حماس تدعو الصحفيين لتوثيق الجرائم الإسرائيلية

غزة/ محمد ماجد/ الأناضول – دعا القيادي البارز في حركة حماس خليل الحية، الجمعة، الصحفيين الفلسطينيين لبذل مزيد من الجهد لتوثيق الجرائم الإسرائيلية والتركيز على مظلومية الشعب الفلسطيني.

جاء ذلك في بيان وصل الأناضول نسخة عنه، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الصحفي الفلسطيني، والذي صادف الخميس 26 أيلول/ سبتمبر.

وقال الحية إن الصحفيين دفعوا ثمن نقل الأخبار والحقائق، من أرواحهم وحريتهم أمام الاحتلال الصهيوني الذي عمد إلى استهدافهم وقتلهم وإصابتهم واعتقالهم وملاحقتهم في محاولة بائسة لمنع نقل حقيقة إجرامه وارهابه.

وأضاف ارتكب الاحتلال الصهيوني أسوأ وأخطر الجرائم لإرهاب ومنع الصحفي الفلسطيني من حمل رسالته وقضية شعبه، لكنه لم ينجح أمام إصرار الصحفيين الفلسطينيين على مواصلة عملهم.

وأكد أن الصحفيين والإعلاميين الوطنيين الأحرار أمناء على الأجيال الفلسطينية والحقوق والثوابت الوطنية مهما ادلهمت الخطوب واختلطت دهاليز السياسة، ولهم دور رئيس في صناعة الرأي العام وتوعيته وتوجيهه نحو البوصلة الثابتة وهي فلسطين.

ولفت أن حركته تدعم دور الصحفيين في الرقابة على المؤسسات الفلسطينية ومساءلة المسؤولين وأصحاب القرار، وتعزيز النزاهة والشفافية، وتحقيق مصالح المجتمع الفلسطيني.

وأوضح أن الإعلام قوة ينبغي أن تستخدم في ترسيخ حقوقنا الوطنية، والتصدي لآلة الدعاية الصهيونية وفضح جرائم وإرهاب الاحتلال.
ومنذ بداية مسيرات على الحدود الشرقية لغزة استشهد صحفيان وأصيب 360 آخرون بإصابات مختلفة، جميعهم كانوا يرتدوا زي الصحافة، وجزء كبير منهم كان يعمل بعيدا عن المتظاهرين، حسب تصريح لرئيس المكتب الإعلامي الحكومي التابع لحماس سلامة معروف في 6 أغسطس/ آب الماضي.
ومنذ مارس/ آذار 2018، يشارك فلسطينيون في مسيرات العودة قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، ورفع الحصار عن القطاع.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here