“حماس” تستهجن دعوة وزير خارجية سلطنة عُمان لطمأنة إسرائيل على مستقبلها وتبديد مخاوفها

غزة ـ (د ب أ)- استهجنت حركة “حماس” اليوم الاثنين تصريحات وزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي التي طالب فيها الدول العربية بطمأنة إسرائيل على مستقبلها وتبديد مخاوفها.

وأعربت الحركة، في تصريح صحفي نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم، عن صدمتها من هذا “الموقف الغريب”، معبرة عن استنكارها ورفضها المطلق لهذه التصريحات “التي تخالف الحقيقة والمنطق الموضوعي”.

وتساءلت الحركة :”بأي منطق أخلاقي وسياسي يطلب من الضحية أن تطمئن الجلاد والمحتل على مستقبله، وهو كيان غاصب يملك أقوى جيش في المنطقة، ويمارس القتل والتدمير بشكل منهجي ضد شعبنا وأمتنا، ويحتل الأرض، ويهوّد القدس، ويدنس المقدسات، ويهدد المنطقة بأسرها، ويضرب بالقانون الدولي عرض الحائط”.

واعتبرت أن “هذه التصريحات تجاوزت حد التطبيع المجاني مع العدو المحتل إلى التماس الأعذار والذرائع له والدعوة إلى طمأنته وتفهم /مخاوفه/ المزعومة!”، وشددت على أن هذه “التصريحات المؤسفة خذلان لشعبنا، وإضرار بقضيتنا، وإضعاف للموقف الفلسطيني والعربي والإسلامي، ومن شأنها تشجيع الكيان الصهيوني على المزيد من جرائمه وعدوانه، بل وتعنته السياسي”.

كان بن علوي قال أمس الأول السبت، على هامش “المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” في الأردن، إنه “في حين أن إسرائيل تتلقى دعما سياسيا واقتصاديا وعسكريا من المجتمع الدولي، لا تزال لا تشعر بأمان بشأن مستقبلها كدولة غير عربية في المنطقة”.

وأعرب عن اعتقاده أن العرب لديهم المقدرة على بحث هذه المسألة والسعي لإنهاء هذه المخاوف.

كان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو زار سلطنة عمان في تشرين أول/أكتوبر الماضي والتقى السلطان قابوس بن سعيد.

Print Friendly, PDF & Email

16 تعليقات

  1. رب ضارة نافعة ,هرولة بعض العرب الى الكيان الصهيوني بنظرهم تطبيع ولكنها تكشف عن الخيانة المستترة منذ زمن , فلا تطبيع مع المحتل ولا تنازل عن حقوق الشعب وثوابت الأمة , وعندما نقول خيانة نقصد الحكومات لا الشعوب فالشعب العربي من المحيط للخليج على قلب رجل واحد في جميع القضايا المصيرية وعلى رأسها القضية الفلسطينية , لكن مشكلة الشعوب هي في رؤسائها ومنهم من هم من اصول يهودية حسب الكثير من الكتاب الأسرائيليين. لذا وجب على الشعوب ان تدقق في كل من يتم او تم تنصيبه بدعم من الخارج ولاندري كم (كامل ثابت) يحكمنا الآن , سيأتي يوم ويتم فيه تعديل كتب التاريخ وأعطاء كل ذي حق حقه .طوبى للشهداء ولعن الله الخونة .

  2. انا لم افهم لماذا تستهجن حماس دعوة وزير خارجية عمان لطمأنة اسرائيل على مستقبلها الى متى سنبقى نعيش المراهقة السياسية حتى ورقة التوت سقطت و ما زلنا نستهجن

  3. سلطنة عمان وشعبها خط أحمر وهم مع القضية الفلسطينة .. وحتى صحفنا ردت على تصريح بن علوي وهناك اجماع وطني ان الثوابت باقية
    لذلك انا من الشعب العماني وارفض ان يتم زجنا في تصريحات لا تمثلنا

  4. وزير خارجيه عمان .صمت دهرا وقال كفرا،كبقيه المطبعين العرب. نحن العرب لا نريدكم ولا نريد ان نسمع أقوالكم الانبطاحيه

  5. اقولها بصراحة ودون مواربة، أن كلام وزير الخارجية العماني ليس فقط خيانة وإنما خنجر مسموم بحق ارض عربية اسلامية اسمها فلسطين. على كل المسؤولين العمانيين ان يطأطؤوا رؤوسهم خجلا من استقبال ارهابي ورئيس كيان ارهابي، وهذا ليس كافيا بل على رأس الهرم العماني وجميع افراد الحكومة العمانية ان يطلبوا الصفح ليس من الشعب الفلسطيني بل من الامة جمعاء عن هذه الخيانة ومسح العار الذي الحقوه بأنفسهم.

  6. هذا فعلا أصبحت انظمة الخليج وكلاء عن الاحتلال الصهيوني
    طيب ممكن نعرف اي دين هذا الذي تؤمنون به وعلى اساسه تدعمون المحتل الصهيوني الذي يعادي المسلمين ؟

  7. هذا ليس وزير خارجية .. شاهدت امس حواراً على قناة ار تى الروسية بين شخص يدعى سليمان اعتقد انه عُمانى وبين السيد / مصطفى البرغوتى .. كان حوار غير متكافىء بين رجل مثقف واعى يدرى ما يقول وبحكمة واقناع وأقصد السيد البرغوتى وبين جاهل مُسير لا علم له … انتهى الحوار وكنت اود من الصحفية ان تسأل العُمانى الذى انهى كلامه بحل الدولتين … اين دولة فلسطين من تصرفات ورغبات النتياهو والترامب ؟؟؟ الا تخجل من نفسك وانت تنطق لغة الضاد ..

  8. اذا كانت بلاد الحرمين تقود قطار التطبيع مع الاحتلال الصهيوني لأعجب اذا من باقي دويلات الخليج يريد صهاينة الخليج ان يدفع الفلسطينيين ثمن رضا الامريكان عنهم ثمن بقائهم ملوكا على ارض لا يحافظوا عليها فعلا مسخرة انتم ياحكام الخليج الا يكفي ماتشفطه منكم امريكا من ثروات تريدون ايضا ان تعملوا على تثبيت وتوسع وتمدد الكيان الصهيوني !!!! طيب خذوهم عندكم الصهاينة احبابكم لانه على مايبدو انكم تحملون لهم من الود مايكفي لان يشعروا بالطمأنينة في ارض الخليج المباحة للمستعمر الامريكي

  9. و يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين صدق الله العظيم
    إن الله لا يهدي القوم الظالمين…

  10. فتحتم بلدانكم للصهاينة واستقبلتوهم بالاحضان الا يكفي هذا ؟
    حلوا عن اهل فلسطين ياوكلاء المستعمر الامريكي والمحتل الصهيوني ولا تتدخلوا في قضية هى اكبر منكم
    انشغلوا بالتطبيع مع العدو الصهيوني ياعار شعوبكم على هكذا انظمة بلا

  11. تصريحات وزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي التي طالب فيها الدول العربية بطمأنة إسرائيل على مستقبلها وتبديد مخاوفها.

    هذه مسألة ربانيه لا ولن يتحكم فيها بنوا البشر ما دام ظلم المغضوب عليهم و الظالين إلى يوم الدين …

  12. لم أكن اتخيل ان هذه السلطنة بهدا الشكل من التصهين وانعدام الحس العروبي والانساني كنت اعتقد انه كونهم حياديين في ازمة سورية وفِي حرب اليمن انهم اكثر عروبة من غيرهم من انظمة خليجية متصهينة لكن اتضح انهم كلهم تحت امر السيد الامريكي لكن من يشفق على الصهاينة الغزاة الذين سرقوا ومازالوا يسرقون ارض فلسطين وسورية من يشفق عليهم فليأخذهم عنده الى بلاده اعملوا للصهاينة وطنا في خليجكم مجهول الهوية والانتماء الذي هو سبب نكبة العرب والمسلمين الا يكفي مافعلتموه من دمار في دولنا العربية ياانظمة الخليج الفارسي ؟

  13. لو كل حكومات العالم طمأنت هؤلاء السفلة لن يطمئنوا !!
    ببساطة لأن الشعوب العربية والإسلامية يؤمنون إيماناً عميقاً بأن هذا الكيان السافل المسخ المصطنع إلى زوال..

    هذا ليس تمن .. بل عقيدة ..
    البراهين كثيرة.. إنما يتذكر أولو الألباب..
    تحية للأبطال في غزة والضفة والجنوب اللبناني ولكل من قاوم لا قاول..

  14. معالي وزير الخارجية العماني. أشكر تعاطفك مع الصهاينة فهذا ليس بغريب. ولكن أخبرني من يطمئن أهل فلسطين ويرد أراضيهم المغتصبة و يحرر أسراهم.

    لا خيل عندك تهديها ولا مال
    فليسعد النطق ان لم يسعد الحال

  15. وصلوا الى درجة لا تصدق من الهوان، اخجلوا من أنفسكم واتركوا المسؤليه لمن هم جديرون بها يمن تدعون انكم عرب ومسلمون

  16. احسنت حماس الرد
    سلطة عباس في نوم عميق
    من قال لهذا الشخص ان يتحدث نيابة عن فلسطين واشراف الأمة العربية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here