حقائق عن الصفقة.. وملف اللاجئين بات جوهرها.. هل تلدغ شعوبنا من جحر التجويع مرتين؟

فؤاد البطاينة

من المنطق أن نعترف أولا أن صفقة القرن هي صفقة تصفية القضية على نحو لا يلبي الطموحات الوطنية الفلسطينية ويفتك بالدول العربية، بثمن واهم هو إيهام الحكام بحماية كراسيهم ومكتسبات السطو، وإيهام الشعوب بانتشالهم من جهنم صنعوها الى حياة النعيم، وإن التحضير والتشاور والعمل بشأنها تُجريه أمريكا مع ثلاثة أطراف رئيسيه هي مصر والأردن والسعودية، بينما الطرف الفلسطيني كونه الطرف المعني والمسئول عن تحقيق الطموحات الوطنية المشروعة وإزالة الاحتلال، فإن ذلك يمنعه من الاستماع والتعاون المباشر وقد فقد مسبقا مسائل الوضع النهائي بقراري القدس والدولة اليهودية ثم اسقاط صفة الاحتلال . فالجفاء الفلسطيني بشأن الصفقة والتواصل بشأنها تُغطيه السلطة الفلسطينية عن طريق الطرف العربي.

ومن الواقع والمنطق نقول، بأن كل مكونات الملف الفلسطيني بما يشمل ما تم حسمه وما تبقى، هو بيد اسرائيل وتحت سيطرتها باستثناء ملف اللاجئين، وهو عمليا الملف العالق والذي لا تستطيع أمريكا وإسرائيل القفز عنه، وهو المكون الأهم والحاسم لأنه يشكل البعد السكاني المرتبط به البعد السياسي والإنساني لمجمل القضية الفلسطينية إنه العنوان الرئيسي الدولي للقضية الفلسطينية فالمعنى المتبلور لصفقة القرن والمعمول عليه حاليا هو تصفية ملف اللاجئين وحيث أن وكالة الغوث التي توفر الإطار السياسي الإعلامي للملف يصعب حلها الذي يتطلب قرارا من الجمعية العامة، وحتى لو تم ذلك بهذا الأسلوب أو بإفلاس الوكالة فإنه لا يشكل حلا دوليا وشعبيا مقبولا ولا يغير الوضع القانوني للاجئين، فنقول لا بد من حل بين اثنين، إما هو حلنا بالعودة والتعويض أو حلهم بالتوطين . ونحن أمام حلهم حسب الصفقة.

نعلم تماما، بأن الضغط على الفلسطينيين وشعوب مصر والأردن وفلسطين كأولوية وإخضاعها لظروف اقتصادية ومعيشية قاسية عمل ممنهج وهادف، ولكنا لا نواجه الهدف . ومع كل يوم يمر يصار الى اجراءات تعزز لدى هذه الشعوب اليأس من الفرج، ويتعزز مع هذا يأسها من قدرة حكامها سياسيا ووطنيا على فعل شيء، ومن قدرتها كشعوب على مواجهة هؤلاء الحكام، وهذا يولد الخشية على حياتها وعلى حياة ومستقبل عائلاتها ويُقزم الخلاص عندها الى أولوية الحياة بأي ثمن ممكن، ويجعلها بالتالي مضطرة للتعامل مع وضعها كوضع ناتج عن فقر الدولة، وتقبلها أية وعود تُصرف للأنظمة وشعوبها بلا أية ضمانات لإنقاذها، لأنها وعود تحيي الأمل لها من العدم، ومن هنا لا غرابة مع هذا السيناريو اللعين في أن يصبح لدى الكثيرين من الناس القابلية لتقبل الصفقة التي توعد بالخير الوفير والخلاص.

وهنا يجب أن يكون معلوما إذا ما تمت تصفية ملف اللاجئين أو بوشر بتصفيته فستخضع شعوبنا لضغوطات أكبر وليس لانفراجات، فلن يكون هناك داعي لأمريكا وإسرائيل ولا مصلحة لهما بوعود ولا بخطط رسمت ولا بتنمية أو نهضة في أي بلد عربي، بل ستفقد الأنظمة العربية أخر ورقة تتاجر بها او تستخدمها وتزداد الضغوطات عليها وتتعمق، ولن يكون مصيرها إلا أسوأ . ولن يكون مصير شعوبنا إلا أسوأ، فأصحاب صفقة القرن يعلمون أن بقاء الاحتلال والمشروع الصهيوني المتلاقي مع المصالح الامبريالية هو رهن بعدم وجود دولة عربية واحدة حرة وناهضة أو تمتلك قوة رادعة، وهذه رسالة الى شعوبنا وحكامنا يجب أن يفهموها قبل التعامل مع فرض الحلول علينا.

أما ملامح الصفقة فعلينا الانتباه والتحري عن ما ينشر عنها ولا نأخذها الا من مصادرها فهناك صحف عربية ومواقع اخبارية الكترونية تسرب تفصيلات وأرقام خيالية على لسان محطات إعلام أمريكية كذبا وبلا أساس وعلى لسان كتاب لا وجود لهم . وبصرف النظر عن النوايا التي لا أشكك بها، فإنهم بهذا يخاطبون عامة الناس المسحوقين فقرا وحاجة والذين ليس لديهم القدرة على التحري، ويسيلون لعابهم ويشجعونهم بطريقة غير مباشرة على الترحيب بالصفقة وتقبلها تماما كما جرى من تسويق لمعهدات الاستسلام مع الأنظمة العربية بوعود الرخاء التي رأينا نتائجها العكسية، فالمنتصر لا يدفع ثمنا ولا يسمح بنهوض عدوه.

هناك في إعلامنا من يتبرع وينطق كفرا بمئات المليارات ستقدم لدول الجوار بينما النيويورك تاميز تتحدث بصفاقة وأكثر مصداقية عن العشرات كثمن تقول أنه لتحسين ظروف المعيشة دون تحقيق الطموحات الوطنية الفلسطينية، وبأن مصر ستحصل على اربعين مليار بينما الرقم للأردن ولبنان أقل يكثير ويعتمد تحديده على انجازهما المطلوب.. وعليه فعندما نتحدث عن ملامح الصفقة السرية فإنما يجب أن نتوخى صحة المصادر ونشكك بالمصادر التي تدس الإيجابيات بصورة غير مباشرة، ونتوخى تحليل ما يتسرب فعلا عن الجانب الأمريكي مباشرة.

إن ملامح الصفقة التي يتم تسريبها من الطرف الأمريكي كلها تخاطب خزائن وجيوب دول وشعوب المنطقة المنكوبة والرازحة تحت الضغوطات الاقتصادية والمالية الممنهجة والمعاناة المتراكمة، وتتحدث عن الرخاء القادم وتتحاشى التسريب أو الحديث عن الحل السياسي لسبب بسيط وهو أنه لا وجود في الصفقة لمبادرة سياسية مطروحة للتفاوض مع الفلسطينيين بل هناك خطة لحل سياسي مفروض ينتهي بالتوطين يجري تنفيذه في إطار خلط الأوراق والحديث عن مشاريع استثمارية تعمل على دمج اسرائيل بالمنطقة كقوة أقليمية اقتصاديا وعسكريا.

 الصفقة بمرحلتها الحالية تَستثمر الوضع العربي والفلسطيني وتستند الى فشل أو إفشال كل مبادرات السنين لتفرض الحل، كوشنر حامل ملف الصفقة وكنت أعتبره من حديث الاعلام قليل الخبرة والذكاء وبسيط naive ولدى اطلاعي على أول مقابلة له قبل اسبوعين مع Sky news Arabia تبين بأنه المؤهل لاسرائيل بحمل الملف، لقد تغلب على أسئلة مدروسة وتملص منها وأعطى إجابات فيها رسالة إذا قرأها المواطن العربي يعرف ما هي الصفقة التي وعد بطرح تفصيلاتها بعد الانتخابات الاسرائيلية . وأضع منها تاليا ملخصا منتقى على لسانه في قالب فقرة صغتها هي التاليه.

“لقد استعرضنا كل مبادرات السلام عبر السنين، ولم تستطع منها الوصول لحل توافقي ولا ما يسمح للناس ان يضعوا خلافات الماضي خلفهم ويتقدمو الى مستقبل فيه رخاء حقيقي، مبادرة السلام العربية لا تعمل، واطلعنا على نقاشات أوسلو وسنقدم في الخطة ما يُمَكن الناس من التطلع الى مستقبل فيه رخاء حقيقي. فمسائل الوضع النهائي لم يستطع الفريقان تجسيرها وستعالج من خلال الخطه (استثمارات الصفقة)، فنحن لا نستطيع بواسطة حل مسائل الوضع النهائي أن نحل قضية يتقاتل فيها الناس أكثر من سبعين عاما ونجعلهم أصدقاء، إن قادة في المنطقة والعالم يهتمون بالفلسطينيين ويرومون طرقا لمساعدتهم لا تحقق سوى الخداع . إن الخطة السياسية هي في إزالة الحدود بغية التدفق الحر للبضائع والأشخاص ونحن اليوم نركز على التغلب على ما يمنع حصول الفلسطينيين على أقصى الممكن وعلى ما يمنع اسرائيل من الاندماج بكل المنطقة، نحن امامنا فرص وأمامنا تهديدات وسنعمل على تحقيق النموذج الأفضل، ستشعر كل المنطقة بالأثر الاقتصادي وسيشعر بها الاردنيون والفلسطينيون والمصريون واللبنانيون، نريد للناس حياة افضل وأن لا يسمحوا لنزاعات أبائهم تخطف مستقبل أبائهم” انتهى.

الصفقة لا تَسوى ولا قيمة فعلية لها ولا تكتمل إلا بتصفية ملف اللاجئين . إنها في الواقع أضحت صفقة التوطين وكلفتها ابتزاز ورشوة كاذبتين لأنظمة تم اخضاعها وإذلالها ودول تم خلع أنيابها ورهنها وشعوب جوعوها وجعلوها تتمنى حياة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال، ونحن هنا لا نتكلم عن طبيعة وهوية الحكام المعنيين ولا عن خياناتهم وعمالتهم والتزامتها، نترك هذا ببراءة الأطفال ونقول أن الشعب العربي معني جدا اليوم بأخذ المبادرة في ملفين لاسقاط الصفقة، ملف اللاجئين وملف إحياء حلف بغداد في مواجهة محور المقاومة والذي هو في لب الصفقة، ومن الرماد عليه أن ينهض ويخرج للشارع بأنفة وبخطاب سياسي رافض لا يشوبه خطاب أخر.

ورسالتي لكل مواطن عربي في أي بقعة كان، المشروع الصهيوني ليست ديمغرافيته فلسطين فقط، وإن كنتَ لا تصدق ذلك لا بأس، لكن عليك أن تفهم أن دولتك لن تكون بخير ولا أنت ولا أبناؤك ولا احفادك، وستبقون في مسار التراجع حتى الانحطاط والإذلال والعبودية ما دام المشروع الصهيوني قائم في فلسطين، لأن الاحتفاظ الصهيوني بها لا يكون ولا يقوم ولا يدوم وهناك عربي متروك بخير أو ارض عربيه تترك بخير. فالمعركة معركتك وإسقاط صفقة القرن قضيتك، وإن اعتبار قضية فلسطين قضيتك الوطنية والشخصية ليس كرما منك بل في ذلك حياتك وكرامتك ومستقبل امتداك الشخصي والوطني، اتركوا كل وساوس الشيطان واجعلوا فلسطين ملحكم في أية مشكلة تواجهكم.

 كاتب وباحث عربي

Print Friendly, PDF & Email

38 تعليقات

  1. استغرب ا هناك من العرب يعتقد بان هذه التفاصيل جديده العهد لا لا لا لم يتغير شئ الى في عقول بعض العرب والصحافه العربيه والبعض ليس المقصود به بالإقليه وقد تكون البعض بالاغلابيه منذ اكثر من ٥٥ عام كنت اسمع عن الحلف الغربي المدعوم من حلفاء الغرب من العرب وبالأخص السعوديه والخليج والاخوان ومسلمين مثل تركيا وباكستان والمغرب العربي ليس هناك اَي جديد

  2. لو حمل شباب الضفة السلاح كمقاومة مشروعة ضد المحتل، لاختلف المشهد بكامله. ترقص تل أبيب منذ عقود منتشية باحتلال أرض ثمينة بارخص الاثمان، تقتل تشرد تعتقل تهين الأطفال النساء الكهول والشباب ، تتوسع تتآمر تفرق تنسف البيوت تجند العملاء، في بيئة يندر فيها من يتصدى ويقاوم. حالة ليس لها مثيل، كابوس مذل لكل مواطن من اشقائنا في فلسطين، لكل عربي حر ولكل انسان سوي. مشهد محبط لن تسدل ستائرة إلا بالسلاح، الدم بالدم شهداء تزف مقابل قتلى المحتل، معادلة تعرفها شعوب الأرض الجسورة في التعامل مع وحوش الارض، قضية وجود، حاضر ومستقبل فلسطين، ونعم حاضر ومستقبل الأمة.

  3. السيد anonymous صحيح هم يريدون إحياء حلف بغداد بعدو جيد هو المقاوم

  4. الى anonymous العلاقه مع حلف بغداد وثيقه حيث أن صفقة القرن وهي بالطبع مبنية على افتراضات أوقو ان هذه الصفقه تقوم في أهم أساسياتها على بناء حلف عربي صهيوني لمواجهة ايران ومحور المقاومه . وهذا ما ورد في حديث كوشنر مع سكاي لاب اريبيا وام أذكلره بالمقال

    الأستاذه توجان فيصل مع التحية . نحن نتحاور بمفهومين سيدتي ارجو التكرم بقراءة تعقيبي على الاستاذ المغتر ب.

    1. لأخ الصديق الدكتور مازن وهل ياسيدي لنا سوى التوضيح والنداء . السكوت صعب وليس باليد ولا تحت السيطره . تحياتي
    أخي خواجا فلسطين تحياتي يا سيدي لا شك أن الشعب الفلسطيني رقم صعب الى ابعد الحدود وأمريكا واسرائيل يعلمان تماما هذه الحقيقه إنه في ثقافتهم وكتابهم اسمه شعب الجبارين . نحن لا نخاف عليه ومن ينظر ماذا فعلوا بغزة وتبقى صامده من شعوب العالم يندهش . هم يعملون مع الحكام العرب والشعوب العربية المجاوره لتكون سندا لهم في قهرهم للإرادة الفلسطينيه الشغل معظمه في مصر والأردن وسوريا ولبنان . هذه الشعوب يجب أن لا تضعف أمام الضغوطات وتقف مع الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية في وجه امريكا واسرائيل هذا هو الهدف مع احترامي الكبير

    الأستاذ محمد يعقوب بعد التحيه اتفق مع كل ما ذكرت سوى نقطه لي رأي مختلف بها . سيددي صحيح أن العرب كلهم يلهثون اليوم وراء تحقيق شيء من قرار التقسيم وغيره . لكن تقييم رفض العروض والحلول يجب أن يكون مرتبطا بالظرف والزمان . فهذا كان خيانة وشيئا جللا ولو كنت انت مكانهم لرفضت أيضا وهم لم يكونوا مطلعين على الغيب أيضا

    الاستاذ محمد الروسان صديقي وعزيزي انت منظر كبير ومشتبك فعال لكنك تقحم بضاعتك الجيده كالزبد في مقال ما بحتمل ولا بتحمل بعدين معك يا رجل نظرلك شوي بالموضوع عن قرب وخلي الواحد يشعر بتفاعلك مع المقال بتظلك حبيبي ومن أبطال الأمه شو بد ك بعد ( المكموره لا تروح )

    الأخ الاستاذ محمود الطحان تحياتي أنا اتابع تعقيباتك على كل مواد الصحيفه وأشهد أنك على حلق ووعي كبيرين لكن عليك أن تدري بأن هناك مقالات وليس تعليقات لا تنشر بسبب الموانع القانونية ونحن حريصون على سلامة الصحيفه . لكني اتفق معك في زيادة التدقيق ولا أدري كيف ومن وعلى اي اساس تنشر التعليقات
    الأخ حسن ابو محمد …. كتبت وأصبت تحياتي

    الأخ السيكاوي . كل مشكلتنا يتم حلها بوجود شعب حر من كل القيود التي يفرضها عليه قانون الحكام وسطوتهم وهذا التحرر سيحدث بزيادة الوعي ثم الوعي على مسيرة الضغوطات والى اين ستودي بالشعوب وعندها تتم الصحوه .مع التحية

    الاخ ، الامه فجر تحياتي قصه معبره وأقو أن الشعب الفبسطيني ومعه العربي سيمررها باذن الله

    الى الأخ لاجئ في وطنه ، الشغل اللي نعمل على الشعب الفلسطيني رهيب جدا هم يعرفون من ثقافتهم بكتبهم تقول أنه شعب الجبارين . ولكنه سيبقى العقبة الرئيسية بوجه كل المتأمرين سيدي حشدوا للفلسطينيين العرب والعجم واعتي بالعجم الأجانب الغربيين . والان شغلهم على شعوب العرب في دول الجوار كي لاتكون نصيرا للشعب الفلسطيني . العالم كله مبهور بصمود الشعب الفلسطيني الذي لم تلوثه السيكوسبيكية والاقليمية . املنا بالله كبير

  5. الاستاذ فؤاد:
    تقول في الفقرة قبل الاخير: “ونحن هنا لا نتكلم عن طبيعة وهوية الحكام المعنيين ولا عن خياناتهم وعمالتهم والتزامتها، نترك هذا ببراءة الأطفال ونقول أن الشعب العربي معني جدا اليوم بأخذ المبادرة في ملفين لاسقاط الصفقة، ملف اللاجئين وملف إحياء حلف بغداد في مواجهة محور المقاومة والذي هو في لب الصفقة، ومن الرماد عليه أن ينهض ويخرج للشارع بأنفة وبخطاب سياسي رافض لا يشوبه خطاب أخر”.
    ما علاقة حلف بغداد الذي انتهى من سنوات بصفقة القرن

  6. التوهان في صحراء الاستراتيجيا: الأردن نموذج

    الأزمة في الأردن، أزمة مركبة، فهي من ناحية أزمة حكم ونخب تعاني من توهان صحراوي عميق ومتفاقم، وأزمة شعب بأصوله ومنابته المختلفة من ناحية أخرى، ومملكتنا الأردنية الهاشمية نموذج أممي حي، في كيف يكون التيه في صحراء الأستراتيجيا، بفعل طوارىء السياسة وطوارىء الأقتصاد وطوارىء علم الأجتماع السياسي، والطابور الخامس والطابور السادس الثقافي، وفي علم الأستراتيجيا هناك شيء اسمه المرونة الأستراتيجية، حيث يعني هذا العلم قدرة الدولة أي دولة على استشراف المستقبل، وادراك مغزى المعطيات والتطورات في البيئة الخارجية، واتخاذ سياسات للاستجابة لتلك التطورات والمعطيات والوقائع بما يخدم استراتيجيتها الشاملة. الدولة لدينا في الأردن تعاني من نقص حاد وعميق بشكل رأسي وأفقي في مهارات المرونة الأستراتيجية، ولم تدرك مغزى ما يدور في بيئتها الخارجية، فوجدت نفسها بلا حول ولا قوّة بشكل فجائي، فارتبكت وتباطأت، وانبطحت وتساوقت، وتماهت تماماً مع كل أسف وحصرة، مثل: المسحور له، فبات كالمأفون. نعم السياسة الأردنية ما زالت حبيسة الماضي التليد، وفضّلت أن تبقى قابعة بتموضع غريب في منطقة الراحة الآمنة، التي عملت على تخليقها وخلقها حول نفسها، بفعل التيار المتأمرك المتأسرل فيها، وذهبت كافة الأطراف على الدفع بها الى هوامش المشهد وحافّاته غير المؤثرة، حتّى أنها لم تعد تلعب بالهوامش الممنوحة لها من قبل اليانكي الأمريكي، وتمارس دبلوماسية الانتظار بفعل طوارىء السياسة والأقتصاد وعلم الأجتماع السياسي، تنظر حل غيبي قد يلوح لها في الأفق السياسي المنسّد(نلحظ أنّ ملك البلاد – حفظه الله، وحيداً وحيداً وعلينا كشعب وقوى سياسية دعمه).

  7. اتفق بمن جاء بأن صفقة القرن هي عبارة عن تسريب اعلامي متعمّد ومقصود ومدبّر له بحرفيه متناهية من قبل التحالف الصهيو اميركي والغاية منه هو الاستفادة قدر الامكان من التنازلات المجانية التي ينتظر ان يقدمها الحكّام العرب سواء بضغوط سياسية واقتصادية او بتخويف من المستقبل او بتهديد عروشهم او بتعمّد تفتيت ما بقي من اقتصاديات متهالكة لدولهم وبوسائل متعددة لعل ابرزها واكثرها وضوحاً استدراج تللك الدول وجعلها تحت رحمة صندوق النقد الدولي والذي اعتقد وبدون ادنى شك بأنه مسيّس ومسيّر من قبل العقلية الاستخباراتية الاميركية ويقوم بكل ما يلزم لتدمير اقتصادات الدول النامية بالقروض المذلّة من جهة امّا الدول النفطية الغنية او حتى التي تعتبر من الاقتصادات المنتعشه في المنطقة ف يتم توريطها بصفقات سلاح مشبوهة تستنزف ما بقي لديهم من اموال واحتياطيات .
    كل ما سبق هدفه بالدرجه الاولى تدمير البنية الاقتصادية لدول العالم الثالث العربية منها بالذات والشرق اوسطية بالتحديد والتي هي قريبة من دائرة الصراع مع دولة الاحتلال بشكل اكثر دقة ، لذلك اعود واقول بأن افضل ما سيتم به مواجهة هذه المؤامرة المدبّرة هي بتوحيد الصفوف والاستعداد لما هو قادم من فرض حلول انبطاحية على تلك الدول التي سلمت رقابها للتحالف الصهيو اميركي مسبقاً بالوسائل آنفة الذكر ، لذلك يجب على كل الشعوب العربية ان تصحوا من سباتها العميق الذي تفوق وبكل تأكيد على سبات اهل الكهف ، وان ينتفض في وجه الألم والذل والخذلان وان يستعد للمقاومة ضد اعداء الله واعداء الامّة ومن والاهم لأن المعركة حينها لن تكون معركة حرب عادية تقليدية بين طرفين انما ستكون معركة وجود ومعركة مبادئ وايمان بما فرضه الله علينا يجب عدم التخلي عنها لأننا لو فقدناها سنفقد كل شيء .. كل شيء صدقوني !!!

  8. كل التحية والاحترام للكاتب والمعلقين والصحيفة ، لكن ما يكتبه لنا مثقفونا ويشرحوه لنا هو ما نعرفه بالفطرة ونحس به كل يوم على الحواجز ، وفي ممارسات الاحتلال الوحشية اليومية ، حتى مللنا القراءة . يمكن تلخيص اي مقال لاي كاتب عربي في هذا المجال هو : (العربي الجيد بالنسبة للصهاينة هو العربي الميت) انتهى وفهمنا من زمان ، طيب ما العمل ؟ صفوا لنا ماذا نفعل كشعوب وافراد ، وحكومات و زعماء ، حتى تبرئوا ذمتكم . لتقولوا لله لقد طالبنا الجمهور العادي ان يفعل كذا وكذا ، والحكومات والزعماء ان يفعلوا كذا وگذا عند سؤاله لكم . مثلا الكاتب والمعلق الاسرائيلي والصهيوني لا يطيل الكتابة والسجع ، بل يبدأ بزبدة الحديث كأن يقول يجب تدمير حماس وحزب الله او اغتيال قادتهم او ترحيل العرب او قتلهم بهذه الطريقة او الاسلوب او ذبحهم كالنعاج . وقد يطرح كاتب اخر خطة انجع ، اما ان يصف الطبيب للمريض مرضه ويقول له انتهت المقابلة ، الله معك دون ان يكتب له الدواء فهذا عبث وضحك على الذقون . المهم بعد ما فهمتونا صفقة تصفية القضية الفلسطينية واذلالنا كلنا ، ماذا نفعل ؟ ننتحر مثلا ؟ شكرا

  9. الصفقة تمت من زمن طويل ، لن يكون هناك مفاوضات،
    سيقوم الأمريكان بإبلاغ العرب بموعد التسليم!!!!

  10. الأخ الفاضل الأستاذ فؤاد البطاينه حفظه الله ورعاه
    للمره الرابعه يتم حذف تعليقي علي مقالاتك الرائعه والتي اكاد ان أقول انتظرها كما كنت انتظر مقالات الأستاذ الكبير محمد حسنين هيكل من يوم الجمعه تحت عنوان بصراحه ولكي اصدقك القول انت والأستاذ ابوخالد والدكتور عبد الحي زلوم والدكتور محيي الدين عميمور اواظب علي قراءة كل حرف اكثر من مره واعلق لكن من بيده المقص يستخدم صلاحياته بالحذف دون أي سبب لانني لا اسئ ولا استخدم العبارات النابيه ورغم ذلك فانه يحذف تعليقي كنوع من الدكتاتوريه التي لا يرضاها ابدا الأستاذ عبد الباري الذي وفر لنا هذا المنبر الحر للتعليق البناء وليس للتفاهات التي لا يتم حذفها من البعض اتمني ان يكون هناك مقياس لاستخدام التعسف من الذي بيده المقص مع تحياتي وتقديري للجميع

  11. الأستاذ فؤاد حفظه الله
    لاشك بان رؤيتك للاحداث نقف لها احتراما وتقديرا لما تضمنته من حس قومي ورؤية ثاقبة للاحداث وما يتوقع حدوثه ..
    سؤالى هنا مادامت القضية قضية لاجئين وان صفعة العصر جاءت لانهائها من الوجود بمصطلحات التوطين او التعويض وما شابه …
    سيدي لا شك في ان مخططي السياسة الصهاينة وقد اكتمل لهم عقد تدمير القوى العربية الفاعلة واشغلوا البقية الباقية اما بالصراعات الجانبية او مقاطعة بعضهم بعضا او باغراقهم بالمشاكل الاقتصادية وافقار الدول والشعوب واغراقها بالديون … ان هؤلاء الساسة يظنون ان اتفاقهم مع أنظمة او دول او حكام لتصفية القضية الفلسطينية ونسيان قطر عربي مسلم اسمه فلسطين والرضوخ للامر الواقع المفروض بسياسة القوة والدعم الدولي والتآمر العربي فهو امر يخالف طبيعة الأشياء فلا يمكن لانسان عربي أيا كان بلده او دولته يمكن ان ينسى موطنه الأول حتى وان وجد افي غيره المغريات المادية والسلطوية ….
    اسمح لى ان اذكر هذا البيت من الشعر ففيهما الجواب الشافي :ـ
    نقل فؤادك حيث شئت من الهوى ما الحب الا للحبيب الأول
    فالمرء يقطن كل يوم منزلا وحنينة دوما لأول منزل
    سيدى ان عواصف الحنين في النفس العربية لايمكن هزيمتها لابصفقة القرن ولا صفعتها والزمن وحده كفيل بتغير القوى والموازين ليس في المنطقة البائسة الشرق الأوسط وانما في العالم كله فعواصف الحنين في النفس العربية ستتحول يوما ما الى عواصف قوة …
    الف تحية واحترام ،،،

  12. أُستاذ فؤاد البطاينة
    أنت لستُ بحاجة لشُكر أو ثناء مني أو من غيري على ما تفضلت به في مقالك … وهذا فقط لأنك حُر … وما أقصرها وأجملها ويا لنُدرتها من كلمة ومَن … يستحقها.

    يبدو أن مقالتك فتحت أوجاع كثيرين … حاولوا ألتغطية على عوراتهم بكلمات منمقة “ملتوية” كانوا يُتحفوننا بها بتعليقاتهم ألسابقة … كتمهيد أو لترويج أو حتى لتبرير ما يقوم به أسيادهم من خيانة وعمالة … كزبانية.

    أُستاذ فؤاد … بما أنك تُخاطب الشعب العربي بقولك “الشعب العربي معني جدا اليوم بأخذ المبادرة في ملفين لاسقاط الصفقة” سأُعطيك مثالين فقط وممن يتردد على صحيفة رأي أليوم … ولسهولة تذكيرهم وألقراء بما نشروه سابقآ على ألصحيفة كتعليق “وبدون تعميم”.

    … أحدهم إختصر جميع ما جاء في ألمقال وأخذ ألتسمية أو إسم ألصفقة “صفقة ألقرن” كموضوع نقاش … يريد أن يكتب تعليق على ألمقال وبنفس ألوقت لا يستطيع مناقشة محتواه … لأنه يمس سيده وولي نعمته … وبذلك ” …؟! “.

    اَخر يندب حظه لما وصلنا إليه أليوم ويلوم ألعرب على عدم تقبلهم قرارات ألأُمم ألمتحدة … كذلك يلوم ألشعب ألفلسطيني ويحمله مسؤولية ما حدث في أوسلو وما تقوم به ألسلطه … وكأنه جرى إستفتاءه ووافق ألشعب على ألتنازل على أكثر من 85% من وطنه … أو كأن ألشعب ألفلسطيني إستكان وقبل بألواقع ولم يُقاوم ألمُستعمر وبعده ألمحتل في كُل قرية ومدينة … وما زال وسيبقى … أو كأنه وبلده تعبوا من دعمنا بألمال وألسلاح وفتحوا لنا ألحدود لنصمد ونقاوم ألمحتل … وليس ألعكس؟.

    أُستاذ فؤاد … الشعب العربي يمكنه أخذ المبادرة في إسقاط ما شئت من مؤامرات وصفقات وأي شيئ خارج عن رغبته وإرادته … لكن يتوجب عليه أن يكون حُرآ لينصُر وينتصر للأحرار. ودمتم ألسيكاوي

  13. أخي فؤاد ……….مقالك أعادني بالذاكرة ل..26 سنة مضت ..الى أيام مابعد أوسلو بأيام ، كنت في مكتبي بالجامعة مع بعض الزملاء نتناقش في أوسلو وتداعياتها عندما دخل أحد الطلبة المكتب ( كان الباب مفتوحا وعلى فكرة أبوابنا كانت دائمة مفتوحة وخاصة للطلبة ) لشيء يريده ، قطعت الحديث مع الزملاء ( وكان قد سمع طرفا من الحديث ) وسألته عن حاجته ، فاجأني بقوله ” معلش يا دكتور بحب أسألك عن رأيك في أوسلو وبعدين بقول شو بدي منك ” حاولت اختصار الموضوع وقلت له ” انا بعرفك بترسم كاريكاتور مش هيك ؟؟ أجاب بنعم عندها قلت له ” تخيل عرفات واقف وأمامه طابور من الرجال والنساء شبانا وشيوخا ومن الاطفال ذكورا واناثا وبجانب عرفات يقف رابين وبيده سكين يمدها لعرفات …قائلا خد امسك. . عرفات يتفاجأ قائلا ..البروده رميتها شو بدي في السكين ؟ يرد رابين .. يا حبيبي هاي علشان نعمد ألاتفاق ..ياللا ياحبيبي ابدا في اللي قدامك واحد واحد وبعد ما اتخلص حطها في قلبك . لم ينبس الطالب بكامة واحدة حتى أنه ترك المكتب دون أن يسأل ما جاء من أجله . أقول يا أخي فؤاد عرفات وعد بالمليارات ودولة ولم يحصل على أى منهما ، ولكنه قضى دون أن يحرك السكين فالشباب والشيوخ والاطفال كانوا بالمرصاد . والآن هناك عباس وبجانبه ترامب ونتنياهو ( يدعي عباس رفضه للصفقة وهو في لبها ) نفس الوعود ستتكرر والطلب هونفسه .. هل تظن يا أخى فؤاد أن ما لم يستطع أن يمرره عرفات سيمرره أبو عباس.؛؛؛؛؛ .؟؟؟؟؟؟؟؟ هيهات ….هيهات ؛؛؛؛؛؛؛ شعب فلسطين دائما بالمرصاد والله معهم .

  14. نعم هم يتجاهلون السلطةا الفلسطينية ويتحدثون مع من هو مسئول عنها كالاردن ومصر والسعودية, السلطة الفلسطينية ادت دورها بالكامل في تهيئة الشعب لقبول اي حل مهما كان مدمرا للشعب الفلسطيني. افرغت الشعب من محتواه النضالي, حولت معظم المعتقلين الفلسطينيين في سجون العدو قبل اوسلو الى اجهزة مخابرات وامن تتعاون مع العدو ضد شعبها, حولت مئات الالاف من العمل الى خدم قي مستوطنات العدو, , اثرى ثراء فاحشا مسئولي السلطة واشتروا اراض وعقارات في الاردن واوروبا وغيرها من الدول, تنازلت عن قضية اللاجئين باععترفها باسرائيل على 80% مناترض فلسطين التاريخية, اجهزت على الضفة الغربية بالتغاضي عن الاستيطان بخيث لم يبقى مكانا لا يوجد فيع مستوطنين ومستوطنات, اذا السلطة جزء لا يتجزء من صفقة القرن ادت دورها وقضي الامر

  15. الفرق بين الجيلين القديم والجديد هو أن القديم كان يبحث عن الكرامه والحكمه والشعر والأدب وهم آباؤنا والجيد يبحث عن رقصه ومصاري واغني هابطه وهم أبناءهم والجيل القديم كان يفكر براسه والجديد الله اعلم

  16. الأخ الصديق الدكتور مازن وهل ياسيدي لنا سوى التوضيح والنداء . السكوت صعب وليس باليد ولا تحت السيطره . تحياتي

    أخي خواجا فلسطين تحياتي يا سيدي لا شك أن الشعب الفلسطيني رقم صعب الى ابعد الحدود وأمريكا واسرائيل يعلمان تماما هذه الحقيقه إنه في ثقافتهم وكتابهم اسمه شعب الجبارين . نحن لا نخاف عليه ومن ينظر ماذا فعلوا بغزة وتبقى صامده من شعوب العالم يندهش . هم يعملون مع الحكام العرب والشعوب العربية المجاوره لتكون سندا لهم في قهرهم للإرادة الفلسطينيه الشغل معظمه في مصر والأردن وسوريا ولبنان . هذه الشعوب يجب أن لا تضعف أمام الضغوطات وتقف مع الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية في وجه امريكا واسرائيل هذا هو الهدف مع احترامي الكبير

  17. أنا مع الأستاذ المغترب , لا وجود لأكثر من شطحات رئيس مجنون ( تذكرون كيف ظهر في مؤتمر صحفي مع نتنياهو وقال ما يثبت انه لم يكن يعرف الفرق بين حل الدولتين وحل الدولة الواحدة فسارع نتنياهو لسحبه لداخل كي لا يكمل إجاباته للصحفيين) وصهر أبله منتشي على طريقة نسايب المسؤولين العرب. وهذا الحديث سيتوقف بعد سنة ونصف بظهور نتائج الإنتخابات الأمريكية لأن الرئيس الساقط في الانتخابات (إن لم يكن المعزول قبلها) لن تكون له كلمة ملزمة لأمريكا . والحديث الجاري الآن عن “صفقة قرن” مثل الحديث القديم عن “الغولة ” يتشعب ويفصل طالما هنالك من يصدق وجود غولة . ولكن حين يتوسل مسؤولون عرب لقاء أصغر مسؤول أمريكي, فسيقوم هذا المسؤول بالتنظير عليهم حين يمر عليهم أو يستدعيهم لدقائق .. والأدهى أن يجري تسول معونة لتمويل ترف أو نهب جار لا يتاح لأكبر مسؤول أمريكي, فسيفرض من يقبل مجرد مجالسة عابرة للسائل شروطا بلا حدود ومرارا من بنات اللحظة, ,حتى لو لم تقدم المعونة , بل باتت أمريكا توظف معونة غير مقرة اصلا كجزرة يركض السائل وراءها..لا بل هي باتت تطلب ترليونات مقابل قبول لقاء مسؤول عربي .. خار ج هاتين الحالتين هنالك ذات التواطوء مع او أقله الصمت الأمريكي عن أهداف إسرائيلية قديمة متجددة.

  18. يطمح العدو الصهيوني في تطبيع علاقاته العلنية مع الدول العربية، بدون صفقة قرن لا يريدها، وبدون استحقاقات ملف اللاجئين، ولا أملاك اليهود في الدول العربية، كونها دوامة لا تمثل له أي اولوية، ولا حل سهل لها ، ما لم يصطدم هذا العدو ومعه ترامب بحائط الصد العربي المتوقعة. مستفيدا من الوقت، وغياب موازين القوى و حالتنا المزرية، من التوسع المستمر في الضفة وتكريس الأمر الواقع، وقضية اللاجئين تذوي مع الزمن بدون تكلفه.

  19. أخي الاستاذ الكبير والصديق العزيز Almugtareb
    تحياتي القلبيه
    ربما أننا متفقين على أنه لم يبق هناك من مكونات القضية الفلسطينية ومسائل الوضع النهائي وأوسلو والمبادره العربية ما تطلبه امريكا واسرائيل من حكامنا ليقدموا به تنازلات سوى ملف اللاجئين . فدعنا نشير الى ملف اللاجئين واندماج اسرائيل بالمنطقه على انها المقصودة بتسميتهم صفقة القرن ، ونحن نسميها صفقة التصفيه . وبالطبع فإن كلمة صفقه يعنيها ترامب من خلال انها تقوم على استثمارات ومشاريع وانقاذ خزائن الدول وملئ بطون الشعب بالمطلوب فما هو المطلوب غير ما تبقى . اقصد ليس مهما عندي ولا عندك التسميه فنحن نعلم بل كوشنر قال بأن ليس هناك خطة سياسية سيقدمها بل خطه اقتصاديه . فنحن سيدي في مرحلة فرض الحلول والعقبه الكأداء التي خارج سيطرة امريكا هي مسألة اللاجئين . اتقدم من أخي الكبير بكل التقدير والاحترام والمودة متمنيا عليه فهمي أو تفهمي عندما اقول صفقة القرن . وأذكر بهذا بأن لا وجود تاريخي عثر عليه لقبيله اسمها بني اسرائيل ولكننا نشير اليها كما سماها أصحابها من أجل المضمون وقرآننا الكريم سماها بني اسرائيل كما سماها أصحابها .

    أخي الحبيب الصحفي الألمعي الذي أعتز به وبفكره وسلوكه وعقله لا مزاودة على عطائك المهني السياسي الاعلامي . تقبل مني قبلة على جبينك .

  20. الشعب الفلسطيني وانا واحد منهم لن يقبل في اي صفقه و اذا الدول العربية قبلت في اي صفقه الشعب الفلسطيني سوف يحرق الاخضر و اليابس

  21. نتفق مع الكاتب بما كشفه في المقال ونتفق معه على أن صفقة القرن كما سماها أصحابها أصبحت عباره عن تصفية ملف اللاجئين ونشكره عندما لخص لنا ما سربه كوشنر في المقال ونحييه لكن شعبنا يا دكتور لا يقراء فهناك من يعلقون لا يمكن أن يكونوا قراوا المقال وكان اميين يلقنوهم مع ذلك كيف ستغلق هذه الامه والجهل والحقد يأكلها نريد صحوة تصبحوا اولا على الطوابير الخاصه فهم والصحف التي أشار لها الكاتب والتي تروج الصفقة ومن ينكرها كمن يروج لها يا ليتهم يكشفون عن أسماءهم الحقيقية

  22. اقولها وباختصار وهي تصديق لما كان يردده المثقفين والمدركين والذين راهنو وكانو على حق على وحدة الاردنيين ولم ينجرو لمخططات دبرت بليل لضرب فئة ضد فئة اقولها وحاسبوني عليها …لن يفشل صفقة القرن ولا اي ملف لا لاجئين ولا اي شيئ اخر لان امريكا واسرائيل تعرف من تحت يدها وتعرف انهم يؤمرون فقط دون تحديد الاسماء او الشخوص لانهم لا يهتمون فاي شخص له سلطة هو خاضع لها بغض النظر عن اسمه …. ولكنها ستفشل مليون بالمئة وبثقة تصل لمليار بالمئة وحاسبوني كما ذكرت والذي سيفشلها شيئ واحد فقط وهم الفلسطينيين انفسهم (الشعب) لن يمررو الصفقة مهما بلغ الثمن وستنقلب حياة الاسرائيلين الى جحيم ان اصرو عليها وهو ما لا تطيقه اسرائيل وكل ما يسرب من اخبار ومعلومات هو لا يعدو كونه امال او مخططات اصفها بالميتة قبل ان تولد فلا الانتخابات الاسرائيلية ولا ملف اللاجئين ولا تجويع الشعوب كلها ممهدات للضغط على الفلسطينيين اما النتيجة وبكل مرارة اقولها وتذكروها وتأملو عظمتها فيما بعد الا وهي ان الشعب المحتل الضعيف والمقهور والمحارب من كل العالم هو من سيحمينا في الاردن وفي كل الدول وسيفشل مخططاتهم اقولها بثقة لا مثيل لها ملتقطا اشاراتها من اكثر من مصدر مؤمنا بذلك الشعب الذي خذله وتامر عليه ووصفوه بكل مصطلحات الخيانة للاسف اقولها انه سيكون ايضا وكعادته حائط صد يحمي عمقه العربي بالرغم من الخذلان ….. والايام قريبة وجدا

  23. الخلاصة
    1- فأصحاب صفقة القرن يعلمون أن بقاء الاحتلال والمشروع الصهيوني المتلاقي مع المصالح الامبريالية هو رهن بعدم وجود دولة عربية واحدة حرة وناهضة أو تمتلك قوة رادعة، وهذه رسالة الى شعوبنا وحكامنا يجب أن يفهموها قبل التعامل مع فرض الحلول علينا.
    2-الصفقة لا تَسوى ولا قيمة فعلية لها ولا تكتمل إلا بتصفية ملف اللاجئين .

  24. .
    — مع كل تقديري لأستاذي واخي ابا ايسر ولكل من يناقش اسباب وشروط ونتائج صفقه القرن فانا مُصر بانه لا توجد صفقه قرن ولا آيه صفقه اخرى ابدا بل مناورات لأجل الحصول على تنازلات اضافيه مجانيه تقدمها قيادات عربيه مرعوبه من امكانيه اسقاطها واستبدالها بغيرها بقرار امريكي.
    .
    .
    .

  25. وصلنا إلى صفقة القرن بسبب ألجهل العربى والفساد الفلسطيني. لو عدنا لقرارات ألأمم المتحدة وطالبنا بتنفيذها حرفيا إبتداء بقرارى التقسيم رقم 181 والعودة 194، لما وصلنا إلى ما نحن فيه من ضياع. قرار التقسيم أقر بحساسية القدس، فلم يقض بجعلها جزءا من أي دولة عربية أو إسرائيلية، وإنما قرر وضعها وعدد من القرى المحيطة بها وبيت لحم وشريط مؤدى إليها تحت ألإدارة الدولية. قرار حق الدولة أكدت عليه ألأمم المتحدة أكثر من 45 مرة وإتخذت قرارات تتعلق بالقدس الشرقية وصيانة معالمها وعد المساس بتركيبتها الديمغرافية. حتى قبول إسرائيل كعضو في ألأمم المتحدة بتاريخ 4 مارس 1949 كان مشروطا بإنصياع إسرائيل للقرارين المهمين، التقسيم 181 وحق العودة 194 ووقع المندوب ألإسرائيلى آنذاك آباإيبان على الشرطين خطيا!!! جاءت أوسلو ونسيت كل هذا وذاك ووقعت المنظمة على القبول بحكم ذاتى هزيل لا يتعدى قيام مخترة هزيلة. أوسلو وفرت لإسرائيل إنموذجا غير مسبوق لإحتلال مجانى ممنهج ومبرمج، وكان بمثابة صك عبودية. أضحى ألإحتلال بعده أكثر شمولية، وجلس جاثما على الصدر معفيا من تكلفة ألإحتلال، يدير السلطة التي قامت بالريموت كنترول عن بعد وبأشباه رجال. ما يجرى هذه ألأيام على ألأرض الفلسطينية يتحمل مسؤوليته الفتحاويون العرفاتيون العباسيون. كل ما تحمله صفقة القرن هي وعود لن تنفذ. مليارات الدولارات للأردن وغيرها من دول الجوار لفتح ألأبواب أما ما تبقى من شعب فلسطين في الضفة وغزة، لإقامة مشاريع بنى تحتية ومدن وتحسين ألإقتصاد وربما شطب ديون الدول للبنك الدولى وغيرها من وعود عرقوب أو بالأحرى كوشنير صهر الرئيس ترامب. لو كان هناك سلطة شريفه في ألأراضى المحتلة لقامت بحل نفسها وأصدرت بيانا للشعب الفلسطيني تعتذر فيه على ما أوصلت به القضية من ضياع بسبب سوء إدارتهما للقضية. هذا لو حصل، لكان بمثابة قنبلة نووية أو قنابل نووية وقعت على رأس إسرائيل وأميركا. هل يقوم ألأبوات بالتكفير عن جرائمهم بحق القضية ويقوموا بحل السلطة؟ أشك في ذلك لأنهم إستمرؤوا حياة العبودية التي يعيشونها تحت أقدام الجنود ألإسرائيليين!!! ألم نشاهد قيام عقيد فلسطيني يقوم بتصليح بنشر لجندى إسرائيلى وكان رأس العقيد قرب جزمة الجندى ألإسرائيلى!!!

  26. لقد أسمعتَ لو ناديتَ حيّاً ….. ولكن لا حياةَ لمن تنادي
    سعادة السفير، صديقي، شكراً لك ولكل جهودك الراقية والمتألقة بإعمال العقل والتذكير بالواقع وكذلك بالحل والمَخْرَجْ، ولكن لا حياة لمن تنادي.

  27. المقال فيه أفضل تنوير عن صفقة القرن انه ملخص لمجلد الفقره الاخيره لو فهمها العرب او الشعب العربي والله لن يقدر علينا لا شياطين الجن ولا الناس

  28. ارقى واجبات الفلسطينيين ان يعودوا الى وطنهم و اقصد اولئك الذين يحملون جنسيات امبركية و اوروبية عليهم تطبيق و تنفيذ و تفعيل حق العودة الى وطنهم هم و ملايينهم و في وطنهم يعمروا و يستثمروا و يتكاثروا و يتوالدوا ،،

  29. ارجوا من الجبناءالملوك والرؤساء العرب قرائه هذا المقال الرائع. شكرًا للدكتور البطاينه وشكرا لرأي اليوم

  30. دكتور بطاينه المحترم: مقال في الصميم وشرحت الحقيقه حتى للذي لم يسمع وان سمع لا يفقه امثال حكامنا الذي خذلونا اشد خذلانا. أريد ان اشد على يدك وأحييك.

  31. *** اخي فؤاد الكاتب العظيم لقد هزني منشورك التعبوي هزاً، بفضح الواقع وتبيان الحقائق وكأنك تقرأ الاحداث بالعين الثالثة الكاشفة التي لا يمتلكها الا اهل العرفان الذين خصهم الله بقوة الكشف وسبر الحقيقة.
    ـ الحق اقول واقول الحق :ـ أننا نقف على منحدر تاريخي سنهوي منه الى قاع جهنم. ان لم نقف مع انفسنا ،فالدفاع عن فلسطين ليس مكرمة من احد لاحد بل هو دفاع عن الذات.
    ـ هذه الكتابة الاستثنائية هي استثناء شاهق في زمن الكتابة الرخيصة والتسريبات الملغومة التي ينبح بها كُتاب السلطات وكلابها
    ـ للامانة التاريخية والفكرية ان المقال منشور علني عز نظيره و علامة مميزة في الاضاءة على صفقة القرن اللعينة الخبيثة من كافة الزوايا، لخروجه عن النص وملامسة الاغوار السحيقة للنفوس المريضة ثم تعرية القمم الرفيعة.
    ـ مقالة هي صرخة غضب على الانظمة ورسالة عتب على الشعوب العربية الساكنة حيث ان السكاكيين تقتطع من لحمها من دون ردة فعل تناسبها وكأنها خُشبُ مسندة.
    ـ مقالة اسميها لروعتها،فرادتها،جرأتها المقالة الساخطة. في زمن الخنوع العربي..
    ـ هي ليست حبر على ورق بل مجمرة تحرق العصب..
    ـ هي دعوة لكل العرب ان يبكي كل واحد على دولته التي لم تعد دولة انما رهينة للسيد الامريكي ترمب.
    ـ ما اجملك وانت تعري النظام العربي الذي يجرنا من خذلان الى خذلان ويمرمطنا بالوحل.
    ـ سلام عليك وانت تنفض الغبار عن سياسات العربان حتى يعرفها حتى العوام.
    ـ اشد على يديك وانت تشد ازر الشعوب المغلوبة على امرها بعد ان اصبحت كوبونات العدس والخبز والمعلبات المنتهية هاجسها.
    ـ ابو ايسر لقد تألقت اليوم كالاحجار الكريمة وتحلقت فصاحة وبلاغة وعروبة كالمتنبي وابي العلاء المعري …..الصحفي بسام الياسين / جرش

  32. الكاتب الاستاذ البطاينة بمقالة يوجة لنا سؤال .. هل يمكن لاسرائيل او امريكا ان تقبل بوجود دولة عربية قوية او بشعب عربي لا يكون مشغول الا بمعيشتو .. الجواب لا . اذاً لماذا البعض من شعبنا ينتذر الصفقة . كفانا جهلاً و سراب . على الجميع ان يرفض هذة الصفقة .

  33. _ كان منظري السلام يبشرون الناس بالرفاهية والعيش الرغيد وأن الاستثمارات ستنهال على الأردن.

    _ الآن في الأردن الناس يعيشون في رفاهية زائدة ،لدرجة أن الأردنيين من العقبة ،معان ،الكرك ،الطفيلة، المفرق واربد يسيرون على أقدامهم باتجاه عمان من البطر والبحث عن التسلية و الفكاهة ، بسبب الغنى الفاحش!!!!!!!! ، بعد الصفقة الله اعلم… .. ….

  34. فلسطين تحتاج الان الي كلمات تخاطب العقليات المتعلمة والمثقفة ومن يختلفون عن جيل الاباء والاجداد
    فلسطين تحتاج الي اقلام شابه تلهب المشاعر وتحرك الوجدان
    احترامي

  35. صفقة القرن مصطلح اوجده الاعلام والاستمرار في ترديده يثير الاستغراب خاصة عندما يتلقفه المثقفين ويصر الكتاب العرب علي ترديدة وترسيخ وجوده كانه حقيقة علينا ان نتعامل معها .. الضغوط علي الشعوب العربية لقبول التطبيع ليست جديدة ولكنها لم تنجح في اثناء الشعوب عن ارادتها وهاهي مصر العربية رغم اتفاقية السلام والعلاقات السياسية القوية مع اسرائيل يعتبر الشعب المصري اكبر الشعوب العربية الرافضة للتطبيع .. لازلنا نراهن علي الوقت الذي يجد فيه الاجيال العربية الجديدة افكار جديدة في مقالات تتناسب مع تطور عقولهم

  36. إذا كانت الأنظمة العربية تحظى بحماية خارجية لا مثيل لها قبل الصفقه… والشعوب جمدت أدمغتها على ذلك… فكيف حال هذه الأنظمة إذا ما تم تمرير الصفقة (وهو الخيار المطروح)؟ سوف تستند الأنظمة بهذه الحالة ولو مؤقتا إلى ترسانة اقتصادية أمنية إعلامية لا يكسرها إلا الله عز وجل… والأردن كحالة اجتماعية فإن تركيبته الديمغرافية تساعد في السيطرة عليه… حيث يوجد ضابط إيقاع مقنع في كل من الريف والبادية والحضر وحتى المخيمات… ذلك الشخص المخلص في نظر هؤلاء… الذي يشجب ويستنكر ويتطاول أحيانا لا يزال الجسر الفولاذي الذي يربط الأردنيين بالنظام… وما أيسر السيطرة عليه وتطويعه في حمل حقائب الصفقة المليئة بالخزي والعار والصغار…
    عمي أبا أيسر “أحسنت ما شئت”…

  37. الديموغرافيا اليهودية من الفرات الى النيل ايها العرب والله جننتوني ياعرب مابدي يصير عندي فصام شخصية ياايها العرب اي منذ اكثر من نصف قرن وانا انتظر ترجعولي البلاد

  38. نرفع القبعة والصولجان للكاتب النقي بعمقه وتحليله وضميره لا تعليق سوى النداء الصحوة شعوبنا على واقعها وان ترفض وترفض فلن يأتيها من عدو سوى الشر والهلاك

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here