشهورة له تثبت صحة ذلك.وأذا كان قد اصبح رمزاّ فهو يستحق ذلك عن جدارة واذا لم يكن هو الرمز من يكون؟؟ أصاب القصور واليخوت؟؟؟ ام القتلة الذين يلاحقون معارضيهم لقتلهم وتقطيعهم في القنصليات؟؟..من يكره السعودية؟؟ من يكره الارض التي ولد بها رسولنا الاكرم وأهل بيته؟؟ من يكره الارض التي بها الكعبة المشرفة..قبلتنا التي نتوجه نحوها في صلاتنا؟؟ أبداً .لكننا نمقت هؤلاء الوهابيين القابضين على زمام الامور في تلك الارض الطاهرة .فعندما كان حكامها من الشيوخ وكبار السن كان الظلم سيد الأحكام فيها فما بالك اليوم والذين يحكمونها ثلة من الشباب المتعصب؟؟؟ .لكن الحق ات لامحالة.

  3. الى ابن بلادي غازي الردادي
    لمن تهرج اهرج بالحقيقة حتى لو مؤلمة لينا كمواطنين سعوديين. قرارات حكومتنا الرشيدة آذت نسبة كبيرة مننا كمواطنين و عملت لنا مشاكل مالية . انا مو خبير اقتصادي و لا سياسي وما يهمني حسن نصر الله و لا خميني و لا اية واحد خارج حدود المملكة. انا اشوف مليارات تعطيها حكومتي للخارج و انا حاطين علي ضرايب و رافعين الاسعار و ذابحيني مخالفات. ياخي انا أولى بالفلوس دي. يابويا عاوزين نعيش مع بزورتنا بدون قلق ووجع راس.

  4. إلى من يتهم الغربيين بالمؤامرة من خلال وقوفهم إلى جانب رهف، المسألة ليست سياسية أبداً بل إجتماعية بحتة.
    أوضاع الفتيات المسلمات أو من أصول عربية في بلاد الغرب صعبة في أغلب الأحيان. حيث نسمع من وقت لآخر عن فتيات قاصرات تم تسفيرهن إلى بلدان أهاليهن وتزويجهن بالقوة والعنف رغم إرادتهن أو عن فتيات معنفات من إخوتهن الذكور أو عندما نرى نساء في الشارع تمشي دائماً خلف أزواجهن إلخ…
    هذه الأمور تصدم وجدان الغرب حيث المرأة ما زالت تناضل من أجل حقوقها ولكن من موقع متقدم جداً بالنسبة للمرأة الشرقية لذا هذه الحساسية المفرطة والتعاطف الكبير مع قضايا النساء المعنفات وخاصة القاصرات.
    يعني وجب الشرح حتى لا يظن البعض أن كل ما يفعله الغرب هو مؤامرة.

  5. اطال الله بعمر سماحة السيد حسن نصر الله ..قاهر الصهاينة واليهود العرب

  6. الاخ / حنظلة ،، اولا احييك وادعو الله ان يشفيك ويفرج كربتك ،،
    اخي الكريم ،، ليس مهما جنسيتي فلو كنت قطريا اتشرف ، ولو كنت من اي بلد عربي
    كذلك اتشرف ، انا سعودي ومن المدينه واتشرف بك لو سهل الله لك زيارة المسجد النبوي
    ان تكون ضيفا عزيزا واخا كريما ،،
    اخي الكريم ، بشار اذن ليس رمزا عند من يعتبره رمزا من مؤيديه ، وكذلك خامنئي ،
    فالأول اتى بالوراثة ، والثاني لم يأتي بالانتخاب ، ومثلهم الخميني وعبدالناصر وحافظ ،
    فهل كل هؤلاء لا تعتبرهم رموزا ، اذا كان جوابك انهم ليس رموز ، فاقبل رأيك في الامير
    محمد بن سلمان انه ليس برمز ،،
    واذا حسن رمزا عندك انا احترم رأيك ، ولكنه عندي عدو ، لن اذكر دعمه الخلايا الارهابيه
    في السعوديه وغيرها من اعمال ، وان جامعة الدول العربيه ورابطة العالم الاسلامي وغيرها
    صنفت حزب حسن ارهابيا ،، فقط اقول لك انك حسن يتمنى ان يحارب السعوديه
    ويحمل السلاح بنفسه ، لقد اعلنها انه يتمنى ان يكون جنديا تحت قيادة عبدالملك الحوثي
    وهذه لم يفعلها ولم يتمناها حتى امام اسرائيل ، فالمعروف عند مواجهات قوات حسن
    مع اسرائيل ، يكون حسن في مخبأءه ، ولم يحمل السلاح قط ، ولم يقاتل اسرائيل بنفسه
    وهذا يدل على شدة عداوته للسعوديه ،
    اخي الفاضل ، قولك انني أتسبب بهجوم بعض الاخوه المعلقين على السعوديه ، انا
    ذكرت لك مقالات الاستاذ صالح السليمان ، وهي في منتهى الأدب والاحترام ولكن
    التعليقات اغلبها تكون هجوما على الكاتب وعلى السعوديه ،
    انا لا يهمني هجوم بعض الاخوه المعلقين مع احترامي لهم فكم عددهم مئه او مئتين
    او الف ، تجد ضعف هذا العدد من السعوديين يهاجمون السعوديه ، وهذا طبيعي
    فكثير من الاسماء وهميه ، وبعضهم يكتب على انه سعودي وهو من دوله اخرى
    وايضا من يقول انه من دوله في شمال افريقيا وهو بلاد الشام او العكس ،
    صدقني اخي انا يؤلمني فقط بعض الاعلاميين والكتاب العرب ، في هجومهم على
    السعوديه ولا في مجال للرد ، لان هناك خط احمر ، فلا يمكن ان توجهه لهم نقدا
    او ترد عليهم بالحجه ، لانه لن ينشر ،،
    تحياتي وتقديري لك ،،

  7. أخي الكريم أحمد الياسيني حفظه الله ورعاه…تحياتي وتقديري لكم
    أشكرك على مداخلتك وبنفس الوقت اتمني من الله تعالى أن يهدينا جميعا إلي طريق الوفاق فيما بيننا وان تستمر حواراتنا ونقاشنا بأسلوب بعيد عن الاساءات والاتهامات والتخوين فنحن في النهايه لا مفر أبدا من بقاؤنا أشقاء نختلف في وجهات النظر بأسلوب حضاري…
    أخي الكريم غازي الردادي هو أخ عزيز علينا جميعا وهو من عائلة كريمه اصيله من كرام عائلات المدينه المنوره كما جاء يوماً بتعليق للأخ الفاضل المغترب لو تذكر..دفاعه عن بلاده حق له لا ينكره أحد كما ندافع عن بلدنا فمن حقه الدفاع عن بلده لكن عتبي عليه أحيانا هو أسلوبه اتمني من جميع الاخوه عدم ألمس برموز أمتنا جميعاً لكي نتجنب الاستفزازات والمناكفات فيما بيننا…
    لنتحاور بعيداً عن كافة أشكال الإتهامات ولكل منا إبداء وجهة نظره بعيداً عن ألمس برموز أمتنا العربية جميعهم بغض النظر عن موقفنا السياسي منهم…واكرر أننا أخوه وسنظل كذلك مهما كانت الخلافات بيننا

  8. يا أستاذ … السعودية ليس فِيهَا قانون ولا حريات ولا حتى حقوق الإنسان … وليس هناك من يطبق الشريعة الإسلامية في البيت وحتى في الدولة … أنا متعاطف مع الشابة!

  9. After salami to you ,Dr Abed el Bari and *readers of our favourite newspaper @I think the story of Rahaf is s mere “darou erramad in the eyes “after the crime of the journalist Jamal …in order to escape from applying justice on the criminals …..especially Al minshar famous gamble addicted …..evil

  10. الاخ غازي الرداداي يقول فى تعليقه الاول (((( بالنسبه الى حسن ومرضه او موته ، فالمرض والموت لا شماته فيهم ،، موت حسن
    لا يعنينا في السعوديه فهو ليس بأهمية موت عبدالناصر او صدام او القذافي ))))
    هذا اعتراف رسمي ان موت هؤلاء الزعماء الثلاثة كان للسعودية الوهابية الرجعية يد فيه مع الصهاينة طبعا ,
    السعودية التى تعيش على مبادئ العصر الحجري بتأليه شيخ القبيلة و السعودية التى هى من صنيعة بريطانيا العظمى ثم تركتها لامريكا بعدها لا تستطيع استيعاب نماذج عظيمة للتحرر الوطني و للكرامة و للعزة و الشرف مثل ناصر او صدام او القذافي ,
    من تصفه انت بحسن نصر الله الجبان الحق هزائم متتالية بالصهاينة فى لبنان بينما لن تستطع سعوديتك هزيمة الحوثيين الذين يحاربون بسلاح خردة ,
    اما قولك يا ردادي (( السعوديه في المقدمه فلا ترمى بالحجاره الا الشجره المثمره ))
    نعم السعودية هى المقدمة فى العالم كله فى حلب الاموال تم حلب الاف المليارات من الدولارات منها ,
    والسعودية هى الاولى فى العالم التى يهددها رئيس امريكا و يعايرها انها لولاه لسقطت خلال اسبوعين,
    السعودية هى الوحيدة التى قام جهاز مخابراتها المضحك بأفشل عملية اغتيال فى العالم كله و صار اللى ما يشتري يتفرج .
    واتفق مع الاخ حنظلة و نضال واضح انك لجنة الكترونية تحاول تحسين صورة الاسرائيلين دائما و ابدا فى كل مقالة .

  11. الاخ الحبيب محمود الطحان
    تحية المحبة الاخوية المقدسية الصادقة
    اولا -اشكرك على توجيه هذا اللوم او العتب الى غازي الردادي على
    مداخلاته التي لايمكن وصفه إلا بالتحامل والحقد والبغضاء والشماتة والطعن
    والتقليل من شأن المقاومة وكل مايمه مصلحة القضايا العربية الوطني والقومية
    تحت ستار الذفاع عن اولياء امره سواء كان الموضوع امطروح للمناقشة يتعلق
    بأولياء امره او السعودية نفسها التي يتخذها ذريعة لمداخلاته وهد الموضوغ الخاص
    االمتعلق بسيد المقاومة الاسلامية الشيخ حسن نصرالله -اطال الله بقاءه ومنحه المديد
    من العمر – هو اح الامثلة العديدة لمثل هذه المداخلات الستفزازية للمذكور اعلاه صاحبك
    غازي الردلدي والذي طلبت مني مرارا وتكرارا ان اتجاوز عن الرد علي مداخلاته الاستفزازية
    المقصودة ،وحاولت ويشهد الله ان اسجيب لطلب اخي وحبيبي واب مسقط رأسي ،ولكن عبثاً
    يستحق !
    اخي محمود
    بعد اليوم وفي مثل هذا الاستفزاز ضد ايران وسوريا وحزب الله فان هذا الردادي اصبح
    موضع شك بل مثيرا للاتهم بانه يخدم مصالح اخرى الله وحده يعلمها،
    ومالم يعمز الى تبرئة نفسه والعتذا عما بدر منه فهو سيكون بالفعل عميلا اجنبيا يتطلب الحذر منه ؟
    ذلك لان من يخدم اولياء امره او دولته فهذا رأيه الخاص واما اذا تجاوزه يكون هدفه ابعد من ذلك
    مما يدفع الى الشك في امره ؟
    وتقبل احر تحياتي واطيب تمنياتي
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  12. ____عبد الباري عطوان لما تعرض لوعكة صحية عابرة إتصل به صديق ليطمئن عليه و بعد أن أطمئن على سبب غيابه قال له متساءلا و مستغريا : كيف أنت مريض ؟ .. أنت ما بتمرض .. أنت تمرّض !!!
    بناء على هذه الحدوثة .. نقول أن ’’ غياب ’’ حسن نصر الله .. أمرض بعض الناس .. المراقبين و الملاحظين و الجساسين و حتى النحاتين على الخشب .

  13. Dear Mr Jayoussi
    It could have been much better if Rahaf’s father had declared his love to her in spite of everything. This would have earned him and his country much more respect. Disowning her enforces the prevalent view in the West that Saudi girls are treated harshly which is not far from the truth…. ..
    Al-Safadi

  14. الأخ غازي الردادي
    – لن أنسى لك دعاءك لي بالشفاء .. و أشكرك و ممتن لك ..
    لكن إسمح لي و بعد أن قرأت تعليقك الأخير , أن أوجه تمنيا على الأخوه المعلقين أن لا ينساقوا خلف تعليقك و يكتبوا تعليقات معاديه للسعوديه , لأني أصبحت متيقنا أنك لست سعوديا ..
    لو كنت سعوديا لأخفيت هذا الكره لسماحة السيد و محور المقاومه , تجنبا للتعليقات التي ستأتيك و جميعها سيكون ضد السعوديه و ضد الأمير محمد بن سلمان ..
    – السعوديه تنفق مئات ملايين الدولارات لتحسين صورتها .. و أنت تستعدي الملايين من خلال تعليقاتك التي تهدف لإثارة القراء ضد السعوديه ..
    و لا أخفيك أني بت أشك أنك قطري ,, ذكي ,, يعرف ماذا يفعل , و كيف يؤلب القراء ضد السعوديه و ولي عهدها .. و أسلوبك يذكرني بشخص أردني – لن أذكر إسمه – مشهور بنشر مقاطع الفيديو التي تهاجم حزب الله و إيران إرضاء لأولياء نعمته .
    – حزب الله و إيران عدوهم الوحيد هو إسرائيل .. و قبلتهم التي يصلون عليها هي الكعبه المشرفه .. و من يستعدي إيران و حزب الله هو السعوديه
    تحت غطاء طائفي مقيت لا ينطلي إلا على الخرفان ..
    – حزب الله و إيران لم ييرسلوا إرهابيين لتفجير أنفسهم بالأبرياء في العراق و سوريا .. و لم يقودوا طائرات لتدمير الأبراج و قتل آلاف الأبرياء .. و إذا وقفت إيران و حزب الله مع المظلومين في اليمن .. فهذا ليس موقفهم وحدهم , بل موقف جميع شعوب العالم الحر , و الشعوب العربيه الشريفه ..
    – الأمير محمد بن سلمان ليس رمزا .. فالرمز لا يأتي بالوراثه أو المبايعه
    بل مواقفه و تصرفاته هي التي تجعل منه رمزا .. و لا مجال للمقارنه بين ولي عهد مدلل عند والده قام بفرضه على الجميع كولي للعهد .. و بين سماحة السيد حسن نصر الله قائد المقاومه .. و رمز النضال لدى جميع أحرار العالم ..

  15. السيد غازي الرداردي….. الحمدلله انتم قلة و الواقع اكبر شاهد على ان المقاومة هي السلاح الوحيد حتى تعيش الشعوب العربية في كرامة و عز … حتى الأوضاع الاقتصادية ساءت بسبب سوء إدارة حكامك الذين تدافع عنهم …. ٤٥٠ مليار دولار ذهبت الى جيوب آل صهيون و الحبل على الجرار .. هنالك تياران لا ثالث لهم .. أما ان تكون مع محمد بن زايد و بن سلمان و السيسي و أما مع الطرف الاخر

  16. هل حق الانسان ب الحريه محصوره بالذكور … خربتها يا جيوسي ..

  17. سؤالي الى غازي الرمادي لماذا انسحب الكيان الصهيوني من لبنان عام 2000 و من الحق به الهزيمة عام 2006 التحالف العربي السني أم عاصفة الحزم ؟؟ السعودية لا تتباهى بأشياء لم تفعلها ولكن لماذا تريد أن تقنع العالم بانتصاراتها على الحوثي بعد اكثر من ثلاث سنوات ولم تخلف عاصفة الحزم الا الفقر والجوع وانتشار الكوليرا في اليمن والحوثي اقوى مت قبل؟؟؟؟؟؟

  18. بالعوده إلى المقال و قضية هروب الفتاة السعوديه رهف القنون ..
    أنا أيضا مع الأخ الكاتب في موقفه . من حيث التعاطف و بشده مع عائلة رهف .. حيث يبدو واضحا و جليا أن مشكلتها هي أيضا ليست عائليه .. بل شخصيه تتعلق بالفتاة نفسها و لأسباب تتعلق بها و لا يعرفها أحد .. و الروايه التي سمعناها هي روايتها فقط و لم نستمع لرواية الأهل ..
    رهف لم تسافر إلى تايلند عن جهل و تسرع ..بل سافرت لتايلند عن تفكير و تخطيط مسبق و محكم .. و رواية رهف أنها تحصنت بغرفتها في الفندق و طلبت المساعده من نشطاء تويتر , هي روايه ركيكه تم تلقينها لها لإخفاء آثار من خطط لرهف ..
    بداية الخطه كانت الهروب , و بعد ذلك تم تجييش المتابعين لرهف , ليصل عددهم عشرات آلاف المتابعين في ٢٤ ساعه , و بعد ذلك تم تحريك الماكنه الإعلاميه الغربيه .. و تحرك ,, نشطاء ,, بعينهم دون غيرهم لإستلام صفحة رهف و إدارتها , و كان هدف رهف المعلن هو اللجوء إلى أستراليا , و لكن من سيتدخل و يدخل على خط القضيه هو كندا , بعملية سياسيه بحته و بعيده كل البعد عن الإنسانيه و الشعارات الكاذبه التي ساقوها .. هدف كندا كان تسيييس قضية رهف للإساءه للمملكه , و رساله لفتيات السعوديه بأن أهربوا و نحن معكم ..
    رهف هي ضحيه لناشطات سعوديات على تويتر , و الجميع لاحظ أن من ساعد رهف , يحاول تلميعها إعلاميا , و إلباسها ثوب الناشطه المدافعه عن حقوق المرأه .. هذه الطفله التي لم تر شيئا من الحياة بعد , يريدون تحويلها إلى أيقونه لإستغلالها سياسيا .. و لن أستغرب إذا إستكتبتها الواشنطن بوست و خصصت لها عامودا على صفحتها , لأنه ببساطه هناك من سيكتب عنها , و ينشر كتاباته بإسمها ,, كما فعلوا مع غيرها –
    – و أستذكر قصة السوري القنطار , الذب بقي أشهر عديده في مطار كولالمبور ينام عالقا في المطار , ينام على الكراسي و تحت الدرج , و يأكل مما يتبرع له به بعض موظفي المطار , و لم تهتم له حكومة كندا و إنسانييها , و عندما سافر كان بتبرع و رعايه من بعض الأشخاص , و ليس كرهف التي سافر لها مسؤولين و نشطاء , و غادرت برحله بالدرجه الأولى على حساب الحكومه الكنديه , و حظيت بإستقبال رسمي , لم يحظ به عادل الجبير نفسه ..
    – من تجربتي خلال المأساة التي أعيشها , أجزم لكم أن من يتبجحون بالإنسانيه هم أبعد ما يكون عنها ..
    – لا أتعاطف مع رهف .. و لا أستطيع حتى النظر إلى صورتها ..
    و أسجل دعمي و مساندتي لعائلتها .. و لا يغيب عن بالي موقف والدها الذي سافر للقاء إبنته , فرفضت مقابلته .. و تم التعامل معه كشخص غريب عنها .. أجزم بأن والدها لم تغب عن مخيلته لحظة ولادة رهف .. و لا أول مره يقص بها أظافر الرضيعه رهف ..
    لقد سرقوا إبنته تحت مسمى الإنسانيه و حقوق المرأه .. و لكن هل من يدافع عن حقوق والد و والدة رهف ؟؟ .. احتفوا برهف … و قتلوا عائلتها .
    .

  19. كل هذا الكره الذي يظهره الردادي للسيد حسن نصر الله
    لأن حزب الله وقف في وجه التكفيريين الدواعش في سوريا و دحر منهم الكثير
    و الردادي لا يخفي مناصرته لداعش و لأبو منشار الداعشي
    إذا ، طبيعي ان نرى في كل مرة هذه الردات المنفعلة من جانبه .

  20. حسن حتى لو كان (رمزا) للبعض ، من يشتم بلادي في اغلب خطاباته ، ويرسل
    الخبراء للحوثيين في إطلاق الصواريخ ، ويقول اتمنى ان أكون جنديا تحت قيادة
    عبدالملك الحوثي ، يحق لي مهاجمته في كل وقت ، ومن يدافع عن حسن ،
    انا احترم رأيه ، ولا اسميه استفزازا للسعوديين ،، الامير محمد بن سلمان رمزنا
    يتعرض لهجوم اكثر من حسن والسعوديه تتعرض للهجوم اكثر من اي دوله ،
    ومع ذلك نحترم الرأي ، رغم انه يؤلمنا كل ذلك الهجوم ، لا نتحجج بالاستفزاز ،
    عليكم بالنظر للتعليقات في مقال الاستاذ صالح السليمان في حوار مفتوح
    (الغير مستفز) ولاحظوا اغلب التعليقات على المقال ،، لذلك نحن لا نستفز
    فمن يملك الثقه في نفسه ، وفِي من يدافع عنهم لا يستفز ،،
    تحياتي للجميع ،،

  21. الاخ الفاضل / الشبيهي من المغرب ،، ليست مسألة رأي ، بل الواقع يقول
    عن جبن وهزائم حسن ، اما قومي وقومك ان لم يفعلوا شيئا فعلى الاقل
    لم يكذبون ، ويدعون الانتصار ، ولم يفضحونا ، اما قولك عن اليهود
    وانهم لولا حسن لعاثوا في الارض فسادا ، بالله عليك أبعد كل هذا الذل
    والهوان ، واستباحة اجواء لبنان بشكل يومي ، و 221 اعتداء على
    سوريا خلال سنه ونصف ، لدرجة ان اسرائيل اصبحت تهدد النظام
    السوري ليس في حالة الرد عليها ، بل لو صد ضرباتها ،،
    اخي الفاضل ماذا بقي لليهود ، لم يفعلوه ،
    تحياتي لك ،،

  22. اشكر الكاتب على مدحه للسيد حسن واشكر المعلقين الذين حاولوا ان يرجموا من يتطاول على السيد حسن ولكن من خلال تجربتي مع امثال غازي ومن على شاكلته فلو انفقت ما في السماوات والارض على ان تقنعهم لن تستطيع ولو كنا بزمن النبي الاكرم نفسه ونصحهم لردوا عليه والله . هؤلاء قوم طبع الله على قلوبهم فلو اي شخص تعب نفسه وطالع رأي الاسرائيلي بلسان سياسييه واعلامه ستجده مطابق تماااما 100% لخطاب غازي وكل ابواق الانبطاح من تهكم لاستهزاء لكذب لتلفيق حدث ولا حرج امثال هؤلاء لا تناقشهم فهم لا يعرفون منطق ولا دين ولا عقل هم عندهم اوامر ملتزمون بها من الادارة الامريكية والصهيونية ونفس المطبخ الذي يطبخ للاعلام الصهيوني يطعم هؤلاء ايضا .
    طلبت مرارا ان يكون هناك قسم للاستفتائات بهذه الصحيفة لنرى تخرصات فلان وفلان ضد المقاومة

  23. سماحة السيد بالف خير أطمئنوا أيها الشرفاء يا أعداء اميركا وأسرائيل .قريباً سنكحل عيوننا برؤية وجهه الذي يعطينا الامل بمستقبل الامة الاسلامية والعربية وسوف نرى فلسطين من خلال حبه لها وعمله الدؤوب لتحريرها من اليهود الجدد الذين اتوا اليها وأغتصبوها.. امّا اليهود القدامى الذين يتخفون تحت العباءة والبشت والعقال فنقول لهم موتوا بغيظكم فسيد المقاومة وسيد الأحرار بخير أطال عمره وحفظه من كل شر .

  24. الأخ غازي الردادي المحترم –تحياتي
    الا تكف عن استفزاز معظم قراء راي اليوم بتعليقات علي مواضيع بعيده جدا عن المساس بالسعوديه ام انها هوايه لك لاستفزاز الاخرين !!!! ارجوك لك كل الحق بالدفاع عن السعوديه لكن ليس من حقك الاساءه لرموز هي بنظر الجميع رموز وطنيه لها كل المحبه والتقدير “””والله انه لشئ يحزنني ان اقرا كل هذا الكم من الاساءات سواء لك او لغيرك بسبب المس بدون وجه حق برموز لها احترامها وتقديرها

  25. تشكر استاد خالد
    انا معك بقضية المراهقة السعودية
    ونذكر بالاخوات اليمنيات بكندا !

  26. طبعا بهذا الرد ما يثبت فكرك الرجعي حتى العظم وهذه دعوه مفتوحه منك كمتسلط على المرأة العربيه والإسلامية

  27. ليس دفاعا عن الفتاة السعودية ولكن أن يأتي كاتب المقال بشرح ومقال كأن الغرب مجتمع رذيلة وفساد وانحطاط هذا غير صحيح أو منطقي ، الفساد والجريمة والمخدرات وغيرها من الآفات منتشرة في كل بقاع العالم والدول العربية الإسلامية ليست إستثناء، المجتمع في الغرب لا يخفي أو يغطي عن أي حدث بعكس المجتمعات الإسلامية التكتم والتغطية التي هي سائدة والأسباب معروفة الإختلاف بين مجتمع وآخر هو البيئة والتقاليد والتأقلم ،، الإنسان في الغرب له مطلق الحرية في اختيار ما يناسبه الدستور يكفل له ذلك على أن يكون في إطار القانون المخالف يعاقب التوعية متوفرة ، بالنسبة للدول الإسلامية قوانين متشددة أقرب الى الإضطهاد وخاصة إذا كان ذلك يتعلق بالمرأة، مجتمع ذكوري بامتياز ، التقاليد المتخلفة البالية التي عفا عنها الزمن، ، هناك الملايين من العرب والمسلمين الذين هاجروا من بلادهم ويعيشون في الغرب، هل لكاتب المقال أن يأتي بأمثلة عن كم وعدد الذين انحرفوا لا بل العكس قصص نجاح لا تعد ولا تحصى مسلمتان في مجلس النواب الأمريكي ، لا أبالغ إن قلت إنه إذا توفرت للعرب والمسلمين الحرية والوسائل سيضحون بنصف عمرهم من أجل الهرب من جحيم التقليد والمجتمعات المتخلفة، فلن يبقى في البلدان الإسلامية سوى المتشددين من أصحاب الفتاوى من رجال الدين وحكام وأنظمة دكتاتورية قمعية، هذه الفتاة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة نتمنى لها النجاح في مجتمعها الجديد،

  28. باسمه تعالي
    الي الاخ الردادي
    السلام عليكم
    متي تستيقظ من نومك!!!!

  29. الاخوة الكرام زوار رأي اليوم
    فيما يتعلق بأثارة الشائغات او التشكك فيالوضع الصحي لسيد المقاومة الشيخ المحروس بعناية الله فاود ان انقي لكم احلى البشائر وهي ان الشسخ حسن نصرالله رجل اوهبه الله نعم صحة البدن والعقل السليم في الجسم السليم والهمه ان الصبر والصمت حكم وقليل فاعله ؟
    فهو في عدم رده على التهديدات الاسزائيلية قذ صعد من مخاوف دولة العدو العنكبوتيةوقادته ومجتمعا ووضع شوكة في حنجرتهم جعلهم يتشحرجون ويتعتعون في اخراج الكلمة في حناجرهم هها دفعهم الى الاستنجاد والاستغاثة بانصارهم الاعرب السعود واحهزة دعاياتهم واعلامهم المسوم الذ لايتذوث احد من الناس الإصغاء الى ماينشرونه زورا في صحفهم اوما يقولونه عبر اذاهاتهم او فضائياتهم وان ماقالوه اواذاعه حين انتشر نبأ مقتل الخاظوقجي في اكتوب من العا الماضي ردا على ذاك النبأ لايزال وسيبقى ماثلاً أمام نواظر العالم اجمع وهو ان خاشقجي دخل من باب القنصلية الامامي وخرج من الباب الخلفي ،وانه لم يمكث في القنصلية سوى 20 دقيقة فقطبين، جسده كان مقطعاً إزداً إربأً بمنشار محمد ابن سلمان ابو منشار ىمنصهرا بمادة الاسيد ثم يُلقى به في مجر القاذورات !
    ياسادة ياكرام !
    المرض طبيعي يُصيب جسد كل انسان كبيرا ام صغيرا غنيا ام فقيزا سلطانا ام ملكا ام اميرا ام حقيرا وكذالك الموت سنة الله في خلقه ولن تجد لسنّة الله تبديلان الذي قهرعباده بالموت وهو الحي الذي لايموت ٠فالرسول الاعظم محمدعليه الصلاة والسلام قدمات ولايقاس الحزن على موت مخلوق بعذه اذا مهماكانت صفاته الحميدة وسمعته المحبوبة، ولوكان بيد المقاومة الشخ حسن نصرالله -اطال الله عمره ىمتّعه بالصحة والعافية -…الذي سوف يطل علينا فجأة كما اعتاد واعتدنا ان راه وتسمعه في مناسبات مجيدة ،وقريبا جدا بأذن الله ليقول لهولاء الشامتين الحاقدين المغيظين كما قال ابو الاسود الذؤلي حين تشمت الاسدون بموت ابنائه :
    وتجلّدي للشامتين أريهُمُ /بأني لريْب “شائعتكم “لااتتعْضعُ؟
    لا احد وليس سيذ المقاومة او امثله من الكبر العظماء يجري اخفاء ا التكتم على موتهم ؟لان الشمس لن تحجبنورها الا على فاقدي البصيرة والبصر وهم الشرمتون الحاسدون الحاقدون الباغغضوت الخراصون ؟
    اممذ الياسيني المقدسي الأصيل

    ٠

  30. اللهم خد من أعمارنا وزد في عمر السيد حسن نصر الله المؤمن الشريف الصادق المقاوم.

  31. انت مع من احببت يوم القيامة اللهم احشرنا نحن وإياك مع سيد المقاومة ….أمين

  32. حسن نصر الله زعيم المقاومين الشرافاء في زمن انبطاح العربان ومن سايرهم من الجبناء والحقودين.

  33. احدهم ينتمي الى جمهور ومحبي نتنياهو -ابي منشار ينفي ان معظم قراء رأي اليوم من مؤيدي محور المقاومة وسيد المقاومة لكنه وبحكم الحقيقة والواقع يعترف ان معظم المعلقين يتبعون محور الشرف العربي ويناصرون المقاومة !!!
    من اين استقيت معلوماتك حتى تكذب ماورد على لسان المحترم حنظله ؟! هل اطلعت على علم الغيب مثلا ؟! وهل انت نقتنع بما تقوله ؟! والى متى ستواصل استفزازك البغيض واسلوبك العدائي المريض المعبر عن امنيات وتطلعاتك الصهيونية القذرة ؟!
    من خلال تعليقات القراء واضحا انكم شرزمة معزولة تعزفون على وتر صهيوني وهذه حقيقة واقعه لاتبدلها هرطقاتك وديباجتك الممجوجة المقرفه التي ترددها في كل مناسبه وبدون حياء اوخجل !
    اكثر مايثير حنقكم وحقدكم على سيد المقاومة وتاج الشرف العربي هو تحديه ومقارعته لاحبابكم بنو صهيون وتحطيمه لاحلامكم في اقامة دولة الدواعش في سوريه !!
    كل حر شريف في هذا العالم يقف اجلالا واحتراما لسيد المقاومة ولرجاله الابطال الذين مرغوا انوف احبابكم في وحل الهزائم !!
    اما الجرائم الحقيقية التي يندى لها جبين الانسانيه فهي ماثلة شاخصة في اليمن الجريح الى درجة انها اجبرت اسيادكم في واشنطن ان يغيروا موقفهم ويتراجعون عن مناصرة اجرامكم !!
    وما لكم ومال الصواريخ التي ادخلت الرعب في قلوب اسيادكم انتم واصلوا حياكة المؤامرات ومؤتمرات الخيانة والتطبيع والصفقات الشيطانيه من تحت ومن فوق الطاولات واصلوا مشواركم المشؤوم في اقامة حلف الناتو الاعرابي الصهيوني الامريكي الذي سيزيدكم ذلا وعار ا وشنارا يلاحقكم الى ان يرث الله الارض وما عليها !
    تحياتي الى سيد المقاومة وجمهور المقاومة والخزي والعار لاذناب الصهاينه وعبيدهم الخانعين !

  34. الأخ الردادي أراك تتكلم عن هزائم وجبن حزب الله وقائده كأنها حقيقة!!! يا أخي ما تراه العين السليمة ويستوعبه العقل النبيه هو عكس ما تقول واليهود كذلك يرون عكس ما قلت وإلا لكانوا عاثوا في الأرض فسادا فقومك وقومنا لم يفعلوا ولن يفعلوا أي شيء لصدهم لكن رجال المقاومة لهم ولأمثالك بالمرصاد ونحن معهم بالدعاء والتوسل.

  35. الى الأخ حنظله
    اتفق معك بان امر غازي الردادي محير هل هو من الذباب السعودي أم الاسرائيلي؟ تعليقاته دائما تصب في مدح الاسرائيليين وشتم محور المقاومه وخصوصا حزب الله وسيد المقاومه والتشكيك دائما بانجازاته حتى لو كانت واضحه وضوح الشمس بطريقه استفزازيه مما يستدعي البعض للرد وأنا منهم. احاول ان أميل الى القول بان غازي الردادي لا يمكن ان يكون سعودي لما تستدعيه كلماته من رد موجه للنظام السعودي ومنشاره ابن سلمان فلماذا يستمر في ذلك وهو يعلم انه سيجلب لاسياده ومشغليه الاهانه؟ بالنظر لسياسة السعوديه الغبيه تحت حكم المنشار ابن سلمان وخصوصا حرب اليمن وجريمة خاشقجي وغزوة الرتز وسجن وتعذيب المعارضين وحصار قطر إلخ علينا ان لا نستبعد ان يكون من الذباب السعودي لان ابن سلمان احاط نفسه باجهل وأغبى خلق الله كمستشارين وإعلاميين وغيرهم وإلا كيف لمسؤول ان يتخذ هذه الكميه من القرارات الكارثية الغبيه على بلده وآلامه العربيه اذا كان يسمع لناس لديها ذره من العقل او الضمير. عليك اخي ان تتذكر ان المسؤول عن الذباب السعودي الالكتروني هو سعود القحطاني المخطط لجريمة اغتيال خاشقجي الغبيه باوامر ابن سلمان فماذا تتوقع ممن يشتغل عنده وياخذ بأوامره. على كل حال اذا كان ذبابه إلكترونيه سعوديه او صهيونيه فكلاهما سيان فالطيور على اشكالها تقع.

  36. الاخ الفاضل / حنظلة ،، اولا اذا انت ترى تعليقي استفزاز ، انت حر ،
    وليس اغلب قراء صحيفة رأي اليوم ، مؤيدي ما يسمى مقاومه او حسن
    ان كنت تقصد اغلب الاخوه المعلقين فهذا صحيح ، ولا تنسى ان موقع
    الصحيفه محجوب في السعوديه ،، حسن حتى في بلده لم يؤيده
    اغلب اللبنانيين ، وعندك كم من الأحزاب اللبنانيه ومؤيديهم ضده ،
    حتى من حالفه كان اما مصلحه او خوفا من سلاحه ، وعون بعد ان
    اصبح رئيسا طنش حسن وايران ، وزار السعوديه ، قد يكون لحسن
    بعض المؤيدين في بلاد الشام وسوريا تحديدا ، ولكن بعد تدخله
    ومشاركته في قتل السوريين فقد هذا التأييد ، بالاضافه لكثرة التهديدات
    والوعود الكاذبه ،
    بالنسبه للهجوم على السعوديه فهو موجود ومستمر ، ولن يضير السعوديه
    هذا ولا نلتفت له ، بالعكس هذا يعطينا صوره بان السعوديه في المقدمه
    فلا ترمى بالحجاره الا الشجره المثمره ،،
    تحياتي لك اخي حنظلة ،، ولك كل الاحترام والتقدير ،،

  37. الأخ غازي الردادي
    – يبدو واضحا من معظم تعليقاتك بأنك تسعى لإستفزاز الغالبيه الساحقه من قراء صحيفة الرأي اليوم .. و معظمهم من بلاد الشام و المغرب العربي
    .. و أغلبهم من مؤيدي محور المقاومه .. و يعتبرون سماحة السيد حسن نصر الله رمزا من رموز المقاومه و أيقونه من أيقونات الكفاح المسلح .. و القائد الذي تحطمت تحت بساطير مقاتليه أسطورة الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر ..
    و بصراحه أنا أشك لدرجة بت أجزم بأنك لست سعوديا , لأنك تسعىى دائما للحصول على تعليقات معاديه للسعوديه ردا على إستفزازاتك المتعمده .. و يبدو واضحا أنك تنتظر أي خبر يتعلق بسماحة االسيد حتى تمارس هوايتك المفضله ..
    إسمه سماحة السيد حسن نصر الله .. و هو سيد المقاومه .
    – و اسمح لي أن أسألك سؤالا مباشرا و لك حرية عدم الرد ..
    – هل أنت سعودي ؟
    مع حبي و احترامي للشعب السعودي الطيب الأصيل .

  38. لما لايكون هروب هذه الفتاة السعودي “المظلومة” إلى التايلند نظرا للحُريّة المُطلَقة التي يمنحها هذا البلد للنساء؟!!!

  39. استاذ خالد ،، كلامك عن الفتاه السعوديه ، منطقي وواقعي في اغلبه ،
    وهروب الفتيات العربيات اغلبه الرغبه للانتقال الى مرحله افضل من وجهة نظرهن ،
    ويحدث العكس احيانا مثل الفتاه العربيه التي تركت اهلها لتصبح النجمه الاولى
    في عالم القذارة ،،
    بالنسبه الى حسن ومرضه او موته ، فالمرض والموت لا شماته فيهم ،، موت حسن
    لا يعنينا في السعوديه فهو ليس بأهمية موت عبدالناصر او صدام او القذافي ،،
    قد يفرح موته اهالي ضحيا غزوة بيروت الكبرى او في سوريا وغيرها ،
    بالنسبة لنا ، حياة حسن او مرضه او موته سيان ،، مع الدعاء بالشفاء والرحمه
    لكل مسلم ،،
    صحيح ان حسن بطلا في معاركه الاعلاميه ، ولكنه ليس كذلك في الميدان ،
    رأينا نفوق قواته وتدمير مستودعاته ومخازنه وطرق الامداد في سوريا في 221
    ضربه إسرائيليه ، كذلك استباحة الاجواء اللبنانيه بشكل شبه يومي ، وحتى في
    قصف سوريا لا يحلى للطائرات الاسرائيليه القصف الا بالمرور من فوق منزل
    حسن ذهابا وإيابا ،، ولم نجد ردا واحد من حسن ، على كل هذه الاعتداءات ،،
    لذلك ليته يأخذ المئة وخمسين الف صاروخ معه ، فلم نستفيد منها في حياته ،
    ولن نستفيد منها بعد رحيله ،،
    تحياتي ،،

  40. أولا …. نسأل الله العلي القدير أن يطيل عمر سيد المقاومة. ثانيا … لا نقلق كثيرا على المقاومة في حالة غياب سيد المقاومة لا سمح الله, فقيادة فذة مثل السيد حسن نصر الله لا بد أنها أعدت جيلا من القايادات الحكيمة والقادرة على الاستمرار في طريق المقاومة.

  41. كاتب المقال يقول “كما أننا لا نملك الدليل القطعي الذي يُثبِت صحّة ادّعاءات الفتاة”
    ماذا يهم الفتاه إن اقتنعت أم لم تقتنع؟ المهم أن كندا أقتنعت ونجت وصارت في بلد لن يزعجها بعد اليوم مثل كلامك اللهم الا إن فتحت مواقع العرب على النت من باب الفضول لترى واقعها المبشر إن لم تقتنع كندا و بقيت عندهم.

  42. بغض الطرف عن ما حصل مع عامل الوطن، فظاهره التشكيك، وظواهر المؤامرة ، و و و، اصبحت في الدم العربي، والكل يحلل على هواه، فإذا الملك ساعد بعض المواطنين عند حادث سياره فالأمر مفتعل، وإذا قام بمساعده إطفاء حريق فهو مفتعل، وإذا ساعد ساءق لازاحه سيارته من الثلوج فهو مفتعل ومخطط له سابقا، وإذا اكل الفلافل فهو لللاظهار بانه متواضع ويمثل، وإذا افطر برمضان مع شرطي سير على اشاره ضوءيه فهي مفتعله، وإذا زار عاءله فقيره فهي دعايه اعلاميه. وإذا حضر مباراه لفريق بلده واستقبل لاعبين المنتخب بالمطار فهو تمثيل، وإذا ارسل طاءره خاصه لنقل بعض المصابين من حادث فهي مفتعله، لله درك يا ابو حسين اقل ما فيها شعبك بشوفك ، مش مثل زعماء وملوك وروءساء لا يطلو الا عبر الشاشات ، حفظ الله الاْردن شعبا وملكا

  43. ما كتبه السيد خالد الجيوسي بشأن المراهقة السعودية التي هربت الى تايلند ومن ثم قبول لجوئها في كندا هو عين الصواب واضيف ان كل العوائل العربية والمسلمة التي تعيش في الغرب تعاني من نفس المشكلة وانا على يقين ان مقالة السيد الجيوسي ستلقى التقدير والاحترام وسيكون لها صدى واسعا بين تلك العوائل وهذه الفتاة السعودية حينما تنضج وتكبر قليلا وتتعايش مع المجتمع الغربي ستعر على الأغلب بالندم على فعلتها المشينة ولات ساعة مهند

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here