حَملةُ طَردٍ غَربيّةٍ جَماعيّة للدِّبلوماسيين الرُّوس تَضامُنًا مع بريطانيا في أزمةِ تسميم الجاسوس الرُّوسي المُزدَوج.. هل عادَت الحَرب البارِدة؟ وهل سَتُوحِّد روسيا والصِّين في جَبهةٍ واحِدة؟ وما عَلاقة توقيتها بفَوز بوتين بِولايةٍ رئاسيّةٍ جَديدة؟

 

 

أقدمت الولايات المتحدة ودُول الاتّحاد الأوروبيّ على طَرد 107 دِبلوماسيين رُوس تَضامُنًا مع بريطانيا ورَدًّا على تَسميم عَميلٍ روسيٍّ مُزدَوج بغازِ الأعصاب في مِنطقة سالزبوري البِريطانيّة.

إنّها عَودةٌ قويّةٌ جِدًّا للحَرب البارِدة، ومُقدِّمة لمُواجَهات سِياسيّة قد تتحوّل إلى عَسكريّة في ظِل حالة التَّوتُّر السائِدة حاليًّا في أكثر من مَلف مِثل سورية وأوكرانيا وكوريا الشماليّة.

شَرارَة هذهِ الأزمة انطلقت بعد اتّهام بريطانيا لروسيا بالوُقوف خَلف مُحاوَلة اغتيال الجاسوس المُزدَوج سيرغي سكريبال وابنته، وهِي مُحاولة نَفَتها موسكو، وطالبت السُّلطات البِريطانيّة بإشراكِها في التَّحقيقات وتَقديم عَيّنات من دَمِ الضَّحيّتَين.

الدُّول الغربيّة، والولايات المتحدة على وَجه الخُصوص باتَت تخشى من صُعود قُوّة روسيا الاتحاديّة، ورئيسِها فلاديمير بوتين، خاصَّةً بعد نجاح الأخير بولايةٍ رئاسيّةٍ جديدة لمُدّة سِت سنوات، وتَهديده بامْتِلاك روسيا صواريخ باليستيّة جديدة تَحمِل رؤوسًا نَوويّةً لا يُمكِن التَّصدِّي لها.

دعم الرئيس بوتين لزعيم كوريا الشماليّة كيم جونغ أون في صِراعه مع الولايات المتحدة بسبب تَجارِبه النوويّة والباليستيّة النَّاجِحة، صَبْ المَزيد من الزَّيت على نار القَلق والخَوف الغَربيين، وجاءت مُحاوَلة اغتيال الجاسوس المُزدَوج كذَريعةٍ لإظهار هذا العَداء إلى العَلن.

الأمر المُؤكَّد أن روسيا سَتَرُد على خُطوة طرد دبلوماسييها وبالقَدر نَفسِه تمامًا مِثلما أقدمت على طَرد 23 دِبلوماسيًّا بِريطانيًّا انتقامًا من طَرد الأخيرة للقَدر نَفسِه من دبلوماسييها، ولكن السُّؤال الذي يَطْرَح نفسه هو عن مَرحلة ما بَعد عَمليّة الطَّرد هذهِ في العلاقات الروسيّة الغَربيّة، وهل سيَتوقّف التَّصعيد عِند هذا الحَد؟

اللافت أن الخَطوات الانتقاميّة الغَربيّة لا تستهدِف روسيا وحدها، وإنّما وصلت إلى الصِّين أيضًا، فقد فَرضت إدارة الرئيس ترامب عُقوباتٍ مِقدارُها 60 مليار دولار على وارداتٍ صينيّة، وقال مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي تعليقًا “إن فترة الاستسلام الاقتصاديّ انتهت”، وردّت الصين بِنَشر قائِمة بحواليّ 128 مَنتوجًا أمريكيًّا تعتزِم فَرض رُسوم جُمركيّة عليها، والأهم من ذلك أنّها، أي الصين، قرّرت تَسعير النِّفط بِعُملَتِها المحليّة للاستغناء عن الدُّولار، وهذهِ ضَربةٌ كبيرةٌ للعُملة الأمريكيّة.

الرئيس ترامب يَدفَع بالعالم إلى حافّة الهاوِية بسياساتِه التصعيديّة العَدائيّةِ هذهِ، وربّما يَنعكِس تهديدًا على أمن العالِم واستقرارِه، الأمر الذي يَتطلَّب تَحرُّكًا دَوليًّا للتصدِّي له ووَضع حَدٍّ لِسُلوكِه المُتهَوِّر.

ما لا تُدرِكه الولايات المتحدة وحُلفاؤها في الغَرب أنّ سِياسات ترامب هذهِ سَتُوحِّد القُوّتين العُظميين، أي الصين وروسيا، ضِدهم جَميعًا، فالصِّين اليَوْمْ ليست الصِّين قبل أربعين عامًا، وروسيا بوتين هي غَير روسيا غورباتشوف ويلتسين، والحَرب البارِدة الجَديدة لن تكون حَربًا اقتصاديّةً من طَرفٍ واحِد.. والأيّام بَينَنا.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

23 تعليقات

  1. ….انا شخصيا مع هذا الخلاف بل احلم بشتداده..نعم انها انتهازيه مقيته….ولكن ماذا نفعل نحن الضعفاء …وحكامنا ال….فى هذا الزمان التعيس…نعم اذا اختلف الكبار…فستظهر …الامور بشكل واضح.. لعل وعسى ننجوا… نصحوا من غفوتنا…ونختار من يساعدنا ويقف معنا على الاقل بأثمان ومصائب اخف….الم اقل انتهزيه مقيته فى هذا الزمن الصعب

  2. ما ينبغي تأمله في هذا الرد الغربي ، هو قوة تحالف العدو ومراعاة مصالح بعضهم البعض ، قارن بين إرادتهم وأرادة بلداننا ، ترى لو ردت جميع الدول العربية على كل موقف يتخذه الغرب ضدنا ، هل كانت إسرائيل بهذه المنعة والقوة ، ، وهل كانت تزدرينا على هذا النحو ؟؟، ترى لو ردت على الموقف الأمريكي حين نقل سفارته إلى القدس ، هل كانت أمريكا ستمضي في عنادها ؟ الواقع أن مواقف بلداننا وحكوماتنا لا تظهر إلا ضد بعضنا أو في قضايا لا تهمنا من قريب أو بعيد ، كقطع بعض الدول العربية لعلاقاتها مع كوريا الشمالية إرضاء لأمريكا ، أمة مخذولة ومهزومة ألا بئس من أمة .

  3. أريد فقط تصحيح: الغبي ترمب و ليس بوتن . أما الرد على غسان روسيا فأعتقد من كلامك أنت صرت روسيا أكثر منك عربيا ،يا أخي الكريم أنا لست وهابيا ولا هم يحزنون أنا قلبي كله دماء على أمتي و فقط أمتي ،قل لي عليك بالله ماذا تفعل روسيا في سوريا ؟ هل هي حقا تقاتل الأمريكي ؟ إذا كانت فعلا هي تواجه الأمريكان فهم يسرحون و يمرحون في ربوع سوريا و الذي يحز في القلب فهو عندما تضرب أمريكا الجيش السوري أو الروسي يقوم هذا الأخير بالإنتقام من المدنيين العزل و بأفتك الأسلحة و للعلم فقط فأنا ضد العنف و القتل من أي كان ،نحن ضد كذلك إطلاق النار من جانب الفصائل المسلحة على المدنيين في دمشق .

  4. كانَ من الواجب على الصين ، أن تُعلنَ موقفها الحاسم مع روسيا وأن لا تسمح للأستعمار الغربي ، أنْ ينفردَ بإجراءاته الحماقيّة الجاهلة مع روسيا .. هذا الغرب ما زالَ يعيش بعقليتهِ الأستعماريّة القديمة ، التي كان يمارسها في العصور الوسط مع بعضه بعضا .. ثمّ في العصر الحديث ، مارس عدوانيّته ضد بعضه .. إلى أنْ نقلَ هذه العدوانية البغيضة ضدّ دول العالم الثالث وبالأخص ضدّ الدول الأسلامية والعربية .. وذلك دعماً لمشروعه الأستعماري الصهيوني على أرض فلسطين .. ومنذ قيام هذا الكيان الصهيوني ودول العالَم الأستعماري الغربي وهي تجنِّدُ أجندتَها العربية المختلفة من أجل أنْ تدعم مشروعها الصهيوني في المنطقة العربية على حساب تطوُّر المنطقة العربية العسكري والأقتصادي والأجتماعي .. واليوم وبعدَ أنْ فشلَ المشروع العسكري الغربي ـ الصهيوني .. في سوريا من أجل القضاء على المقاومة وإفشال مشروع المقاومة .. على يدِ روسيا التي إنتشَلَتْ سوريا في اللحظاتِ الأخيرة .. فقد وجدَ الغرب الآن هذه الفرصة التي تتمثّلُ في العميل الروسي سكريبال ، لكي تنتقم من روسيا .. وذلك تماماً مثلما أخذت من مقتل الحريري سبباً للأنتقام من سوريا وحزب الله آنذاك .. هذه هي طبيعةُ هذا الغرب هو الأستقواءُ على الآخرين .. والآن هم يُخاطرون بمصيرهم ومصير العالم .. حينما يُؤجِّجونَ مادّةَ الصراع مع روسيا والصين .. ذلك أنّ هذين البلدين هما يمثّلان قوّةً عسكريةً واقتصاديّة هائلتيْن على مستوى العالم .. فلا يجوز لهذا الغرب الأستحقار السياسي لروسيا والصين ، إلى هذه الدرجة المهينة ضد روسيا والصين .. فهذه مخاطرة ، لا تَنُمُّ إلاّ عن جهلٍ في سبيلِ تقدير السياسة .. ولا يدلّ هذا إلا عن عَباطة سياسيّة .. لها تداعياتها الخطيرة على السّلْمِ العالمي والسلام الدّوْلي ..

  5. تحالف الانجلو ساكسون والغرب عموما ضد روسيا والشرق من اجل جاسوس خائن يثبت تلك المعايير الازدواجية التي تمارسها اوروبا واميركا في حين يصمتان لا بل يدعمان اسرائيل وعصابات الارهاب والقتل المتطرفين في سوريا ومصر والعراق وفلسطين من اجل تحقيق منافع سياسية ضد العرب وتتناسى اوروبا واميركا انه لولا تضحيات الشعب الروسي والاتحاد السوفييتي السابق في الحرب العالمية الثانية لكانتا تحت حكم البسطار النازي والفاشي

  6. التوقيت و تتابع ردود افعال الدول الغربية يوحي بأن القضية مفتعلة ضد روسيا وهى من وجهت للغرب صفعتين الاولى في القرم والثانية في سوريا والآن تستخدم حادثة تسميم الجاسوس كذريعة للانتقام من الدب الذي صَفَعَ الغرب مرتين . دول الاتحاد الاوربي وحلف النتو هم مجرد نعل لامريكا الامبريالية القذرة وان حكومة انجلترا اخبث مما يتصوره العقل فقد رتبت ثمثيلة مفبركة تافهة لاجل تاجيج الازمة ضد روسيا العظمى وطبعا كل دول الاتحاد الاوربي تنصاع للامر ( مثل النعل) لما تامر به امريكا الشر والنذالة!!!! ولكن روسيا العظمى هي الرابحة وستكسر انوف هولاء الدول ذيول امريكا القذرة ( السعيد من يضحك بالنهاية) تذكرا جميعا هذا الكلام والتاريخ في صالح روسيا العظمى منذ 400 عام عندما كسر الروس أنف السويد وفرنسا وأنجلترا وألمانيا ودول كبرى أوروبية.

  7. اخي ناصر الجابري عماني خليجي . يارجل اضحكتني بصراحتك ووضوحك . مبروك لكم الانجليز والامريكان وما يوفروه لكم من ترف ورغيد العيش لكننا نفضل البقاء فقراء وجائعين عايشين على امل تحرير فلسطين في يوم ما

  8. روسيا ليست ملاك والغرب كذلك.
    هذا يعتمد اين تقف
    مثلا عندما قصفت اميركا العراق في ١٩٩١ الشعب الكويتي رأى في ذلك عمل نبيل، في حين رأى البعض في ذلك وحشية ومجازر، وتكرر المشهد في ٢٠٠٣ رقص الشيعة والكورد على دماء الفلوجة وتكريت.
    واليوم يقف جزء من الامة في صف الروس ويرون فيها القوة الكابحة لجماح غطرسة الغرب مع انها ولغاية هذه اللحظة لم تسفك غير دماء السوريين بصلف منقطع النظير.
    انتم وانا منكم لا تساوون قشرة بصلة لدى الروس والامريكان والصينيين والغربيين … فلا تتنطع اخي العربي مدافعا عن هذا وذاك لانه وعلى الارجح سيمشي على جثتك يوما اما هذا او ذاك بغض النظر عن اي جهة تؤيد.
    اخي العربي انت بوق حينا وحطبا حينا … ومن الافضل ان تصمت

  9. سيد الكريملين يجيد الافعال لا الاقوال كأمريكا واذنابها ، واليوم ليس بالأمس ( صدقت سيدي والأيام بيننا )

  10. يعجبني يا اخ عبد الباري عندما تقول بان الولايات المتحدة لا تدرك. هذه الدولة التي فيا مخططون في كل نوا حي الحياه تعلم علم اليقين ماذا تفعل لأمنها وللأمن القومي الامريكي. اعلم انك مستاء من الرءيس ترامب . بسبب سياساته الشرق أوسطيه . أمريكا أولاً . وما يزعجك اذا كان الرجل مخلص لامريكا وليس الصين أو روسيا أو المكسيك أو الشرق الأوسط وطني ووضع مصالح بلده فوق الجميع

  11. الحرب الديبلوماسيه هي بداية الطريق للحرب العسكريه والسؤال الذي نريد معرفة جوابه ، هل تسمح الاداره الامريكيه بالدخول في هذه الحرب بسبب رئيسها؟
    الشوارع الامريكيه مليئه بالمظاهرات والتوتر ، وان كانت تاخذ طابع الاحتجاج عن سيطرة السلاح لكنها احتجاجات على سياسة ترامب بصوره عامه واتوقع استمرار هذه المظاهرات. اذا راينا الجيش الامريكي يملا شوارع امريكا لاخماد المظاهرات فهذه هي العلامه الاولى لتصعيد الحرب وربما تكون الحرب الكبرى!
    تصريحات ترامب ضد الصين واتخاذه اجرائات اقتصاديه من الاخطاء الكبرى وانا متاكد ان الصين سوف تصرف سنداتها الامريكيه وسوف تكون ضربه قويه للاقتصاد الامريكي.
    وعندما تنسحب امريكا من اتفاقها النووي مع ايران ، فسوف يعقد الامور اكثر واكثر وربما تكون ايران وروسيا تحركا منذ مده طويله لقوة مخابراتهم الدوليه.
    يا ترى ، هل تنتبه بعض الدول العربيه لما يحصل في العالم ، وهل تستمر في تغذية اعداء الوطن العربي للاعتداء على بقية العرب؟.

  12. كيف سيتصرف حلفاء روسيا تجاه التصعيد الغربي الدبلوماسي ضد روسيا؟
    هل فرض المزيد من العزله على روسيا
    وظروف حربها في سوريا
    وكأس العالم
    ستؤثر على قوة رد القيصر بوتين؟

  13. الي ابو البر
    زدنا علماً يا شيخ العارفين عن جبن بوتين وما هي الإملاءآت التي سيقبلها يا تري. لكن يبدو أنك تنظر الي الأمور ب…………………!

  14. تذكرت تلبيس العراق قضية اسلحة الدمار الشامل وهاهم يلبسون روسيا قضية تسميم شخص وهم يرفضون اعطاء دلائل

  15. نحن مع الأمريكان والانجليز وسوف تعض روسيا وسوريا والفرس اصابع الندم والايام بيننا

  16. روسيا دولة ذات تاريخ عريق وقدمت أكثر من ٢٠ مليون شهيد خلال الحرب العالمية الثانية ولولا صمود جيشها وشعبها الاسطوري لتغير مجرى الحرب
    وبوتين حصل على أكثر من ٧٦ بالمئة من أصوات الناخبين الروس وهو رجل ذو شعبية عالمية واسعة وأعاد لروسيا قوتها ونفوذها وقرارها العالمي
    وهو اول من وقف بوجه الغطرسة الأمريكية والغربية بعد الحرب الباردة بدعمها لقوى التحرر العالمية .

  17. اقتربت نهاية القارة العجوز المنتهية الصلاحية. لولا روسيا العظمى والجيش الأحمر لكان هتلر والجيش النازي يسرح ويمرح في كل القارة الأوروبية ولجعل منهم خدما وعبيدا لجيشه. أما التعليق السخيف للكر أبو البر فهو طبيعي بالنسبة لسلفي وهابي انهزم أمام الطائرات الروسية في سوريا وفر هاربا كالفأر.

  18. صراخ الغرب بقدر ألم الصفعات التي تلقها إن بحلب أو دير الزور أو الغوطة الشرقية ؛ لكن أعتقد “وجازما” أن ما “أدمى قلب الغرب لدرجة نزيف دائم” حرمان الغرب من “عرض مسرحيته التي “اجتهذ في إعدلد سيناريو “ما يخرش المية” وفي إخراجها وانتقاء ممثلين “أكفاء لأداء فصولها” وخصص تمويلا خياليا “للدعاية لها” ليفجأ بهدم دار ومسرح عرض “مأساة المواد الكيميائية ؛ سيما وأنه كا يعقد كل أمله عليها “لإرهاب الرئيس كيم جونغ أون خلال “اللقاء المرتقب” لكنه سيجد نفسه أمام ابتسامة السخرية المعهودة “لبطل كوريا الشمالية” الذي يبدو أن يكون لقاءه لأقصر ما يمكن تصوره في ظل توقع تمسك كيم جونغ أون بموقفه ؛ “الرافض أن يتم نزع سلاحه على ا”الطريقة الليبية” الذي تم “تحت تهديد السلاح” وهذه صفعة أخرى وربما مدوية بصوت مسموع عبر كل العالم ؛ ليكون مسك الختام ؛ اعتماد اليوان عوض الدولار لتسعير النفط ؛ وجعل الدولار “طعما لأسماك البحار والمحيطات كرواسب وترسبات تستدعي التخلص منها كما كان يتم التخلص من فائض المنتجات بالبحار للحفاظ على استقرار توازن الأسعار!!!!

  19. بوتين ثور يغبر على قرنه ،، ليس لديه القدره على مواجهة امريكا والغرب ، يستطيع الرد على طرد الدبلوماسيين بالمثل ، لكن لا يستطيع ان يتحمل اي عقوبات اخرى خصوصا اذا كانت عقوبات اقتصاديه فعاله ، تستطيع الدول الغربيه فرض حصار على بوتين وإنهاكه ، بوتين يعتمد اقتصاده على تصدير النفط والغاز ، واسعار النفط لعبة امريكا المفضله ،
    نتمنى ان توجه امريكا ضربه للاقتصاد الروسي بالعقوبات والحصار ، كما وجهت ضربة للقوات الروسيه في سوريا في الغاره والمجزرة التي جعلت مشهد اشلاء القوات الروسيه كمثل مشهد اشلاء اطفال الغوطه ، مع فارق التشبيه ، بين الاطفال الشهداء ، ومرتزقة بوتين ،،، نتمنى لبوتين الْخِزْي والعار ثارا لدماء اطفال سوريا ،،،

  20. بوتن رجل جبااااااان قلتها عدة مرات في عدة تعاليق ، و سترون كيف سيقبل بكل الإملاءات بدون مقابل ، أما الغبي بوتن فكلامك صح لا غبار عليه فهو رجل لا حكمة له متهور و سيدفع بالعالم للهاوية.

  21. دور البلطجي الدولي الذي يلعبه بوتين سيرتد عليه وعلى الاقتصاد الروسي المتهور أصلا…الغرب لايخاف من تهويل الروس باسلحتها لانهم يملكون أخطر منها(المدفع الكهرومغناطيسي,المدفع الليزري) ..أما الصين فلا تستطيع الخروج عن الدولار لان ذلك سيكبدها خسائر بألاف المليارات من الدولارات وهي لن تخاطر لعيون بوتين عدا أن الغرب وامريكا أكبر المستوردين للمنتجات الصينيه (العاقل لايخاصم من يشتري منه معظم انتاجه)….لايمكن للروس أن يتطوروا الا اذا تخلوا عن سياسه النكايه بالغرب التي يتبعها بوتين ضانا أن ذلك من الذكاء

  22. قال الله سبحانه وتعالى ( وتلك الايام نداولها بين الناس ) وهكذا يكون بقاء الحال من المحال وهكذا حدثنا التاريخ ايضا عن التوازن الدولي عبر العصور .. لذلك ليس غريبا ان يتوحد الروس والصينيون ليشكلوا قطبا آخر يقف بوجه القطب الامريكي وحلفائه … ولكن اين موقع العرب في هذا العالم هؤلاء الذين حباهم الله بالموقع الجغرافي المميز والثروات الطائلة التي يحسدهم عليها العالم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here