حوثيون يفرقون تجمعا لأنصار صالح أمام منزله في صنعاء ويعتدون على المحتشدين ويصيبون بعضهم بجروح بعد اطلاق النار عليهم

صنعاء  (د ب أ)- فرق مسلحو جماعة أنصار الله الحوثية، الأربعاء، تجمعا نظمه حزب المؤتمر الشعبي العام، أمام منزل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح في العاصمة صنعاء.

وقال شهود عيان لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن مسلحين حوثيين اعتدوا بكعوب البنادق على المحتشدين أمام منزل صالح، وأطلقوا النار الحي على الهواء لتفريق التجمع.

وأكد الشهود إصابة بعض المحتشدين بجروح طفيفة، لافتة إلى أن الحوثيين نشروا نقاطهم الأمنية وحاصروا المكان.

من جانبها ذكرت وكالة “خبر” (التابعة لحزب المؤتمر)، أن “الحوثيين أطلقوا النار الحي على تجمع نظمه أنصار ونشطاء الحزب، ومنعوا تجمعهم أمام المنزل، كما اعتدوا عليهم بالهراوات، مما أدى إلى إصابة فائقة السيد، الأمين العام المساعد للمؤتمر.

ونقلت وكالة خبر عن السيد قولها، إن “الاعتداء من قبل عناصر الحوثي والزينبيات (مسلحات مواليات للحوثي) كان وحشياً وبالرصاص الحي والهراوات والعصي الكهربائية”.

وكان انصار صالح قد دعوا الثلاثاء، إلى التجمع أمام منزل صالح، تزامناً مع حلول ذكرى تاريخ ميلاده.

وقتل صالح في مواجهات مسلحة مع الحوثيين مطلع كانون أول /ديسمبر من العام الماضي، بعد أن أعلن فك تحالفه مع الحوثيين الذي استمر لنحو ثلاثة أعوام ضد نظام الرئيس عبدربه منصور هادي.

وتخضع العاصمة صنعاء بشكل كامل لسيطرة الحوثيين منذ اجتياحهم لها في 21 أيلول /سبتمبر 2014، بقوة السلاح.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here