حكومة هايتي تنفي تجنيد مرتزقة

بور او برنس (أ ف ب) – نفت حكومة هايتي نفيا قاطعا الاثنين تجنيد مرتزقة عقب شائعات تفشت بعد القبض في بور أو برنس في اليوم السابق على سبعة أجانب ومواطن هايتي في حوزتهم أسلحة حربية.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال سكرتير الدولة للاتصالات إدي جاكسون أليكسيس، “لا يمكن أن تستعين السلطة التنفيذية بمرتزقة لترويع شعب انتخبنا ونحن مسؤولون عن خدمته”.

واضاف “لماذا استخدام مرتزقة؟ القضاء سيحدد ما حصل وسيقول لماذا كان هؤلاء الرجال مسلحين أيضا”.

وقد اعتقلت الشرطة الوطنية في هايتي مساء الأحد خمسة أميركيين وصربي وروسي وهايتي، في وسط مدينة بور او برنس، وفي حوزتهم اسلحة اوتوماتيكية.

وضبطت الشرطة ستة رشاشات هجومية وستة مسدسات وكميات من الذخيرة وخمس سترات واقية من الرصاص وطائرتين من دون طيار، وعددا كبيرا من لوحات التسجيل الهايتية وسيارتين.

واوضحت الشرطة الاحد أن “التهمة الرئيسية الموجهة اليهم هي حيازة أسلحة بصورة غير قانونية، والثانية هي تشكيل عصابة أشرار”.

وأثارت الاعتقالات عددا من الشائعات، فيما تشهد هايتي أزمة اجتماعية وسياسية عميقة دفعت المستاءين للنزول الى الشارع.

وقال إدي جاكسون أليكسيس ان “رؤية هذه الأسلحة في أيدي أجانب، رجال لا يملكون تصريحا بالتجول مع هذه الأسلحة الثقيلة، يثير المخاوف بالتأكيد”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here