حكم جديد بالسجن 43 شهرا بحق المدير السابق لحملة ترامب الانتخابية، واتهامات جديدة في نيويورك

واشنطن – (د ب أ)- ذكرت شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية ووسائل إعلام أخرى أن حكما صدر اليوم الأربعاء بالسجن 43 شهرا بحق بول مانافورت المدير السابق لحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانتخابية، في الوقت الذي أعلن فيه الادعاء في نيويورك توجيه اتهامات بحقه في قضية منفصلة.

وأدين مانافورت (69 عاما) بالتآمر ضد الولايات المتحدة، وعرقلة سير العدالة، بعدما اعترف بارتكاب الجريمتين في أيلول/سبتمبر الماضي.

يضاف الحكم الذي صدر اليوم بحق مانافورت إلى حكم آخر صدر قبل إسبوع بسجنه لمدة 47 شهرا لإدانته بارتكاب جرائم مالية.

وبهذا الحكم الجديد، سيقضي منافورت سبعة أعوام ونصف العام خلف القضبان.

وقبل صدور الحكم، قال مانافورت للقاضية ايمي بيرمان جاكسون إنه يشعر بالخجل إزاء سلوكه وإنه يقبل تحمل المسؤولية.

ونقلت “سي ان ان” عن مانافورت القول: “أشعر بالاستياء من نفسي بسبب هذا الفشل الشخصي.. سلوكي سيتغير في المستقب. لقد بدأت أتغير بالفعل”.

من جانبها، أشارت القاضية جاكسون إلى أن لهجة مانافورت تغيرت منذ صدور الحكم بحقه الأسبوع الماضي في قضية منفصلة في فيرجينيا، لكنها أوضحت أنها لا ترى دليلا على تقبله تحمل المسؤولية. وقالت إن سلوكه يظهر “احتقارا مستمرا وقناعة بأن لديه الحق في التلاعب بإجراءات المحكمة”.

في غضون ذلك، أعلن المدعى العام بمنطقة مانهاتن في نيويورك سيروس فانس اليوم توجيه الاتهام إلى بول مانافورت بالاحتيال فيما يتعلق بقضية رهن عقاري في نيويورك.

وقال فانس في بيان “لا أحد فوق القانون في نيويورك” مضيفا أن مانافورت سيواجه أيضا اتهامات إضافية على مستوى الولاية.

وأوضح أن التحقيق المتعلق بمانافورت بدأ في عام 2017 .

وعلى الرغم من أنه يمكن للرئيس الأمريكي إصدار عفو عن الجرائم الاتحادية، لا تزال القضايا على مستوى الولايات خارج سلطة البيت الأبيض.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here