حكومة الاردن تعد الشعب بإلغاء بند”فارق المحروقات” على فواتير الكهرباء العام المقبل

 رأي اليوم- عمان

قالت الحكومة الاردنية انها بصدد الغاء بند فارق اسعار الوقود على فاتورة الكهرباء اعتبارا من الفصل الاول في العام المقبل عام 2019.

 ولم توضح وزيرة الطاقة هاله زواتي اسباب القرار الجديد .

لكنها تحدثت عن اعتبارات فنية وليست ضريبية .

 واعتبر اردنيون بان الخبر من الاخبار السعيدة التي تتوالى من جهة حكومة الرئيس عمر الرزاز.

وكانت ضريبة فارق اسعار المحروقات قد اثارت  قلقا بالغا في اوساط الشارع طوال العام الماضي بعدما فرضتها حكومة الرئيس هاني الملقي على فواتير الكهرباء.

 وأخفقت الحكومة طوال  اشهر في تفسير وتبرير هذا البند الذي قال الخبراء انه يزيد على فاتورة الطاقة بنسبة لا تقل عن 20 % وبدون تفسير خصوصا وانه بند غير شرعي حيث ينص الدستور على عدم فرض اي ضريبة او رسوم إلا لقانون.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. بات من الشفافيه ولكسر الشمّاعه التي تبررّ من خلالها الحكومات أسباب العجز التجاري وإرتفاع المديونيه ولطالما حرّرت الأسعار نشر ميزانيه لكلا طرفي المعادله وفق الأعراف المحاسبيه يتم من خلالها معالجة الخلل الذي طال كل حناياها “كلفة تشغيل” و”إدارة “والأهم إستغلال السيولة “ايرادا وصرفا ” ووقف عملية نسبةالأرباح المقطوعه وبالخصوص مصفاة البترول والتجارة ربح وخسارة ” وليس على حساب المستهلك ؟؟؟؟؟ كما الإنتقال بخدمة المواطن وإدارة العجلة الإقتصاديه وتكييفها بعيدا عن الدعومات بكل اشكالها ؟؟ وانشاء نافذة واحد لمعالجة الفقر بدء من لقمة العيش للمشردين وانتهاء بالتعليم ومابينهما من تغطية كلفة المعيشه والخدمه الصحيه ومأسسة ذلك حفاظا على كرامة المواطن وفق استراتجيه شفّافة يصل بها المواطن كحق بعيدا عن الواسطه وغيرها (واعتقد جازما ان المبالغ المصروفه تحت مسميات عدّه كفيلة بتغطية المطلوبات وأجور العاملين عليها ؟؟؟ وإستعمال الدعم في محلّه لمعالجة البنية الإنتاجيه (التشغيل والتنميه المستدامه ) كلما فرضت الظروف ذلك ووفق المتاح ؟؟؟؟؟؟؟؟

  2. وعليهم إرجاع ما سرقوه من المواطن على مدى سنة دون وجه حق لتضخيم جيوب الفاسدين !!!

  3. لو رفعوا هذا البند سوف يضيفوه على فاتورة الماء ، فمنذ حوالي سنتين تأتي فاتورة الماء كالتالي :
    قيمة الاستهلاك الحقيقية 20 دينار (مثلا)
    قيمة الدعم الحكومي 15 دينار (مثلا)
    المبلغالمطلوب 5 دنانير
    سيتم الغاء هذا البند ، و (يصير جمل مطرح جمل برخ)

  4. ان شاء الله…بس بكره بيطلعولكوا ببند جديد ….فرق دعم الطاقه المتجدده…

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here