حماس تسلم أمن غزة لجناحها المسلح بدل الداخلية خشية من التطورات بعد عزل الرئيس مرسي

 alqasam2

لندن ـ “رأي اليوم”:

تسلم الجهاز الأمني التابع لحركة حماس التي تحكم قطاع غزة المسؤولية الكاملة عن إدارة الأمن بالقطاع، كبديل مؤقت لأجهزة الأمن الخاضعة لإمرة وزير الداخلية منذ أن تغيرت المعادلة المصرية وعزل الرئيس محمد مرسي وصعد قادة الجيش وموالوهم معارضي الإخوان المسلمين.

مسؤولون في الحركة قالوا لـ “رأي اليوم” أن المعطيات والأجواء المحيطة دفعت الجهاز الأمني الذي يخضع لكتائب القسام جناح حماس المسلح لتسلم ملف الأمن بغزة، بسبب تردي الوضع وخشية من دعم عربي ومصري لحركة تمرد التي تدعو بالنزول الشارع الشهر المقبل على غرار تمرد المصرية، لاسقاط حماس وكذلك في ظل تهديدات مبطنة يرسلها الجيش المصري بإمكانية شن هجمات فجائية ضد أهداف في غزة.

وإشراف القسام جاء بحسب مسؤول إعلامي في حماس يقيم خارج القطاع بعد مشاورات تمت بين الجناح المسلح والقيادة السياسية.

وتفهم حركة حماس جيدا الحملات الإعلامية التي تقوم بها وسائل إعلام معادية للإخوان المسلمين ومقربة من قادة الجيش ضدها باتهامها في المشاركة في هجمات بمناطق سيناء، على أنها قد تكون ستار أو تهيئة للرأي العام المصري، للسكوت على أي عملية عسكرية للجيش ضد حكم الحركة في غزة، ضمن مخطط تشترك فيه دول عربية أخرى.

ومؤخرا دفع الجيش المصري بعد عزل مرسي بتعزيزات من الجنود والدبابات الثقيلة على حدود غزة، وحلقت مروحياته العسكرية وطائرات استطلاع بغرض الرصد فوق أجواء جنوب غزة، ويكثر الاعتقاد والتحليل على أن الطلعات الجوية مكنت القوات المسلحة المصرية من رصد أهداف ووضع مخططات مرسومة لأماكن لحماس قد تستهدف في المستقبل، كون التحليق تركز فوق الحدود، وفوق المناطق الغربية لمدينة خانيونس وفيها تكثر معسكرات تدريب الفصائل المسلحة وحركة حماس.

وتتكتم حركة حماس على عمليات استفزاز للجيش المصري تطال أفراد الأمن المناط بهم تأمين الحدود، وبشكل مستمر يوجه الجنود المصريون شتائم للجانب الفلسطيني، وأحيانا يطلق النار الحي وبشكل متعمد، على دوريات أمنية لحكومة حماس، دون رد من الطرف الآخر.

جهات مسؤولة في حماس تقيم خارج غزة أكدت على التعليمات الصادرة لأفرادها بالتزام “الحيطة والحذر” عند الحدود، وعدم الرد على الجيش المصري، حتى في حال التعرض للنار.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. Insha allah if they dare to attack Gaza it will become their grave yard,The Egyptian army is becoming a lot worse than the Israeli army

  2. صدام حسين قام بحل الجيش العراقي عندما شاهد ان العراقين
    يذبحون
    هتلر سلم المانيا وانتحر لخوفه علي شعبه ورئفتة به

    يورج هايدر ربح الانتخابات ومن اجل شعبه تنحي

    ارجوا من حماس عدم المكابرة وان تتنحي من اجل كرامة
    المواطن
    ان اهل غزة يتعذبون منذ استلام حماس السلطة ووالله
    اسرائيل عندما كانت محتلة غزة ما فعلت بهم مثل حماس
    اين المقاومة؟ انها أسطوانة مشروخة مثل حافظ وبشار الاسد

    لانري رجولتهم الا علي شعبهم

    كفاكم حماس اتركوا الناس تعيش وتبني نفسها لجولة
    اخري من معركة

  3. والله هذه أكبر نكته يعني الجيش المصري اللي ماشالله حيضرب غزه بالطيارات

    مهو إسرائيل بعظمتها وبنك أهدافها والتكنولوجيا تبعتها ما طلعت لا بحق ولا باطل

    يعني هذا الجيش اللي متهالكه طياراته وأسلحته بدهم يعملوا شي

    بس طبعا غلطة قيادة حماس الكارثيه انهم خربوا علاقتهم مع إيران

  4. القيادة العسكرية المصرية اسود على الضعفاء في مصر وغزة وامام اسرائيل دجاجات

  5. jawad, whats is better, negotiate with isreal and give them everything and abbass his clowns become rich? open your eyes.

  6. على حماس الرحيل فلم يعد هناك داعي لوجودها غير التسبب بمزيد من المعاناة للشعب الفلسطيني المحاصر في غزه.
    اما الكلام عن المقاومه ضد اسرائيل فأصبح هذا الكلام مستهلك ولن ينطلي على احد ومثير للشفقة.

  7. ان دعوتكم لا زالت مجهولة عند كثير من الناس ويوم يعرفونها ويدركون مراميها واهدافها
    ستلقون منهم خصومة شديدة وعداوة قاسية ( هذا ما تنبأ به حسن البنا رحمه الله ) وهذا ما نشاهده اليوم بام العين اللهم استر يا ستار نسوا العدو الحقيقي وصنعوا عدو جديد لقتل بعضهم البعض وتخريب بيوتهم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here