حكم نهائي ببراءة رئيس ديوان حسني مبارك

القاهرة/ الأناضول- أيدت أعلى محكمة للطعون بمصر، السبت، براءة زكريا عزمي، رئيس ديوان الرئيس الأسبق، حسني مبارك، الذي أطاحت به ثورة يناير/ كانون ثان 2011، التي تحل ذكراها الثامنة بعد نحو أسبوعين.
ووفق ما نقلته وكالة الأنباء المصرية الرسمية، اليوم قضت محكمة النقض، برفض الطعن المقدم من النيابة العامة علي حكم صادر ببراءة عزمي (يناهز 80 عاما)، في اتهامه بالكسب غير المشروع وأيدت براءته .
وكانت محكمة جنايات شمال القاهرة، قضت في فبراير/ شباط 2017 ببراءة عزمي في إعادة محاكمته بتهم، منها تضخم ثروته جراء استغلال نفوذ وظائفه كرئيس للديوان وبرلماني، وتقلده مناصب قيادية في الحزب الوطني الحاكم آنذاك، وطعنت النيابة المصرية على الحكم.
وكانت محكمة النقض قضت في فبراير/ شباط 2013، بإلغاء حكم أولى في مايو/آيار 2012 بحبس عزمي 7 سنوات في القضية ذاتها، وقررت إعادة محاكمته.
ووفق القانون المصري، يعد حكم اليوم نهائيا غير قابل للطعن.
وكان عزمي في عهد مبارك، أبرز المقربين لـمبارك ، وله صوت مسموع داخل البرلمان آنذاك، قبل أن تحل ثورة يناير/ كانون ثان 2011، وتطيح برأس النظام بعد نحو 30 عاما من حكمه للبلاد.
وحاز أغلب مسؤولي عهد مبارك سواء أمنيين أواقتصاديين أو سياسيين، براءات من محاكم مصرية في قضايا تنوعت أبرزها الاتهام بالفساد وقتل المتظاهرين.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. شئ طبيعي في دوله أولاد الأرياف التي أسسها عبد الناصر !
    عبث وفاسد ومحسوبيه ونهب !

  2. وكم في مصر من المضحكات
    ولكنه ضحك كالبكاء
    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here