حماس تأخرت في التقارب مع ايران.. واشادة مشعل بالاسد ودعمه للمقاومة “كلمة السر” التي قد تعيد فتح ابواب دمشق.. ومحور المقاومة يستعيد قواه

atwanok

 

عبد الباري عطوان

اللقاء المطول الذي عقده السيد حسين امير عبد اللهيان مساعد وزير الخارجية الايراني مع السيد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” في احد فنادق الدوحة جاء انجازا جديدا للدبلوماسية الايرانية التي نجحت في تحقيق اختراقات مهمة في المنطقة العربية في الاسابيع الاخيرة ابرزها الدعوة التي وجهتها المملكة العربية السعودية للسيد محمد جواد ظريف وزير الخارجية الايراني، والزيارة التي من المقرر ان يقوم بها الى طهران الشيخ صباح الاحمد امير دولة الكويت السبت المقبل.

الربيع العربي وثوراته اربك حركة “حماس” مثلما اربك الكثيرين في المنطقة، خاصة بعد وصول “التنظيم الام” اي الاخوان المسلمين الى السلطة في مصر وتونس وليبيا عبر صناديق الاقتراع “وبعدم ممانعة” امريكية فادارت ظهرها بقسوة الى حلفائها في معسكر “الممانعة” الذي كانت احد ابرز ركائزه، وحرقت كل قواربها مع سورية الاسد اعتقادا منها ان سقوط النظام بات حتميا، ولم تكن الوحيدة في هذا التقدير المتسرع فقد شاطرها المنحى نفسه “دهاة” وسياسيين مثل رجب طيب اردوغان، وباراك اوباما، والقيادة السعودية، وامير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي اقنع السيد خالد مشعل بعدم ارتكاب “غلطة” عرفات في حرب الكويت ورحب به في الدوحة ضيفا عزيزا مكرما، على اعتبار ان الرهان على دمشق وايران وحزب الله رهان على حصان اعرج بل كسيح.

***

سوء التقدير الاكبر الذي ارتكبته حماس في راي الكثيرين، سقوطها في مصيدة الاستقطاب الطائفي في المنطقة الذي رعته وضخمته وحرضت عليه بعض الدول الخليجية، حيث قدمت اي حماس الانتماء الطائفي الايديولوجي (حركة الاخوان) على المظلة الاسلامية الاوسع والاشمل وعدم وقوفها بحكم كونها حركة مقاومة، على مسافة واحدة مع جميع الطوائف والاعراف، فجاءت النتيجة حصارا خانقا من مصر المشير عبد الفتاح السيسي واسرائيل معا، وتجفيف موارد الدعم المادي والعسكري، وانقساما في الحركة نفسها ومكتبها السياسي وقاعدتها التنظيمية ثم بين قيادتها السياسية وجناحها العسكري، وهو انقسام ظهر الى العلن رغم كل محاولات اخفائه.

السيد خالد مشعل وللانصاف، لم يكن وحده صاحب مشروع الطلاق مع محور المقاومة والممانعة، وادارة الظهر للنظام السوري احد ابرز رموزه، والخروج من دمشق بطريقة اعلامية صادمة جرى توظيفها في مصلحة مشروع اعدائها (اعداء دمشق) في منطقة الخليج وبعض الانظمة المحكومة من قبل الاخوان في حينها (مصر وتونس) فقد شاطره الموقف نفسه معظم اعضاء المكتب السياسي في الحركة، ولكنه يتحمل اللوم الاكبر باعتباره الرئيس والقائد، والمتربع على قمة امبراطوريته في قبل دمشق لسنوات، وحظي فيها بكل الدعم والمساندة في وقت اغلقت معظم العواصم العربية ابوابها في وجهه تهربا من تحمل تبعات خيار المقاومة، والغضبين الامريكي والاسرائيلي.

للتذكير فقط نقول ان ايران هي التي قدمت لحركة حماس الصواريخ التي دكت تل ابيب، مثلما قدمت لها الدعم المالي والمعنوي، بينما لم يقدم لها اصدقاؤها في المعسكر الآخر الذين حرضوها على مغادرة دمشق ولبنان، وقطع “شعرة معاوية” مع طهران البديل الافضل، والاكثر من ذلك انهم، حاصروها ونبذوها، ولم يستخدموا الحد الادنى من علاقاتهم الطيبة مع المشير السيسي حاكم مصر الفعلي لتخفيف الحصار، ولا نقول رفعه، وايصال الدعم المالي، ولا نقول ارساله، للحركة حتى تسدد رواتب 40 الفا من موظفي حكومتها في قطاع غزة، بل شاركوا في تضييق الخناق عليها بحكم اخوانيتها وتعاطفها مع الرئيس المعزول محمد مرسي.

ومن المفارقة ان موقف بعض الدول الخليج هذا ادى الى نتائج عكسية اي اضعاف الجناح “الاكثر سنية”، “الاكثر خليجية” لمصلحة الجناح المتشدد المؤيد لايران ومحور المقاومة، فكيف تقدم دول خليجية، والسعودية وقطر من وجهة نظر هذا الجناح مليارات الدولارات لدعم المعارضة السورية المسلحة، وتتبناها في كل المحافل العربية (الجامعة العربية) والدولية (اصدقاء سوريا) بينما “تنبذ” حركة حماس ولا تقدم لها رصاصة واحدة؟ ولا توجه دعوة واحدة لقادتها.

هذا هو التنافض الاكبر، الذي لم تقع فيه طهران التي استمرت، ورغم قطيعة حماس لحليفها السوري ودعمها المعارضة المسلحة السورية، معنويا على الاقل، في ابقاء قنوات الاتصال مفتوحة معها، وقدمت لها مساعدات مالية، والشيء نفسه فعله حزب الله، وليس سورية، وكان لافتا ان السيد حسن نصر الله لم ينطق بكلامة نقد واحدة ولو خفيفة لحركة حماس وموقفها، وهذا هو الفرق الشاسع في بعد النظر والصبر وكظم الغيظ.

اشادة السيد مشعل بالرئيس الاسد اثناء لقائه مع السيد عبد اللهيان، وقوله صراحة “ان حماس لا يمكن ان تنسى دعم الرئيس الاسد وشعبه للمقاومة والقضية الفلسطينية، وترحيبه بحل الازمة عبر الحل السياسي، وموقف ايران الذي يطالب بتوحيد جهود المعارضة الى جانب الجيش السوري لمواجهة الارهاب و”التطرف” هي “كلمة السر” لاعادة فتح ابواب دمشق امام حركة “حماس” مجددا، او حتى ابقائه مواربا، ولا نكشف سرا اذا قلنا ان الرئيس بشار الاسد وضع “فيتو” على هذه العودة، على السيد خالد مشعل بالذات، ولذلك اختيار هذه الكلمات بعناية، وتسريبها الى قنوات وصحف ايرانية او قريبة من ايران ومحور المقاومة مثل “الميادين” كان مقصودا ولم يكن صدفة ولا نستغرب اذا ما اعطى ثماره قريبا.

***

المياه بدأت تعود الى مجاريها بين حركة “حماس” ومحور المقاومة، وخاصة مع ايران، ولا بد من الاعتراف بانه في الوقت الذي وضعت فيه حماس كل بيضها في سلة “المعسكر السني العربي”، ونأسف لاستخدام هذا المصطلح، كان مندوبها في بيروت يحظى بدعم حزب الله وحمايته، ويقيم في المنطقة الجنوبية من بيروت.

السيد اسماعيل هنية رئيس حكومة قطاع غزة يستعد لشد الرحال لزيارة طهران، وربما يلحق به السيد الزهار الذي خسر عضويته في المكتب السياسي بسبب معارضته لقطع العلاقات مع ايران وسورية وحزب الله، والانباء تتوافر عن وجود وفد من الحركة حاليا في العاصمة الايرانية لبحث ترتيب هذه الزيارت وازالة كل العقبات في طريقها، وانهاء قطيعة استمرت سنتين.

بعد دعوة الامير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي لنظيره الايراني لزيارة الرياض مرفوقة برغبة في مناقشة جميع القضايا الخلافية بين البلدين، وبعد الاعلان عن زيارة امير الكويت للعاصمة الايرانية، واستقبال وزير الخارجية المصري نبيل فهمي لوفد من المعارضة السورية بقيادة هيثم مناع وسط انباء عن عزم مصر اتخاذ مواقف ايجابية من النظام السوري بعد الانتخابات الرئاسية الحالية، لا يجب ان يلوم احد حركة حماس على تقاربها مع ايران وسورية، فقد جاء تقاربها هذا متأخرا وبعد الجميع، وان كنا نفضل ان يكون قبل الجميع وليس آخرهم.

الدرس الذي يجب ان تستوعبه حركة “حماس” جيدا كحركة مقاومة مسلحة يجب ان تظل فوق جميع الاستقطابات الطائفية والعرقية، وان تراهن دائما على محور الممانعة والمقاومة، وان لا تقع في “الخطأ” الذي وقع فيه الرئيس ياسر عرفات عندما صدق وعود “محور الاعتدال” التي لم تقد الا الى خيبة الامل وقتل وتجميد القضية الفلسطينية، واقتحام الاقصى، وربما تقسيمه قريبا، وتعزيز الاحتلال الاسرائيلي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

115 تعليقات

  1. المدعو خالد مشعل رجل منافق وجاحد .. والرئيس بشار المناضل ـ ونا لست سوري لكني احييه من هذا المنبر ـ من حقه بل واجب عليه أن يمسح بهذا الجاحد الأرض رغم ان ذا قليل بحقه .. يجب ان يذهب امثال هؤلاء فهم ليسوا باهل لتمثيل الشعب الفلسطيني المقاوم .. يجب ان ينبرى قيادة جديدة للمقاومة بعد ان فقد هؤلاء صدقيتهم ورهنوا مصيرهم بمن شاركوا في ويلات الشعب الفلسطيني

  2. سإمنا كذبكم المغلف في الأرقام المبهمة مثل “دماء مئات الآلاف من الضحايا وملايين المشردين” من الشعب السوري. أكثر من نصف “مئات الآلاف من الضحايا وملايين المشردين” هم من الأقليات مثل العلويين (تسمونهم أنتم “نصيريون و رافضة”) قتلهم وشردهم “المجاهدون” الذين زعموا رفع السلاح لحماية الناس والممتلكات. أنظر إلى أي صورة من أي مدينة يتواجد فيها المسلحين وأرنا “الحماية” المزعومة.
    أنا سني ولكن الكذب حرام وشهادة الزور حرام. التكفيريون قتلوا ويقتلون الشيعة المدنييون منذ 1995 في باكستان وأفغانستان ثم العواق والآن سورية والعكس غير صحيح. هذه حقيقة وما تدعي مخالف للواقع.

  3. لولا صمود بشار الأسد ورفضه التخلي عن تحمل المسؤولية التاريخية التي ألقاها الشعب على كاهله، ولولا عدم قبوله الانصياع للإرادة الصهيوأمريكية لكانت سورية قد تحولت منذ زمان إلى إمارات تكفيرية وانتحارية تقتل كل جهة عناصر الجهات الأخرى ولكنا قد قٍرأنا الفاتحة ترحما على دولة كان اسمها سورية. الدولة ما زالت قائمة في بلاد الشام لأن رمزها الرئيس بشار الأسد ما زال يحافظ على هويتها العربية وشرعيتها التاريخية ويتصدى للمؤامرة الكونية المحاكة ضد سورية المقاومة والممانعة. انسياق حماس مع مخطط التنظيم العالمي للإخوان المسلمين كان سيؤدي إلى إقبار سورية لولا صمود رئيسها وجيشها وشعبها.

  4. مقولة ان مشعل حماس وقف ضد نزيف الدم السوري هي حق يراد به باطل فحماس لم تعلن وقوفها الصادق مع الشعب السوري بل دعمت الاخوان المسلمين والعصابات المتأسلمة لتخريب استقرار سورية العروبة وقتل عشرات الالاف من الشعب السوري و افقاره كما خطط استعمار سايكس بيكو 2 منذ 3 سنوات والتاريخ شاهد ولن ينسى

  5. هذا ليس حل ابدا . الحل هو في انسحاب مشعل ومن معه و تسليم الدفة الى قيادات جديدة في حماس تحترم العهود و وفية لسورية و للمقاومة .

  6. بصراحة : من أغرب ما قرأت للسيد عبد الباري عطوان.
    يتهم عبد الباري عطوان حركة حماس بأنها لم تقف على مسافة واحدة مع جميع الطوائف.
    بشار الأسد لا يرحب بالحياديين. ومثله مثل بوش : إمّا معنا أو ضدّنا.
    هل تريد يا سيد عبد الباري من حماس أن تلتمس العذر لأكبر دكتاتور وأكبر مجرم في التاريخ الحديث حتى لا تتهم بسوء التقدير.
    بشار الأسد إنسان مجرم بكل المقاييس لا يجب أن نلتمس له الأعذار ولا نتهم الآخرين لكي نمكنه من التنصل من جرائمه.
    كما لا يجب علينا أن نسعى لتحرير فلسطين والشعب الفلسطيني على حساب سوريا والشعب السوري.
    السكوت عن الظلم والوقوف مع الظالم(خاصّة إذا ما ارتكب مجازر في حق شعبه) لا يعتبران تكتيكا وإنما يعتبران خيانة بأتم معنى الكلمة. خيانة للدين والوطن وللشعب. وحماس إن أقدمت على هكذا خطوة فستكون قد ارتكبت حماقة ما بعدها حماقة. ومن واجب المثقفين والمناضلين من أمثال السيد عبد الباري عطوان أن يشدوا على أيادي إخوانهم من المناضلين لا أن يتهموهم بقلّة الحيلة وقلة التكتيك.

  7. كل ما ساقوله للقادة الفلسطينيين هو ان لا يقحموا قضيتهم في الخلافات العربية التي لن تنتهي الا بتهاء الحكام الظالمين، لان جل الطقمة التي تحكم البلاد العربية لا تهمها القضية الفلسطينية بقدر ما تهمها كراسي الحكم.

  8. حماس تنفي تصريحات منسوبة لمشعل بشأن سوريا قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس″، إن بعض وسائل الإعلام، نسبت لرئيس مكتبها السياسي خالد مشعل، تصريحات لم يقلها حول الأوضاع في سوريا، عقب لقاءه بمساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، الأربعاء الماضي في العاصمة القطرية “الدوحة”.
    وأوضح المكتب الإعلامي لحركة “حماس″، في تصريح صحفي صدر الإثنين، إن ما نشر عن بعض ما جرى في اللقاء، مجرد “فبركة عبارات لم ترد على لسان مشعل، ولا أساس لها من الصحة”.
    وأضافت: “ما تمَّ إقحامه أو فبركته على لسان مشعل، لن يشوش من مواقف حماس الأصيلة المعروفة”.
    وكانت بعض وسائل الإعلام، قد تناقلت تصريحات منسوبة لمشعل، خلال لقاءه مع مساعد وزير الخارجية الإيراني، تشيد بـ”دور طهران في سوريا، وتؤكد بأن حل أزمة سوريا سياسي”.
    كما نسبت لمشعل قوله إنه “لن ينسى الدعم الذي قدمه الرئيس السوري بشار الأسد للمقاومة الفلسطينية”.

  9. لا يمكن الوثوق أبدا في من يطعنك في ظهرك. حماس طعنت سوريا في ظهرها وغدرت بها. يجب على خالد مشعل ومن معه ممن أداروا هذه السياسة الخبيثة ضد محور المقاومة، يجب عليهم الرحيل من اجل مصلحة حماس.

  10. شكرا للاخ القطري الخبير السيايسي والاستراتيجي على تلك المعلومات القيمة نحن نغبط من ذلك وهذا الميدان هوالذي يجب ان نتنافس فيه وليس في القتل والتخوين والطائفية ….وووووووو

  11. هناك اخطاء وقع فيها السيد عبدالباري عطوان اولها ان الدكتور محمود الزهار لم يخسر عضويته في المكتب السياسي بسبب ممانعته لقطع العلاقات مع حماس وانما بانتخابات تنظيمية داخلية افرزت قيادة جديدة دخل فيها كثير من الاسرى المحررين والعسكريين كما ان حماس وقفت ضد نزيف الدم السوري الذي اريق بغير وجه حق في سوريا فجماس اعلنت وقوفها مع الشعب السوري ولان يعيش بكرامة وحرية بغض النظر عن الحاكم

  12. لو كنتم في موقع حماس عند بداية الثورة السوريه .. ماذا كنتم ستفعلون ؟ بالعكس كان قرارها في ذاك الوقت حكيما جدا وهذا ما توقعناه من حماس! ولو قررت حماس البقاء في دمشق لبلليت باتهامات ولزج اسمها في مالا يحمد عقباه ولم تكن ستسلم من القيل والقال والاتهامات من كل الاطراف وشكك بسمعتها ومنهجها المعروف .
    يقول المثل ( ايش اللي رماك عالمر قال الامر منه )
    الدنيا بتلف واللعبه لم تنتهي بعد .. الغيب لا يعلمه الا الله سبحانه وتعالى

  13. القطريون والاتراك ثم السعوديون وعلى راسهم بند ر ابن السلطان قطعوا وعدا للامريكيين ان أيام الاسد
    أصبحت معدودة وهذا نفسه الوهم الذي نقل الى السيد مشعل ٍ و فبركوا الكيماوي في الغوطة الشرقية لكن صمود الجيش العربي السوري حطم كل هاته الاوهام وتساقطت القيادة القطرية وتساقط بندر بن السلطان وسيتساقط الجميع
    ان الذين يدافعون عن الخليحجيين من الفلسطينيين , اقول للفلسطيين اذا كنت تمنحني الاموال وتقيم علاقة مع عدوي الذي شردني وهجرني وقتل جدي وأمي ,اسمح له التجول في الفنادق القطرية والتركية…….

  14. السلام عليكم ورحمة الله
    شكرا على المقال الرائع، ولكن يادكتور عطوان من المجحف تحميل حماس اكثر مما . رفقا بالفلسطينيين وانتى ادرى سواء فتح او حماس كان الله في عونهم وعندنا مثل في الصحراء الغربية يقول”من ليس في الغزي أرجيل” ومعناه انه من ليس في الميدان والمواجهة في ارض الواقع شجاع . هذا ومن ناحية التقارب مع ايران فاظنك على حق .
    ومشكور اخي “قطري محﻷ استراتيجي” فذلك هو الميدان الذي يجب ان نحضر له العلم والبحث العلمي.

  15. “حماس” تنفي ما نسبته وكالة فارس لخالد مشعل: تحريف وفبركة هذا اولا و ادعائك ان “فكيف تقدم دول خليجية، والسعودية وقطر من وجهة نظر هذا الجناح مليارات الدولارات لدعم المعارضة السورية المسلحة، وتتبناها في كل المحافل العربية (الجامعة العربية) والدولية (اصدقاء سوريا) ” هذا كله من دعاية النظام و شبيحته نحن و انت تعلم ان انظمة الخليج تريد بقاء بشار لانه مثلهم خائن للوطن فلو كان هناك دعم حقيقي لزودوا المعارضة بصواريخ مضادة للطائرات و هم يرون براميل النظام الجبان تحصد الاطفال و النساء و الثوار يقفون عاجزين عن صدهم.

  16. مقال ولا أروع…ولكن هل ستتعلم حماس وتستوعب الدرس..

  17. بعض الأخوة يكتب التعليق ولا يقرأه ولو قرأه سيري التناقضات والتخبطات

  18. أبا صالح! أمة محمد انتصرت بإیران في صدر الاسلام حینما تعلمت حفر الخندق من سلمان الفارسی امام المشرکین العرب! فما بدا مما عدا؟

  19. احسنت سيد عبد الباري. ان الطائفية هي سر مقتل العرب، وهذا ما يعرفه الاسرائيليون والغرب جيدا، والايام، سوف تثبت، كلامي، اجلا ام عاجلا ، قال رجل الدين الشيعي محمد باقر الصدر: انا معك ي اخي السني، وانا معك ي اخي الشيعي، بقدر ما انتما مع الاسلام.

  20. أكدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” أن ما نشر عبر وسائل الإعلام من تصريحات أو تغير لموقف رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل حول قضايا بالمنطقة مفبرك ولا أساس له من الصحة.

    وقالت الحركة في بيان وصل وكالة “فلسطين الآن” نسخة عنه: “إنَّنا نؤكد إنَّ ما تمَّ إقحامه أو فبركته على لسان الأخ المجاهد خالد مشعل وتناقلته بعض الوسائل الإعلامية لا أساس له من الصحة، ولن يشوش على حركة حماس ومواقفها الأصيلة المعروفة”.

    وكانت وسائل إعلام نقلت أن رئيس المكتب السياسي لـ”حماس” خالد مشعل قال خلال لقائه بمساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان مساء الأربعاء الماضي في الدوحة، إنه يدعم رئيس النظام السوري بشار الأسد، وهو ما نفته الحركة جملة وتفصيلا.

    وأضافت الحركة: “جرى اللقاء في أجواء إيجابية، وتمّ التباحث فيه حول آخر تطوّرات القضية الفلسطينة، وعلى رأسها المصالحة الوطنية الفلسطينية وأهميتها وضرورة إنجاحها واستمرارها، وحشد طاقات الأمّة لمواجهة العدو الصهيوني”.

    وأوضحت الحركة أن مشعل جدد التأكيد على رؤية الحركة وموقفها تجاه الأوضاع في المنطقة، وأنّها تنأى بنفسها عن لعبة المحاور، مشدّداً حرص الحركة على وحدة الأمّة وتكاملها، وضرورة تجنّب الاستقطابات العرقية والطائفية والمذهبية، وفي نفس الوقت ضرورة وأهمية معالجة الأزمات الجارية ببعض البلدان العربية بحلول سياسية تتراضاها الشعوب وتحقّق تطلّعاتها في الحرية والعدالة والديمقراطية والحياة الكريمة.

    ولفتت “حماس” أن مشعل أكد احترام حركته لخصوصيات الدول ولا تتدخل في شؤونها الداخلية، وهي إذ تشكر كلّ من دعم المقاومة وساندها، فإنها تتمنّى الخير لشعوب الأمَّة التوّاقة للحرية؛ والتي ستتوحّد كالجسد الواحد لمواجهة التحديات.

    وشدَّد مشعل أنَّ المقاومة لدى “حماس” والشعب الفلسطيني أصيلة بأصالة فلسطين وتاريخها النضالي الطويل وهي مستمرة ولن تتوقف إلاّ بتحرير فلسطين.

  21. نفاق سياسي ام خط سياسي . سؤال موجه الى حماس . كذلك يمكن الإضافة ان هناك غباء او تغابي سياسي . فهل جهلت حماس او تجاهلت هوية الطرف الآخر الذي غازلها ودعاها لفراق معسكر المقاومة؟

  22. معك حق مئة بالمئة يا استاذ عبد الباري، لكن ليش نذكر السلطة وفتح خذوا حركة مقاومة اسلامية مثلها. لماذا لا تتعلم حماس من حركة الجهاد التي وقفت على الحياد؟ طلعت الجهاد التي كنا نظن انهم لا يشتغلون سياسة افهم من حماس في السياسة الف مرة ! لكن مسكينة الجهاد لأن حماس كانت تقول عنهم شيعة وتبين أن هذاكذب وحسد وشلح سني قد خالد مشعل وهنية الف مرة لكنه وحركته صادقين ولا ينافقوا من اجل الكراسي والسلطة والحصول على الاموال من الشيعة ثم نكفرهم .. يا عيب الشوم!!!!

  23. ودائما العزوفة المشروخة = ” الأنظمة العربية لا تدافع عن فلسطين بل عن أنظمتها المهترئة”.
    فبالله عليكم ، ما يمكن لحماس ان تنظر من بشار وهو على حافة السقوط؟.اما الفلاس فقد أفلس منذ أن شرع يقصف شعبه بسلاح الجو، والكيماوي …
    عقل بشار لا يتسع للدمقراطية والمعارضة وما إلى ذلك.وصدر حزب العبث، لا يتسع للفكرة ، ” سوريا للتعددية “.عقيدة حزب العبث الحالية تسير ضد عقيدة من أسس “حزب البعث “منذ خمسون سنة.تلقفتها عائلة بشار، وصنعت منها “مقاومة ممانعة”، أي الخضوع لاسرائيل. اغتيال الحريري.مقايضة الجولان.وقتل الشعب.تدمير سوريا مدنا وحضاة.

  24. حماس تساند شعب سوريا،ولا تساند دكتاتور سوريا.
    بشار ساقط.ومشعل في الطريق.

  25. الاخ مغربي قومي سني

    نحترم آراء الاستاذ عبد الباري وانا متابع لما يكتب منذ ايام القدس العربي..
    ومع ذلك نختلف معه في الموقف السوري .. انا فقط كتبت ماقراته في الجريده الاخرى حتى يكون القارئ مطلع على ماهو مكتوب ولكل ان يصدق مايريد.. براي ان كل منا سيصدق مايؤيد وجهة نظره بغض النظر عن مدى صحتها من عدمه وقليل جدا منا يتعمق و يحاول التحقق من صحة مايكتب .. اذا كان ماكتب يتوافق مع رايه ياخذه ويمشي به ويروج له ووو
    اقرأ التعليقات هنا وستجد الدليل على زيف الشعارات التى نرفعها نحن العرب.. لنفترض جدلا ان مشغل وحماس اخطأت بابتعادها عن ما يسمى “محور الممانعه” و نفترض كذلك جدلا ان “محور الممانعه” هذا وانصاره فعلا “مخلصين” لقضايا الامه تحرير فلسطين التحديد .. ماذا يجب ان يكون موقفهم اذا حماس ومشعل ابدوا رغبه بالعوده الى التحالف الممانع؟ هل يكون مثلا بالرفض او السب او بوضع شروط تعجيزيه كما فعل كثير من المعلقين ام يكون بالترحاب والسرور مع بعض العتب لان القضيه اهم من خطأ هنا او هناك..

    يبدوا لي ان الشعارات ثانويه عندنا نحن العرب والاهم هو هل مساندتك مطلقه لما افعل ام لا..
    تركيا وقطر قدموا دعما كبيرا لحماس والشعب الفلسطيني بينما قطعه الاخرون ونختلف معك في تقييم دورهم ..

    انا لااعلم كيف تتخذ حماس قراراتها وكمراقب من بعيد اتامل الا تغير حماس اي من مواقفها بالشأن السوري..
    لااعتقد انها ارتكبت اي خطأ واعتقد ان مشعل تصرف بصواب في موقف صعب ..
    تحرير الجولان يجب ان يكون اولويه لدى محور “المقاومه” هذا وبعد ذلك ينتقلوا لفلسطين اذا ارادوا ..

  26. لا يلتقي الحق والباطل أمة محمد لن تنتصر بإيران

  27. لم تطغ على ذ ع الباري فلسطينيته في تناوله لموضوع الخصام الحاصل بين سورية وحركة حماس. لقد تكلم بموضوعية وسمى الأشياء بمسمياتها. مهنيته وعروبته فوق كل اعتبار. برافو ع الباري.

  28. حركة فتح ممثلة في السلطة الفلسطينية تصرفت بحكمة وتبصر في الأزمة السورية. كل القياديين الفتحاويين في الحوارات التي أجرتها معهم الفضائيات العربية أعربوا عن تعاطفهم مع الدولة السورية واستنكروا العدوان المشنون عليها واعتبروا الأمر مؤامرة دولية محبوكة ضدها. حدث ذلك في اللحظات التي كان الكثيرون يعتقدون أن النظام السوري على وشك السقوط. هذا تصرف مخالف لتصرف حماس ويحسب لحركة فتح، ولعله ناجم عن التجارب التي عاشتها سواء في الأردن أو لبنان أو الكويت.

  29. يبدو بان الكاتب قد تعرض لخداع التصريحات والتسريبات المسمومه وهذا ما لن يطول انكشافه لكن المدهش بالفعل هو إصرار وعدم اهتمام الكاتب بمنحة السوري في بلاده وكيف كان يريد من حماس وغيرها ان تتجنب النظر الى جثث أطفال سوريا وهي تدك بالبراميل المتفجرة
    يتحدث الكاتب عن خطيئة عرفات إبان غزو صدام للكويت ونسي بان خطيئة عرفات كفلسطيني ان يرضى باحتلال وتشريد شعب اخر باسم القضية الفلسطينية
    بشار ونظامة يترنح وإيران سعت لنجاه بنفسها وما كانت أميركا لتخفف حصارها لو علمت باكاذيب وقصص الممانعة والتي اختبرت لعشرات السنين في الجولان عزيزي عبد الباري

  30. حماس بعد ان غدروا بدمشق وصفقوا للمشروع الطائفي المدعوم من دول الرجعيه العربيه اصبح من الغباء الوثوق بهولاء القاده الاغبياء ..يجب على حماس ان تقيل جميع هولاء القاده اللذين اساءوا كثيرا لحماس وللشيخ احمد ياسين

  31. لأ اريد ان اضيف الكثير ولكن هل هذه التي تسمى قيادات تستحق ان تكون قيادات لفضيل يدعي انه يغمل نت اجل فلسطين الحمدلله ان معظم الحقائق قد ظهرت للعيان والجميع عرف الحقبقة المشكلة ليست هنا هل يخق للقيادة ان تخطئ واذا اخطات بقصد او بغير قصد الا يجب ان تعاقب لكن اخي عبدالباري اريد ان اوضح حقيقة بان موقف حماس مشابه لموقف عرغات من حرب الخليج وهذا نشبيه فيه ظلم كبير لياسر عرفات لأن 1- مؤامرة حرب الكويت والفخ الذي وقع فيه ضدام واسيناريو الخاص بهذه الحرب كان معدا من قبل الحرب بسنين واعتقد قرأت المقال الذي نشر في مجاة المستقبل تحت عنوان اطماع اميركا فب الخليج قبل الخرب الايرانية ولكن للاسف نحن امة لا تقرأ فغرفات اجبر على هذا الموقف من خلال مؤامرة كانت مرسومة في مؤتمر القمة في القاهرة بقيادة المخلوع مبارك المهم ان القيادات ان كانت فعلا قيادات لأأ يحق لها ان تخطئ وان اخطأت يجت ان تعاقب الم يكن دخول حماس في انتخابان عام 2006 متماشيا كع مخطط شارون في انسحابه احادي الجانب ام لا ان كنا نعلم مصيبة وان كنا لا نعلم فالمصيبة اعظم يا حيف يا حيف ياحيف على هيك قيادات

  32. طبعا حماس يجب ان تكون على مسافه واحده مع جميع الاطراف. و حسب تصريحات قادة حماس اعتقد أنهم يزنون كل كلمه تصدر عنهم ومنذ متى تستطيع ان ترضي جميع الأذواق وهم حريصون على ما اعتقد على علاقه مقبوله مع الجميع ونحن مع المصالحه مع الجميع طالما فيها وقف نزف الدم والصلح خير الخيرات وأنا دائماً إيماني أكثر بحماس الداخل بالرجال اللذين دافعوا عن شرف وكرامة آلامه وهذا شيء ظاهر كالشمس ولا يمكن لحماس ان تنكر دور كل من ساعدها والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه

  33. وهل في نظر استاذنا الكبير علينا النظر والتعامل مع مصر كدولة تابعة لمحور الاعتدال ام لمحور الممانعة؟؟؟ ونتساءل ماذا قدمت سوريا الاسد لفلسطين والفلسطينيين ؟ وكذلك الحال بالنسبة لأيران ؟!! كل الدول لم تقدم شيئا لحل القضية الفلسطينية حلا عادلا!! واخشى ما أخشاه ان نستمر كالكرة الممزقة يتلاعب بها كل الأطراف!! علينا نحن الفلسطينيين ان نقف مع ثورة الشباب العربي ضد العنصرية والتطرف والاستبداد والظلم والطغيان وللأسف الشديد فان كل الدول التي تتاجر بقضيتنا ( وبالأخص مصر وايران والسعودية وسةريا …)اما دولا استبدادية او دينية عنصريه.

  34. اذا هي المصالح من تحكم حماس وليست الاخوة والمبادئ والقيم والاخلاق!؟ حماس تحولت من حركة مقاومة الى حركة تبحث عن السلطة مهمتها حماية حدود اسرائيل كما تفعل دول الجوار. من اجل الدولارات الايرانية ومن اجل مصلحتها داست على مبادئها وانسانيتها واخلاقها بانها تسعى الى التقارب مع الحلف الذي ذبح الشعب السوري المسلم السني. لا تلوموا السوريين ان ذهيوا غدا الى اسرائيل لحماية اطفالهم ونسائهم من الابادة. يا حماس ربحت مصالحك وربحت بشار وايران ولكنك خصرت حاضنتك الشعبية في سوريا.

  35. موقف حماس من الثورة السورية موقف مبدئي وصحيح ولا يمكن لحركة تدعو للحرية والثورة على الظلم أن تناصر نظام طائفي قاتل, ووقوف النظام السوري لجانب المقاومة الفلسطينية تتماشى مع الشعارات القومية التي يرفعها وتعوض النظام عن القيام بالمقاومة التي يدعيها والنظام كان يستخدم هذا الدعم كورقة ضغط على الكيان لتقديم التنازلات للنظام السوري في المفاوضات معه.

  36. نقول: (1) لقد ارتكب خالد مشعل جريمة لا تغتفر وعليه الرحيل….. (2) لا يكون الاسد اسداً ولا يكون بيت الاسد في مستوى العظمة التي نشهدها لهم اذا استقبلوا خالد مشعل في دمشق عرين الاسود، فنعم لحماس ولكن من يقترف جريمة بمستوى جريمة مشعل عليه ان يدفع ثمن غالي لها…. (3) نأسف على ايران ان تقبل بالجلوس مع غادر مثل خالد مشعل، فهذا شخص يجب ان ينبذ فلا فرق بينه وبين سيسي الغادر….. (4) شكرا لطهران وشكرا للضاحية وقبلهما الشكر لعرين الاسود دمشق الصمود على عدم تحاملهم على حماس رمزنا الجهادي في فلسطين، فكم انتم عظماء مبدأيون ايها المثلث الجهادي، حفظكم الله ونصركم على كل من يعاديكم بدءاً من العرب ادعياء السنة وانتهاءاً بيهود والصليبيين المتصهينين.

  37. مقال ممتاز يا أستاذ عبد الباري فلا فض فوك. لي وجهة نظر أخرى، حماس ليست متأخرة ولا متقدمة. حماس نامت على الجنب الذي يريحها عندما أعلنت حقيقة موقفها من إيران والأسد والشيعة وقفزت من المركب لتلحق بربعها. يفترض من حماس أن تحترم نفسها وتظل عند موقفها وتحفظ شرفها لأن العرب قالت تموت الحرة ولا تأكل بثديها! أما بشار الأسد إن كان عروبيا بحق فالعرب أيضا قالت “كيف أعاودك وهذا أثر فأسك”؟! هل سينسى بشار الأسد أن حماس قاتلت الجيش العربي السوري في مخيم اليرموك؟!! وهذا ما كان ليحدث لو لم يخرج السيد مشعل من دمشق لأن الذي شكل الميليشيا وحمل السلاح في اليرموك هو المرافق الشخصي لمشعل. فيا أستاذ عبد الباري أرجوك أن تنصح حماس بعدم التفكير في العودة لسوريا وأن تقنع السوريين أن لا يقبلوها لأننا لسنا بحاجة لفصل جديد من التكاذب والتقية وشهور العسل الحرام. حماس عاملة طاهرة وعفيفة وشريفة خليك في الدوحة قرب قاعدة السيلية واتركي سوريا القريبة من عبق فلسطين لأهلها ومن صمدوا وصبروا فيها، وبوركت يا أجمل فلسطيني يا عبدالباري ياعطوان!

  38. ؟؟؟؟؟؟لا ندري عن اي محور مقاومة يتكلم الاخ عطوان. هل الاسد كان يمثل محور المقاومة هذا سؤال يحتاج إلى إجابة شافية. وهل ان بديل الأسد سيكون عميلا مثلا. لا والله فمن يقاوم طاغية مثل الأسد وجنوده هو أرجل منه ولن يخذل الأمة باي حال من الأحوال. لان الواقع بدأ يفرز من هو مع قضايا الامة ومن هو ضدها ولا نحتاج الى دروس ممن لا يزالون يراهنون على الطغاة على الرغم من جرائمهم التي تغتفر

  39. الم اقل لكم انه اذا كانت ايران متقدمة بمشاريع الصواريخ و التقنية النووية اللتي لحتى الان عاجزة عن صناعة قنبلة نووية

    وقلت لكم مثلاً كوريا الشمالية اللتي تصنع صواريخ عابرة للقارات ولديها صواريخ محملة برؤوس نووية

    على الرغم من ذلك انها دولة متخلفة بسنين ضوئية عن كوريا الجنوبية كمثال

    احد الاشخاص يقول ان الاقتصاد الايراني اكبر من الاقتصاد السعودي

    السؤال يطرح نفسه لماذا توجد السعودية ضمن دول العشرين بينما ايران لا..؟

    بخصوص الجامعات في منطقة الشرق الاوسط فأسرائيل متفوقة في ذلك

    ثم تأتي السعودية بجامعة الملك السعود

    اي ان الجامعات السعودية متفوقة على الإيرانية حسب التصانيف المعتمدة

    مثل تصنيف شنغهاي..

    بخصوص الكلام حول صمود ايران لـ34 من العقوبات

    فهذا كلام غير دقيق بتاتًا

    العقوبات اللتي فرضت على ايران عن حدوث الثورة الاسلامية كانت بسيطة نوعًا ما

    ولم تكن مؤثرة كما تحاول ان توهم القراء

    مثال على ذلك (إيقاف قطع الغيار و مبيعات الاسلحة اللتي حدثت في عهد الشاه)

    العقوبات ازدادت بعد وصول نجاد للحكم

    بعد ان أتى بعد الرئيسان السابقان اللذان يصنفان كأصلاحيين هاشمي رفسنجاني و محمد خاتمي

    عمومًا اثر العقوبات خضعت ايران ولو مؤقتًا وأتى روحاني…

  40. كلام واقعي ولا بد ان تستفيذ الحركة من ذلك الخطأ الاستراتبجي الذي وقت فيه وكان بامكانها ان تكون مصلحا في سوريا لمكانتها وليس كما فعلت هرولت على دول الخلبج

  41. قريبا جدا ايها القارئ الاخواني سوف يجلس خالد مشعل في احد البرامج التلفزيونيه وعلى الارجح على قناة الميادين الفضائيه وعلى الهواء مباشرة ويطلب الصفح والمغفرة ذليلا من سوريا والشعب السوري كما فعلها قبله قبل 4 سنوات وليد جنبلاط على الهواء مباشرة ايضا على قناة الجزيره في لقاء مع الصحفي المخضرم السيد غسان بن جدو وعندها لن يستطيع احد نكران او تحوير التصريحات وسوف يكون هذا قريبا وقريبا جدا

  42. الى القارئ الفلسطيني أعلاه انك لازلت خارج السرب وتعيش الاوهام ,في السياسة ما يناقش تحت الطاولة ليس ما يعلن في وسائل الاعلام والخطابات والمهرجانات العمومية , ان ماجا ء في هذا المقال هو عين الصواب والحقيقة
    فالسيد عبد الباري عطوان الذي نكن له نحن في المغرب الاحترام والتقدير الكبيرين لا يمكن ان يكتب شيئا دون
    تحري الدقة والمصداقية .جميع تحليلته السياسية اثبتت تطورات الا حداث صحتها وصدقيتها.
    أما فيما يتعلق بموضوع السيد مشعل لايجادل احد ا في كونه ارتكب خطئا سياسيا واستراتيجيا لا يغتفر لكونه انجر
    الى الفخ الا سرائيلي والامريكي ..فكيف يعقل ان السيد خالد انخرط في الحلف القطري التركي الاخواني بمباركة
    امريكية واسرائيلية لان الهدف من ذلك هو تطويع البيت الحمساوي بعد القضاء على محور المقاومة. قد يقول
    قائل ان حماس منفتحة على كل الاشقاء العرب لكن الا نفتاح شئ والانخراط في الحلف الامريكي الاسرائيلي
    شيء أخر. أخي القارئ الفلسطيني هل نسي الاخ مشعل ان قطر هي مركز الاستخبارات الاسرائيلية والاساطيل
    الامريكية الم تبين الايام ان تركيا اردوغان مجرد تعمل لصالح اسرايئيل رغم ما كانت يحدث بينهما من خلافات
    وعواصف صيفية , الم يعلن اردوغان مؤخرا ان العلاقة الاسرائيلية التركية ستعود الى سابق عهدها, اليس هذا دليلنا على تحليلا تنا.
    ان اسرائيل كانت تنتظر فقط سقوط التظام السوري وتدخل المنطقة في فوضى عارمة, وبعدما يفشل حلفاءها في
    ترويض حماس كالا عتراف باسرائيل والقبول بنتائج المفاوضات الفلسطينية برعاية كيري سيكون مصير مشعل
    مصير عرفات

  43. ياقارئ فلسطيني يعني انت مصر ان خالد مشعل لم ياتي على ذكر سوريا ورئيسها في معرض شكرا للدول الداعمة للمقاومة !!يعني كما تقول ان حماس لم تغير موقفها في سوريا وسيواصل خبرائها تدريب الفوار على صناعة القذائف المحلية وحفر الانفاق ؟!! وهنا يجد محور المقاومة (نعم محور المقاومة شاء من شاء وابى من ابى )
    نفسه مضطرا للتعامل مع حركة حماس بناء على الامر الواقع وكون هذا المحور هزم امام ضربات التكفيريين وثوار النتياهو ؟! اهذا ماتريد ان تقوله ياقارئ فلسطيني ؟!! ننصحك انت وامثالك يتغيير كل القراءات التي روجت لها امريكا وشيوخ الفتنه …وتفيد كل الوقائع والمعطيات ان المشروع الصهيوني التكفيري قد فشل وهو يلفظ أخر انفاسه !! ولو بقي بصيص امل صغير لدى خالد مشعل وغيره من الواهمين لما اجبروا على تغيير لونهم والعودة والاعتذار ..ولكن السؤال هل سيقبل اعتذارهم في دمشق وباي شروط ؟!!

  44. يا عبد الباري كم نتمنى على كل زعيم يفشل ان يتنحى ويعود الى بيته ويبدأ في كتابة مذكراته- ان استطاع لان بعض المذكرات مخزية- وبالتالي يريح العالم من هفواته القاتله ويتجدد الامل.

  45. لسيد عطوان امرك غريب عجيب . حماس هي من قامت بشق الصف الفلسطيني . واعلنت الانفاصل بغزه عن الضفه . فهل هذا ما تطيب له نفسك . هل الاشقاء الفلسطينين بحاجه لكارثة داخليه اكثر مما هم فيه . اتعجب واستغرب نسيان السبب والتعليق علي النتيجه . السبب من وجهة نظري هي ايران التي دفعت حماس للانشقاق وبالتالي اضعاف الموقف الفلسطيني . ثم بربك قلي ماذا فعلت حماس من عمل بطولي تستحق ان يشاد به . هل صواريخ التنك التي تطلقها علي اسرائيل حطمت الكيان الاسرائيلي . ام انها مجرد فرقعات ادت الي رد اسرائيلي عنيف قتل المئات من ابناء الشعب الفلسطيني ودمر الممتلكات .تجربة حماس في الانفصال عن الضفه كانت مخطط ايراني بحت . الهدف منه تهديد اسرائيل بفصائل حماس التابعه لايران . الان ايران اجبرت علي التخلي عن الكل . بعد تركيعها بالعقوبات الاقتصاديه . حماس وجدت نفسها وحيده بعد ابتعاد ايران عنها . وبالتالي فهي مرغمة صاغره للعوده للبيت الفلسطيني . لان هذا هو المنطق . وليس المنطق انشاء دويلة غزه الفقيره . اليوم المعادله تغيرت . ليس بسبب الاخوان او دول الممانعه التي لم تمنع شيء من الهجوم علي غزه وحتي تحطيم المشاءات النوويه السوريه . فاين ردهم بربك . نحن في القرن الواحد والعشورن المعلومه ليست خفيه عن طفل لديه جهاز كميوتر . التباكي علي مواقف . والادعاء ببطولات وهميه لم تعد سعلة قابلة للبيع . فالاعلام اليوم يكشف الحقيقه في ثواني .

  46. إن ما جرى يدل على حجم الفتنه التي إفتعلها أعداء الامه ،فكما تعلمون تم تجييش الأموال والرجال والإعلام بأرقام لم يسبق لها مثيل . فكثر شهود الزور ، وشٌوهت الحقائق وتم شراء الذمم ، فسقط من سقط .وصمد من صمد .إلا انه وفي النهايه لا يصح الا الصحيح ،ولا يبقى في الوادي الا الحجاره ،وستعود المياه الى مجاريها.. بكرم أخلاق قاده آلامه الحقيقيون !!.

  47. من المؤسف ان يظل الفلسطيني عبء على الانظمة العربية بكافة شرائحة ومن المؤلم ان يستخدم الفلسطيني كورقة مساومة او ان يكون ككرة القدم التي تستخدم لاحراز التقدم على الفريق الاخر. باجتماع واحد للجامعة العربية فصلت سورية من الجامعة العربية واليوم وبعد ٦٦ عام من النكبة لازلنا نعانى من مرض مزمن لانشفى منة مرض العرب والعروبة. من المحزن عندما يؤمن الفلسطيني بالعرب والعربة ( اؤكد الفلسطيني لا القادة الحالين) ويقترب منهم يبتعد العرب عنهم. احيانا اتصور انفسنا نحن الفلسطينين باننا نركض خلف السراب لان هذا السراب في ارض العرب والعروبة.

  48. ربما يكون مقال الاستاذ عبدالباري يستند الى تسريبات لما دار فى لقاء مشعل بمساعد وزير الخارجية الإيراني في الدوحه مصادر هذه التسريبات من المحسوبين على النظام السوري كما قرانا في الخبر المنشور بالرأي بالامس.. وليس من الغريب ان تكون هذه المصادر قد بالغت او نشرت معلومات غير صحيحه او محرفه لماجرى او قيل في هذا الاجتماع محاولة منها لتلميع صورةالنظام .. مصادر صحفيه اخري نشرت بدورها ونقلا عن مصادر من حماس فحوى مادار في هذا اللقاء بصوره مخالفه نقتطف بعضا هنا ..

    وبحسب المصادر فإن مشعل استعرض نفس الأفكار التي طرحها في اللقاء الشعبي الذي نظمته حركة حماس في الدوحة قبيل اللقاء الذي جمعه بالمسؤول الإيراني ..
    اشاد مشعل “بالدعم الذي تقدمه إيران وكل الدول العربية والإسلامية للقضية الفلسطينية، معربا عن امتنان الشعب الفلسطيني لكل من يقدم له يد المساعدة لأجل قضية”
    وركز على “دور المقاومة باعتبارها السبيل الرئيس لضمان حق الشعب الفلسطيني في استرداد أرضه وخياره الأساسي في النضال لأجل قضية”
    وأكد المتحدثان على “أهمية معالجة أزمات الأمة الداخلية في سورية والعراق وغيرها بحلول وجهود سياسية منصفة يتراضاها الجميع، وتحقق آمال الشعوب وتطلعاتها واستقرار الأمة وتماسك جبهتها الداخلية.”
    وفي اللقاء أعرب مشعل عن أمله أن يحقق التفاهم المشترك بين إيران وتركيا والسعودية وقطر وغيرها من دول الأمة هذا الهدف حل القضيه السوريه”.
    و ثمن الدعم والمساندة التي “قدمتها طهران وحلفائها في وقت سابق للمقاومة الفلسطينية، مع التأكيد على أن هذا التقدير لا يتضمن تغيرا في موقف حماس المتصل بدعمها للحلول السياسية لمشاكل العرب الداخلية”

    واكد مشعل “على ترحيب الشعب الفلسطيني بدعم الجميع لنضاله دون أن يكون ذلك مطية لتقديم تنازلات واضحة فيما يتعلق بمواقف راسخة للحركة وهي عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وسعي حماس على وحدة الصف العربي.”

    يبدوا ان حماس ليست بصدد تغير اي من مواقفها السابقه بخصوص الواقع السوري فهي دائما كانت ولازالت مع الحل السياسي المنصف للازمه وتحتفظ بمبدئ عدم التخل بمعني انها لن تايد مايفعله النظام بالبلد وترحب بمساعدات غير مشروطه من كل من يرغب بالمساعدة بما فيها ايران وتشكر جميع من شاعد الفلسطينيين في السابق ..
    نحن لانعتقد ان مواقف حماس كانت بسبب تبديل محاور او ما الى ذلك ولكنه كان رفضا لابتزاز واضح لاجبارها على تاييد الحل الامني للازمه السوريه وبالتالى تدمير بلد عربي وقتل مئات الالاف من الشعب السوري..
    التقارب مع ايران للحصول على مساعدات غير مشروطه للمقاومه لاغبار عليه .. الدول تشتري السلاح من كل حدب وصوب..

  49. للأسف الشديد القيادات الفلسطينية لا تتعلم من اخطاء بعضها البعض. لقد ارتكب المرحوم ياسر عرفات اكبر خطأ في تاريخ القضية الفلسطينية عندما صدق المجرم صدام حسين و وقف معه ضد الكويت. وارتكبت حماس نفس الخطأ القاتل عندما وقفت مع السعودية ومحور الاعتدال العربي ضد بشار الأسد وسوريا التي قدمت للقضية الفلسطينية مالم يقدمه الفلسطينيون انفسهم لها وانحازت حماس لجانب المجرمين الدوليين مثل امريكا وفرنسا ولم يكن مفهوما لنا نحن العرب هذا الموقف سوى الطائفية التي لعبت بعقولهم وهم يعرفون جيداً ان من يستخدم الطائفية للنيل من خصومه سيستخدم الاختلاف المذهبي فيما بعد لتصفيتهم هم انفسهم. عودة المياه الى مجاريها بين حماس والنظام السوري حتى لو ضغطت ايران على ذلك لن يكون الوضع كما هو الان. وحماس وحدها تتحمل مسئولية هذا التدهور الحالي والمستقبلي في العلاقات مع سوريا ومحور المقاومة.

  50. صحيح تماما…و أفضل أن تسميها غورة و ليس فورة,فالفورة تتجه نحو الأعلى أما الغورة فتتلاشى منتهية الى القيعان…
    , لا أفهم لماذا على حماس أن تعود الى دمشق أو تكون في أي مكان آخر غير فلسطين فليذهبوا الى هناك فهناك تكون المقاومة أما في أي مكان آخر فهي تجارة و ضحك على اللحى .

  51. سيكون من الغباء أن تعيد إيران ومحور المقاومة العلاقات مع حركة حماس بعد الخيانة

  52. Mr. Mashal latest positive words about Syria and the Syrian president show the very success of the Iranian diplomacy in helping their Syrian Ally.
    Side by side with all means of support to the Syrian State, the Iranian diplomacy went on the offensive to solidify Syria’s friendly states such as
    Russia and China, divide opponents, neutralize the ones between and undermine the position of others such as Hamas leadership who has shared the thoughts of others that the Syrian regime is not going to last long. I do not think that Mr. Mashal latest words represent the secret word to Syria opening the doors to Hamas leadership to its territories soon. Many things need to happen on the part of Hamas before the doors to Syria could be opened again to Hamas leadership.
    Syria will not forget easily the leadership of Hamas not just leaving Syria at the critical time when their presence in Syria could mean some thing in the face of all enemies, but also the direction Hamas leadership took to go to Qatar and every one knows how the previous Amir of Qatar was the sheikh of aggression against Syria and the main supporter to the opposition with all forms. The Syrian regime will not also forget Mr. Mashal visits to another hostile country which is Turkey in the height of Syrian crises and his statements and speeches there in regard to the Syrian situation. Moreover, Mr. Mashal did arrange for the previous Amir of Qatar to visit Gaza and made him look like the hero of the Fotoohat Al Islamiyya while he is leading a war against the Syrian state that has resulted in so many people getting killed, injured and dispersed as refugees from their country, beside all the destruction and disruption of life which took place in Syria. I think the Syrian regime will not accept less than concrete steps on the part of Hamas such as removing Mr. Mashal from his position and having some one else who did not agree with him on the Syrian situation. Meanwhile, Iran will continue to manage the relation with Hamas to pull them away from the camp which is seen as hostile to Syria taking into consideration still the very nature of Hamas as a Palestinian resistance movement on the ground and its main strategic contradiction with the Israeli occupier. However, no dramatic move on the part of the Syrian regime to open its territories again to Hamas current leadership soon. Two important intervening variables must be taken into account that may affect Hamas future and its viability as an active resistance movement in the future or just being diluted into the usual formal Arab politics of no resistance, no war, no peace and just stop and go negotiation environment. The first variable is the political development in Egypt and what is going to happen once Mr. Elsisi
    Assumes the presidency and the second variable is the formation of the Palestinian unity government and How Hamas is going to coexist with this government and at the same time subject itself to its policy in relation to Hamas resistance activities and any future Palestinian Authority’s political compromise with the Israeli government. It is a very challenging time for Hamas and its viability in the future. I am sure, The Iranian and Syrian regimes will be watching to see the impact of these two developments on Hamas and how Hamas deals with it, and based on that assess its future relations with it as one of the existing Palestinian movements. To many who care about Hamas, Hamas leadership should admit that it has made a mistake in regard to Syria and should take concrete steps to correct it if it were to navigate in a viable way in the upcoming challenges of the future with the support of other resistance axis members.

  53. جاء في المقال ان محور الاعتلال العربي قدم مليارات الدولارات لدعم المجموعات المسلحة في سوريا بينما بخل برصاصة واحده لدعم المقاومة الفلسطينيه وخاصة حركة حماس التي قادتها الاوهام الى ماذهبت اليه !!
    وكيف يدعمون المقاومة وهم يتبعون مشروعا امريكيا صهيونيا يهدف الى تدمير قدرات هذه الامة وارجاعها الى العصر الحجري من اجل قيام اسرائيل الكبرى على انقاضها …اليست سوريا بمواقفها وموقعها كرابطة العقد في محور المقاومة كانت شوكة في حلوق المتخازلين المنبطحين المطبعين على مدار السنين الخاليه ؟!! ولماذا تمارس امريكا وحلفها العدواني شتى انواع الحصار والعقوبات الجائرة على سوريا منذ ثمانينات القرن الماضي وحتى يومنا هذا ؟ اليس بسبب دورها ومواقفها القومية التي حاول بعض الفلاسفة الصغار تشويهها وقلب الحق باطلا والباطل حقا ؟! كيف يدعمون المقاومة وهم كل همهم تصفية القضية الفلسطينية وتطبيع العلاقات مع الصهاينه ويعملون لاجل هدفهم هذا سرا وعلانية ؟! من ينكر ان اول هدف استراتيجي للعدوان على سوريا هو ضرب المقاومة وقطع دابرها في كل مكان من الارض العربيه !! حاولوا اسقاط سوريا
    من اجل حصار المقاومة اللبنانيه وقطع طرق امدادها ومصادر تسليحها ثم الاجهاز عليها نهائيا !! ويسأل واهم من فلاسفة الفورة :لماذا تدخل حزب الله في سوريا ؟!!والمقاومة الفلسطينية في حال سقوط سوريا ماهو مصيرها ؟! تسقط بين انياب خدام امريكا وتخنق ويقضى عليها وتلفظ انفاسها الى الابد اليس هذا هو المصير البائس الذي كان ينتظر المقاومين ؟! ونحمد الله ان كل احابيل الاعداء قد تكشفت وسقطت جميعها وهزم نور الحق كل كتل الظلام وجنده وهاهي سوريا تنتصر وهاهي المقاومة تنتصر وتبقى الراية مرفوعة والبوصلة تعود الى اتجاهها نحو فلسطين تلك البوصلة التي حاول حرفها الكثيرين لكن خاب ظنهم وانهارات كل احلامهم دفعة واحده !

  54. وضع حماس يلخص أزمة المسلمين خلال الثمانين عاما الماضية فكل حركة مقاومة جهادية من أهل السنة يتم محاصرتها والتضييق عليها .. وغير مسموح بتاتا على المستوى الدولي بقيام دولة إسلامية تمثل أهل السنة تمثيلا حقيقيا .. أو على اﻷقل تدعم الحركات الجهادية المقاومة.. لسبب بسيط أن تاريخ اﻹسلام الجهادي هو تاريخ أهل السنة .. ولا يراد لهذا التاريخ أن يعود..

  55. والله ما حد يتهابل فى الكلام على حماس لانوا حماس ترى مصالحها مع الشيعة من دون اى مجاملة بل من منطلق القوة لان حماس رأس الحربة فى فلسطين ولديها قوة عسكرية لايستهان بها مش غلط التحالفات

    بس انا بقول للكل حماس قالت كلمتها بالنسبة للازمة السورية لا تقف ساترا على جرائم الاسد وحزبالله وهذا رأيها

  56. Se sont des traitres ,qui ont poignarde la résistance dans le dos,il faut pas oublie….I le Hamas est fini

  57. مشعل تحدى الشعب السوري برفعه علم الانتداب …. مشعل ومن برر له فعلته من أعضاء الحركة والقياديين مرفوضين من الشعب السوري …
    مشعل وحركته من الاخوان المسلمين الذين قتلوا أبناء الشعب السوري بكل عنف وقسوة لذلك مرفوضة رفض الشعب السوري للاخوان ….
    عنصر من حماس حفر الأنفاق تحت الكارلتون الأثري في حلب ودمره بمن فيه وهذا مرفوض من الشعب السوري ولن ينساه …
    حماس أخذت من سورية وأصحاب رؤوس الأموال فيها مالم تأخذه أية جهة في العالم لأنها حركة ” مقاومة ” ورغم ذلك عضت اليد التي امتدت لها ….
    حماس مرفوضة قطعا وبشكل كامل من الشعب السوري ، لانريدها … لانستطيع أن نراها في شوارعنا …. لأنها رمز الخيانة ………….

  58. نعزي نتن یاهو و کل من أساءه تقدم و انتصار الممانعین و یدهم العلیا. لیوث المقاومه خلقوا ملحمه أخری لم یکن یحلم بها النعاج و لسنا نعد انتصارهم انتصارجماعة بل أنها الامه و أبنائها انتصروا و لم تذهب دماء اهلنا الطاهره هدرا..
    أننا نضم صوتنا الي السید عبد الباري و نطلب من جمیع الشخصیات و قادة الحرکات و اصحاب الجرائد و القنوات االی نبذ الکراهیه و الانحیازات الامسئولة وتهمیش کل من یشق العصا و ینفث في العقد و إن یکون العدو اسرائیل و الشقیق الاخ المسلم شیعیا ام سلفیا ام علویا ام سنیا ام درزیا ام اسماعیلیا ..
    والحمد لله!

  59. يا شيخ عبد الباري ان الحقيقة الكاملة ان حماس تمتلك صواريخ ايرانية وكذالك أسلحة سورية متنوعة صواريخ سورية و قذائف سورية وعتاد مختلف الأنواع ودعم كامل بلا حدود لحماس . ان موقف حماس من سورية ليس خطيئة كما تقول ياشيخ عبد الباري إنما هو خيانة وطعنة بالظهر ونكران للجميل . ان الشعب السوري خاصة والعربي عامة لن يغفر لمشعل وبعض من قادة حماس موقفهم اللئيم من سورية . ولا كيف حمل مشعل علم الانتداب الفرنسي على سورية ولا كيف كان هنية يقبل أيادي القرضاوي شيخ الفتنة وشيخ الفتاوى بالتكفير .

  60. ما لم يعمل قادة حماس بمقولة النقد الذاتي فلا سبيل الى اصلاح ما افسدوه بانفسهم. وان يقع الثناء على الرئيس بشار الاسد لغاية دعائية لا يعني ان القلوب اضحت صافية. فمن بادر الى ايذائك في ظهرك لا يمكن ان تامن له مهما غازلك وابدى من طرف اللسان حلاوة. ففي السياسة، درس علمه ايانا المرحوم عبد الناصر عندما اقدم على الاستقالة معترفا بكونه المسؤول عن هزيمة ٦٧، وليس لنا انذاك الا ان نقبل الاعتذار. اما التمسك بان حماس لم تذنب ولم تات من الافعال ما يحتاج منها الى الاعتذارفذاك هو الموقف الحقيقي لحماس وليس مغازلة الاسد. ومهما يكن من حكمة الايرانيين وحزب الله في الحفاظ على شعرة معاوية مع حماس حتى لا تسقط نهائيا في معسكر اسرائيل/ قطر/ تركيا/ السعودية، فلا اطمئنان الى سلوك اخر اكثر بؤسا ما لم تتعلم حماس من خطئها، حماس هذه التي دعمتها الجماهير العربية حين فازت بالانتخابات الوحيدة الشفافة في فلسطين.

  61. ليس خالد مشعل لوحده، بل وليست قيادة “حماس” وحدها، من لم تأبه بمصالح شعبها وحقوقه الوطنية وقضاياه القومية، أو أن تخفق في قراءة الواقع واستقراء المستقبل؛ معظم القادة العرب يسيرون في ذات الاتجاه.
    لو لم يكن كذلك لما استطاعت غدة سرطانية أن تنمو وتتمدد في جسده، ولما استطاعت دولة “حديثة”، خرجت من رحم ثورة شعبية شاملة، محاصرة من قبل اغلب دول الجوار والدول المتقدمة، أن تسبقه في التطور على كل الاصعدة، خصوصاً العلمي المدني منه والعسكري والاكتفاء الذاتي.

    ربما لفصل السلطات والتداول السلمي لها الدور الابرز في تقدم اولئك وتخلفنا.

  62. أولا شكرا يا أخ قطري على هذه المعلومات, التي تغضب بعض الطائفيين الذين لا يجيدون سوى السب والشتم, أضيف لك تقنية النانو بالنسبة للمجهر الطبي, تقنية صناعة الفولاذ وتصدر هذه التقنية للصين, أشياء كثيرة لا تعد ولا تحصى, جامعة طهران من أفضل الجامعات بالعالم, تصنع الغواصات وعندها خبر باعادة التصنيع( reversing engineer), ونحن مع الأسف حتى الآن نتعامل بمنطق طائفي ومذهبي في بعض دول الخليج فهذا شيعي لا يجب توظيفه ولو يملك شهادات ومهارات وكذا الاسماعيلي, ووصلت حتى في الفرق الرياضية فرز مذهبي,يحكمنا جهلة ومتخلفون وطائفيون, كيف نتطو!!!!!

  63. كلام في كلام … و مين قال لكم ان رح يبقى سوريا الأسد علشان حماس تهتم تسترجع علاقتها معها .. الأسد هالك لا محالة . حماس اتخذت الموقف الصحيح بتخليها الجريئ عن النظام السوري الفاسد

  64. قرأت الموضوع جيدا وفهمت بأن حماس وكذا فتح, مع اختلاف الأيدلوجيا لاصديق لهما وهما مع المصلحة فاليوم مع هذا الصديق الذي أمدنا بالمال والسلاح وجعلنا مقاومة ورقم صعب, أتعب الصهاينة ومتى كان الصديق في موقف صعب نتحالف مع أعداءه حتى اذا سقط نستفيد من الصديق الجديد وكأن هذه السمة أو الصفة للئماء وليس للشرفاء, على أي حال حماس ليست الآن, تستفيد من الطرفين وتحديدا مشعل, يرجع من طهران محملا بالملايين من الدولارات ويستقبل ناصر العمري أحد مشايخ السعودية ويشتم ايران والشيعة بأقذر الألفاظ ثم يأتي مشعل يقبل يده, قبله عرفات تورط في أكثر من موقف, سقط الشاة فتحت سفارة فلسطين في طهران, تم الهجوم على ايران بمخطط غربي وخليجي من قبل صدام , زود العراق بجميع الأسلحة الفرنسية والروسية والمعلوماتية من طائرات الأواكس, غير عرفات وفتح وجهة نظرهم طعنوا ايران بالظهر ووقفوا مع الباغي صدام واجتمعوا مع رئيس مجاهدي خلق مسعود رجوي وأعتقد هاني الحسن اجتمع معه, استمرت الحرب 8 سنوات انتصر العراق شكليا بعد مقتل 2 مليون من المسلمين وأغلبهم من المسلمين الشيعة, احتفلت بغداد بالنصر , انقلب صدام على من ساعده وغزى الكويت ووقف عرفات معه وكذا الأردن , جاءت الضربة القاضية والقاصمه بتدمير الجيش العراقي وهذا ما أراده صدام حتى يتخلص منه, وطرد 750 ألف فلسطيني من الكويت وأوقفت المساعدات المالية , أما الأردن فنفس الأسلوب مع الفارق بأن الملك حسين حليف الأمريكان, غي موقفه وتحالف مع الأمريكان لضرب العراق, أنا أتساءل هل هذه صفات العربي الشريف النبيل أم صفة الأعراب النفاق والغدر وطعن الأقربين بالظهر!!!!!!!!!!!!

  65. بلغ من المسلمين الضعف انهم يستعينون بأعداء الامة لتحرير اراضيهم ومقدساتهم. فابسروا بمزيد من الذل والهوان

  66. على حماس ان تغير قيادتها وترحل مع من رحل في مصر مرسي وتبداء صفحة جديدة
    لكل زمن رجاله

  67. بالنسبة لعودة حماس للحضن السوري يجب ان نتزكر كلام الرئيس بشار الاسد بمقابلته على قناة المياديين عندما قال بأن ذلك القرار يعود للشعب السوري ..
    و نحن نرحب بحركة حماس من جديد ببلدها الثاني سورية قلب العروبة النابض ويجب ان نترفع عن جميع الخلافات ولو كانت كبيرة جدا من اجل مقاومة الاحتلال الإسرائيلي وتحرير فلسطين..
    ويجب ان لا ننسى مآثر حركة حماس وبطولاتها بالتصدي لذلك العدو التوسعي

  68. حماس جزء من حركة المقاومة في فلسطين ،،وللأسف هذه الحركة بعضها اتخذ نهج الاستسلام ،والمفاوضات العدمية ،،،وحماس حركة مقاومة ،،ونهجها في المقاومة هو المواجهة ،،والوقوف معها في سبيل تحرير فلسطين ,, هو واجب على الامة لتحرير فلسطين ، من الكيان الصهيوني ،،فمتى رجعت قياذة حماس عن اخطا ئها ،،وجب التعامل معها ،في سبيل رفع معنويات المقاومين في فلسطين ،،بمعنى اخر ان العمل السياسي، والتفكير الاستراتيجي ، يجبر قوى الممانعة في محورها ، التعامل مع حماس وغير حماس ، وذلك في سبيل توظيفها ، ومساندة المجاهذين في صفوفها ، ودعم المقاومة في فلسطين ،،والامر لايتعلق بحماس وحدها ،،بل كل من يصحح رؤيته ، والامر ينطبق على عباس ، وغريمه دحلان ،،فكل من يراجع حساباته ، ويصحح مساره ،فقد محى اسمه من القائمة السوداء ،،وخرج من تحت المظلة الامريكية ، واطرافها المحترقة ،تحت شمس الخياتات في الوطن العربي ،،،فليت كل من اخطأ في حق امته ، يراجع حساباته ،،ويؤثر مصالح الأمة على مصالح ذاتية مرتبطة بدوائر ذات صلة باعداء الامة ،،،

  69. الاستاذ عبد الباري عطوان ! لك كل التحية والتقدير على مقولتك الرائعة حول حركة حماس ومشعلها .. فاعتقاد مشعل وحماس في غزة بحتمية سقوط الركيزة الابرز في محور المقاومة (سوريا) هو اعتقاد لا يليق بزعيم سياسي (هكذا لقبوه ) اذ ينبغي ان يكون رجل السياسة على دراية واسعة بكل ما يدور حوله وما يجري من مؤامرات وخداع ..وذو نطرة ثاقبة ومستقبلية بعيدة المدى … فالسياسي البارع هو الذي يستطيع ان يضع الامور في نصابها نتيجة معرفته بالسياسات العالمية والقطرية والمحلية .. ومن واقع هذه المعرفة لا يضع نفسه في موضع الجاهل في نظر من ارتضوا به على الاقل قائدا وزعيما .
    قادة حماس الحاليين واستثني منهم الشهيد المرحوم الشيخ الياسين كما استثني وبشدة الجناح العسكري في الحركة فقد ضلوا الطريق بقيادة مشعل فهم عمي في السياسه قادهم اعمى فوقعوا في هّوة عميقة من الاخطاء السياسية القاتلة حين اداروا ظهورهم لمحور المقاومة وانكروا جميل الدعم الكبير الذي حظوا به من سوريا وايران وحزب الله …فنكران الجميل من اكبر الكبائر ولا يأتي الا من الاشرار والزنادقة … وشعب فلسطين يبريء نفسه من الزندقة الحمساوية والسلطوية معا .. فهؤلاء لا يمثلون الا انفسهم ولهم ما يكتسبون ان خيرا او شرا.
    انقادوا لقرضاوي قطر الذي زار غزة واستقبل استقبال الملوك وفرش له السجاد الاحمر ومنح الجنسية الفلسطينية ( غير الموجودة ) ولو كان لدى حماس ما هو اكثر لقدموه له تكريما لشخصة العظيم (في نظرهم طبعا) وعدهم في غزة بملايين البترودولار فسال لعابهم وضربوا بعرض الحائط علاقاتهم مع محور المقاومة .
    خالد مشعل المستقطر ليس اكثر من لعبة في يد مشيخة قطر وبيد الشيخ القرضاوي وبعد فوات الاوان بدأ مشعل بمراجعة موقفه وموقف حركته بعد ان تأكد عدم سقوط النظام في سوريا العربية واخذ يغازل النظام السوري عله يجد استجابة وهذا يذكرني بعبارة عميد المسرح العربي الاستاذ المرحوم يوسف وهبي حين قال في اجدى مسرحياته ان ( شرف البنت زي عود الكبريت لو اشتعل مرة ما يرجعش تاني ) فعود ثقاب مشعل وحماس اشتعل ولن يعود مرة ثانية ولن تقبل به سوريا على اراضيها مرة اخرى . فاكتشاف الخديعة التي وقع فيها ومحاولته العودة الى سوريا قد تأخرت كثيرا ولم تعد مغازلته للنظام السوري تجدي نفعا فقد اشتعل عود ثقابه وبعد ان تم الطلاق خلعا بينه وبين النظام في سوريا ومع محور المقاومة ككل دون ان يترك قناة اتصال واحدة مفتوحة للمستقبل .
    برغم هذا الطلاق الخلعي لمشعل لم نسمع كلمة مسيئة من اي مصدر من مصادر محور المقاومة ضد حماس او ضد مشعل وكان ذلك نابعا من اخلاقيات رجال ذلك المحور .. فقد كتموا غيظهم وتحلوا بالحكمة والصبر على البلوى التي جائتهم ممن كانوا سندا له
    بقي ان نقول ان من حق الرئيس السوري بشار الاسد ان يضع الفيتو على مشعل شخصيا للاسباب التالية :-
    اولا : انه زعيم لا يصلح لرسم سياسة حكيمة لحركته .
    ثانيا : انه انسان ناكر للجميل
    ثالثا : انه لاهث وراء البترودولار
    رابعا : من السهل اقناعه بالتخلي عن مبادئه وثوابته الوطنية
    خامسا : انتمائه المباشر لجماعة الاخوان المسلمين .
    فشخصية كهذه من حق الرئيس الاسد ان لا يتعامل معها فهو انسان منبوذ وهو الجاني على نفسه .

  70. ان خسارة حماس فادحة و سمعتها وصلت للحضيض لذا فإن الثمن الذي ستدفعه مقابل استرداد جزء من وضعها السابق سيكون باهظا جدا.. سيتضمن هذا الثمن كما أرى هو تشكيل كتيبة دفاع وطني تقف مع الجيش السوري لحماية المخيمات على الأقل كما فعل حزب الله.. و رفع العلم السوري بجانب العلم الفلسطيني في غزة و استقالة جميع القادة الذين وجهو دفة حماس باتجاه دول البترودولار و على رأسهم خالد مشعل.. هل سيتحقق ذلك فعلا؟؟

  71. البارغماتية الايرانية لم تقطع الاتصالات مع حماس وشعارها لن نخسر شيئا اذا بقيت الخطوط مع حماس ممدومة وقد نربح ..نعم هذه هي البارغماتية الايرانية وعطفا بارغماتية حزب الله وها هي الايام تثبت صحة التكتيك الايراني ,فحماس حالها الان حال الابن الضال الذي يطلب السماح ..
    بكل تأكيد فايران ستسامح على الاقل في العلن ولكن ما في القلوب سيبقى في القلوب اما سوريا فالوضع مختلف ورسائل السيد مشعل لا تكفي فالجرح عميق والغضب شديد . السوريون يعرفون (وهذا ليس سرا ) ان كل قيادة حماس باستثناء الزهار وبعض قادة الصف الثاني كانت متضامنة وداعمة للمعارضة السورية ومصطفة في الحلف الاخواني القطري بقيادة حمد والقرضاوي ..لكن وكما هي القاعدة المعروفة فالنصر له الف اب والهزيمة لها اب واحد وهزيمة حماس سيكون مشعل ابا وحيدا لها بحكم المنصب القيادي الاول وبحكم العلاقة الشخصية المميزة التي كان يتمتع بها مع النظام السوري والاسد شخصيا ..النظام السوري الان وفي ظل الانتصارات التي يحققها الجيش السوري على كافة الجبهات طلق البرغماتية (التي بالمناسبة هو كبير اساتذتها ) وشعاره الان ببساطة من ليس معنا بالكامل هو ضدنا بالكامل (100% ولا يقبل حتى 99%)!! …السيد خالد مشعل يرسل اشارات غير كافية فاولا لا يزال يقيم في الدوحة بجانب الجزيرة والقرضاوي والسيلية وثانيا لم يعلن الطلاق التنظيمي مع الاخوان ويعلن حماس تنظيم وطني فلسطيني وخارج اطار منظمات الاخوان ..وثالثا غير واضح هل سيكون كبش فداء حماس لتضحي به على ابواب قصر المهاجرين ام ستناور قيادة حماس حتى المؤتمر القادم علما بان هناك مخرجا فلسطينيا يسرع بخروج مشعل من قيادة حماس وهو تنصيب مشعل رئيسا للمجلس الوطني الفلسطيني في ظل المحاصصة الفتحاوية الحمساوية القادمة بعد المصالحة الفلسطينية ..
    اخيرا اقول انني لا اريد ان تكون نهاية مشعل الخروج من المشهد السياسي بهذه الطريقة (بالرغم من انني اعارض الكثير من سياسات حماس الفلسطينية وموقفها من المأساة السورية الا انني وبصراحة ومثلي الكثيرين من الفلسطينيين يكنون احتراما شخصيا للرجل ..بالمناسبة مشعل يذكرني بالمرحوم جورج حبش الذي ايضا كان له احتراما خاصا عند الفلسطينيين خارج الانتماءات الحزبية ) ويشاطرني الكثيرين ان السيد خالد مشعل لم ينفذ سياسة خاصة به بل ان كل قيادات حماس (باستثناء الزهار) كانت تعيش العصر الاخواني الذي اصيب بهزيمة قد لا يخرج منها ابدا (من لا يوافقني ان احد اهم نتائج الربيع العربي هو هزيمة التيارات الدينية بانواعها المعتدلة والمتطرفة ؟ ..من لا يوافقني ان رجال الدين وهيبتهم وسطوتهم اصبحت من الماضي ؟) ..حماس امامها فرصة الخروج من هذا المأزق باقل الخسائر الا وهو الاعلان انها حركة تحرر وطني فلسطيني خارج اطر الاخوان ..هذا الاعلان يفتح لها مجال المناورة للانفتاح على المحيط العربي وحتى الدولي ..اعرف ان هذا الطرح لن يعجب البعض وخاصة الذين يغلبون الاخواني على الوطني الفلسطيني , هؤلاء الان لا يشكلون اكثرية في حركة حماس بالرغم من انهم من اصحاب الصوت العالي , فهل ستفعلها حماس وتعلن انها لفلسطين وليس الى اي طرف اخر ..

  72. والله انا لا أدري بأي عين يغازل مشعل النظام السوري؟ هو يقول ان حماس لا يمكن ان تنسى دعم النظام السوري للمقاومة، ولكنه نسي بالفعل. يمكن ان يكون قرار قطع العلاقة مع النظام السوري مسئولية المكتب السياسي لحماس، ولكن خالد مشعل زاد كثيرا في هذه القطيعة، فقد حمل علم المعارضة السورية عند عودته لغزة بموافقة اسرائيل، وذكر بالحرف ان على حماس ان تعود لحاضنتها السنية – يقصد الابتعاد عن ايران – كما ادعى ان صواريخ المقاومة تصنعها بنفسها وأنكر أي دعم ايراني، والقاصي والداني يعلم ان ايران هي من زود حماس بالصواريخ – عبر تهريبها من السودان وغيره – . الخلاصة هي أنه لا يمكن الثقة بخالد مشعل تحديدا مرة أخرى، وعليه – أي مشعل – مغادرة رئاسة الحركة وتسليمه لمحمود الزهار حتى يعود محور المقاومة يدا واحدة…والسلام.

  73. مقاتلي الحركة كانوا يستخدمون الأسلحة الايرانية التي حصلوا عليها من إيران ضد قوات الجيش السوري وحزب الله في القصير ، على الإيرانيين تقوية جناح اخر داخل فلسطين والتحالف معه غير خونة حماس وعلى رأسهم خالد مشعل.
    الأخوان المسلمين أنهم من دون مبادئ ولا حتى ايمان بالله اذا اردنا ادانتهم بديدنهم لأن المؤمن لايغدر فما بالك اذا غدر بمن حماه وأطعمه وكساه وسلحه.
    لو كانوا سياسيين حقا واصحاب نضر بعيد على الاقل كانو يلتزموا الحياد والتهرب بالسكوت لكنهم تامروا وسقطوا في حضن امريكا واصدقاءها من قطر الى ال سعود الى اردوغان

  74. طوبى لإيران التي تعمل بما تعتقد وخصوصا بما يخص المقاومة وهنا يجب الإيضاح لان العقل العربي لم ينضج الى الى الحد الذي يفهم فيه العبارة التي طالما ترددها الجمهورية الاسلامية بأنها تقف مع الشعوب المستضعفة في أنحاء المعمورة كشعوب دول لاتين أمريكا اي ان ايران تجاوزت التفكير العربي الذي ينافس فكر إنسان النيدرتال ببعض الشيء عندما يواضب على اجترار الطائفية والتفريق بين المسلمين .ولكن علينا أيضاً ان نسمي الأشياء بأسمائها فكما هناك جهل ، هناك أيضاً خونة وتجار دين وقضية .

  75. مقال ممتاز بكل المقاييس , انك السيد عبد الباري عطوان انك أتحفتنا بتحليلتك الواقعية وتلتقي معنا في كل ما نفكر فيه نحن أيضا.
    اقد قلنا هذا في هذا المنبر الاعلامي ان حماس ولانقل كل حماس وانما بعض القيادات السياسية كالسيد مشعل
    لقد طعن سوريا من الخلف وتنكر للجميل , كان على السيد خالد ان لا يفرط في سوريا ولو تطلب منه الامر ان يلتزم الصمت ولم يصرح بأي تصريح في حق السوريين ونظامها , ان الغرب ومعهم اسرائيل أحبكوا خطة ذكية
    لتصفية القضيةا ا لفلسطينية وترويض حماس عند قطر وما الرحلات المكوكية لكيري الى المنطقة بتزامن مع
    الحديث عن سقوط النظام السوري لكي تكتمل الخطة وتجد حماس نفسها وحيدة في وسط من الفوضى العارمة
    في جميع الدول العربية من العراق وسوريا مرور بتونس ومصر وليبيا………
    انا أضم صوتي الى كل الذين ينصحون حماس بأن لا تنخدع مرة أخرى وان مستقبلها في مستقبل محور المقاومة الذي يشكل الدرع الواقي لشعوبنا واوطاننا, من كان يقدم الدعم لكم من السلاح والمال غير محور المقاومة ؟ من كان يقف معكم في جميع الحروب التي شنت عليكم من طرف اسرائيل اعلاميا وماديا …..
    من غير دول الممناعة ؟ ما ذا قدمت لكم دول المال؟ ما هذا الصخاء الكبير منهم من الأموال لدعم
    التكفيرييين لتخريب سوريا؟ لو صرفت تلك الاموال في اعمار غزة لتحولت الى دبي فلسطين؟ تصورا معي يا اخواني لو توجه هذا العددالكبير من المقاتلين الى القدس ومدعمين بتلك الاموال الخليجية؟
    أقول لكم الغرب وضعوا خطة ذكية وبالغة الدقة وهي ما أطلقوا عليها “نظرية تجميعهم كالنمل لتحقيق هدفين.
    الاول- تدمير سوريا والقضاء على محور المقاومة لينعم العدو الصهيوني بالاستقرار بدون تكلفة مطبقين النظرية
    الثلاثية ( سلاحهم , مقاتلون مسلمون وعرب , اموال خليجية)
    الثاني- التخلص من كبار زعماء الفكر التكفيري واضعاف تنظيمالقاعدة

  76. مقال رائع لواقعيته
    ولا عزاء للطائفيين
    وبخصوص اللي قال ان المقاومه تتخلى عن القضيه الفلسطينيه
    لان حماس تخلت عنهم بالعلن
    فهذا تحليل ينم عن جهل بمبدء المقاومه
    والجاهل ماعليه الا ان يبحث بقلب وعقل انسان
    ليكتشف ان المقاومه اكبر من هكذا تحليل

  77. حماس ما هي إلا الفرع الفلسطيني لتنظيم الإخوان العالمي.
    إلتحقت بالعمل المقاوم في ثمانينات القرن الماضي نتيجة الظروف الموضوعية التي فرضتها الإنتفاضة الفلسطينية الأولى.
    لذا, ستبقى الأولوية للتنظيم الأم في أي عمل أو موقف تتخذه حماس. والقضية الوطنية الفلسطينية تأتي في المرتبة الثانية ويمكن تجاهلها أو تجميدها في أي مرحلة يمكن أن تتعارض مع مشروع التنظيم الأم تماما كما حدث في الموقف من سورية وبقية محور المقاومة.
    هذه حقيقة يجب أن لا ينساها أحد في أية علاقة مستقبلية مع حماس.
    للأسف, عدد الذين يرفعون شعار رابعة في غزة أكثر من الذين يرفعوه في القاهرة

  78. تحليل الإعلامي العظيم الأستاذ عبد الباري عطوان جاء ليضع النقاط على الحروف في الوقت الذي لا زال البعض من الإخوة القياديين في حماس يُدارون الحقيقة بشيء من التهرّب إلى العموميّات ، وهذا النهج الذي اتّخذته قيادة حماس في الخارج كان على خلاف مع قيادة الحركة في الداخل الفلسطيني ، لقد أعلنت حماس عن حياديّة تامّة في الشأن الداخلي العربي ، وهذه المقولة كلمة حقّ في موقف باطل ، فأغلب المضطلعين على مُجريات الأحداث في سوريّا وعلى الأخص من قيادات فصائل الثورة الفلسطينية يُجمعون أن القيادة السوريّة لم تطلب لا من حماس ولا من غيرها من تلك الفصائل التدخّل لصالحها في الصراع الذي أشعلته يد الغدر في سوريّا من أجل تدمير أكبر قُدرة عسكريّة بقيت ممانعة في ظلّ تردي عربي ، بل وانهزامية شبه مُطلقة أمام المشروع الصهيوأمريكي المرسوم للمنطقة منذ عهد جورج بوش الإبن وحتّى الفترة الثانية من عهد أوباما ، لقد انطلت حيلة عُربان الخليج على السيّد مشعل وقيادة حماس في الخارج ، فوجد المكتب السياسي للحركة هذه الحُجّة ( عدم التدخّل في الشأن الداخلي للدول العربيّة ) فقام بخطوة غير محسوبة أدّت إلى خسائر جسيمة على الحركة وعلى أهل القطاع ، حيث أصبحت إيران بمنأى عمّا كانت تُقدّمه للحركة من دعم مادي وعسكري ولوجستي ، وبصراحة مُطلقة أقول أنّ قيادة حزب الله كان له الدور الأكبر في التأني الإيراني بحسم الموقف مع الحركة ، وكان منطلق قيادة حزب الله أنّ حركة حماس لا تنحصر في شخصيّة فرديّة ، بل هُناك قيادات تعرف أنّ تيّار المُمانعة ( من إيران إلى سوريّا ، المقاومة الإسلاميّة في لبنان ، وامتدادا للمقاومة الفلسطينية في الداخل والخارج) لا ينحصر في في حركة حماس فقط ، إلى جانب أنّ شعب فلسطين لا يُمكن أن يُعاقب بخطأ ارتكبته بعض القيادات الحمساوية في الخارج . وبعد انهيار الحكم الإسلامي في مصر بمساعدات جوهريّة من دول الحلف الصهيوأمريكي وأزلامه في المنطقة العربيّة ، أدركت قيادة حماس الخطأ الجسيم الذي ارتكبته ، بل انحنائها لعاصفة هوجاء جاءت على غير ما ترغب لتدارك الموقف المأساوي الذي أصبح فيه أهل القطاع ومقاومته بعد تدمير كلّ الأنفاق التي كانت تُمثّل شريان الحياة للقطاع وللمقاومة في الوقت الذي لم يعمل المُعسكر الذي التجأت إليه قيادة حماس لتخفيف المأساة التي عاشها ولا زال القطاع ، فكان ما يُهلّلون به ما يُعرف بالمصالحة التي كان ولا يزال يتمنّاها الشعب الفلسطيني ولكن على أُسس منطقيّة تُحقّق الهدف الوطني المنشود ، إلاّ أنّها جاءت على مقولة ( مُكره أخوك لا بطل) ، تهدف أسمى ما تهدف إلى استغلال الوضع المأساوي الذي يعيشه القطاع وفصائل المُقاومة من حصار ، وما يُخطّط له أعداء الشعب الفلسطيني بشتّى مشاربهم لجرّ المقاومة إلى مربع أوسلو وشروط الرباعية الدولية ، وفي النهاية التسليم بما تفرضه قيادة أوسلو من مشاريع استسلامية تُسميها زورا بالسلام ، ومن هنا أقول: إنّ عودة الدفء للعلاقات مع القيادة الإيرانية ، والتلويح بإعادة ما تمّ تخريبه من علاقات مع القيادة السوريّة قد يعمل على إعادة الثقة للقادة الفلسطينية المُقاومة لكي ترفض كلّ الحلول الإستسلامية التي ترسمها الحركة الصهيونية مع رموز أوسلو لتصفية القضيّة الفلسطينية ، وأخيرا لا بُدّ من كلمة حقّ بأنّ قيادة حزب الله التي تتّصف ببُعد النظر والحرص على إعادة الّلُحمة لجبهة المقاومة والممُانعة هي التي لها الفضل العظيم في إعادة القطار إلى سكته الصحيحة .

  79. حماس نفت هذا الخبر و وكاله فارس ازالت هذا الخبر في موقعها

  80. في تصوري الافضل لمستقبل حماس ولتاسيس علاقة مبنية على الثقه بين محور المقاومه وحماس هو تخلي خالد مشغل وطاقمه عن حماس والابتعاد عنها لانه هو اصل الخيانه هو من حمل راية الخيانه علاميا وسياسيا ووقف جنبا بجنب مع اعداء محور المقاومه واذا استمر خالد مشغل في منصبه فان الشكوك ستبقى تطفو على سطح بين حينا واخر

  81. وهل يمكن لحماس أن تغض البصر عن دماء مئات الآلاف من الضحايا وملايين المشردين؟؟ هل ستنسى حماس أن الجيش السوري قصف مخيم اليرموك ؟؟؟ للأسف السيد الكاتب وضع كل الحق على حماس و نسي أن حماس حركة ثورية لا يمكن أن بطلب تحرير فلسطين إذا كان المقابل دماء السوريين !!!

  82. دكتور لكنك نسيت او تناسيت ان المشكلات التي وقعت فيها حماس هي واقعا بسبب الاسمتاع الاعمى للقرضاوي في قطر. فهو الذي جعل مشعل وقادة حماس ان يفعلوا ما فعلوا. وها هو لا يملك لنفسه ولا للقضية الفلسطينية نفعا ولا ضرا.

    الشيخ الغنوشي اثبت انه اكثر ادراكا وحنكة في القضايا السياسية وحتى الدينية.

  83. مقال رائع وتحليل منطقي ومنصف وشفاف ولامس الحقائق والأخطاء التي ارتكبتها حماس ولكن ما يحز بنفسي هو ذلك الخطاب الطائفي المقيت الذي استخدمتة حماس والفتاوى التي أفتى بها القرضاوي وتهجمة على الشيعة والتشيع لقد خسرت حماس على مدى ثلاث سنوات من شعبيتها خصوصا عندة المسلمين الشيعة ارجوا ان تستفيد حماس من اخطائها وتصلح ما افسدت من مواقف سياسية

  84. —— إننا لا نسخر لو قلنا بأنه سوف يأتي يوم يسأل فيه الطفل أباه العائد لتوه من السوق حاملا معه سلة بيض : هل هذا البيض سني ؟ أم بيض شيعي ؟ أم بيض طائفي ؟ أم بيض عرقي ؟ ! لا ندري كيف سيجيب الأب ، الشيئ المؤكد أنه ربما سوف يرافقه إلى أقرب مصحة .

  85. نجاح اﻻنقﻻب في مصر هو من خلط جمبع اﻻوراق .ودول الخليج ضد حماس منذ فوزها التايخي في القطاع وهو نفس اﻻسلوب في مصر ولكن انقﻻب مدني من حركه فتح المدعومه خليجيا . وكل من يقف مع الحق وكلمه الحق. ان مرسي رئيس شرعي منتخب والخروج عليه حرام في اﻻسﻻم وغير مقبول سياسيا ومقف سليم من كل اﻻحرار في العالم واعتقد انك منهم. صح. ﻻتلوم حماس على موقفها من بشار وﻻ من اﻻنقﻻب. لكن الحق اصبح باطل والباطل حق في هذا الزمان. ويبقى لحماس .ان الغرقان يتعلق بقشه بدون خيارات

  86. ومن المفارقة ان موقف بعض الدول الخليج هذا ادى الى نتائج عكسية اي اضعاف الجناح “الاكثر سنية”، “الاكثر خليجية” لمصلحة الجناح المتشدد المؤيد لايران ومحور المقاومة، فكيف تقدم دول خليجية، والسعودية وقطر من وجهة نظر هذا الجناح مليارات الدولارات لدعم المعارضة السورية المسلحة، وتتبناها في كل المحافل العربية (الجامعة العربية) والدولية (اصدقاء سوريا) بينما “تنبذ” حركة حماس ولا تقدم لها رصاصة واحدة؟ ولا توجه دعوة واحدة لقادتها.
    هذه ليست مفارقة، هذا تعبير جلي عن واقع المنبطحين أمام الإرادة والإدارة الأمركيتين. هم لا يريدون قتال إسرائيل. وكان على خالد مشعل ان يقرا رسائل مرسي لشمعون بيريز بطل المجازر: في الرسالة الأولى يتمنى له التقدم والأمن والرفاه لدولته وشعبه وذلك بمناسبة عيد تأسيس الكيان وفي الأخرى يخاطبه ب “صديقي العزيز” هذا دليل قاطع على موقف الإخوان من فلسطين. للذين قد لا يعجبهم ما أكتب أقول، والله فرحت لنجاح الإخوان في الانتخابات لأني كنت مخدوعا بهم.
    وبالمناسبة اليوم هو عيد التحرير في لبنان، هذا العيد المنير في ليل الوطن العربي الحالك اراد البعض محوه من الذاكرة، أقصد فؤاد السنيورة، فقد تم إلغاءه كعيد وطني. والسنيورة هو جزء من معسكر المنبطحين.

  87. للأسف و للأسف أقول ..التاريخ أثبت أن البندقيّة الفلسطينية خارج فلسطين هي بندقيّة للأيجار ..بندقية لمن يدفع أكثر

  88. محور الممانعة والمقاومة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    اغرب محور في التاريخ يقتل المسلمين ويشردهم من اجل القضية الفلسطينية
    ماذا حققت حماس من نجاحات عندما كانت في سوريا وما ذا خسرت بعد خروجها طبعا لاشيء
    على الفلسطينيين ان ينسوا العرب والفرس اذا ارادوا ان ينتصروا لان العرب لايلتفتون اليهم بل ويتاجرون بقضيتهم
    اما الفرس فالفلسطينيين مجرد ورقة ضغط لزيادة حجم الكعكة في سوريا ولبنان والعراق والبحرين واليمن وقريبا جدا في السعودية والكويت وان غد لناظره قريب .
    ان من يعول على العرب والفرس كمن فقأ عينيه وبدأ يتلمس من حوله فيتشبث بأول غصن من حوله ويضل طول حياته محاولا معرفة من اي الاشجار هو.

  89. نحن هدفنا وبوصلتنا فلسطين، فمن كانت هذه بوصلته وهدفه وبغض ألنضر عن جنسه إعتقاده لونه فله منا ومن كل حُر ألإحترام وألتقدير جيل بعد جيل، ومن لم يكن فهذا شأنه. ألعرب ألأعراب إستغلوا فلسطين أرض وشعب وهوية لتحقيق مأَربهم بأن يُنصبوا أُمراء وملوك على قبائل سُميت بعد ذلك دول، وهمهم منذ تنصيبهم هو ألحفاض على مصالحهم ومناصبهم. ألأخ فاروق ألقدومي “أبو أللطف” في مقاله على هذه ألصفحة إختصر ما أُريد قوله بسطرين فكتب “إنهاء الاحتلال واستعادة الحق والأرض المغتصبة وعودة اللاجئين إلى أرضهم فلسطين لا يتمّ بالوسائل السياسية وتقديم المبادرات بل بالمقاومة المسلحة والعصيان المدني والوحدة الوطنية، فالمقاومة المدعومة بجماهيرها وجماهير امتها العربية والإسلامية تصنع النصر وتحقق العودة”.نحن كفلسطينيون لم نُعاني يومآ من نقص في كوادر علمية وعلى أية مستوى، فمن إجتهد أخطأ أم أصاب ولا يستطيع ألإستمرار فعليه تسليم ألراية … هذا بإختصار. ودمتم ألسيكاوي

  90. حماس لم تكن أبدا طائفية لكنها كانت انتهازية و هدا أقبح.
    ﻻ أعرف الشيعة و لكنني أعرف أنه من المروءة الا تدير الظهر لمن اسدى إليك المعروف.
    كانت حماس تقاتل بشباب يفجرون أنفسهم في الباسات الأسرائيلية ثم أصبحوا يهددون تل أبيب بالصواريخ بفضل حلفائهم.
    على أية فانهم يعودون عودة دليلة.لن يثق بهم حلفائهم و الا كانوا أغبياء مثلهم.

  91. من جرب المجرب كان عقله مخرب ومشعل يجب يتنحى من قيادة حماس وعلى حماس أن تبتعد عن الاخوان المسلمين وتركز جهودها على المقاومة . قادة الاخوان المسلمين عبارة عن غطاء للصهيونية والامبريالية العالمية . يجب أن لاننسى التوافق الفكري بين الصهاينة ( الدولة اليهودية) والاخوان المسلمين (الدولة الاسلامية)وعلينا أن نتذكر أنه لو قبلت سوريا التخلي عن حماس لحصلت على كل الدعم العالمي ولما وصلت الى ماهي فيه اليوم . المباركة الأمريكية للاخوان المسلمين حديثة العهد في مصر وتونس وليبيا وسوريا ونأمل أن يتذكر ذلك كل العرب . وكما يقال : اتق شر من أحسنت اليه .

  92. الاسد يحب الحكم ولا يعطي اي اهتمام لشعبه و ًحرياتهم ويريد من الشعب ان يعبدوه مثل جميع الزعماء العرب وخصوصا السنة ولكن في نفس الوقت كان الرييس الوحيد الذي تجرا على دعم المقاومة المسلحة والفرق بينه وبين الحكام العرب ان الاسد سيء والحكام العرب أسوأ منه .

  93. سيكون من الغباء أن تعيد إيران ومحور المقاومة العلاقات مع حركة حماس بعد الخيانة

  94. كما تم استغلال الحدث السوري من قبل(حماس) في التقارب مع دول”الاعتدال” سيتم التعامل مع حماس ككبش مرصوف للتفاوض على سعر لحمه من قبل إيران وسورية وحتى حزب الله ،، فحينما تكون حماس ذاتها تخلت عن هذا المحور في ظروفه الصعبه ،،لن يجد هذا المحور حرجاً في تخليه عنها في ظروف هناءه وإستقراره ،، فدول مثل إيران وسروية ليست جمعيات خيرية ولا قياداتها جهال حتى يرفضوا الجوائز من أجل تخليهم عن حركة خانتهم علناً (حماس) في مقابل مكاسب لهذهِ الدول ،، قد تكون مجزية ،، ومع العلم إن خيار إمداد المقاومة بالمال والسلاح والتجوهيات يمكن تحويله لحركة الجهاد الإسلامي او غيرها ،،

  95. لو ان العرب يدرسون. معنى الجيوبولتيك بالمنطقه خاصة لما
    وصلوا الى ماوصلوا اليه من تشتت بالمفاهيم والاستراتيجيات–أقول ان سبب رجوع بعض الجهات الى ايران بسبب ان ايران عن قريب -ستكون لها قدرات كبيره بجميع الحقول –
    وأقول الاتي—-ايران اليوم رسمت مستقبلها بقوة العلم –كيف–نسبه التعليم تقترب من 90 % وحوالي 4 مليون جامعي-وعشرات الاف العلماء -ودولة تمتلك ثروات طبيعية وزراعية ومعادن هائله اضافة الى الصناعات المدنية والعسكريةوهي رقم 17 بالاقتصاد العالمي بعد تركيا وقبل السعودية مع انها تحت الحصار مع الغرب من 34 سنه ومتوقع لها ان تكون من ال 10 بعد 5 سنوات— #–اسرع دوله بالعالم بنشر البحوث العلمية -#-الدول رقم 8 في العالم في النانو تكنلوجي #الدولة رقم 7 بالصواريخ والمركبات الفضائية ومتقدمة .في الاقمار الصناعية #-رائدة بالخلايا الجذعيه-وهي من الدول القليله التي استنسخت الحيوانات-وزراعة الاعضاء #-دولة متقدمة بامتلاكها المعرفة النووية الكامله والمسمى بالانجليزي-.know how -#دولة رائدة ببرامج الكمبيتورات–ومتفوقه بالعلوم االانسانية والموسيقى والشعر والثقافة ومن مميزاتهم الصبر والدهاء. والنحت والتراث الغني واهمها السجاد العجمي وغيره من الامور- وا قول وانا احس بالحزن على وضعنا العربي العلمي والثقافي والصناعي -نتمنى لشعوبنا العربية ان تكون بمستواهم العلمي والنظام والقانون- واستثمار المال لمصلحة شعوبهم–واخيرا يجب ان لانتفاخر كثيرا .في امور لا طائل منها .. -وسلامتكم

  96. القضية الفلسطينية فقدت هويتها، نتيجة تلاعب بعض الهواة الذين من المفروض انهم يمثلون القضية بمبادءها، ودخولهم بترهات وتحالفات خاطئة، تنم عن قصر نظر ان لم يكن عمى سياسي !
    فالمثل الشعبي يقول : ” ان المركب بربانين يغرق “. ونعتقد ان افضل من سيمثل القضية في هذه الفترة، السيد فاروق القدومي، الذي يملك الرؤيا والقدرة على تصويب دفة القضية واعادتها الى مسارها الصحيح.. وعلى الاخرين الذين فشلوا برهاناتهم الخاطئة والعبثية من عباس الى مشعل، ان ينحوا جانبا ويتركوا للاخرين ممن هم اكفأ منهم بادراة شؤون فلسطين، لانهم اصبحوا عبئا” واذاقوا الشعب وبال امرهم.

  97. السيد عبد الباري عطوان المحترم لقد أصبت في تحليلك وخاصة في نصيحتك لحماس بالبعد عن الاستقطابات التي روجتها وساندتها دول ما يسمي تلطيفا لوظيفتها محور الاعتدال الاخري ان تسمي أنظمة التبعية والانبطاح ولم تكن حركة حماس في خيارها تعبر عن الضمير الجمعي الفلسطيني بل كانت تنسجم مع ما تحمله وشاركت في ترويجه عبر التثقيف لعناصرها تجاه جناح الأمة الشيعي من روافض وخلافه أدعو الله ان تكون هذه العودة تمهيدا لعودة لمراجعة المنطلقات الفكرية للحركة بالاضافة للمقاومة حيث ان المشروع الاسلامي لا يمكن ان يواجه التحديات الحديثة بغير تحديث الفكر الذي عليه ان يواجه التحديات الا باجتهاده يناسب العصر وليس استنساخ اجتهادات كانت صالحة لزمانها وكما يقول الامام الشوكاني ان إضفاء صفة الديمومة علي الفكرة وسحبها علي أزمان اخري فيه نوع من الشرك بالله لانه هو الدائم الأوحد ولا يجوز ان يشترك احد معه في هذه الصفة وأخيرا ان التوجه لفلسطين هو ما يوحد والتوجه لغيرها يفرق فلتكن فلسطين هي البوصلة التي يقاس بها صوابية التوجه .

  98. صدقت واجدت…لكن تبقى حماس حركة سنيه وتحمل ما يحمله المعسكر السنى تجاه ايران ولبنان حزب الله وسوريه الشيعه..ولا يمكنها التقية بالامر وقد ازالت الازمة السوريه غطاء التقية عن حماس

  99. It is better late than never and I really can’t agree more with you ….I hope this was a good lesson to Hamas and this really reflects how mature are Iran , Hizbullah and Syrian leader Asad….They know real pilitics not just YAHOOOOOOOOOOOOOOO

  100. بغض النظر عن قصر نظر المسؤولين في حماس وخاصه خالد مشعل. موقفهم من سوريه التي آوتهم ونعلم جميعا ماذا كانت النتائج لذلك الايوء. اظهر ان موقفهم يعكس مقدار الاذدواجيه في مواقف الأخوان المسلمين وأنهم من دون مبادئ ولا حتى ايمان بالله اذا اردنا ادانتهم بديدنهم لأن المؤمن لايغدر فما بالك اذا غدر بمن حماه وأطعمه وكساه.

  101. يجب عدم الثقة مطلقا حماس من قبل الأسد مجموعة استخبارات لاثقة لهم ,سبق وخانوا من حماهم في وقت طردوا من كل الدول العربية

  102. من اروع المقالات التي قرات للسيد عبد الباري عطوان….عشرة على عشرة

  103. مقال جيد وأضيف عليه أنه كنا نتمنى من حركة حماس أن تكمل مسيرة الشهيد القائد أحمد ياسين وأن لا يجعلوا القياده الحزبية للاخوان في الوطن العربي تستحوذ على تصرفاتهم وقراراتهم لأنهم محور مقاومه قبل أن يكومنوا حركة اخوان ، وثقة الجماهير العربية بحماس انبثقت من موقفهم المقاوم وليس من كونهم إخوان مسلمين ، كما انه كان عليهم قبل ان يذذهبوا إلى الدوحه والإرتماء في أحضان حكام الخليج أن يعلموا أن غالبية دول الخليج محتلة بقواعد أمريكيه وقرارهم السياسي وبالأخص بما يتعلق بالقضية الفلسطينسة لا يمكن إلا أن يكون متوافق مع الرغبة الامريكيه أي بما معناه الرغبة الصهيونية

  104. لكن هل ستستوعب حركة حماس ان محور الممانعة والمقاومة هو المحور الامثل لبقائها وديموميتها وان استوعبت بأي وجه ستعود الى دمشق الحاضن الاكبر لها وهل تعلمت الدرس بأن محور المقاومة هو الاسلم مهما كانت الظروف ولم ولن تستطيع اي من التحالفات او التكتلات القضاء على هذا المحور لانه يشكل التوازن في المنطقة

  105. سيكون من الغباء أن تعيد إيران ومحور المقاومة العلاقات مع حركة حماس بعد الخيانة القبيحة التي قامت بها الحركة وقيادتها لداعميهم وأصحاب الفضل عليهم بل أن مقاتلي الحركة كانوا يستخدمون الأسلحة الايرانية التي حصلوا عليها من إيران ضد قوات الجيش السوري وحزب الله في القصير ، على الإيرانيين تقوية جناح اخر داخل فلسطين والتحالف معه غير خونة حماس وعلى رأسهم خالد مشعل

  106. أكثر من ذلك يا عطوان ومن مصادر موثوقة الاسد شرطه الاساسي الذي بلغ لقادة حماس الميدانيين هو ترجل مشعل عن رئاسة الحركة.

  107. نعم تأخرت و لكن أن تأتي متأخراً خير من أن لا تأتي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here