خالد الجيوسي: السيد حسن نصر الله على “قيد الحياة”: كيف يُمكِن لقناة “الميادين” أن تُثبِت لزميلي الصحافي السعودي وللعالم أنّ نصر الله بخير وبصحّة جيّدة؟ هذا ما دار بيننا!.. هل يستحق كاظم الساهر اعتماد أغنيته نشيداً وطنيّاً للعِراق؟.. تغيير الأديان ودعوات استبدال الرجال بالروبوت الجنسي آخر ما وصلت إليه القنوات!

خالد الجيوسي

ما إنْ أعلنت قناة “الميادين” نيّتها استضافة الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصر الله، في مُقابلة تلفزيونيّة تحمل صفة “حوار العام” السبت المُقبل، حتى راسلني زميل صحافي سعودي، مُستفسِراً عن الطريقة التي ستُثبِت فيها القناة “البرتقاليّة” المَذكورة، أنّ السيّد بالفِعل على قيد الحياة، وبصحّة جيّدة، وأنّ كُل تلك “التسريبات” الإعلاميّة على لسان محور بلاد الصحافي الزميل، ليست إلا شائعات وصلت حتى الجزم بوفاة أمين عام حزب المُقاومة، أو في أقلّه أيامه معدودة لإصابته بالسرطان، وذلك بناءً على معلوماتٍ خاصّة لصحافي لبناني مُقرّب من العربيّة السعوديّة.

جدل “الصمت” أو شائعات الوفاة والمرض، لم تقتصر بالطبع على الإعلام السعودي، فمُنذ أسابيع والإعلام الإسرائيلي يعزف على أوتار ذلك اللحن السعودي، لا يجزم بالوفاة أو المرض، ولا يُؤكّد صحّة مصادر إعلام السعوديّة، لكنّ “أُمنيات” “العدو” بل خُبثه، تتماشى جيّداً مع تلك الشائعات.

السيّد نصر الله، كان من المُتوقّع أن “يطل” عبر خطابه المُعتاد في أبعد تقدير في ذكرى الثورة الإسلاميّة ليُفنّد الشائعات حول مرضه أو موته، واختياره لقناة “الميادين” ليس بالأمر بالمُفاجئ، فقد اعتاد جمهور المُقاومة على إطلالاته عبر القناة المذكورة، وفي حوار يُجيد الإعلامي التونسي غسان بن جدو إدارته، على عكس زميله “المُشاكس” اللبناني سامي كليب الذي حظي بمُقابلة نصر الله ووضعه في إطار الضَّيف الاعتيادي لا صاحب القداسة كما يكون بن جدو في حضرة “سيّد المُقاومة”.

بالعودة إلى الزميل الذي راسلني مُستفسِراً عن طريقة “إثبات” القناة أن نصر الله على قيد الحياة، أجبته تلقائيّاً أنّ اللقاء سيكون مُباشراً على الهواء، فرد سريعاً بالقول أنّ العديد من اللقاءات قد تحمل صفة “المُباشر”، وهي في الحقيقة قد تكون مُسجّلة لغايات شائعات قد تطال القائد هذا، أو الزعيم ذاك.

فكّرت قليلاً بيني وبين نفسي، وقلت قبل الإجابة على الزميل، بأنّ السيّد قد يستعين بنسخة صحيفة صادرة مثلاً في نفس يوم العرض، على طريقة الرئيس الفلسطيني محمود عباس حين ظهر في المستشفى على إثر وعكة صحيّة ألمّت به، لكن استبعدت استخدام نصر الله لهذه الطريقة البدائيّة، رددت على الزميل وقلت أنّ نوعيّة الأسئلة حول آخر الأحداث المُستَجِدة سوف تُثبِت أنّ الرجل على قيد الحياة، لكن الزميل أيضاً عاد وشكّك، وقال أن كُل هذا لا يفي بغرض التَّحقُّق من صحّة السيّد حسن نصر الله، وبقائه على قيد الحياة، تنتهي المُراسلة بيننا إلى هُنا!

في صباح كتابة هذه السطور التي تأتي بعد تحضير مُسبق لها ليلاً، وإعطاء الأولويّة للأحداث، عثرت على تغريدة لإعلاميّة تعمل في قناة “الميادين”، تدعو فيها مُتابعيها على حسابها في “تويتر”، إلى توجيه أسئلة مُباشرة عبر وسم “هاشتاق” للحلقة: “نصر الله يكسر الصمت”، وسيُجيب عنها السيد حسن، وهذه هي المرّة الأُولى التي سيتفاعل فيها الجمهور مع الأمين العام لحزب الله.

لعلَّ هذه الطريقة التي اختارها القائمون على المُقابلة أيّاً كانوا من الحزب أو القناة، هي الطريقة الأذكى للرَّد على شائعة وفاته، وحتى مرضه، فالرَّد على تغريدات جمهور المُقاومة في لحظتها يَصعُب التَّلاعُب فيه إن كانت الحلقة مُسجّلة في وقتٍ سابق، ونتمنّى على الزميل السعودي قراءة هذا المقال، وليُراسلنا بعدها بردّه إن وجده!

هل يَستَحِق “القيصر”؟

ربّما ستكون شهادتنا مجروحةً وغير مهنيّة، لأننا من جمهور الفنان العِراقي الكبير “القيصر” كاظم الساهر، لكن لا ضير أن نكون في صف الفن الجميل الراقي، الذي حفظ على مدار 30 عاماً وأكثر للأغنية العربيّة جمالها ورونقها، وكان مثالاً يُحتذى في الأدب، والرقي، وأدب الكلمة، فهذا الرجل قبل أن يكون فنان هو إنسان بكُل ما تعنيه الكلمة من معنى.

نسوق هذه التَّقدمة، ونحن الذين نهيم طرباً مع كُل قصيدة لحّنها الساهر منذ أن سمعت أذننا أغنيته “زيديني عشقاً”، وقد حفظناها هي وغيرها من كلمات الحُب والعِشق عن ظهر قلب، بل وأهديناها من قائمة طويلة إلى “محبوبتنا” في حينها، ووقف الفنان “قيصراً” على كُل مسارح العالم، تسمع وتستمتع شوارع المُدن بألحانه الفريدة الرائعة.

هذه السطور المادحة في حق الفنان العراقي، تأتي في ظِل دعوة رسميّة، ومُطالبات شعبيّة باعتماد أغنيته “سلام عليك” نشيداً وطنيّاً جديداً، وهي من كلمات الشاعر العِراقي أسعد الغريري، وألحان كاظم الساهر، وليس أجمل من تكون تلك الكلمات نشيداً للعِراق العظيم، والتي يقول مطلعها: سلام عليك، على رافديك، عراق القيم، فأنت مزارٌ، وحصنٌ، ودارٌ لكُل النِّعم، وهو أعظم تكريم قد يحصل عليه الساهر من بلاده على مسيرة عطاء كان فيها سفيراً للأُغنية العِراقيّة إلى العالم، وهي مسيرة نتمنّى لها عُمراً مديداً.

آخِر ما وصلت إليه القنوات!

لا نفهم ما هي الفائدة من صناعة برامج تلفزيونيّة، وأُخرى “يوتيوبيّة”، يقوم أساسها على التجادل الديني، والاستفزاز الجنسي، ففي الأولى يتم استضافة أب وابنه، كان الأخير قد غيّر ديانته على إثر خلافات مع والده، وفي الثانية تدعو فيه مُقدّمة البرنامج النساء إلى الاستغناء عن الرجال، واستبدالهم بالروبوت الجنسي.

في الجدل الديني الذي دار بين الأب وابنه، لم يصل المشاهد إلى أيّ فائدة، سوى أنه تسمّر على الشاشة لسماع “ردح” عائلي، انتهى باستبدال الابن ديانته إلى المسيحيّة، وهو في حكم الإسلام مُرتَد يجوز قتله حسب الفتاوى المُتطرّفة، وبذلك عمّم نفسه على الملأ، وفي الثانية دعوة تَنُم عن قلّة أدب إعلامي، تُحوّل مفاهيم الحُب والاحترام المُتبادل بين الزوجين إلى مجرّد شهوة جنسيّة، يُمكن ببساطة اختزالها واستبدالها بالرجل الآلي!

كاتب وصحافي فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email

20 تعليقات

  1. Good to know such good news either from Iraq or Lebanon ….last story of that person who dares publically to declare His plain confusion and nonsense ……to regret one day in His futuro time

  2. الى غازي الردادي
    ما هو الفرق بين الخلايا الجذعية و الخلايا الجذعية الجنيه انت ليس فقهي أو عالم في الخلايا لذي لا تتكلام عن شيء من غير اختصاصك

  3. الله يحفظ السيد ويطول عمرة بجاه النبي واهل بيته

    بالنسبة للنشيد الوطني العراقي

    ما اسمع لا لكاظم ولا غيرة لكن بالنسبة للنشيد الوطني فالنشيد الوطني العراقي الاول كان جميل ولم يكن هناك اي مبرر لالغائه كل حجتهم ان الشاعر كان بعثي طيب علم الدولة حط عليه صدام الله اكبر ولم يحذفوها لانه فيها لفظ الجلالة طيب الان ما هو نشيدنا ؟ جابوا اغنية وطنية قديمة حطوها نشيد وظلو محتارين .

  4. الى من لا يعنيه ما يعنيه …و خبثه جربناه سبعا مكتملات
    السيد بأخلاقه و بمواقفه و بجهاده (افعاله و أقواله ) …قبل نسبه ، و النسب عنوان لكن المقال هو لب المقام …
    يا ردادي
    اسمع أيها المهزوم جينيا و فكريا و عقائديا(الذي يرى الانهزام في انتصار المقاومة سنة 2006 المدرس في أعتى المعاهد العسكرية الصهيونية منها و الامريكية ، النصر الدي استغله المقاوم هوجو تشافيز كبطارية معنوية للنهوض ضد أمريكا)…..أن يهجم على بيتك أحدهم مشترطا أن تمنحه زوجتك و بناتك لغرض في نفسه ….فمعنى الانتصار عندك أن بيتك لم يخرب و أنت لم يصبك أذى …و بالتالي نفهم من ذلك أنك سلمت عدوك ما يريد ….ياله من انتصار ، ابحث في قاموس الاخلاق البشرية و ليست فقط الاسلامية لتعرف في أي صنف أنت مدرج ….أما أن يخرب بيتك و تفقد بعض أطرافك و تحمي شرفك و يغادر عدوك مهزوما بدون تحقيق هدفه ..فهذا عندك هزيمة ؟؟…..هذا يشبه معنى السوية عند قوم لوط عليه السلام حين قالوا : (( وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ))…

  5. وَقَالُوا لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّىٰ تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الْأَرْضِ يَنبُوعًا (90) أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الْأَنْهَارَ خِلَالَهَا تَفْجِيرًا (91) أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا أَوْ تَأْتِيَ بِاللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ قَبِيلًا (92) أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِّن زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَىٰ فِي السَّمَاءِ وَلَن نُّؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّىٰ تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَّقْرَؤُهُ ۗ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنتُ إِلَّا بَشَرًا رَّسُولًا* سورة الاسراء

    وهل تعتقد يا استاذ خالد ان احفاد هؤلاء سوف يؤمنون بالحق او انهم للحق راغبون
    الم تسمع بقصة الوليد بن المغيره وبضاعته الدنيويه المزجاة التي حملها الى الرسول صلى الله عليه وسلم
    ماذا فعل عندما قرأ عليه الرسول الكريم سورة السجده ورأى الحق فيها كالشمس في رابعة النهار الم ينكص على عقبيه وهو يهذي مهزوما
    هؤلاء الاحفاد من تلك البذره ولو اتيتهم برسول ما امنوا بما يقول حتى يشير لهم الصهاينه بان يؤمنوا
    اولائك كانوا عبيدا للدنيا وهؤلاء عبيد الدنيا والصهاينه عبوديه مركبه جعلت ظهورهم كلقوس

  6. المسلم الحقيقي لا يشمت بمرض عدو له لانه ابتلاء من الله وليس من صنع الانسان “” اخلاق الفرسان تتجلي بالمواقف النبيله ولا ننسي يوم مرض الخليفه العادل عمر بن عبد العزيز ارسل له ملك عدو طبيبه الخاص متمنيا له الشفاء هكذا هي اخلاق الرجال الفرسان !!يوم كانت الاخلاق تسجل علي أصحابها “” اما الموت فان واجب المسلم أيضا عدم الشماته في الموت لانه من الله !!! لا اريد الحديث عن صحة السيد حسن نصر الله لانه بعد غد السبت سوف يقهر ظهوره علي شاشة الميادين أعداء الامه الصهاينه لانه عدوهم الأول بل والأخطر علي وجودهم كدولة احتلال

  7. السؤال هل الربوتات الجنسية حرام
    فلنفرض سيناريو امرأة او رجل ترملوا في العقد الخامس ولا يريدون الزواج ووجع الرأس ويفضلون تربية الاولاد، هل يجوز شراء روبوت لاشباع الرغبة الجنسية.
    !!!

  8. ____ ’’ سلام عليك ’’ لكاضم الساهر و بالنظر إلى كلماتها و برودة أداءها فهي قد تصلح كأغنية سياحية و بزاف عليها .. الذين برون بأن هذه القطعة تصلح كنشيد وطني عراقي .. فهذه عاطفة سيئة التأليف و التلحين .

  9. غازي الردادي
    نصيحة من سني محب لدينه ولربه ولرسوله
    أولا- لا تحيات ولا أشواق
    ثانيا- العبيد لا يجيدون إلا خدمة أسيادهم والأحرى بهم أن يتركوا ما لا يجدون إلى من يجيدون
    ثالثا- وشهد شاهد من أهلها بقولك {ومن يتشفى بمرض او موت البشر ليس من البشر ، فكيف وهو يتحدى بهما}
    رابعا- هناك مثل يقول {من عاشر قوم أربعين يوم صار منهم}، أما آن لك أن تتعلم أصول الكلام التعبير بدون السب والشتم

  10. الاخ / طارق العزام ،،
    قد يكون الاستاذ خالد سمع بحوار الطرشان ،، لكن من المؤكد انه لم يسمع برد في الميدان ،
    ولو رد يتيم ، من بوتين الجبان واللي تحت ، على 223 من الصفعات ،، ولسه باقي دفعات ،
    مع العلم انه يوجد اختراع او اكتشاف قديم وجديد إسمه ، الرد ،، وحق الرد ، وليس حق الصد ،

    يا اخ طارق ، السعوديه لم تهتم بموت عبدالناصر او صدام ، فهل تهتم بمرض حسن ،
    أكرر ما قلته سابقا مرض او موت حسن لا يعنينا ولا نهتم به ،،
    تحياتي ،،

  11. لن يعتمدوه، ولاسباب لا دخل لها بالقصيدة او اللحن
    السلام يجب ان تعتمده شلة فساد طائفية، والقيصر ليس على هواهم

  12. الم تسمع با استاذ خالد بحوار الطرشان
    ان كل من يدخل بحوار او مناقشه او مجادله او حتى سالفه عابره مع اطرش من انصار او اتباع هيئة الانبطاح والذل والهوان ودفع الجزيه عن ظهر تعلوه حدبه اكبر من سنام الابل سوف يصبح اطرش مثلهم حتى ولو لم يرغب بذالك
    فلو ان فوضة ال سعود لا تهتم بحال السيد نصر الله ما اشعلوا الفتنه في سوريا ليشقوا طريقا للرجل الذي يدعون اهل الجزيه انه لا يهمهم اخباره ولا امره

  13. ____ ’’ نصر الله يكسر الضجيج ’’ !!!
    ____ ,, الربوتات ’’ .. العاهرات حتشهر إفلاسها !!!
    ____ ’’ زيد يا بوزيد ’’ .. نشيد !!!

  14. الاستاذ غازي الردادي ا لملك سلمان مريض ب الزهايمروالمرض والموت ، ليس عار ولا فشل

  15. الى غازي الردادي
    صحيح الموت و الشفاء في يد لله سبحانه وتعالى
    و الهدى و الله لا يهدك في يد لله سبحانه وتعالى
    مع تحياتي الى الهادين

  16. سوال : هل محبوبتك في حينها ما زالت محبوبتك حالياً وخل ما زلت تهديها اغاني كاظم؟

  17. استاذ خالد ،، موضوع مرض حسن او عدم مرضه ، او حتى وفاته ، لا يعنينا
    والزميل الافتراضي ان كان موجودا على كوكبنا ، فهو احمق ، فالمرض والموت ليس فيها
    تحدي ، فإن ثبت مرض او موت حسن ليس بطوله له ، وان ثبت عكسه ايضا ليس بطوله ،
    هذه الامور بيد الله عز وجل ومن يتحدى بمرض انسان او موته فهو كمن يتحدى إرادة
    الله عز وجل ، قد يكون حسن بكامل صحته ، وقبل اجراء اللقاء بثانيه يأتيه ملك الموت ،
    المرض والموت ، ليس عار ولا فشل ، فقد مرض ومات خير البشريه عليه افضل الصلاة
    والسلام ، ومن يتشفى بمرض او موت البشر ليس من البشر ، فكيف وهو يتحدى بهما ،
    تحياتي ،،

  18. تقنيا
    التغريدات والرد اسهل طريقة تزوير
    يتم تسجيل الاجابات مسبقا ووقت العرض يغرد اشخاص تابعون للقناة الاسئلة في وقت محدد.
    لا اقول ان اللقاء مزور بل تقنيا هذا شئ ممكن فبركته
    ~~~~
    في النهاية المرض والموت والعلاج والصحة امور عادية تحصل مع كل البشر، والتقرير الصحفي اللبناني الذي تحدث عن مرض حسن تناقلته عشرات الفضائيات حول العالم، وظهورة ليس انتصارا.
    نرجوا ان يجيب عن السؤال التالي… لماذا اوعد واخلف عندما هدد قبل شهور بالرد على القصف الاسرائيلي.
    يقولون عنه “ان حدث صدق” ، اين الصدق في مقولته في السنة الثالثة للحرب “خلص خلصت، نحن نتحدث عن معلومات”… وبعد اربع سنوات هرول رجاله هربا على جسر الشغور قبل ان ينقذهم بوتن، ولغاية اليوم ما خلصت!!!
    تحدث بعد تدمير قرى الجنوب على يد اسرائيل وااقتطاع اليونيفيل شريط حدودي في ٢٠٠٦ عن نتائج الحرب، واهمها تأسيس لمعادلة ردع ستمنع اسرائيل من التعدي …. السؤال هو ماذا تسمي مئات الغارات على جنودك من اجواءك؟
    هل معادلة الردع ردعتك لوحدك؟؟
    الله يعطيك الصحة ويطول عمرك لتشوف ونشوف اخرتها

  19. سيطل علينا و على العالم سماحة القائد الفذ حسن نصر الله يوم السبت لا شك في ذلك و ستخرس ألسنة السؤ العبرية و العربية على حد سواء و السلامة كل السلامة لشرفاء الأمة شرقا و غربا والخزي و العار للخونة في كل الأمصار..على فكرة هل للعشق معنى في زمن الكوليرا و الطاعون و يا قلبي لا تتعب قلبك كما صدحت ست الكل الأيقونة فيروز.

  20. أصبح كل من يريد الشهرة على شاشات العهر العربية يفتح مواضيع الدين والجنس، اتمنى من اي مذيع او مذيعة يصف نفسه او نفسها بالمنفتح والحر ان يفتح ملفات الفساد السياسي والاقتصاد والمالكي ببلاده. ولكن هيهات، السياسة فيها قص رقبة وقطع خلف، لكن اذكرك يالارعاك الله أن للاسلام رب يحميه، وعاداتنا وتقاليدنا لن تفنى بفناءنا، وعقاب الله قريبا قادم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here