حكم بالسجن والغرامة على موظفة سابقة في الخارجية الأمريكية لتسريبه معلومات سرية إلى الصين

واشنطن (د ب أ) – حُكم على موظفة سابقة بوزارة الخارجية الأمريكية الثلاثاء، بالسجن لمدة 40 شهرًا وغرامة قدرها 40 ألف دولار بسبب إفشائها معلومات سرية إلى مسؤولين حكوميين صينيين .

وقالت وزارة العدل إن كانديس ماري كليبورن أقرت في نيسان/أبريل الماضي بأنها مذنبة بالتهم الموجهة إليها ، والتي شملت أيضاً مزاعم بأنها حصلت على عشرات الآلاف من الدولارات في شكل هدايا من عملاء الحكومة الصينية.

واتُهمت كليبورن كذلك بالكذب على محققين اتحاديين بشأن اتصالاتها مع العملاء على مدار فترة خمس سنوات

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here