حملة “تطهير” إداريّة لمُشتبه بتقصيرهم في الأردن بعد إقالة كِبار مُوظَّفي الجمارك

عمان- خاص “رأي اليوم”:

توقعت مصادر عليمة في الحكومة الأردنيّة أن تشمل قرارات إداريّة لها علاقة بالتقصير الإداري في قضيّة التبع مجموعة موظفين في العديد من المؤسسات من بينها وزارة الصناعة والتجارة ووزارة الزراعة.

وكان مجلس الوزراء قد قرَّر قبل يومين إحالات واسعة على التقاعد في كبار موظفي دائرة الجمارك.

 وبين المحالين على التقاعد رئيس جهاز الجمارك اللواء وضاح حمود وتم تعيين رئيس جديد للإدارة هو لواء متقاعد من الجيش ومتخصص بالإدارة المدنيّة.

 وتتحدَّث أوساط مقربة من رئيس الوزراء عمر الرزاز عن نيّته إجراء عملية تطهير إداري تعالج التقصير المُعيب الذي ظهر في قضيّة التبغ والسجائر وبموجب تقارير فنيّة ومهنيّة صدرت بعد الاستماع لإفادة أكثر من 50 مُوظَّفًا من مختلف الأجهزة في هيئة مكافحة الفساد.

 ولم تُعلن السلطات عن الربط بين قضيّة السجائر وأي إحالات على التقاعد لكن صحيفة “عمون” المحليّة نقلت عن مصدر رسمي بأن ما حصل في الجمارك له علاقة بتحقيقات التبغ.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here