“حماس” ترحب بدعوة التجمع الديمقراطي الفلسطيني لإجراء انتخابات شاملة وتؤكد استعدادها للتعاون مع جميع القوى الفلسطينية الساعية لحل الأزمات السياسية

غزة/ محمد ماجد/ الأناضول: رحبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، السبت، بدعوة التجمع الديمقراطي الفلسطيني، لإجراء انتخابات شاملة تحت إشراف حكومة وحدة وطنية يتم تشكيلها بالتوافق الوطني.

جاء ذلك ما ورد في بيان لحسام بدران عضو المكتب السياسي لـ “حماس”، نشره الموقع الرسمي للحركة.

و يضم التجمع الديمقراطي الفلسطيني: الجبهة الشعبية، والجبهة الديمقراطية، والمبادرة الوطنية، وحزب الشعب، وفدا، إلى جانب مجموعة من الشخصيات الوطنية المستقلة.

وأضاف بدران “نؤكد استعدانا للتعاون مع جميع الأطراف والقوى والفصائل الفلسطينية الساعية لحل الأزمات السياسية وتجاوز حالة المراوحة في أداء المشروع الوطني “.

وتابع :”تجدد حماس موقفها الثابت في التمسك بالحوار الوطني الشامل وغير المشروط كمدخل لحل كل قضايا الخلاف، ورفضها لسياسة التفرُّد بالقرار الوطني، واحتكارِه وإقصاءِ شركاء الوطن تحت أي مبرر”.

وفي وقت سابق، دعا التجمع الديمقراطي الفلسطيني في بيان صحفي، إلى انتخابات شاملة في الأراضي الفلسطينية بإشراف حكومة وحدة وطنية.

وفي 22 ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلن الرئيس الفلسطيني، أن المحكمة الدستورية (في رام الله) قررت حل المجلس التشريعي، والدعوة لانتخابات برلمانية خلال 6 أشهر، الأمر الذي رفضته “حماس”.

وتشترط “حماس” للموافقة على إجراء الانتخابات، أن تشمل “المجلس الوطني”، الذي يمثل الفلسطينيين المقيمين خارج فلسطين، وألا تقتصر فقط على المجلس التشريعي الخاص بالضفة الغربية وقطاع غزة.

ويسود الانقسام الفلسطيني بين “فتح” و”حماس” منذ عام 2007، ولم تفلح وساطات واتفاقيات عديدة في إنهائه.

ووقّعت الحركتان أحدث اتفاق للمصالحة بالقاهرة، في 12 أكتوبر/ تشرين الأول 2017، لكنه لم يطبق، بسبب نشوب خلافات حول قضايا، منها: تمكين الحكومة في غزة، وملف موظفي غزة الذين عينتهم “حماس” أثناء فترة حكمها للقطاع.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. عباس ألسُلطة ومن حوله “شلة ألأُنس” يُدركوا جيدآ أنهم ألخاسر ألأكبر بأي إنتخابات ستجري حتى لو بمخيم صغير … لهذذا ترحيبكم بدعوة التجمع الديمقراطي الفلسطيني لا يكفيي … عليكم وألتجمع ألعمل على إسقاط ألسلطة وتشكيل إطار وطني يجمع ألداخل وألشتات كخطوة أولى … . ودمتم ألسيكاوي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here