حكمتيار ينتقد وضع واشنطن شروطا مسبقة لتوقيع اتفاق سلام مع طالبان

كابل/ الأناضول – انتقد زعيم الحزب الإسلامي في أفغانستان، قلب الدين حكمتيار، الأربعاء، وضع الولايات المتحدة شروطًا مسبقة لتوقيع اتفاقية سلام مع حركة طالبان.
وقال حكمتيار، خلال مؤتمر صحفي في العاصمة كابل، إن واشنطن اشترطت على طالبان، لتوقيع اتفاقية للسلام، قطع علاقاتها مع إيران، وإبقاء جزء من جنودها (الأمريكيين) في أفغانستان، بعد توقيع الاتفاقية.
وأضاف أن شروط واشنطن المسبقة تضرّ بعملية السلام.
وتابع أنهم دعوا طالبان إلى التواصل مباشرة مع الحكومة الأفغانية، في حال لم تتوصل إلى سلام مع واشنطن.
وحذّر من استمرار الحرب في أفغانستان ما لم يتم التواصل إلى نتائج بشأن مباحثات السلام بين طالبان والحكومة الأفغانية.
وبعد هجوم شنته طالبان على جنود أمريكيين بأفغانستان، في 5 سبتمبر/ أيلول الماضي، أوقف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مفاوضات سلام مع الحركة كانت مستمرة منذ ديسمبر/ كانون أول 2018.
وتشكل طالبان تهديدًا كبيرًا للسلطات الأفغانية، وتفرض سيطرتها على أجزاءً واسعة من البلد الآسيوي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here