حكومة الأردن “لا تهتم” بما يسمى”معارضة خارجية” ولا تستمع لإنتاجها في “المرئي والمسموع″..والتحقيقات في ملف”التبغ والسجائر” متواصلة بعد الاستماع لإفادة عويس والحمود وتوقعات بإستجواب المزيد من “الرؤوس الكبيرة”

عمان – خاص بـ “راي اليوم”:

قالت الحكومة الأردنية رسميا بأنها “لا تستمع” للحوارات التي يسجلها اشخاص يزعمون أنهم ممثلين للمعارضة الأردنية في الخارج.

 وابلغت الناطق الرسمي بإسم الحكومة وزيرة الاتصال جمانه غنيمات أنها “لا تهتم” بما يقوله من يطلقون على أنفسهم إسم المعارضة في الخارج.

 وشرحت غنيمات ردا على استفسار بالخصوص بأن الحكومة لا تستمع لهؤلاء عمليا في اشارة إلى انه لايوجد ما يستوجب التعليق والرد.

ولأول مرة يصدر تعليق حكومي على المجموعة النشطة في واشنطن وكولارادو التي تزعم انها ضد النظام الهاشمي الاردني وتمثل المعارضة في الخارج وتعتمد على تقنيات المرئي والمسوع في تسجيل رسائل.

 وكان معارضون مفترضون في الولايات المتحدة قد اندفعوا لتسجيل سلسلة من اشرطة الفيدو التي تابعها المئات من الاردنيين قبل إنقلاب بعض المعارضين في الخارج على بعضهم البعض.

وتقتصر المعارضة الاردنية في الخارج على عدة اشخاص يقيمون في الولايات المتحدة والسويد  وبعضهم حصول على اللجوء السياسي ولا يوجد لها تنظيم او تيار او مؤسسة .

وكان مجموعة معارضين او لاجئين سياسيين في الخارج قد نشروا مؤخرا رسالة بإسم الشعب الاردني وجهت للبنك الدولي وتطالب بعدم منح بلادهم المزيد من القروض الدولية بسبب الفساد كما قيل .

ولا يلمس المراقبون حضورا حقيقيا لأي معارضين من الخارج في الداخل الاردني حيث يندد الحراك الشعبي ببعضهم ايضا وترصد تسريبات  وشائعات مصدرها موظفين اردنيين غاضبين او بعض المسئولين المتقاعدين.

وفي الاثناء واصلت النيابة العامة العسكرية تحقيقاتها في ملف التبغ والسجائر حيث تم الاستماع للإفادة الأولى للموقوفين الجدد من كبار المسئولين وابرزهم وزير المياه الاسبق منير عويس ومدير عام الجمارك سابقا اللواء وضاح الحمود.

ولاتزال السلطات القضائية ملتزمة بمنع النشر ولا تكشف تفاصيل وحيثيات التحقيق.

 لكن الوزيرة غنيمات صرحت بان الحكومة إلتزمت بما وعدت به بخصوص التحقيق في قضية التبغ  في اشارة تلفت النظر إلى تصريح سابق لغنيمات حول وجود “رؤوس كبيرة” في هذه القضية التي اصبحت قضية رأي عام

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. حمى الله الاردن وقيادته الهاشمية من كل مؤامرة تحاك لهما ونحن كلنا فداءا لهذا الوطن الغالي وبالمقابل على الدولة القضاء على الفساد واوكاره لان المفسدين الذين نهبوا المليارات ورهنوا الوطن لصندوق النقد والبنك الدولي لا يقلون وحشية وبطش وغطرسة واجراما عن المتآمرين والمتربصين لهذا الوطن

  2. ربما ان هذه الحفنة التي تسمي نفسها معارضة الخارج ،،، ربما ان لهم علاقة باجهزة استخبارية تمولهم و تديرهم و تزودهم بالمعلومات ،،،، على الحكومة الاردنية عدم الاستهانة بهم و التقليل من شأنهم ،،

  3. .
    الفاضل Musafer ,
    .
    — سيدي ، مع الاسف هنالك من يحاول ضرب طوق حول جلاله الملك فلا يصله الا اخبار مفلتره والجهه ذاتها تصنع له الأسفار المتلاحقة ليستقر الامر عند غيابه بيد التابعين .
    .
    — كان الامير علي بن الحسين هو الاخ الغيور الذي يصارح جلاله الملك عما يتداوله الناس خاصه بشأن اقرب من حوله وكانت النتيجه ابعاده .
    .
    — كما سبق للاميره عائشه بنت الحسين التي كانت بمثابه المستشارة والام الثانيه للملك والتي تعرّف عن طريقها وفِي بيتها على زوجته التي كانت تساعد الأميره في تدريب اولادها على استعمال الكومبيوتر ولمست فيها القدره على إسعاد اخيها وتامين بيت عائلي طالما حلم به ، ومن سنوات ( انتقلت ) الاميره عائشه لتعيش في الولايات المتحده
    .
    — العلاقه مع الأميره هيا شبه رسميه بل وصل الامر ببوق مرتزق يقيم بامريكا وله تواجد على شبكه التواصل الاجتماعي لان يشير الى الاميره هيا بنت الحسين بهيا طوقان ولا يحتاج الامر لعباقره لمعرفه من يوجهه .
    .
    — الامير الحسن القامه النادره قالها صراحه : حطوني على الرف ، عون الخصاونه القاضي الدولي الذي ترك منصب رئيس المحكمه الدوليه استجابه لطلب الملك استقال مرغما ومبعد والملك بأشد الحاجه لثقله الدولي القانوني ، طاهر المصري الدبلوماسي العريق خرج من راْسه الأعيان بطريقه لا تليق بمقامه ، وحتى زيد الرفاعي كيسنجر الاردن صاحب العلاقات المميزه مع اصحاب القرار بالعالم مبعد بينما الدكتور باسم عوض الله يخرج من الباب الأمامي ليعود من الباب الخلفي ويخرج من الباب الخلفي ليعود من النافذة وله كوتا في المواقع المفصليه تتسع ولا تنقص اخرها كان بالتعديل الحكومي الأخير .
    .
    — جلاله الملك قبطان طيب القلب صافي النيه جريء عزيز النفس ويقف كالطود دون وجل تجاه اعتى الرياح ، لكن من حوله من يستغل انشغاله ويخطط فقط لبيع السفينه .
    .
    لكم الاحترام والتقدير ،
    .
    .

  4. الفساد!آفة العصر و صفة لصيقة بالمجتمعات العربيه والإسلامية والفقيره.وممارستها غدت نوعا من الأمور البديهية.حتى أصبحنا نمارسها على انها نوعا من عاداتنا وتقاليدنا.فلكي تنجز معاملة حكوميه من البديهي ان يكون البقشيش،من أساسيات الأوراق المطلوبه.وما ينطبق على البسطاء ينطبق على المسؤولين،ولكل فساد مرتبه ودرجه.
    ليس الفقر وحده مسؤول عن الفساد،التربيه، التعليم، النظام،الايمان،بالإضافة إلى عوامل اجتماعيه متعدده.من اكثر أسباب الانزلاق إلى الفساد،الشعور والإحساس ،بعدم الامن والأمان.لم نبني مجتمعاتنا،إلا على رابط الدين والولاء للحاكم ،والحاكم ربط ولاءه،لمراكز القرار العالمي،فلكي يحقق الحاكم الأمن الغذائي والسياسي والاقتصادي،علينا أن نقدم له اوراق الركوع والخنوع،مقابل اطعامنا وتعليمنا واستشفاءنا،وهذا في معظم الأحوال،غير كافي،مما يجبرنا للبحث عن وسيله مكمله،والبحث عن طرق التفاف.ومن ابرز هذه الطرق طريقة ( ولو ازرعها بها الذقن) اي طريقة القفز فوق القانون.وهنا قمة الفساد،فعندما نحترم إشارة المرور،ونصعد إلى الباص بنظام،ونمتنع عن دفع الرشوة نكون ،قد بدأنا رحلة الألف ميل.

    .

  5. من تعليق اخينا المغترب , الفقره الثالثه بما يخص بسياسة الدوله تكمين الأفواه , هي عل قدر كبير من الأهميه , يبدو أن هذه الجهه أو الجهات المشار اليها تريد تحويل الأردن الى دوله بوليسيه بأمتياز

  6. ليس هكذا تورد الابل يا سعد
    اذا كانت هذه هى سياسه الحكومه في التعامل مع ما يسمى بالمعارضه الخارجيه اذن فهى لا شك سياسه قصيرة النظر مبتورة الراس والقدمين عرجااااااااااااء
    انني اتفق مع جميع من يقول انه ليس هناك معارضه خارجيه وان هؤلاء الذين يزعمون انهم معارضه في الخارج ليسوا الا مجموعة لمم تم لملمتهم من قبل منظمات صهيونيه تعمل على جبهة من عدة جبهات يعمل عليها الصهاينه داخل الاراضي العربيه الفلسطينيه المحتله ومن داخل اوكارهم في دول اوروبا وامريكا ولكل دور يقوم يتنفيذه كما هو مخطط له
    الصهاينه لا يهمهم العدد ولا الماهية ولا اصل او فصل من يتم لمامتهم لتنفيذ مخططاتهم من خلالهم
    وعليه فعندما نعلم علم اليقين ان الاردن يقف في وسط زوبعه رمليه صحراويه لا يدري اي اتجاه ياخذه للخروج من هذه الغبره التي تحيط به ليعتمد اعتماد كلي على ندائات من يدعوه ان هلم الينا

    وكل هذه الندائات مصدرها واحد وهى الاوكار الصهيونيه ومن فيها من لمم العربان والمرتزقات
    وعليه نقول للحكومه ان هذه المعارضه لا شك انها ليست معارضه ولكنها سيناريوا اكبر من ذالك انها بذرة صهيونيه وجبهة من جبهاتهم سوف يتم ضخ زخم فيها هائل عندما يتم الاعلان عن فتح سوق الابتزاز حتى ولو كان عدد اعضائها واحد
    لا يوجد معارضات اردنيه خارجيه وهذا احد نقاط القوة التي يمتلكها الشعب الاردني الاصيل لسد كل جحور العقارب ونقطة ضعف عند نادي الابتزاز الصهيو عربي فما يتعلق بمتانة نظام الحكم
    وعليه يجب من وجهة نظر الصهاينه ومرتزقاتهم من انظمة صحراويه ان يكون هناك جبهة ولو اعلاميه ضد نظام الحكم الملكي في الاردن كورقة ابتزاز موجهة للاسرة الهاشميه في الاردن وعرش الحكم
    كون الاسرة الهاشميه تعلم علما يقينا ان مكانتها في الاردن صخرة صماء
    وعليه يجب عليهم تتلمسها من وجهة نظر الصهاينه وذالك من خلال ادعائهم ان هناك معارضه خارجيه

  7. عندنا فساد لكن ما عندنا فاسدين ،، سؤ الادارة و سؤ اختيار المسؤولين و تبديد الاموال العامة. ،، العشائرية و الجهوية ،، ثقافة الواسطة ،، سؤ استعمال الصلاحيات ،، التعسف باستخدام السلطة. ، العطاءات و ما ادراك ما العطاءات ، ، تزكمنا رائحة الفساد لكن لا نراه

  8. الى Al Mugtareb الا يوجد في الاردن رجل حكيم يوجه النصح للملك؟؟ حاليا يجري التضيق على الاردني في الخليج للعودة للاردن وقد رجع الكثير منهم من السعودية، حتى تحتكم حلقات التضيق على الاردن، الا توجد ارادة صلب لدى الملك لقص ظهر الفساد؟؟ ولماذا نشعر بعجزه عن ذلك؟؟ من المستشارون الاثنان الذين رؤوس الفساد التي لا زالت؟؟ ماذا نفعل قبل فوات الاوان و ضياع البلد

  9. ما يسمى بالمعارضة الاردنية في الخارج ما هم سوى حفنة اشخاص من ابناء عشاير اردنية محترمة لكنهم للاسف تخلوا عن كل ولاء وانتماء لمجرد حفنة من الاعطيات والشرهات الخليجية والشعب الاردني بكل اطيافه لفظهم وتخلى عن خطابهم الهدام وينظر اليهم نظرة دونية بوصفهم ماجورين وعملاء

  10. سياسة التسويف و الالتفتاف و المراوغة و التمثيليات و تشغيل الرأي العام من قضية اساسية الى قضية ثانوية اخرى تافهة يتم تضخيمها جميع هذه الادوات هي اساليب الحكومة لادارة ازماتها و نتائج قرارتها التي لا تخدم الا فئة النخبة في المجتمع الاردني. يا شعب الاردن كونوا لمرة واحدة فقط يدا واحدة و افيقوا.

  11. .
    — أخطأت الدوله السوريه كثيرا عندما اهملت واستهانت بما أنتجته الدوائر الامريكيه والعربيه التي تدور في فلكها من معارضه خارجيه سطحيه هزيله في باديء الامر وما تلى ذلك من حادثه الطفل الزعبي في درعا التي اتخذت ذريعه كحادثة البوعزيزي بتونس .
    .
    — خلف بعض الاسماء السوريه المغمورة التي كانت تتحدث بالبدايه وخلف حادثه الطفل الزعبي كانت هنالك مؤامره كبرى رصد لها عشرات المليارات معده بعنايه تمويلا وتموينا وتسليحا وتجهيزا وتدريبا .
    .
    — الكارثه التي ترتكبها الدوله بالاردن من صنع الدوله ذاتها فقانون تكميم الأفواه وارهاب المنصات الاكترونيه الذي يجري السعي لإقراره هو الذي يغذي ما يعد للاردن عبر ( صناعه ) معارضه خارجيه بأطياف مختلفه و حسب القياس المطلوب ، تكميم الأفواه ليس نهج المخابرات الاردنيه فهي موسسه ذكيه مرنه لكنه نهج تصر عليه وتتمسك به منظومه الفساد العميق التي تريد الا تُفضح على ما فعلت وما ستفعل وتتعذر بما تسميه ” اغتيال الشخصيه ” وأقنعت جلاله الملك بتبني ذلك الطرح مع ان انزه السياسيين بالدول الديموقراطيه لا يعبأون باي اساءه او افتراء لمعرفتهم بانه من استحقاق المنصب العام وان منع النقد وحتى الافتراء سيحمي اولا اللصوص والفاسدين والمقصرين .
    .
    — على الحكومه ممثله بالرزاز الرئيس النزيه الجريء وغنيمات الوزيره الاعلاميه المميزه والجنرال الجندي الحكيم ان ينهوا ويحسموا الجدال حول قانون القمع الالكتروني وقوانين القمع الفكري لتعبر الناس عن آرائها مهما كانت قاسيه وعلى المسوولين الحساسين المرهفين الذين لا يتحملون النقد والافتراء ان يبتعدوا عن العمل العام فالنزيه القوي يردد قول الشاعر ( اذا اتتك مذمتي من ناقص ،، فهي الشهاده لي باني كامل )
    ،
    — حذار ثم حذار ثم حذار من الاستهانه مما يخطط للاردن من توجه لاسقاط للنظام الهاشمي وزرع للفوضى وعلى الشرفاء بالاردن التكاتف ضد عدو الاردن الاول وهو الفساد العميق فهو ينخر اعتى الموسسات ومن خلاله يمرر اي شيء ولنا فيما جرى بسوريا اكبر مثال .
    .
    — سأروي قصه وعبره من التاريخ ، عندما شعر الصينيون الحضاره العظيمه بخطر المغول القبائل البدائية القليله العدد ولا يضاهون قدرات الجيش الصيني الجبار والدوله المنشغل قادتها بالدسائس والإثراء بنى الصينيون السور العظيم بدل إرسال الجيوش للقضاء على المغول في عقر دارهم كما نصح العسكريون والقاده المخلصون ولم يسمع لهم احد ، وانجز السور مصمما بطريقه تسمح برصد جيد وتجهيزات لا يملك المغول البدائيون القدره على مجابهتها وكوفيء المهندسون بالجوائز وجمع المقاولون الثروات الطائله من مساهمتهم ببناء هذا الإنجاز العظيم .
    ماذا فعل المغول ،، دفعوا المال لقائد منطقه فاسد ففتح الأبواب لهم ودخل المغول بعددهم القليل وتجهيزاتهم البدائية وقبل ان يستيقظ الجميع من الصدمه قتلوا الناس دون رحمه فساد الرعب واحرقوا المدن التي عجز عن حمايتها المجتمع المتطور الهش الذي كان سادته يستقوون على ضعفاءه .
    بعد سته قرون لو استبدلنا الصين بالعراق او سوريا واستبدلنا المغول بداعش او النصره لصلح ذات النص فلنتعظ ونصلح حالنا وننزع مفاتيح بلدنا من أيدي الفاسدين قبل فوات الاوان .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here