حماس تأسف لاستضافة قطر وفدا رياضيا إسرائيليا

غزة – (د ب أ)- أعربت حركة حماس اليوم الاثنين عن أسفها لاستضافة وفد رياضي إسرائيلي في دولة قطر.

وانتقد الناطق باسم حماس حازم قاسم ، في بيان صحفي تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه اليوم :”رفع علم الاحتلال في ظل كل ما يقوم به من جرائم وانتهاكات بحق شعبنا الفلسطيني، وأرضه ومقدساته وحصاره الخانق على قطاع غزة”.

واعتبر قاسم ذلك “أحد أشكال التطبيع الذي سيستغله الاحتلال الإسرائيلي لتبييض صورته أمام العالم، وسيشجعه على مزيد من الاضطهاد والظلم لشعبنا الفلسطيني”.

يذكر أن وفدا إسرائيليا مكون من خمسة رياضيين، يشارك في بطولة العالم لألعاب القوى، المقامة في قطر، والتي افتتحت يوم الجمعة الماضي.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. هذا لا علاقة له بالتطبيع ، هذا ملتقى دولي ، وليس ملتقى قاري او محلي او يحمل دعوة خاصة ، ان من الشروط الموقع عليها لاستضافة الملتقيات الدولية استقبال كل رياضيي دول العالم المنضوية في اللجنة الاولمبية الدولية بدون تخصيص ورفع علمها ، سواء تعترف بها او لا تعترف ، قد نلوم قطر من جانب آخر ، انه كان عليها ان ترفع عن نفسها الحرج بالا تقبل مثل هذه المسابقات اوالتهالك عليها.

  2. اول من استضاف المقبور شمعون بيرس هي قطر وكان يتجول في شوارع الدوحة ويسلم عليه القطريون كانما هو نبي مرسل

  3. قطر، الامارات والسعودية وعمان وغيرها من دول الخليج كانوا يقيمون جميعهم علاقات سرية مع اسراءيل،غير ان امريكا واسراءيل لعبت دورا كبيرا في تاجيج الصراع بين الشيعة والسنةوهولوا من الخطر الايراني .حتى اصبح الخليجيون يفضلون اسراءيل على ايران بدعوى انها قادرة على حمايتهم.

  4. قطر تقيم علاقات قوية ومتينة مع الكيان الصهيوني فقد كان يلتقي اميرها السابق حمد بقادة عصابات الهاغانا في الدوحة فما الغريب في ذلك ولماذا هذا الأسف؟ ألم يكن يعلم قادة حركة حماس بهذة المعلومة؟
    أما قناة الجزيرة وما ادراك ما قناة الجزيرة فهي اول قناة عربية استضافة على شاشتها النفايات الصهيونية مثل التافه ادرعي والوغد كوهين وغيرهم من هذة النفايات القذرة ليقدموهم للمشاهدة العربي انهم أصحاب رأي أخر أو أن خلافنا معهم مجرد خلاف في وجهات النظر!!! هم يريدون للمواطن العربي أن يَأْلف مشاهدة الصهاينة للمرحلة القادمة من التطبيع، فلسطين من البحر للنهر والمقاومة عزنا والاحتلال إلى زوال

  5. هي متعودة دایما، العدو قبل الاخ ، لعلها من بین علامات قروب الساعة الصغری

  6. لا إتسفوا ولا على ولا على بالكم …؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here