حُكومة الأردن: الثلاثة الكِبار “استقالوا” بقرارات فرديّة قبل”التعديل”

رأي اليوم- عمان

 قدّم في خطوة نادرة وغير مألوفة ثلاثة من الوزراء في الحكومة الاردنية استقالاتهم من الطاقم الوزاري قبل الإعلان رسميا عن استحقاق التعديل الوزاري.

 وعلمت “رأي اليوم” بان الرجل الثاني في حكومة الرئيس هاني الملقي قبل تعديلها الدكتور ممدوح العبادي كان فعليا أول المستقيلين خطيا يوم الإثنين الماضي ودون انتظار حيثيات التعديل الوزاري.

 تَبِع العبادي وزير المياه الدكتور حازم الناصر الذي أبلغ الرئيس الملقي يوم الأربعاء الماضي بانه يعتذر عن الاستمرار في حال الإصرار على تعيين الدكتور جعفر حسان مدير مكتب الملك نائبا لرئيس الوزراء.

 كما قدّم استقالته وزير الداخلية غالب الزعبي وبعد لقاء أمني واهلي مع وجهاء مدينة السلط صباح الجمعة الماضية.

. ويؤشر ذلك على ان اهم ثلاثة وزراء في الحكومة والاكثر خبرة إستقالوا فعليا من الحكومة قبل صدور التعديل الوزاري.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. أصلا الدكتور ممدوح العبادي تقدمي جدا ليكون وزيرا في وزارة تسطي على أرزاق الناس وتنهب البلد بالطول والعرض وكان من العيب أن يشارك في الوزارة منذ البداية لكن يلعن أبو المصاري . وللثلاثة نقول: إلى حيث ألقت أم قشعب رحلها فلم يكن للشعب منكم أي فائدة ولم يطال الأردنيين منكم سوى رفع الأسعار وتضييق العيش على الناس.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here