حماس تنفي منحها “عباس” تفويضا بقبول دولة على حدود 1967

888888888888888888888888888

غزة/هاني الشاعر /الأناضول:

نفت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أن تكون قد منحت الرئيس الفلسطيني محمود عباس، تفويضا بقبول “حل الدولتين”، أو إقامة دولة داخل حدود المناطق التي احتلها إسرائيل عام 1967.
وقالت حركة حماس في بيان لها استلم مراسل وكالة الأناضول نسخة منها :” لم تعطِ حماس للسيد عباس ولا لغيره أي تعهدات أو تفويضات بموافقتها على حل الدولتين، وتؤكد حماس أنها لا يمكن أن تقبل بهذا الحل ولا تقبل بالتنازل عن ذرة تراب من أرض فلسطين”.
و”حل الدولتين”، هو حل مقترح لحل الصراع العربي الإسرائيلي، يقوم على وجود دولتين في أرض فلسطين التاريخية تعيشان جنبا إلى جنب، هما دولة فلسطين (على أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة التي احتلها إسرائيل عام 1967) إلى جانب دولة إسرائيل.
وترفض حركة حماس، بشدة الاعتراف بشرعية دولة إسرائيل، وتشدد في أدبياتها، وخطابها السياسي على ضرورة إزالتها، وتحرير كامل أرض فلسطين التاريخية.
كما تعارض حماس بشدة، اتفاقيات السلام مع إسرائيل، والمفاوضات التي يجريها الرئيس عباس معها.
وكان الرئيس عباس، قد قال في لقاء نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية الإثنين، حول موقف حماس من الحل السياسي مع إسرائيل:”ثمة اتّفاق رسمي خطي بيننا وبين حماس، يوافقون بموجبه على مفاوضات تهدف إلى إقامة دولة فلسطينية على حدود 1967، وهم يوافقون على وجود مقاومة شعبيّة سلميّة”، وتابع:” حماس ليست مشكلة، اتركوها لنا”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here