حنان عشراوي تنتقد دعم دول عربية لخطة “السلام” الأمريكية “الخطيرة” وتحذر من تداعياتها غير المسؤولة على المنطقة وعلى النظام الدولي بأكمله

رام الله -(د ب أ)- انتقدت مسؤولة فلسطينية اليوم الخميس مواقف بعض الدول العربية “الداعمة” لخطة السلام الأمريكية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وأعربت حنان عشراوي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه، عن “استياء الشعب الفلسطيني وقيادته من مواقف بعض الدول العربية الداعمة لهذه الصفقة المشبوهة”.

وأكدت عشراوي على أن “الموقف العربي الرسمي والشعبي الموحد الرافض لهذه الصفقة سيساهم في إفشالها وحماية القضية الفلسطينية من محاولات تصفيتها”.

كان سفراء ثلاث دول عربية، هي الإمارات والبحرين وعُمان، قد حضروا مراسم إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن خطته للسلام، والتي جرت خلال مؤتمر صحفي عقده مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في واشنطن قبل يومين.

ووصفت عشراوي الخطة الأمريكية بالخطيرة، محذرة من تداعياتها غير المسؤولة على المنطقة وعلى النظام الدولي بأكمله.

وقالت إن “هذه الصفقة تمثل رسالة تحدٍ للقانون الدولي ولقرارات الشرعية الدولية وللعالم أجمع وتعكس سيطرة منطق السلطة والقوة والعنجهية على منطق العدالة والشرعية”.

وأضافت أن الخطة الأمريكية “لا تشكل قاعدة أو أرضية ولا حتى نقطة انطلاق لأية عملية سياسية، بل هي مخطط يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وشرعنة الاحتلال وإعادة تعريفه، وتكرّس عمليات الضم وسرقة الأراضي والمقدرات، وتطلق يد إسرائيل لتصعيد جرائم الحرب بحق الفلسطينيين”.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية إن الفلسطينيين يرفضون أن تكون قضيتهم وحقوقهم “مادة دعائية سواء في الولايات المتحدة الأمريكية أو إسرائيل”.

وأكدت الوزارة، في بيان، على الرفض الفلسطيني المطلق للتعامل مع الخطة الأمريكية كأساس أو قاعدة لعملية تفاوضية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي “خاصة أن مضمونها ومحتواها يتناقضان تماما مع مرجعيات السلام الدولية”.

Print Friendly, PDF & Email

13 تعليقات

  1. على العكس تماما ؛ ” الشعب الفلسطيني من حقه أن يبتهج ويسعد بعدما شاهد بأم العين خيانة “القادة العرب” الذين نهبوا شعوبهم واستنزفوا الشعوب” “بذريعة مساعدة الشعب الفلسطيني” بينما هم في حقيقة الأمر كانوا يزايدون على من بقدم خدمة أجل للكيان الغاصب العنصري” وهذا ما اضطروا إلى كشفه للعلن لشعوبهم قبل كشفه للشعب الفلسطيني ؟!!!
    على الأقل “أدرك” الشعب الفلسطيني ؛ ومعه الشعوب العربية من هو عدوه الحقيقي المتخفي في جبة خادم الحرمين و”علماء السلاطين” والجيوش الجرارة المسلحة إلى أخمص قدمها لإرهاب الشعوب وليس لمواجهة العدو ؟!!!

  2. زمان يا سلاحي !
    كنا نشاهد المناضل الفيداءي الفلسطيني بكوفيته التي اصبحت رمز عالمي للمقاومة متبطءا بندقيته، الان نشاهدهم بربطة عنق هرميس و كراسي رءاسية مريحة .
    ترى ادا ما قامت دولة لفلسطين هل ستكون عشراوي- والاخرون – احسن ما عليه الان ؟!
    زمان يا سلاحي

  3. الأولى للفلسطينيين أن ينتقدوا أنفسهم باعتبار قبولهم بالسطلة الوطنية الفلسطينية التي تنسق أمنية مع المحتل. ماذا يمكن العرب و المسلمين أن يفعلوا إزاء شعب لا يثور ضد مستعمره، بل يرضى بعضهم أن يبيع البعض الآخر بأبخس الأمام للعدو؟

  4. الاخ الفاضل Al-moghtareb أنا موافق على السيدة حنان عشراوي رئيس لفلسطين بدل محمود عباس الذي اثبت فشله في كل شيء يتعلق بالقضية الفلسطينية . تحياتي

  5. قول الله تعالى: {وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إسْرائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوّاً كَبِيراً * فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْداً مَفْعُولاً *
    الى سليم إبراهيم:
    عليك ان تعرف انت وبني جلدتك الصهاينة واذنابهم من الأعراب الأشد كفرا ونفاقا ، و(نضيف) إذعانا بأن أرض فلسطين هي عربية كنعانية قبل رسالات الأديان السماوية واصبحت قبلة المسيحيين واولى القبلتين عند المسلمين وستعود كاملة غير منقوصة من النهر الى البحر لأصحابها بعد أن يجوس عباد الله الديار وتسمع العويل لانه لا يجوز تسمية الصفقات المنحطة والذليلة الا بمعناها الأصح =(الخيانة )وذكر الله اليهود بحنث الوعود والغدر بالعهود فإطمئن فلا نتأمل منهم الوفاء للعهود لا سابقا ولا لاحقا .

  6. السيد المغترب المحترم، انا أوافقك الرأي ولقد قابلتها في بوسطن وكانت وما زالت بارعه وذكيه في كل المناظرات وقد بهرت بحجتها اناس كثر ابدوا لي بلاغتها في المقابلات الإخبارية الغربيه وآخرها على الا NPR قبل يومين. نعم أوافقك الرأي. الدكتور عبد الشافي رحمه الله وحنان عشراوي وللأسف كبير المفاوضين كانوا هم كما نعلم نواه المحادثات مع العلج قبل اختطافها من عرفات وعباس

  7. الخطه هي افضل الاختيارات الان ولنكن واقعيين وكفي احلام …اضعنا ما هو افضل بكثير في كامب ديفيد ……والقادم اسواء

  8. نعم إنها قرار مجحف وعدواني غادر
    على وجود فلسطين وشعبها المضطهد
    من قبل النظام العنصري المحتل وكل
    من يقف معه ضد الحقوق المشروعة
    في قيام دولة فلسطين الحرة

    إنها وثيقة الذل والهوان
    .
    وهيهات منا الذلة
    .
    عاشت فلسطين حرة عربية
    والخزي والعار للمحتل
    .
    اللهم أرنا الحق فيهم
    .

  9. نطلب من الإمارات ان تترك الشعب الفلسطيني يقرر مصيره كما يشاء مشان الله حلوا عنا بدكم علاقات مع اسرائيل ماشي انتم افعلوا ما تريدون ولكن اتركوا الفلسطينيين يقرروا مصيرهم بأنفسهم والتاريخ سيحكم على الجميع.

  10. اخت حنان ما الذي تخافينه على المنطقة وعلى النظام الدولي وتريدين صيانته العرب هم عبء على البشرية

  11. المبهدلين المؤيدين المطبلين لصفعة القرن من العرب لا يمثلون الا انفسهم
    الصهيونية استعمرت عقولهم او جماجمهم الفارغة
    الحكام في جل العالم العربي لم يوصوت عليهم احد ولم ينتخبهم احد
    كل اصدقاء ابو منشار لاشرعية لهم
    من فضلكم فرقو بين الشعوب وحكامها المتسلطون على الحكم
    اصحاب الكروش اللاصقين بعروشهم
    الشعب المغربي بكل اطيافه مع الشعب الفلسطيني
    من باب الانسانية والاسلام والعروبة الوقوف مع اخواننا و ابناء جلدتنا الفلسطنيين
    ورفض هدا الاستسلام وليس السلام
    واجب
    اخوكم
    من المغرب

  12. السيدة المناضلة الدكتورة حنان عشراوي ، إن من أظهر تضامنه مع أمريكا ودولة الإحتلال من قادات الدول العربية أخرجوا حقيقة ماكانوا عليه من تضامن مع دولة الإحتلال الصهيونية فهم من تخاذل في تثبيت قرارات مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة بحق الشعب الفلسطيني وتمييع المتابعة للتنفيذ، أمريكا قدمت نفسها على انها راعيه للحقوق الفلسطينية والسلام مع دولة الإحتلال وهي لم تكن كذلك حتى أتى رئيس من رؤسائها ترمب وكشف للجميع ان أمريكا عدو رئيسي للشعب العربي، وأمام هذه الخيانة المتكررة من الغرب وأولاها خيانة المملكة المتحدة (بريطانيا ) فإن نضال الشعب الفلسطيني والأمة العربية خاصة والإسلامية عامة مستمر حتى تحرير فلسطين كل فلسطين وليتعمر أي مسئول عربي ماتعمر وسيموت غير مأسوف عليه والشعب العربي متجدد كفاحه بتجدد اجياله وما أخذ بالقوة لايسترد إلا بالقوة لإ ستسلام لارضوخ والمفاوضات مهينة ولاسلام ولا صداقة مع خائن مخا دع ثبت أنه كان عدو غاشم .

  13. .
    — لماذا لا تكون السيده حنان عشراوي هي الرئيس الفلسطيني المقبل فهذه السيده الوطنيه المثقفه سياسيا كانت اول من قال ( امريكا تريد اداره النزاع وليس حل النزاع ) وهو تصريح يظهر بصيرتها السياسيه و عمق إدراكها للمخطط الاستراتيجي الأمريكي .
    .
    — باختيار حنان عشراوي رئيسا لفلسطين يحقق الاخوه الفلسطينيون عده أهداف فهي سيده فلسطينيه مسيحيه تستطيع مخاطبه العالم الغربي ببراعه وبلغته السياسيه وقادره على استقطاب جهات دوليه فاعله للوقوف الى جانب الحق الفلسطيني .
    .
    — وباختيار حنان عشراوي رئيسا لفلسطين يظهر الفلسطينيون بصورتهم الحقيقية للعالم كشعب مثقف راق لا فرق عنده بين مسلميه ومسيحييه . الم يعين السوريون في مطلع القرن الماضي قبل بدء زمن الانحدار العربي فارس الخوري المسيحي وزيرا للأوقاف الإسلامية احتراما لوطنيته .
    .
    — ان الشعب الفلسطيني البطل والشرفاء من قادته قادرون على ايجاد اليه لإجراء الانتقال موقع الراسه من الرئيس محمود عباس الى الرئيس حنان عشراوي بأسلوب شبيه باليه انتقال السلطه من الرئيس يلتسن الى الرئيس بوتن .
    .
    —اطلب من القراء الكرام ابداء الرأي بالاقتراح اختيار السيده حنان عشراوي رئيسا لفلسطين .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here