حكم جديد بالسجن لمدّة 20 يوماً بحقّ المعارض الروسي نافالني

موسكو (أ ف ب) – قضت محكمة في موسكو الإثنين بحبس المعارض الرئيسي للكرملين أليكسي نافالني 20 يوماً بتهمة تنظيم تظاهرة غير مرخّصة، وذلك بعيد ساعات من إعادة توقيفه إثر خروجه من السجن حيث قضى ثلاثين يوماً خلف القضبان بتهمة التظاهر بدون ترخيص، بحسب ما أعلنت متحدثة باسمه.

وكتبت كيرا لارميش المتحدثة باسم نافالني في تغريدة على تويتر “عشرون يوماً”.

وكانت المتحدثة نفسها أعلنت في وقت سابق الإثنين أن عناصر من الشرطة اعتقلوا نافالني فور خروجه من السجن واقتادوه إلى مركز للشرطة في وسط العاصمة.

وقضى نافالني (42 يوماً) عقوبة بالحبس شهرا بتهمة تنظيم تظاهرة في كانون الثاني/يناير في انتهاك لقوانين روسيا الصارمة التي تحظر تنظيم أنشطة عامة من دون الحصول على ترخيص من سلطات المدينة.

ويومها اتّهم نافالني السلطات بإيداعه السجن لمنعه من تنظيم تظاهرة في 9 أيلول/سبتمبر احتجاجا على خطة للحكومة لرفع سن التقاعد جاءت بالتزامن مع انتخابات محلية. ورغم وجوده في السجن تظاهر آلاف الروس في أنحاء البلاد واعتقلت الشرطة أكثر من 100 منهم.

وانتقد هذا السياسي المعارض إصلاح قانون التقاعد الذي تسبّب بموجة غضب شعبي نادرة في روسيا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here