حكومة البحرين تقدم استقالتها بعد انتخابات نيابية سيطر المستقلون على نتائجها

المنامة ـ (د ب أ)- قدم رئيس الوزراء البحريني الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة اليوم الأحد استقالة حكومته للملك حمد بن عيسى آل خليفة، وذلك بعد جلسة استثنائية عقدتها الحكومة صباح اليوم.

ونقلت وكالة أنباء البحرين (بنا) عن ياسر بن عيسى الناصر الأمين العام لمجلس الوزراء القول إن استقالة الحكومة تأتي “بعد الإعلان بشكل رسمي عن نتائج الانتخابات النيابية للفصل التشريعي الخامس، وعملاً بحكم المادة 33 من دستور مملكة البحرين التي توجب تشكيل وزارة جديدة عند بدء كل فصل تشريعي”.

وأظهرت النتائج الرسمية للانتخابات فوز المستقلين بأغلبية مقاعد البرلمان. وكانت الجولة الأولى من الانتخابات قد جرت في الرابع والعشرين من تشرين ثان/نوفمبر الماضي وجرت جولة الإعادة يوم أمس.

وفاز المستقلون بـ34 مقعدا من مقاعد مجلس النواب الأربعين، بينما فاز بالمقاعد الستة الأخرى مرشحون لهم انتماءات سياسية.

ومن شأن نتائج الانتخابات إعادة تشكيل المجلس، بعد دخول 37 من النواب إلى المجلس للمرة الأولى. كما أن هناك ست نائبات، للمرة الأولى في تاريخ البحرين.

وقد ضاعفت الأحزاب السياسية تواجدها في المجلس من ثلاثة إلى ستة نواب في المجلس الجديد.

وكانت هذه هي ثاني انتخابات تشهدها البلاد منذ الاحتجاجات التي شهدتها المملكة عام 2011، على وقع ثورات “الربيع العربي”.

وكان البرلمان أقر في حزيران/يونيو مشروع قانون مثير للجدل حول الحريات السياسية، في خطوة وصفتها المعارضة بأنها تهدف إلى منع قيادات وأعضاء الأحزاب السياسية المنحلة من الترشح للانتخابات.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس النواب يتألف من أربعين عضوا. ويقوم الملك بتعيين 40 نائبا آخرين لمجلس الشورى (الغرفة العليا من البرلمان)، ليكوّن المجلسان معا “المجلس الوطني البحريني”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here