حوار مفتوح بسقف مرتفع في الفحيص حول صفقة القرن: المعشّر يشبه الذهاب لورشة البحرين برؤية ما يحصل “بالخمارة” ويذكّر بتحدي الأردن لواشنطن وإسرائيل في حرب الخليج وقضية خالد مشعل.. والعدوان “نحن في خطة كوشنر ساحة خلفية لتمكين إسرائيل من المنطقة”

 

 

برلين – “رأي اليوم” – فرح مرقه:

تمنى وزير البلاط الملكي الأردني الأسبق الدكتور مروان المعشر “لو لم يذهب الأردن لورشة البحرين الاقتصادية” خلال حوار ذو سقف مرتفع عقده منتدى الفحيص الثقافي، وشارك فيها وزير الاعلام السابق أيضا طاهر العدوان.

وقال المعشر في الحوار الذي حمل اسم ” الأردن وصفقة القرن” وتناقله اردنيون منذ مساء السبت “بلا شك ان الاردن واعٍ تماما إلى أن هذه الصفقة تمثل تهديدا وجوديا، وجلالة الملك كان واضحا في هذا الكلام”.. إلا “أننا ذهبنا في المقابل إلى ورشة البحرين وأنا كنت أتمنى ألا نذهب”.

وقلل المعشر من البعد الاقتصادي للصفقة معتبرا ان 50 مليارا على مدار عشر سنوات، تعني ان حصة الأردن أقل بكثير مما تعطيه الولايات المتحدة اليوم لعمان دون حاجة للصفقة، مشددا على أنه بالرغم من عدم الاعلان عن الصفقة السياسية إلا أنها باتت تتضح على الأرض بإجراءات اتخذت من قبل الادارة الاميركية خلال السنتين الماضيتين.

وتحدث المعشر عن محاولة سحب ملفي القدس واللاجئين من المفاوضات النهائية، والتصريح بعدم وجود نية لتفكيك معظم المستوطنات الاسرائيلية، إلى جانب التأكيدات الأمريكية حول عدم وجود أي خطة لقيام دولة فلسطينية وبالتالي وأد حل الدولتين، إلى جانب بقاء غور الاردن تحت السيطرة الاسرائيلية.

وألمح المعشر الخبير في الجانبين الأمريكي والإسرائيلي الى رغبة أمريكية واسرائيلية في إعطاء بعض الأجزاء “غير المرغوبة” من الضفة الغربية إلى الاردن بأي شكل من الاشكال، معتبرا ان هذا جزء من خطورة صفقة القرن.

ولم يفصل المعشر اذا ما كان يتحدث عن اراضٍ فعلية من الضفة الغربية بمعنى صورة تشابه وحدة الضفتين (او ما تبقى من الضفة الغربية) أو يتحدث عن توطين السكان فقط. والملفان مطروحان ويثيران القلق في الأردن بطبيعة الحال.

بدوره شدد العدوان على أن الاردن – في خطة كوشنر – ساحة خلفية لتمكين اسرائيل من المنطقة والخليج باتجاه التحالف ضد ايران وتحول البوصلة عن إسرائيل، مضيفا ان الاردن اكبر المتأثرين من الصفقة وبأضعاف عن بقية الدول العربية لاعتبارات الخصوصية الاردنية الفلسطينية.

ويعتبر الحوار المذكور احد اعلى الحوارات في سياق صفقة القرن سقفا من قبل الشخصيتين البارزتين في الاردن.

واعتبر المعشر ان ذهاب الأردن إلى ورشة المنامة كان نتيجة للضغط الأمريكي، مستهجنا الإصرار على تبرير ذلك بالاستماع. وتناقل ناشطون عنه تشبيهه “ما في داعي تدخل الخمّارة حتى تعرف شو بصير جوّا”.

وذكر المعشر بمواقف جابه فيها الأردن الضغط الأمريكي بالقول ان بلاده واجهت الضغوط الأمريكية للدخول مع واشنطن في تحالف وقت حرب الخليج، مضيفا ان الاعتبارات الاقتصادية لم تجعل عمان تقبل الدخول بالتحالف، ومذكرا بشطب الديون المصرية بذلك الوقت، وعروض للاردن بمضاعفة المساعدات الخليجية؛ “إلا انه بسبب التهديد الوجودي للأردن أخذ الملك حسين قرارا بعدم الذهاب رغم كل الضغوط الاميركية”.

والمثال الثاني الذي ضربه المعشر، ونقلته عنه وكالة “مدار الساعة” المحلية، كان في قضية خالد مشعل وقال “إن الاردن هدد بالغاء كل الاتفاقية (السلام) مع اسرائيل بسبب خالد مشعل الذي لم يكن الأردن يكنّ له الصداقة بشكل حميمي بأي شكل من الأشكال”، وهذا يعني اننا لسنا دولة تابعة غير قادرة على رفض الطلب الاميركي.

وأشار المعشر إلى “كلام متداول” بأن الادارة الاميركية سوف تقطع المساعدات عن الأردن إذا رفضنا الدخول في الصفقة، وهو الامر الذي أكد عدم صحته، وقال “صحيح انه في التسعين انقطعت عنا المساعدات ولكن وقتها كان الاردن في وضع أن كل مؤسسات الادارة الأميركية من كونغرس وصحافة وجماعات اللوبي والشعب الاميركي ضد الاردن في قراره عدم الدخول في حرب”.

واستدرك المعشر أن “هذا الكلام اليوم غير صحيح.. اليوم اذا كان البيت الابيض ضد الموقف الأردني. فان كل الكونغرس معنا وهو المسؤول عن اعطاء المساعدات.. فلا يستطيع الرئيس الاميركي قطع المساعدات اذا لم يوافق الكونغرس على هذا الكلام”. وشدد المعشر على أنه حتى داخل مؤسسات الادارة الاميركية باستثناء البيت الابيض وربما وزارة الخارجية باقي المؤسسات مع الأردن”.

ورأى المعشر، وقد كان السفير الأردني الأول لإسرائيل، ان الوقت حان لمقاربة أردنية جديدة مع إسرائيل، معتبرا ان بلاده لا بد لها ان تكف عن اعتبار ان الإسرائيليين جادين في حل الدولتين رغم انهم اثبتوا انهم لا يريدون ذلك.

وشدد المعشر على ضرورة دعم بقاء الفلسطينيين على ارضهم ماديا ومعنويا، بالإضافة لانهاء التقارب مع اسرائيل، وقال “احنا بنعامل اسرائيل كأنها دولة شبه صديقة”. وتطرق إلى اتفاقية الغاز الإسرائيلي المثيرة للجدل، معتبرا انها بلا معنى اقتصادي او سياسي متسائلا “كيف نربط أنفسنا مع دولة لـ 15 سنة ونحن نعرف انها تعمل ضدنا”.

وأضاف المعشر ان تحصين الجبهة الداخلية أيضا واحد من اهم ما يجب ان تركز عليه عمان باعتبار انها اليوم وحيدة ولا تقف معها لا واشنطن ولا دول الخليج.

Print Friendly, PDF & Email

14 تعليقات

  1. لا اعرف سعادة السفير ولم أقول راءي شخصي، ولقد دفعني فضولي ان ابحث عن سعادته من النت.
    سعادة السفير تخرج من جامعة بحثية عريقة وهي في الترتيب الثاني بعد جامعة نوتردام الكاثوليكية في ولاية انديانا.
    ومتخصص سعادته في تخصص علمي دقيق يدل على ذكاء مميز وجهود جبارة للتخرج من الدراسات العليا.
    أقول المقدمة المذكورة أعلاه انه شخص غير عادي ويفهم حركة التاريخ في بلادنا وظلم المستعمرين.
    وفهمت أيضا سعادته ينتمي الى اسرة عريقة معروفة مهنيا واجتماعياً، فله أبواب نصح كثيرة.
    وسعادته ينتمي الى كنيسة سمحاء بتعاليم سيدنا المسيح عليه السلام وأهل بلدته الوطنيين الطيبين.
    ولا اشك ان سعادته كان على اتصال بالأخوة الأردنيين في شيكاغو لقربها من جامعته التي تخرج منها.
    وبعض الأردنيين من سكان شيكاغو قد وصلوا الى مراتب سياسية في الحزبيين بلإضافة الى مراكز مرموقة.
    شخصيا اعتبر كل اردني تخرج من جامعات الغرب العريقة مكسب للامة وانا اعتز بذلك فانا ابن المهنة أيضا.
    للكل الأسباب أعلاه نعتب على سعادته! الا يكفينا الجهلة والوصوليين والفشلة.
    واحترامي الشخصي لسعادة السفير.

  2. لماذا اقحمت الدين والصلاه في الموضوع. وكيف تلهيك الصلاه عن العمل وهي تاخذ من وقتك 5 دقائق. ثم اليس تركيا بلد اب سلامي وبصلوا؟ ماليزيا؟ اندونيسا؟
    نحن في امريكا نعمل ونصلي الظهر والعصر في العمل . اتقي الله يا سيدي ولا تدخل الامور ببعض.
    الدكتور مروان رجاء استمر وشكرا لك ولامثالك .

  3. فيما ألعدو يعمل وينجز ويثبت على ألأرض أحتلاله لفلسطين, يلتهي ألعرب ويكثروا من ألكلام عن “نقبل أو لا نقبل” “نشارك أو لا نشارك” ألخ هذا ألكلام ألتافه ألذي لا يساوي غثاء البحر. متى يترك ألعرب موقع ألكلام الى موقع ألفعل والمبادرة؟ أسرائيل وافقت على حل دولتين وعملت على استحالة نطبيقه! عام 2002و رفضت أسرائيل عمليا مبادرة سلام ألعرب التي وضعت أعتراف عربي بأسرائيل بعد أقامة دولة فلسطين. وفي عام 2019 نجحت أسرائيل في أخراج عرب على مبادرتهم فطبعوا علاقاتهم معها دون أن تعطي أسرائيل أي شيء. السؤال: ما العمل؟ لايوجد عرب يقدموا أجابة!

  4. الى السيد محمد البواعنه
    تحيه واحترام
    المادة (30) من الدستور تنص على مايلي ” الملك هو راس الدولة وهو مصون من كل تبعة ومسؤولية ”
    المادة (40) يمارس الملك صلاحياته باردة ملكية وتكون الارادة الملكية موقعة من رئيس الوزراء او الوزراء المختصين يبدي الملك موافقته بتثبيت توقيعه فوق التواقيع المذكورة
    وللتدليل لا يوجد في الدستور او القوانين الاردنية اية صلاحيات تنفيذيه او غير تنفيذية للملكة رانيا العبدلله او افراد العائلة الهاشمية ( الامراء) .الملك يمارس صلاحياته من خلال مجلس الوزراء فقط.

  5. كل الاحترام للمعلق وحداتي، والدكتور المعشر على ما قاله في ندوة الفحيص.

    بالفعل ، في عصر انحطاط الأمة، يعرف الحق بالرجال بدل أن يعرف الرجال بالحق !

  6. الى ابن السبيل
    اذا اردنا ان نحاسب كل سياسي في هذا البلد على مواقفه السابقة اعتقد اننا علينا تسليمها الى إسرائيل اما تغيير القناعات من شخص دبلوماسي معروف خارجيا اكثر منه داخليا فاعتقد ان ذلك مكسبا للمعارضه ولا يجب ان يُطعن به لا بل تشجيعه لينضم غيره وإلا كيف تريد التغيير بعد ان عرفنا هذا اشعب النائم والمتوفى ويكون لدينا الأمل بالتغيير من خلاله .
    اعتقد ان الأسلوب الأمثل هو شق صف الموالين وجلبهم للمعارضه وانا اعرف الكثيرين والذين لديهم حس وطني ويتألمون لضياع البلد وهم يتأملون بالتغيير من القاعدة ولكن ثبت فشل هذا الأمل

  7. ليس دفاعا عن المعشر الذي وأقسم أنني لم اراه شخصي بحياتي.ولكن كل تصريحات الدكتور مروان في الأونة الأخيرة تعبر عن تراجعه عن قناعاته في تلك الفترة التي قبل بها أن يكون سفير. كدبلوماسي أحيانا يجب أن يكون واقعي.وفي فترتها كان شابا في بداية عمره السياسي.ثم عاد لقناعاته الأصلية عندما رأى وجه هذا المحتل البشع.هذا تحليلي وقد أكون يكون صحيحا وقد يكون خطأ.ربما لا يوجد على الكرة الأرضية شخص يكره هذا الاحتلال المجرم أكثر مني ، ولكنني على قناعة أن معظم الدبلوماسيين العرب يكرهو نه بنفس الطريقة، إلا أن الواقعية السياسية تحت ضغط أن تكون جزء من المجتمع الدولي أو لا تكون يفرض في بعض الأحايين ما لا نريده إطلاقا. فلسطين عربية كلها بحيفها ويافها وقدسها وستبقى وستعود بإذن الله ويتشابك صوت مؤذننا مع صوت أجراس كنائسنا بمشيئته سبحانه..

  8. توقعت ان يهاجم المعلقون الدكتور المعشر قبل قراءة التعليقات و مع الأسف لم يتطرق هؤلاء لما قاله , بل لكونه السفير الأردني الأول في أسرائيل ,ولهم أسبابهم الواضحه , وبهذا يكون لأسرائيل سببا آخر للضحك .

    اما الفارق في الظروف عند حدوث أزمة خالد مشعل , فهو معروف .

  9. لقد كان هذا الشخص اول سفير معين في دولة الاحتلال.
    ولم يكن مضطرا لقبول المنصب الفاشل.
    ولقد فتح الباب مشرعا للسفراء من بعده.
    عرفت انه تعلم في الغرب وسمعت انه ينتمي الى اسرة ثرية!
    لا اصدق ولا اثق بكلامه بتاتا.
    لقد اساء ليس لنفسه فقط بل لكنيسته ولعشيرته وأهل بلدته.
    وهل المنصب اعلى من قيم الإنسانية وصوت الحق والإيمان بالله؟

  10. الدكتور المعشر شريف نظيف.الله يسعدك، والله بحبك ويسعد الفحيص على هكذا ندوات مهمة.

  11. تحصين الجبهه الداخليه …الوحده الوطنيه ..المنابت والاصول ……انتم ايها القاده في شرق الاردن كمن يخالفون الطبييعه المكونات المجتمعيه بشرق الاردن مثل الخطوط المتوازيه لايمكن ان تلتقي …..ومع الفقر والبطاله وعدم العداله الاجتماعيه ……اصبحة جاهزه لاي فتنه حتى تشتعل …الله حافظ الاردن بقيادة جلالة الملك وملكة الاردن وعموم فلسطيين وكافة ابناء الاسره الملكيه الحاكمه…اما كافة الاجهزه خربانه وعلى مد قرن او اكثر كلهم بهددو بالضرب بالحديد مش بصلحو الوضع .

  12. مساعدات..مساعدات ….مساعدات ..! إلى متى ستعيشون في هذا الوضع المزري لما ذا لاتعملون لماذا الكيان الصهيوني يصدر الفجل إلى الأسواق الأوروبية والكثير من الفواكه لقد تركتم العمل والسعي لكسب لقمة العيش وجلبتم تتوسلون الأمريكان لقد بعتم حريتكم وقبعتم تتسكعون على أبواب الأمم كم دولة غير عربية في العالم ترضى من قيادتها وشعبها أن يعيش على هذه الشاكلة مهددا ً بالموت جوعا ً الضباع لا تقبل ذلك ..! ألهيتم الشعب بالبحث عن الطريق إلى الجنة وقلتم له الخمس صلوات في اليوم لاتكفي وإنما عليكم بصلاة التراويح وهكذا أضعتم وقت عمله والله عزوجل المؤمن العامل أكثر من المؤمن الباطل عن العمل يحب من يصلي مرة واحدة ويعمل في أوقات الصلاة وخاصة إذا كان قائدا ً.

  13. سؤال الى الدكتور مروان المعشر وظيفة بمنصب سفير الاردن في دولة الاحتلال والاغتصاب التي قامت على اساس توراتي الذي يرونه يعطي بني اسرائيل مملكة تمتد من نهر النيل الى نهر الفرات حسب زعمهم بمعنى انها تشمل الاردن ولكن بعدما يتم ابتلاعهم ارض فلسطين ؟ ألهذه الدرجة الوظيفة مغرية يا سيد المعشر ؟ هل تتكرم وانت الخبير أن تشرح لنا متى كان لبني اسرائيل دولة في فلسطين ؟

  14. .
    — يعلم مروان المعشر قبل غيره ان الذهاب لورشه البحرين لم يكن خشيه من قطع المساعدات الامريكيه بل خشيه من التضييق على الجاليه الاردنيه العامله بالسعوديه كما تم التهديد بذلك بهدوء . ويعلم مروان يقينا ان صفقه القرن هي اوهام تغطيه فمروان اكثر الناس خبره بكواليس القرار بواشنطن .
    .
    — مروان ليس باحثا محايدا ويلتقي كثيرا مع توجهات الملكه نور التي قادت التغيير الذي ادى لاستبعاد الامير الحسن عن ولايه العرش ليس بسبب الذرائع التي تم ترويجها بل لانه كان هنالك مخطط معد له بعنايه في واشنطن لنقل الاردن من حمل المظله البريطانيه الدوليه لحمل المظله الدوليه الامريكيه .
    .
    — ان طبيعه المرحله الحساسه توجب المصارحه ، وبغض النطر عن راي المويد او المعارض لسياسات الملك عبد الله الاقتصاديه وتعامله مع الفساد الاكبر وانا احد المعارضين لتلك السياسه الا ان موقف الملك ثابت وجريء بخصوص الاقصى والقدس والثوابت رغم كل الضغوطات عليه وان طرح اي تبديل بالقياده الهاشميه الان يجب النطر له بعين الريبه الشديده سيما وان من سعى لابعاد الامير الحسن هي نفس الجهه ألتي تسعى الان لابعاد الملك عبد الله بذريعه الخوف على البلد وتلك كلمه حق يراد بها باطل لان البديل سيكون الفوضى الداميه التي اصبحت استحقاق المرحله لتقوم بعدها اسرائيل بقضم منطقه الاغوار الاردنيه بدعوى اقامه شريط حمايه امني لها في الضفه الشرقيه ولتمهيد لترامسفير ناعم لسكان الضفه الغربيه عبر خلق نزاعات بين الأطراف الفلسطينيه فيها.
    .
    — ليتذكر الاردنيون جيدا من هي الجهه التي قادت حمله لازاله الالغام عن الحدود الاردنيه السوريه وأمنت التمويل الدولي لذلك وذلك ما سهل لاحقا التهجير السوري للاردن بعد صناعه الفتنه فيها ، لذلك علينا ان نتذكر ايضا بان الجهه ذاتها هي التي قادت رفع الالغام عن الحدود الاردنيه الاسرائليه .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here