الموالون لعباس يهيمنون عليها.. حكومة اشتيه تؤدي اليمين القانونية أمام الرئيس الفلسطيني.. تضمنت 16 وزيرا جديدا مع بقاء 5 وزراء سابقين في مناصبهم.. ورئيس الوزراء يتولى إدارة وزارتي الداخلية والأوقاف والشؤون الدينية لحين تعيين وزيرين لهما.. وحماس تصفها بـ”انفصالية فاقدة للشرعية الدستورية”

رام الله- “راي اليوم” ـ ا ف ب: أدت الحكومة الجديدة، برئاسة الدكتور محمد اشتيه عضو اللجنة المركزيّة لحركة فتح، مساء اليوم السبت، اليمين القانونية أمام رئيس دولة فلسطين محمود عباس، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله.

واستعرض اشتية الخطوط العريضة لبرنامج حكومته، المتمثلة بتحقيق الوحدة الوطنية، والتحضير للانتخابات التشريعية، ودعم عائلات الشهداء والأسرى والجرحى، وتعزيز صمود المواطن على أرضه، والدفاع عن القدس، والنهوض بالاقتصاد الوطني، وتعزيز الشراكة ما بين القطاع العام والخاص والأهلي.

وجرت مراسم تأدية اليمين الدستورية في مقر الرئاسة في مدينة رام الله قبل يوم من انتهاء المهلة القانونية المتاحة أمام اشتية لإعلان تشكيلة الحكومة.

وضمت الحكومة المعلنة 21 وزيرا من بينهم 16 شخصية جديدة. وشغلت ثلاث سيدات مناصب وزارية في الحكومة الجديدة لوزارات السياحة والصحة وشئون المرأة.

وتم استحداث وزارة جديدة للمرة الأولى تحت اسم “وزارة الريادة والتمكين الاقتصادي”.

وسيكون اشتية قائما بأعمال وزيري الداخلية والأوقاف إلى حين تعيينهما لاحقا.

وكان عباس كلف اشتية في العاشر من الشهر الماضي لتشكيل حكومة الوفاق الوطني التي تشكلت من شخصيات مستقلة منتصف عام 2014 بموجب تفاهمات للمصالحة مع حركة “حماس”.

ورفضت الجبهتان الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين المشاركة في الحكومة فيما انضمت إليها باقي فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في ظل مقاطعة حركتي حماس والجهاد الإسلامي لها.

وتضم الحكومة الحالية وزراء من قطاع غزة إلا أن حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة قالت إنها لا تعترف بهذه الحكومة ومن غير الواضح كيف سيتم التعامل معها.

وانتقدت حماس تشكيل عباس حكومة جديدة من دون توافق وطني واعتبرتها خطوة لتكريس الانقسام الفلسطيني واستمرار لسياسة التفرد والإقصاء.

وقالت حماس في بيان صحفي “إن هذه الحكومة الانفصالية فاقدة للشرعية الدستورية والوطنية، وستعزز من فرص فصل الضفة الغربية عن غزة كخطوة عملية لتنفيذ صفقة القرن” الأمريكية.

وأضافت حماس أن “مواجهة التحديات التي باتت تعصف بالقضية الفلسطينية، وفي مقدمتها فرض صفقة القرن وتنفيذها، يتطلب تصويب هذه المسارات الخاطئة بتشكيل حكومة وحدة وطنية”.

وتواجه الحكومة الجديدة برئاسة إشتية أزمة مالية حيث تسلم موظفوها خلال الشهرين الماضيين نصف راتب بعد رفض السلطة الفلسطينية تسلم أموال الضرائب التي تجمعها إسرائيل عن البضائع التي تدخل عبرها إلى السوق الفلسطينية بعد أن خصمت جزءا منها قالت إن السلطة تدفعه رواتب لأسر المعتقلين الفلسطينيين في سجونها.

وأصبحت حكومة اشتية الحكومة رقم 18 منذ تأسيس السلطة الفلسطينية في العام 1994 والأولى برئاسة قيادي من حركة فتح منذ فوز حركة حماس الإسلامية في الانتخابات التشريعية عام .2006

ويشغل اشتية منصب عضو في اللجنة المركزية لحركة فتح – أعلى هيئة قيادية في الحركة- منذ عام 2009 ويعتبر شخصية اقتصادية مقربة من عباس.

وقال محللون أن تغيير الحكومة يهدف إلى زيادة عزل حركة حماس الاسلامية التي تحكم قطاع غزة ويدور خلاف بينها وبين حركة فتح التي يتزعمها الرئيس عباس منذ أكثر من عقد، وأن عباس (84 عاما) الذي يتولى الرئاسة منذ 2005، ما زال ممسكا بسلطة صنع القرار.

وتضم الحكومة الجديدة العديد من الموالين لعباس وأعضاء حركة فتح، التي ينتمي إليها اشتية، كما أن العديد من الفصائل الفلسطينية الأصغر ممثلة في الحكومة.

وأكد اشتية أن حكومته “ستخدم كل الفلسطينيين، وأن برنامجها يلبي أولويات مختلف مكونات المجتمع الفلسطيني، وهو برنامج الرئيس وبرنامج منظمة التحرير الفلسطينية”، بحسب وكالة الانباء الفلسطينية (وفا).

واحتفظ كل من رياض المالكي بوزارة الخارجية وشكري بشارة بوزارة المالية.

وسيتولى عاطف ابو سيف، الفلسطيني من قطاع غزة الذي تعرض مؤخرا للضرب على يد مجهولين في القطاع، وزارة الثقافة.

وكلف عباس اشتية بتشكيل الحكومة في العاشر من اذار/مارس.

من جهته، رحب مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، بتشكيل الحكومة.

وقال في بيان إن “الامم المتحدة ما زالت ملتزمة بشكل كامل العمل مع القيادة والشعب الفلسطيني لانهاء الاحتلال وتعزيز تطلعاتهم الوطنية المشروعة لقيام دولة طبقا لقرارات الامم المتحدة”.

وفتح وحماس على خلاف منذ أن سيطر الإسلاميون على قطاع غزة في حرب شبه أهلية عام 2007 بعد سنة من فوزهم في الانتخابات البرلمانية.

وتعطلت الحياة السياسية الفلسطينية فعلياً مذاك، وفشلت محاولات المصالحة المتعددة بين الطرفين.

وانتقدت حماس تشكيل الحكومة الجديدة متهمة فتح بالتمسك بالسلطة.

وقال هيو لوفات محلل الشؤون الاسرائيلية الفلسطينية في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية أن الحكومة على ما يبدو “استمرار للحكومة السابقة وليست بديلا جذريا عنها”.

وأضاف أنه “رغم شمول الحكومة الفلسطينية الجديدة للتكنوقراط والشخصيات السياسية من الفصائل اليسارية الأصغر حجما، فإنها لا تزال تعج بمؤيدي الرئيس عباس”.

وقال إن ذلك يثير تساؤلات حول مدى السلطة والاستقلالية التي سيتمتع بها اشتية.

وشارك اشتية في السابق في عدد من وفود التفاوض الفلسطينية في المحادثات التي جرت مع إسرائيل بوساطة الولايات المتحدة.

وفيما يلي تشكيلة الحكومة الجديدة بعد أدائها اليمين القانونية.

د. محمد اشتيه- رئيسا للوزراء

زياد عمرو- نائبا لرئيس الوزراء

نبيل أبو ردينة- نائبا لرئيس الوزراء وزيرا للإعلام

د. رياض المالكي- وزيرا للشؤون الخارجية والمغتربين

شكري بشارة- وزيرا للمالية والتخطيط

د. محمد فهاد الشلالدة- وزيرا للعدل

د. أحمد مجدلاني- وزيرا للتنمية الاجتماعية

رولا معايعة- وزيرا للسياحة والآثار

فادي الهدمي- وزيرا لشؤون القدس

م. اسحق سدر- وزيرا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

آمال حمد- وزيرا لشؤون المرأة

خالد العسيلي- وزير للاقتصاد الوطني

رياض عطاري- وزيرا للزراعة

عاصم سالم- وزيرا للنقل والمواصلات

عاطف أبو سيف- وزيرا للثقافة

م. مجدي الصالح- وزيرا للحكم المحلي

د. محمد زيارة- وزيرا للأشغال العامة والإسكان

د. محمود أبو مويس- وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي

د. مروان عورتاني- وزيرا للتربية والتعليم

د. مي كيلة- وزيرا للصحة

د. نصري أبو جيش- وزيرا للعمل

م. أسامة السعدواي- وزير دولة للريادة والتمكين

وأصدر الرئيس، مرسوما يقضي بموجبه أن يتولى رئيس الوزراء، إدارة وزارتي الداخلية والأوقاف والشؤون الدينية، إلى حين تعيين وزيرين لهما.

كما أصدر مرسوما بتعيين د. امجد غانم أمينا عاما لمجلس الوزراء بدرجة وزير.

Print Friendly, PDF & Email

15 تعليقات

  1. عندما تغيب وزارة الدفاع عن هذه السلطة بفتح السين و اللام، او سلطة مقاطعة رام الله كما وصفها احد الاخوة المعلقين، وعندما يتم استبدال كلمة لاجئين بمغتربين فاعلم ان القضية الفلسطينية في طريقها الى المزيد من التهميش و النسيان. لك الله يا فلسطين.

  2. صالح صالح الله يصلح حالك
    كيف و من وهل ممكن المشاركة و الاصلاح؟!

  3. مسرح كوميدي هزيل ! كلهم على قائمة رواتب الموساد والسي آي إي والماسونية العالمية. سيباع ماتبقى من فلسطين ! الى الجحيم لكل من فتح والجبهات الشعبية وحماس والجهاد ! لا تستحقون فلسطين !

  4. اين الدكتور صبري صيدم ولماذا تم تغييره مع انه بدا ببرنامج تعليمي جديد ، كتن من الافضل ان يستمر في وزارة التعليم حتى اكمال خطة برنامجه الجديد .

  5. مشهد بوجوازي نادر وغريب على حركات التحرر الوطني ..إختفاء البزات العسكرية والكوفية الفلسطينية لصالح ..بدلات السموكنج الثمينة وربطات العنق والياقات .؟؟..مراسيم تنصيب رئيس وزراء الحكومة رقم 18 خلال أقل من ربه قرن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ سجاد مراسيم وبروتكولات أحمر ملكي ..؟؟ يللا يمكن أحد تبرع للشعب الفلسطيني فيه من أجل أن يكتمل السناريو والأخراج وإعطاء المشهد نوع من الفخامة مسكين الشعب الفلسطيني ..ولكن دخلك لمادا غاب عن المشهد الدكتور محمود الهباش ..حتى أنه له فترة لايخطب الجمعة في قبو المقاطعة ؟؟ عجيب والله .. أي عُري هدا وأي تيه ,اي غُبن خَالَ لي لبعض الوقت أن المشهد هدا في السويد أو في إيطاليا؟؟؟ ولكن على فكرة هدة المراسيم ..ما عادوا في الدول المحترمة التي تحترم المواطن والفرد القيام بها ؟؟؟ والله أن العين لتدمع على هدا الحال الدي أوصلتنا إلية ..هده الزمرة المنتفعة التي تكرشت حتى لم يعد يُرى لها رقبه … لك االله ياشعب فلسطين لكم الله أيها الأسرى … هدا لن يطول …. ؟؟ العتب كل العتب على حركة التحرر الوطني صاحبة الرصاصة الأولى … فدوام الحال من المحال … هدا شعب الجبارين ..عند إستحقاق الفواتير ..الكل سيدفع الثمن ..شاهت الوجوه …..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  6. الحكومة فاقدة للشرعية والرئيس عباس لا يمثل الشعب وووالخ ….. وعندما يتم فرض الاستسلام والحلول على شعب بدون رئيس وحكومة ندعو الى المظاهرات وأغلاق المحلات والاسواق وأبواب رزق هذا الشعب ثم النزول الى الشوارع والحدود المصطنعة للموت والاستشهاد دون أي رد فعل … ألم يكن الاولى أن نقف الى جانب هذه السلطة ودعمها وتصحيح ما فيها من أخطاء قدر الامكان.

  7. لا ادري كيف يصدقون ان لهم سلطة وهم مجرد كراكيز في خدمة سيدهم العدو الصهيوني. بالله عليكم اذكروا لي انجازا من انجازات هذه السلطة غير زيادة التقسيم و التفرقة و تراجع القضية الفلسطينية على جميع المستويات. لماذا لا يعلنون حل هذه السلطة التي لا تقدم شيئا للقضية الفلسطينية و ليتحمل الصهاينة مسؤوليتهم امام العالم كمحتلين. فليتجرأ حينها ترامب وزبانيته على تقديم صفعة القرن. اما غير هذا، والله اني لا ارى اعضاء هذه السلطة الا مجرد خونة باعوا شعبهم و كرامتهم و ضمائرهم من اجل مناصب فارغة.

  8. وزارات ورئيس عن اي دوله تتكلمون .. سلطه فتح لا هذه ليست بدوله اهي اكثر من ان تكون بلدية رام الله وتوابعها .. منظقه السلطه ليس فيها ولا شء من مكونات الدوله فكيف يكون فيها 21 وزير منطقه شحاده بمعنى الكلمه وفيها عدد هائل من الوزراء ولا اتكلم عن التابعين… و الله عيب سويسر التي تعتبر من اغنى دول العالم فيها 7 وزارات …

  9. لا حوله و لا قوة إلا بالله. ما في رواتب للناس و الرئيس المحنك العبقري استحدث وزارتين كل وزير راتبه ٣٠الف دولار غير المدراء و نائب الوزير وووووو.
    ملاحظه:
    الشعب في الضفه الغربيه مغلوب على امره ليس من عباس وعصابته بل من اسرائيل و هي التي تحميه.
    من غير مبالغة السلطه جهاز من اجهزه اسرائيل لا اكثر و هده حقيقه.
    القدس راحت و الاقصى على وشك الهدم و لم يحرك الريس شعره من شعره.
    يارب ارحمنا من هذه البليه و أرنا فيهم عجائب قدرتك

  10. هل عرفتم يا إخوان لماذا تنازلت سلطة اوسلو عن فلسطين كل فلسطين ؟ ها هم رئيس ورئيس وزراء ووزراء ، مع عدم خضوعهم للمراقبة الشعبية لأن العدو الاسرائيلي يعرقل عملهم ، فهل سيكونون احسن مما هم عليه الان لو تحررت فلسطين ،من حسن حظهم انهم اقسموا اليمين الدستوري دون ان يعترض طريقهم جندي او جندية اسرائيلية . طبعاً ما كان هؤلاء ليصلوا هذه المناصب لولا رضى اسرائيل عنهم وتوافقهم مع سياسة عباس .الم تروا شعب السودان وشعب الجزائر ؟ أين الشعب الفلسطيني ؟

  11. طريق القدس يمر عبر رام الله وغزة، لن يبدأ الشعب الفلسطيني بعملية تحرره الوطني قبل ان يكنس زمر فتح وحماس معا، فكلاهما مستفيد من الوضع القائم ويعملان معا على تكريسه.

  12. الى متي ستستمر هذه الفوضى يا شعب فلسطين والى متى هذا السبات —- فليخسأ الخاسؤون

  13. حكومة اشتيه تؤدي اليمين القانونية أمام الرئيس عباس
    =================================
    قالت لي إحدى دجاجاتي التي فضلت عدم ذكر لون بيضها أنهم يقولون حين تأدية اليمين القانوني “أقسم بمرتبي و VIP Card ألا أخالف للواحد الأحد فخامة أبو OSLO أمرا وأن أقدس تنسيقه الأمني و محمود هباش على ما أقول شهيد”

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here