حُكم نهائي بالسجن 25 عامًا على مرشد إخوان مصر

إسطنبول/ الأناضول-أيدت أعلى محكمة طعون في مصر، الخميس، حكما نهائيا بالسجن المؤبد (25 عاما) بحق المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، وفق إعلام محلي.

وقالت وسائل إعلام محلية، بينها صحيفة “الأهرام” المملوكة للدولة، إن محكمة النقض قضت (الخميس) برفض طعن محمد بديع وآخرين من قيادات الإخوان، في القضية المعروفة باسم “أحداث مكتب الإرشاد”.

وأوضحت أن المحكمة قضت في حكم نهائي بتأييد حكم بالسجن المؤبد (25 عاما) على بديع ونائبه خيرت الشاطر و4 آخرين من قيادات الجماعة، وفق المصدر ذاته.

وفي ديسمبر/كانون أول 2018، قضت محكمة جنايات القاهرة، في حكم أولى، بالسجن المؤبد على كل من محمد بديع، وخيرت الشاطر، ورشاد البيومي، وعبدالرحيم محمد عبد الرحيم، ومحمود أبوزيد، ومصطفي فهمي.

وتعود أحداث القضية إلى احتجاجات 30 يونيو/حزيران 2013، إذ وقعت اشتباكات دامية أمام مقر مكتب الإرشاد بضاحية المقطم، شرقي القاهرة، أسفرت عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 91 آخرين.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. هذه هي أحكام الطغاة المتجبرين في الأرض و لكن هؤلاء الطغاة سيحاكمهم التاريخ و سيلعنهم الناس حين تستيقظ الضمائر و بعد ذلك كله سيحاسبهم رب العزة الأحد الأوحد الذي لا يظلم عنده أحد وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

  2. الفرج قريب مما تظنون.فصبر والله المستعان. سييخلع الطاغية وتفتح أبواب المعتقلات ويعاد الاعتبار للرجال والشهداء وعلى رأسهم محمد مرسي الرئيس الشهيد

  3. اللهم لا حول ولا قوة الا بالله هذا الحكم صدر في مصر ام من دول الخليج ونفذ في مصر أن الظلم الذي لحق بهذه الكوكبة لن يطول وسيفرجها الله مهما أغلقت السجون عليهم يتفاخرون بسجنهم والتضييق عليهم ولكن لأجل ماذا فهل القضاء حكم هذا الحكم عليهم وقد أقسم على كتاب الله أن يحكم بالعدل.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here