حكم اسرائيلي على فلسطيني مريض عقليا بالسجن 18 عاما لقتله بريطانية في القدس

القدس ـ (أ ف ب) – حكمت محكمة اسرائيلية يوم الخميس على فلسطيني مريض عقليا بالسجن 18 عاما بعد ان طعن طالبة بريطانية ربيع 2017 بسكين داخل الترامواي في القدس ما ادى الى وفاتها.

وطعن جمال التميمي (57 عاما) وهو من سكان القدس الشرقية المحتلة الطالبة البريطانية هانا بلادون (20 عاما) في 14 نيسان/ابريل 2017 سبع مرات ما أدى الى مقتلها.

وأكد أطباء أن التميمي مصاب بمرض الفصام العقلي.

وكانت بلادون وصلت ضمن اطار تبادل طالبي بين جامعة برمنغهام والجامعة العبرية بالقدس.

وكان التميمي قد دخل المستشفى بعد محاولة انتحار. وخرج التميمي من مصحة للامراض النفسية قبل يوم من طعنه الطالبة.

وقال القاضي “ان التميمي كان غاضبا لان اولاده رفضوا طلبه بان يعيش معهم وقرر ان الحل بطعن شخص ما”.

وقال الأطباء الذين فحصوه انه يعاني من الفصام ولكنهم رأوا أنه من المناسب أن يخضع للمساءلة عن افعاله، ويحاكم لكن مع أخذ وضعه الصحي في الاعتبار.

واشارت المحكمة الى أن التميمي قد حكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات في عام 2000 لارتكابه جريمة جنسية ضد قاصر في عائلته.

وراى المدعي العام الاسرائيلي ان دوافع التميمي ليست ناتجة عن دوافع وطنية على صلة بالقضية الفلسطينية ،وأن المتهم “أراد وضع حد لحياته لكنه اختار بشكل مأساوي القيام بذلك عن طريق انهاء حياة شخص اخر”.

وكان والدا بلادون قد طلبا من المحكمة الحكم على التميمي بالسجن أمد الحياة ،لكن القضاة قرروا الحكم عليه بالسجن 18 عاما.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here