حماس تمنع النساء من حضور مباراة كرة قدم في غزة

65

غزة (الاراضي الفلسطينية) – (أ ف ب) – منعت الشرطة التابعة لحركة حماس الاسلامية التي تسيطر على قطاع غزة الاحد مجموعة من النساء من حضور مباراة لكرة القدم وسط القطاع بعد ان كان تقرر حضورهن بدخول الملعب، مع تخصيص مدرج منفصل لهن.

وقد تقرر ان يخصص نادي النصيرات مدرجا خاصا للنساء لحضور مباراة الاحد مع نادي الجلاء.

لكن السلطات في القطاع منعت النساء من الدخول الى الملعب في مخيم النصيرات للاجئين جنوب مدينة غزة، ما اضطرهن الى مشاهدة المباراة من خارج السياج، بحسب مراسل لفرانس برس.

وقالت آيات عثمان، وهي من المشجعات اللواتي حاولن مشاهدة المباراة “حضرنا الى هنا لتشجيع الفريق وشبابنا في النصيرات ومشاهدة المباراة، ولكن فوجئنا بوجود قوات الامن التابعة لحماس والتي اغلقت البوابات بوجهنا ولم تسمح لنا بالدخول والتشجيع”.

وكانت مباراة الاحد ستشكل احدى المرات النادرة التي يتم فيها السماح للنساء بدخول ملاعب كرة القدم منذ سيطرة حركة حماس الاسلامية عام 2007، في اطار برنامج لتحسين النوادي الرياضية في القطاع الفقير والمحاصر.

واعربت الناشطة النسائية امل شحادة، التي تدير مشروعا لتحسين النوادي الرياضية لوكالة فرانس برس عن خيبة املها ازاء قرار المنع.

واضافت “رغبنا في ان تكون هناك سابقة في قطاع غزة تقوم فيها المرأة بتشجيع نادي النصيرات”.

وبحسب شحادة “لكن تفاجئنا بأن البوابة مغلقة امامنا وقوات الامن التابعة لحماس تمنعنا من الدخول لتشجيع فريقنا مع ان المدرج مخصص للمرأة فقط”.

وقال شرطي في الملعب انه استنادا للتعليمات سيتم منع دخول النساء الى الملعب.

ولم يصدر اي تعليق من حماس على قرار المنع.

وكان نادي النصيرات أعلن صباح الاحد انه سيسمح للنساء بحضور مباراته في مدرج منفصل حسبما قال فريد ابو يوسف، رئيس النادي.

واكد ابو يوسف قبل المباراة انه “لا مانع لدينا من حضور النساء مبارايات كرة القدم، واليوم للمرة الاولى دون اختلاط. مدرج خاص للنساء ومدرج خاص للرجال”.

وبحسب أبو يوسف فأنها “المرة الاولى التي ستحضر فيها المرأة بشكل رسمي” موضحا انه في السابق كانت نساء يحضرن المباريات بشكل فردي ومحدود.

وتابع “طلب اللاعبون ان يقوموا باحضار امهاتهم واخواتهم وزوجاتهم، ثم تطور الامر وأصبحت كل النساء يرغبن في الحضور”.

ومنذ سيطرتها على القطاع عام 2007، تفرض حماس مجموعة من القوانين وتسعى لمنع او تخفيف الاختلاط بين الجنسين في الاماكن العامة.

 

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. كل شعوب المعمورة التي استعمرت عاشت ويلات الاستعمار من طرف واحد حتى تحررت أما الشعب الفلسطيني فهو يعيش الاستعمار استعمارين في آن واحد الأول من الكيان الصهيوني الغاصب والثاني وهو الأقبح والأبشع وجها ً الاحتلال الذاتي الذي يتجسد بالسلطة وحماس الاخوانية التي ألبست الاحتلال بثوب شرعي مزيف وقننت جهاد التحرر واستبدلته بجهاد شرعي على الطريقة الاخوانية التي لاتؤمن بتحرير الوطن وإنما تحرير الأمارة الغزاوية فقط فالفلسطيني الذي يقتل في سبيل الوطن ودفاعا ً عنه هو عند ربه حي يرزق ولا حاجة لأن يأتي من تحت عباءة حماس أو أن يكون أخواني .. حماس مهما ألبست عقيدتها من دين تبقى صاحبة ايديولوجية غير وطنية وهذا ما تدركه اسرائيل جيدا ً والشاب الفلسطيني الذي يحمل السلاح تحت لوائها يعلم أنه مجبر وهم من سلب هذا الشعب حقه في الدفاع عن حقه .

  2. المضحك ان البعض لقن بعض الاكاذيب من قبيل “حركة تحرر وطني فلسطينينة ” و كأن الوطنية هي ان تتخلى حماس عن دي الله الاسلام الذي يربطوه بالاخوان المسلمين بشكل مثيرة للسخرية و هو فخر لها:حماس ستواصل السير وفق ايدلوجية اسلامية ابى من ابى.

  3. مساكين المعلقين الذين الى الان ينزعون الثوب الوطني عن حماس و يلقونه على فتح التي ضيعت شعبها و التهم الاحتلال ارضه فحماس لن تجعل الاخرين ينشروا الفاحشة و يقيموا عروض الازياء و الملاهي الليلية كما يفعلون في الضفة.

  4. مجتمعنا قبلي وعائلي وعشائري وربما يتولد عن دخول النساء الملاعب الى المضايقة او حتى المزاحمه والاختلاط التي ينتج عنها غيره من البعض وتتطور الى الشكوك والتصرفات غير المحسوبة مما ينتج عنه مشاكل لا قبل لنا بها تؤدئ لاقدر الله الى المشاكل التي ينتج عنها القتل
    وهذا ما لا نرضاه
    ومن اجل مباراة فلا حاجة لنا في حضور النساء الملاعب

  5. حتى تثبت اختلافها عن السعوديه و تميزها و بدهم يقولوا ل السعودية احنا صح و أنتم غلط

  6. غريب امر بعض التعليقات التي تدل على الحقد واستغلال موضوع سخيف وبسيط للهجوم على من ضحوا بابنائهم وأنفسهم في سبيل تحرير فلسطين والاقصى ولكن أقول القافله تسير والكلاب تنبح.

  7. سيمنعون النساء من حضور مباريات كرة القدم.لكن هل سيمنعوهن من مشاهدتها في البيت.
    قمة الغباء والتخلف.

  8. لاينتظر فلسطين سوى مستقبل مظلم إذا لم تغير حماس سلوكها وايديولوجيتها . ليس لدي شك في أن بعض الفلسطينيين سيفضلون احتلال إسرائيل على العيش تحت قمع حماس . حماس يجب أن تدرك هذا وتعلن طلاقها البائن مع الإخوان المسلمين وتكون حركة تحرر وطني فلسطينينة بحتة بإيديولوجية فلسطينية وطنية ومن شروط هذا الأمر التخلص من الختيارات الذين تربوا في ظل الاحتلال الذي شجعهم ورضي عن نشاطهم ليكونوا خصما عنيدا لفتح. هذه حقيقة لامراء فيها.

  9. حماس تعيد الناس لعصور الجاهليه، بالنسبة لهم هذا هو الطريق لتحرير فلسطين

  10. كيف لهذه العقليه أن تقود حركة تحرر وطني في هذا العصر عشان هيك نخاف

  11. يبدو ان قضية فلسطين قُد حُلَّت و ان إسرائيل رضخت للإجماع الدولي و أعطت الفلسطينين بعض حقوقهم و ازالت المستعمرات من الضفة و جعلت القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية.
    و بعد ان زالت معظم المشاكل تريد حماس ان تُصلح المجتمع الفلسطيني الفاسد و رأت انه من المهم جداً هو التفرغ لقضية الإختلاط بين الجنسين حسب مبدأ “ما اجتمع رجل و إمر ة إلا وكان الشيطان ثالثهم”. السعودية [من اكثر دول العالم تخلفاً بالنسبة لحقوق الإنسان و بالذات لحقوق المرأة] بدأت بالتراجع تدريجياً و محاولة مواكبة العصر و لكن بخجل شديد و سمحوا للمرأة بقيادة السيارة و حضور مباريات كرة القدم.
    ما كنت أظن انني سأعيش لزمن اجد فيه فلسطينيين متخلفين بدرجات عن المجتمع السعودي. إنكم مُقرفين يا مُنظرين حماس.

  12. ويقولون أنهم سلّموا غزة للسلطة !!!
    (كَبُر مقتاً عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون)
    لقد فقدت حماس(قيادة وحركة)مصداقيتها خصوصاً بعد تجربة الغزيين معها لأحد عشر عاماً كانت جميعها سنوات كبيسة،سنة أسوأ مما قبلها حتى اليوم،لقد مللنا التصريحات النارية لقيادات حماس وكذبهم الذي لم يعد ينطلي على أهل غزة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here