حملةٌ يهوديّة ضِد جيرمي كوربن أحد أبرز أبطال الدّعم للحق الفِلسطيني ومُعاداة الحرب لمنع فوز حزبه في الانتِخابات والتّهمة مُعاداة الساميّة.. هل تنجح هذه الحملة.. ولماذا يجِب أن نُعارِضها؟

عبد الباري عطوان

يتَعرّض جيرمي كوربن وحزب العمّال البريطاني المُعارض إلى حملةٍ شرِسَةٍ من قِبَل كبير الحاخامات وأعضاء ونوّاب ومَسؤولين يهود في مُعظم الأحزاب البريطانيّة هذه الأيّام، وقبل أُسبوعين من الانتِخابات البريطانيّة العامّة، لمنعِه وحزبه من الفوز وتشكيلِ الحُكومة المُقبلة، وتُركِّز هذه الحَملة على تُهمَةٍ أساسيّةٍ وهي مُعاداة الساميّة وفشِله في تنقية الحِزب وصُفوفه من أعضاءٍ مُتشدِّدين.

هذه الحملة ليسَت جديدة، وبدأت قبل أكثر من عام، وأدّت بسبب شراسَتها إلى حُدوث انشِقاقات في حزب العمّال، واستقالة بعض النوّاب الذين يُمثّلونه في البرلمان، وانضِمام بعضهم إلى أحزابٍ أُخرى، في مُحاولةٍ لإضعاف الحزب، وتقويضه من الدّاخل، والإطاحةِ بزعيمه كوربن.

دخول كبير الحاخامات اليهود أفرايام ميرنس إلى الحلبة، وكتابته مقالًا في صحيفة “التايمز” البريطانيّة المُحافظة، اتّهم فيه حزب العمّال بمُعاداة الساميّة، وأكّد فيه أنّ زعيمه كوربن عاجِزٌ عن الحُكم لأنّه فشِل في مُواجهة هذه الأزَمَة، أيّ مُعاداة الساميّة، وأنّ الجالية اليهوديّة تشعُر بالقَلق، هذا الدّخول غير المَسبوق يعكِس تَدخُّلًا مُباشِرًا في الحملة الانتخابيّة البريطانيّة، ويُعتبر تهديدًا مُباشِرًا لزعيم أحد أبرز حزبين في بريطانيا، ومُحاولةً واضحةً لتحريض النّاخبين على عدم إعطائهم أصواته في الانتخابات.

***

أعرِف جيرمي كوربن شَخصيًّا، وشاركته في العَديد من النّدوات السياسيّة في مسيرة امتدّت لأكثر من 35 عامًا، وقبل أن يفوز برئاسة حزب العمّال في البرلمان بأغلبيّةٍ ساحقة، وإفشال العديد من المُؤامرات للإطاحة به بسبب دعم قواعد الحزب الشعبيّة له، وهو الذي ضاعَف أعدادهم، أيّ الأعضاء، أكثر من أربع مرّات.

جيرمي كوربن الذي يُواجه هذه الحملة الظّالمة لم يكُن مُعادِيًا للساميّة ولن يكون، وجريمته الكُبرى أنّه يقِف في خندق القضيّة الفِلسطينيّة، ويُدين المجازر الإسرائيليّة ضِد الشّعبين الفِلسطينيّ واللّبنانيّ، ويُطالب باحترامٍ قرارات الشرعيّة الدوليّة التي تُطالب باستعادة هذا الشّعب لحُقوقه وإقامة دولته المُستقلّة.

بنيامين نِتنياهو وصديقه توني بلير، واللّوبي اليهودي المُساند لدولة الاحتلال الإسرائيلي، نجَحوا في جعل أيّ انتقاد لإسرائيل وحُروبها، وضحاياها من الفِلسطينيين الأبرياء عَداءً للساميّة، واستخدموا هذه التّهمة “الزّائفة” في مُطاردة أيّ بريطاني أو مُسلم أو عربي، يتَجرّأ على الظُّهور في وسائل الإعلام والمُحاضرات الجامعيّة ومَنعِه من التّعبير عن وجهةِ نظره، وكُنت أنا شَخصيًّا من بين هؤلاء.

تصدّرت صُورتي كامِل الصّفحة الأُولى لصحيفة “جويش كرونيكل” مُذيّلةً بتقريرٍ عن مُعاداتي الساميّة، وقوّلوني ما  لم أقله في مُحاضرةٍ ألقيتها في كليّة الاقتصاد والعُلوم السياسيّة الأشهر في جامعة لندن، ومارَسوا نُفوذهم لمَنعي من الكتابة في الصّحف والظّهور على محطّات التّلفزة الأمريكيّة والبريطانيّة، وحقّقوا نجاحًا كبيرًا في هذا المِضمار، ووجدوا دَعمًا من بعضِ السّفارات العربيّة للأسف.

جيرمي كوربن من أشرف السّياسيين البريطانيين، إن لم يكُن أشرفهم، وكان الزّعيم المُتوّج للمُظاهرات المِليونيّة التي كانت تُنظَّم كُل يوم سبت ضِد الحرب على العِراق بفصليها الأوّل والثّاني، مِثلَما تَصدّر كُل المَسيرات الدّاعمة للقضيّة الفِلسطينيّة، ولم تُرهِبه مُطلقًا التّهديدات التي يقِف خلفها أنصار دولة الاحتلال.

***

سأُصوّت وأفراد عائلتي والكثير من الأصدقاء والعرب والمُسلمين لحزب العمّال في الانتخابات البرلمانيّة المُقبِلة يوم 12 كانون الأول (ديسمبر) المُقبل، رغم أنّني أختَلِف مع سياسة الحزب تُجاه مسألة الخُروج من الاتّحاد الأوروبي التي تتّسم بالغُموض، فأنا مع البَقاء، وأُناشد من هذا المِنبر جميع الأشقّاء العرب والمُسلمين الشّرفاء اتّخاذ الموقِف نفسه ودعم حزب العمّال في هذه الانتِخابات، لأنّ كوربن الذي أعرفه وجميع مُرشّحي حزبه هُم من المُناهِضين للعُنصريّة بِكُلِّ أشكالها.

أليس من المُضحِك، أن تقِف إسرائيل الدّولة الأكثر عُنصريّةً في العالم، والتي أصدرت قانون يُكرِّس الهُويّة اليهوديّة لها، باعتِبارها حَقًّا لمُواطنيها اليهود فقط، ضِد زعيم حزب العمّال الذي شهِد له الكثير من النوّاب اليهود الشّرفاء بأنّه ليس عُنصُريًّا، وليسَ كارِهًا لليهود؟

إذا كانت هُناك دولة تُجسِّد العُنصريّة وتُمارس أبشع أنواع القتل، وكُل أنواع التّمييز ضِد حواليّ خُمس مُواطنيها العرب والمُسلمين والإثيوبيين وسُمر البَشرة، وتَقتُل الأبرياء وتُشَرِّع الاستيطان فهِي إسرائيل التي يَدعمها كبير الحاخاميين اليهود في بريطانيا.

Print Friendly, PDF & Email

33 تعليقات

  1. أما أنا، ف”أنا بكره إسرائيل!” أكرهها كراهية لا حدود لها.؛ و كلما بدأت قناة السي إن إن في الحديث عن جيمي كوربن و الحاخام الصهيوني، خاصةً هذه الأيام، إنتقلتُ بالرموت إلى قناة أخرى.

  2. ____ الحملة يهودية و فقط ؟؟ .. طبعا لا !! ، لأن فيه حملة عربية موازية .. تصب في نفس الإتجاه .

  3. لايهمني الاجنبي ومواقفه بقدر مايهمني اخي وابن عمي عندما تاجر ويتاجر بقضيتنا المحورية فلسطين الحبيبة
    المواقف الدولية مهمة ولها تأثير بكل القرارات التي تهم قضيتنا ولكن من الناحية المصيرية
    نحن كعرب ومسلمين من يقرر المصير
    والسلام

  4. الاجدى والاكثر دقة لو انك قلت حملة صهيونية بدلا عن حملة يهودية.
    كثير من اليهود يقفون مع جيريمي كوربين ولكن الصحافة العنصرية لا تبرز مواقفهم.
    هناك فرق كبير بين حملة صهيونية وحملة يهودية.
    حبذا لو توقفنا عن استعمال كلمة يهود ويهودية في خطابنا واستبدلناه بكلمة صهيونية .

  5. أتفق تماماً مع الأستاذ عبد الباري عطوان فيما ذهب إليه ، حول ضرورة تصويت العرب و المسلمين الذين يحملون الجنسية البريطانية ، لصالح مرشّحي حزب العمال في مناطقهم الإنتخابية ، و بالتالي لصالح زعيم الحزب جيرمي كوربن ، و هذا مادأبنا على فعله منذ عقد أو أكثر حيال الحزب . و لكني أتساءل : مع من يتحدث الأستاذ عطوان ، إذا كان هنالك مئات الآلاف من عرب و مسلمي بريطانيا ممن لايشاركون في أية انتخابات أصلاً !
    قرأت قبل يومين ، أن مليوناً و نصف المليون من الأقليات العرقية ( سود ، أسيويون ، عرب إلخ. ) لم يسجلوا أسماءهم من الأساس في قوائم الناخبين ، رغم انقضاء المدة القانونية !
    مشكلتنا مع الصهاينة ، بمن فيهم حاخامهم الأكبر هنا و الذي زاره رئيس الكيان الصهيوني أمس و أثنى على موقفه من الزعيم جيرمي كوربن ، أنهم يحسبون لكل كلمة و صوت و موقف و عبارة حسابها ، في حين نظل ، أو يظل أغلبنا بالأحرى ، ظاهرة صوتية قد تزعج العدو و لكنها لاتقلقه و لا تشكل خطراً عليه .

  6. المقيمين في بريطانيا و على الخصوص لندن : كلنا نتذكر ان الامير هاري , في احتفال الهلاوين حسب ذاكرتي ارتدا , الامير هاري , بدلة عسكري للفوهر , ادلف هتلر , و على ذراعه الايمن شعار النظام الاماني الناز ( الصليب المعكوف )
    و قامة قيامة اليهود في بريطانيا و يهود اوربا و امريكا و يهود العالم و كلبوا الاعتذار من الامير هاري ! و الحمد لله ان العائلة المالكة البريطانية رفضة ان يقدم الامير هاري الاعتذار لليهو د و اكتفا و قال ان البدالة ارتداها في احتفالات الهلوين و هي احتفالات يرتدي عموم الشعب البريطاني كل البدلات العسكرية و المدنية و حتى رجال يرتدون بدلة زفاف اعراس نسائية و البدلة العسكرية الالمانية التي يعود تاريها الى الحرب العالمية الثاني لم البسها و لم ارتديتها لاول مرة و ليست لقتل اي يهود او غير يهود و حرب العالمية راح ضحيتة اكثر من 60 مليون قتيل حوال العالم و ستة مليون يهودي حسب الروايات !!!
    و انطفت نار الغضب الصهيوني بعد ان قرر الامير هاري ان يقدم اي اعتذار لليهود او المحرقة المزعومة اليهودية !

  7. “أعرِف جيرمي كوربن شَخصيًّا، وشاركته في العَديد من النّدوات السياسيّة في مسيرة امتدّت لأكثر من 35 عامًا، وقبل أن يفوز برئاسة حزب العمّال في البرلمان بأغلبيّةٍ ساحقة، وإفشال العديد من (((المُؤامرات))) للإطاحة به بسبب دعم قواعد الحزب الشعبيّة له، وهو الذي ضاعَف أعدادهم، أيّ الأعضاء، أكثر من أربع مرّات.”

    حتى السياسة الداخلية البريطانية دخلتوا فيها المؤامرات يا عرب!!

  8. هذا الاتهام الخسيس من الصهاينه لمن يعادي الصهيونيه باللاساميه ليس الّا سلاح السم و ” الكيماوي” و يجب في كل مجال التمييز القاطع بين الصهيونيه كحركه عنصريه استيطانيه مُوَجّهه ضد الشعب الفلسطيني و أرض فلسطين بالذات و قد أقامت في النهايه بمساعدة ” الدّايَه” البريطانيه دوله على أرض فلسطين المغتصبه و من يعادي حركه سياسيه و دوله مارقه لا يعادي ديانه و نحن نعادي كل صهيوني مهما كانت جنسيته او ديانته فكلّهم صهاينه في الفكر و الهدف و لعلّ كوربين لا يقع في هذا الفخّ النّذل الذي وقع و يقع فيه الكثيرون و عليه ان يلصق كلمة اللساميه في حلوق مُتَّهِميه و الحاقدين عليه و قد اصبح هذا التمييز يجعل فرائص الصهاينه ترتعد فكل دعاياتهم مبنيه على هذا الخلط و ذلك منذ بدء الحركه الصهيونيه في اواخر القرن التاسع عشر و مطلع القرن العشرين و يقول المؤرِّخون انّ من اكبر إنجازات وايزمان قائد الحركه الصهيونيه آنذاك هو إقناع حكومة الامبراطوريه البريطانيه بأن الصهيونيه و اليهوديه هما نفس الشيئ ! و إذا تحدّث الناس عن ” اليهود” عندما يعنون الصهاينه فهذا ذنب الصهيونيه بنفسها و اللوم عليها و نرجو لكوربين ان يبقى شجاعته و ان لا يعقِل اتهام اللاساميه لسانه. ان شاء الله لا !

  9. الاخ عبد الباري،

    آخر الاستطلاعات تشير إلى تقدم المحافظين ب ١٢ نقطة على حزب العمال فللأسف الشديد لا اول يذكر من فوز الماليين.

    مع التحية،،،

  10. الى محمد اديمو المقدسي
    بعد التحية
    (مجرد توضيح)

    يبدو اخي انك لم تقرأ تعليق الاخ ابو احمد هنا
    فهو قد ذكر وبكل دقة ووضوح الشعوب السامية
    وهي الكنعانيون والاكاديون والعرب والعبرانيون
    والفنيقيون والاحباش والاراميون .
    في وقت حاول فيه اليهود وفي كل كتاباتهم ومنذ القرون الوسطى استبعاد العرب عن شجرة النسب السامية التي تنتسب الى سام ابن النبي نوح عليه السلام ..الكتاب اللغويين اليهود ولانهم يميزون انفسهم عن الاوروبيين والاتراك الذين يعتبرونهم من سلالة( ارية) تعود في نسبها الى الابن الثالث للنبي نوح وهو (يافث) يحاولون ايضا تمييزانفسهم عن العرب واستبعادهم من السلالة السامية ونسبتهم الى السلالة الحامية
    التي تنتسب الى الابن الثاني من ابناء النبي. نوح وهو (حام ) الذي تنسب اليه الشعوب الافريقية .. وهذا الاحتكار للنسب السامي
    جعلهم يرفعون شعار معاداة السامية في وجه كل من يسيء الى اليهود. في اوروبا (الارية )
    هذا الاقصاء المتعمد من طرف اليهود للعرب
    من الانتساب للشجرة( السامية ) يخالفه المستشرقون الالمان بل انهم يعتبرون العرب
    هم قلب السامية بالاعتماد على الدراسات اللغوية اذ ان اللغة العربية هي اللغة الوحيدة التي لا تزال تحتفظ بالكثير من خصائص اللغة السامية الام .التي تفرعت عنها بقية اللغات السامية مثل العبرية والكنعانية والعربية والحبشية .
    مجرد توضيح وتقبل تحياتي .

  11. لليهود الصهاينه خطه “ا” و “ب ” لمنع كوربن من الفوز بالانتخابات!.
    ولديهم خطه “ا” و “ب” للتعامل معه وإفشاله في حال أصبح رئيس حكومه .
    والسؤال أين نحن من كل ذلك ؟؟؟!.

  12. رئيس حزب العمال جيرمي كوربن عرف بعدم معادته للسامية وما يجعل حاخامات اليهود وعلى وجه الخصوص الصهاينة وسلطات دولة الأحتلال يعادونه الا لٱنه يناصر الحق وهو حق الشعب الفلسطيني لذلك وجدت هذه الهجمة عليه بزعم كاذب بمعاداته للسامية، إن دولة الإحتلال الصهيوني لفلسطين محشورة في غضب وحراك اوروبي ولأنها تعرف أن اليوم غير الأمس وأن مظلوميتها تبور لدى نخب كثييرة في الغرب كله وأن حركةBDS (قاطعوا.لاتستثمروا .عاقبوا) لمقاومة استيراد منتجات المستعمرات الإسرائيلية نجحت في رسالتها السلمية في الغرب ذاته تسعى لخلق مناخ يخفف عنها وطئت الحملات الأوربية الساعية لفضحها.. ودعوة ننظم بها مع الأخ عبدالباري عطوان بأن على العرب واحرار العالم ممن لهم حق الإنتخاب ان يعملوا على انتصار البريطاني الحر جيرمي كوربن وبعون الله النصر والفوز حليفه لأن بريطانيا واوروبا اليوم ليسة الأمس الذي كان من السهل التضليل على الشعوب الأوربية فمثقفي واحرار اوروبا صاروا انصار الحق والسعي الى الضغط لإعطاء صاحب الحق حقه.

  13. لا يوجد أي سامية ليعاديها العرب والمسلمين .كل من يتجرء ععلى قو الحق وكل من يجرم الصهيونية العالمية وهي بالفعل مجرمة وأكثرلأنها سلبت أصحاب الأرض أرضهم وقتلت وسفكت دماء الفلسطينين من نساء ورجال وشبان وشيوخ منذ أن زرعت في فلسطبن في الأربعينيات في أرض ليست لها.
    أين هي السامية اليوم ؟
    هل السامية تقتل الناس بغير حق؟
    هل السميية يمكن أن تعادي الأديان السماوية؟
    السمية ياناس تصهينت وصارت نازية وكل من يحاج الصهيونية العالمية يحارب ويتهم بالعذاء للسامية…أي سامية هذه ؟

  14. إذا كان إنسان شريف، نظيف، يرفض العنصرية ويقف الی جانب قضايا الشعوب المحقة كقضية الشعب الفلسطيني ويتمتع بضمير حي لا يسمح له بعقد صفقات الاسلحة التي تُقتل بها الاطفال والنساء والشيوخ والشعوب الريئة، فإن ثالوث الشر الأمريكي الصهيوني السعودي سيعمل كل ما بوسعه لإسقاطه وسيقسِّمون الادوار بينهم لتحقيق ذلك.. الدعاية الصهيونية عبر وسائل التواصل الأمريكية وبالمال السعودي..
    لقد اصبح الفيسبوك وتوابعه اكبر اداة اجرامية متآمرة علی الشعوب. يقفلون حسابات الشرفاء والمناضلين مجرد إشارة من الجيش الالكتروني الصهيوني بينما حسابات الصهاينة والمتغطرسين واصحاب الفتن والدسائس والاشاعات الباطلة لا يقفلونها ولو قام عشرات آلاف من الناشطين بالتبليغ عنها.
    نتمنی له النجاح والتوفيق رغم كل الصعوبات.
    تتحياتي.

  15. جمعة مباركة على الجميع وتقبل الله صالح اعمالكم
    هل كان على الشعب العراقي ان يقدم اكثر من 400 شهيد واكثر من 6000 جريح حتى يكتب
    عبد الكرسي هذه التغريدة التي لاتتجاوز 10 كلمات .
    مع احترامي للكراسي ..فهي تريحنا
    اما حكامنا العرب فانهم يتعبوننا ..ثم يقتلوننا
    في الشوارع بدم بارد .
    لماذا نحترم جيمي كوربن ..لاننا نعتقد انه رجل عادل ومنصف ويحترمنا ويحترم حقوقنا .
    ويستطيع ان يقول كلمته المنصفة في وسط معادي .. يتهمه بمعاداة السامية ويستطيع تشويهه وتأليب الجماعات اليهودية ضده
    ومع ذلك فانه يضل صامدا ..ولايتوانى في الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني ومناصرة قضيته العادلة.
    جرمي وكثير امثاله من المنصفين حول العالم
    هؤلاء اكبر من الكراسي.
    ليس من حق احد الدفاع عن اؤلائك الذين اثبتت الاحداث منذ سنة 2011 انهم اصغر من الكراسي التي يجلسون عليها ..ربما ليس اولهم
    التونسي زين العابدين بن علي.

    تحياتي للجميع .

  16. ____ كنتم خير أمة أخرجت للناس .. تفيد الماضي و الحاضر و المستقبل .. لمن يفتي في السلالية و التراث اليهودي المضلل .
    .

  17. رائع يا عبد الباريء كعهدي بك دمت في رعاية الله

  18. الى الاستاذ القدير عبد الباري عطوان لابد انكم عرفتم ان الحكومة الجديدة في بوليفيا اعادت مباشرة العلاقة بامريكا واسرائيل بعد قطعها في زمن موراليس وقد فعلت امريكا في بوليفيا نفس ما تعمله الان في العراق ولبنان فهي تحاول من خلال تحريك صبيان الفيس بوك توجيه العقل الجمعي لمجموعات مخدوعة إسقاط الحكومات في لبنان والعراق بحجة الفساد ومع الاسف اننا نساعدهم حينما نتصور ان هؤلاء المتظاهرين يريدون الاصلاح وانها ثورة بينما القصة هي القصة في بوليفيا وفنزويلا فيجب علينا تنبيه الناس الى هذه الخديعة فالناشط والمتظاهر وشعارات الاصلاح والصبايا الملاح في شوارعنا وسائل تخريب ناعمة لابد من ايقافها وفضحها وهم لا يمثلون شيئا من الناحية الشعبية والارقام لا تكذب فهم على احسن التقدير ومهما نفخنا فلن يتجاوزوا الالاف والالاف لا تمثل ملايين كما هن واضح ثم ان المتظاهرين هم البيئة المنفلتة التي تغطي اعمال الجريمة المتنقلة من تخريب وقتل كما يجري بشكل واضح في العراق وبشكل محدود في لبنان. وتحية من عراق المقاومة لكل ام فلسطينية قادمون رغم الذل العربي

  19. I urge all to vote labour , at least UK will have a party leader who is fully aware of what is happening to the Palestinians.
    Remember Boris Johnson’ comment about Islam and Muslim Women. that sums him up.
    أحث الجميع علي التصويت لحزب العمال ، علي الأقل حزب يدرك تماما ما يحدث للفلسطينيين.
    تذكروا تعليق بوريس جونسون عن الإسلام والمراه المسلمة.

  20. اليهود المتدينون يعتبروا ان الصهاينة ملحدين ونتن ياهو ملحد فالسبت محرم العمل فيه والصهاينة يعملون احيانا يوم السبت ,. وقد اجتمع النتن ياهو يوم السبت منذ اسابيع ,,
    لقد هلكونا بمعاداة السامية ,, فالصهاينة يخالفون عقيدة الدين فهم اشدهم عداء وتشويها لحقيقة الدين ,, فإن كانوا هؤلاء يهود فعلا فعليهم مهاجمة دولة الصهاينة الكافرة ونتن ياهو المجرم الفاسد قبل ان ينتقدوا ويهاجموا احد غيره ,,
    مستحيل ان سياسي بارع زعيم حزب مثل جيريمي كوربي ان يقصد الكراهية الدينية او الطائفية لاحد .. الا انه له مواقف سياسية لا تدخل بسياق الاديان تتعلق بالمبادئ العامة للحرية وحقوق الانسان احدى ركائز الانسانية المتفق عليها بجميع الاديان ومعظم الفلسفات الانسانية فمواقفه ضد الظلم والطغيان ومع التحرر من العبودية ووقف العنصرية وسرقة ونهب الاراضي والمقدسات وهو مفهوم انساني تقر به الامم المتحدة ,, لكن هؤلاء اليهود لا يمثلوا رأي معظم اليهود بل هم فرع من الصهاينة عندما يدافعوا عن الصهاينة ويهاجموا من ينتقد الصهاينة ويحارب افعالهم الاجرامية الموثقة بمحافل دولية ووكالات صحافة ودراسات وغير ذلك ,,لان كوربي يهاجم افعال الصهاينة الاجرامية ويؤيد الحقوق الفلسطينية ,,
    وهؤلاء اليهود يحملون قضية معاداة السامية ويعلنون حذاري ان احد يعلن عداء السامية ,, والغريب انهم دائما ينافقون بهذا عندما يعتبرون ان من يقف بوجه الصهاينة وكأنه يقف ضد اليهود ويستغلوا تواجد لوبيات تؤثر بالدعاية والمال ومراكز ومصالح ليفرضوا انه ممنوع احد ان يكرههم ,,
    لا أحد يكره يهود عاشوا ضمن المجتمع الاسلامي او غيره وكانوا سلميين يعيشوا مع عرب ومسلمين وغيره عبر القرون ما عدا ما حصل بالحرب العالميةوهي اساسا تتعلق بمسلكن كل من يقوم بعمل مخالف للانسانية ان كانوا داعش او نصرة او صهاينة مجرمين فهم سواسية واكثر العالم لا تطيق اعمال الاجرام ,, فيغطون اجرامهم تحت ستار الدين نفاقا آآ

    ..عليهم الالتزام بحقوق الانسان فهم منهم مثل التكفيريين الذين يؤمنوا فقط بمن يؤمن مثلهم بدينهم او بمن يسير معهم ويحقق علوهم وغلوهم بالارض بارتباطهم العنصري بدولة الصهيونية الملحدة التي تستغل اليهود كوقود حطب بحروبهم وعدوانيتهم واجرامهم وهمجيتهم على غيرهم ..

  21. واحدة من اسباب حملة هتلر ضد اليهود هو تغللهم في البرلمان و في كل مفاصل الدولة الألمانية و الاعلام الألماني آنذاك و كانوا السبب الرئيسي لانتشار الفساد و التدهور الاقتصادي الذي عان منه ألشعب الألماني بعد الحرب العالمية الثانية لغاية توليه السلطة و تنظيف ألمانيا من سيطرة اليهود على ألمانيا و هذا ما حصل

  22. لقد استعبدت الصهيونية الفاجرة شعوب الغرب وتوابعهم في العالم، وعليهم تحريرة انفسهم من بوتقة العبودية والذل هاذا او فلتحل عليهم لعنة النازي اليهودية هاذه المرة .

  23. في قاموس الطبخ سام تعني ملح وحام تعني شطة أو الفلفل ، فلا حام ولا سام لهم أي وجود إلا عند من يستطيع الطبخ ، ويفهم في تذوق الطعام ، لماذا لا يكفوا
    عن استخدام مصطلح حام وسام ، إنها قمة العنصرية تصنيف الناس بالأبيض والأسود ما اعلمة أن حام تعني ذكر أو أنثى مستقيمة الجنس ، وسام هم المثليين إن كانوا إناث أو ذكور ، .
    وحتي يستعطف اليهود بخبثهم الناس مع انهم يفعلون كل ما حرمة الله يدعون انهم ضعفاء وقد جار الزمان عليهم وعلي الناس أن تقف لمساندتهم ويستخدمون في ذلك الإعلام فهم يمتلكون معظم الشركات الإعلامية في اوروبا
    وأمريكا، وما الأوروبيين إلا صناعة إعلامهم الذي تربوا علي ان يصدقوة ، اتقاء آلله الذي يدعون عبادتة هو من
    يضع الإختلاف عند الله في محاسبتة لعابدية ، وكما في كل مجتمع ثالح وطالح ، بين اليهود نفس الشيء هناك منهم الصالح الذي يرفض ما يفعلة بني ديانته ويرفض حتي أن يحيا علي أرض سرقت من اصحابها الأحقاء وهناك من يعمل منهم علي فعل ما حرمة آلله وهؤلاء لا يعتبرهم الصالحين من اليهود بيهود ، وهذا في كل الديانات والملل وبين كل شعوب البسيطة ، والكثيرين من الناس يبيعون ضميرهم من اجل المآل ، اتذكر انني شاهدت مقطع في بداية العداء بين روسيا والاوربيين والأمريكان عندما استرد الروس الكريم من اوكراينا ان كيري وزير خارجية ادارة اوباما قد استخدم ورقة عداء
    الكريميين وحبهم للانفصال من اوكرانيا لأن اصلهم روسي ورقة عداءهم للسامية حيث انه قد قال أن الروس ينشرون اوراق دعاية في الشوارع تدعوا الناس علي ان يعادوا اليهود ، هذا كرتهم الرابح في العالم الذي يستخدمونة لبستدروا عطف الناس ، والناس تقراء ما يفعل الصهاينة في فلسطين من قتل وتعذيب وسرقة ،اني أحدث الصهاينة ، هذة الورقة لا تنفع الناس اصبحت تشاهد يوتشوب وتري من يدعي أنه مظلوم واصبحت الناس أيضا تقراء صحف غير مملوكة لاثرياء الصهاينة وأصبحت الناس تشاهد إعلام كل بلدان العالم ، وقد ساءموا سماع الاصطوانة المشروخة ، فليبحث اليهود او الصهاينة عن اصطوانة جديدة ، لم يسمعها الناس بعد .

  24. الشعب البريطاني بدعم كوربن ولن تنجح مؤامرات العدو الصهيوني حتما .

  25. فعلا انه إنسان نظيف واخلاق عاليه جدا لذلك يجب على جميع المسلمين في بريطانيا التصويت له الله احفظه من منافقين. العرب

  26. ____ خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي ’’ طلاق ’’ . خروج العرب من القضية ’’ خيانة ’’ . الخير قد يأتي من اللاإنتماء .

  27. سندعم جرمي كوربين في الانتخابات و نضم أصواتنا لصوت الأستاذ أبو خالد و الله الموفق.

  28. لقد ذبحونا بكلمة السامية ومن يعاديها ، الشعوب السامية بالأضافة الى العبريين ، حسب ما قرأته ، هم الأكديون ، الكنعانيون ، الفينقويون ، الآراميون ، والعرب والحبش ،
    فهل فقط السلالة العبرية هي السامية وهي المضطهدة في الارض والويل لمن يعاديها ؟
    العرب تم معاداتهم وأضطهادهم في كل وقت ومكان ولم نسمع ان هناك من اتهم أحداً بتهمة معادات العرب السامية ؟
    هذا هو ترامب ، زعيم أمريكا قائدة العالم الحر ، عادى مواطني ستة دول عربية وأضطدهم بمنعهم من دخول أمريكا من دون ان يدوس أحد من حماة (السامية ) على طرفة وينبزه أو ينتقده ….
    العتب كل العتب على دعاة العرب و المسلمين الذين فرقوا قوة العرب والمسلمين بمناصرتهم للحكام وليس بنصرتهم للدين ولم يكونوا فاعلين كحاخامات اليهود الذين ينتصرون لدينهم أولاً وأخيراً.

  29. نعم الى جميع الشرفاء العرب المسلمين و المسحيه يجب التصويت الى حزب العمل في بريطانيا

    و نحن في الولايات المتحدة الأمريكية اذا فاز
    Bernie Sanders في الحزب الديمقراطي
    سيكون هو الرئيس القادم

  30. ____ لا نتوقع أن يكون حظ جيريمي كوربن مغاير لحظ عبد الباري عطوان .. لذا نتوقع نجاح الحملة و التحامل مع الأسف .
    . ديمقراطية القشور تخفي ما تخفي .

  31. suddenly this fake people and discovered that labor is anti-Semitic, before Corbyn no one used to hear about it. Basically they are anti zionist Israel but the fake news is trying to protect Zionist entity @ all cost , Maximum pressure from the Trump and his cowards on Iran Iraq and Lebanon , like all the other Arab countries are living in paradise and they are being attached because they destroyed Americans slaves the Saudi, Emarati and Qatari regimes , they wasted trillions of dollars and hundred thousands of lives to proceed the metro-dollar regimes and it is policemen the zionist entity . now the last bullet in their pocket economic pressure from a fake’s currency called the dollars that without the barrel the oil and regimes forcing people to buy it in it will be worthless and bitcoin is more valuable

  32. للأسف يا أبا خالد- لن تجد عندنا من يعارض حملات الغزاة النازيين اليهود. العساكر والمناشير والمستبدين مشغولون بتصفية من لا يؤيدهم دمويا، وقمع شعوبهم والقبض هلى من يرفع علما فلسطينيا في ملعب كرة عربي. الأمل في الله ثم في النخب غير الأمنية، وأصحاب الضمير من أبناء الأمة في الخارج ليعلنوا احتجاجهم على التدخل اليهودي في انتخابات البريطانيين، وتأييد من يقفون إلى جوار الحق الفلسطيني.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here