حفيدة الفيشاوي تكشف سبب غيابها عن جنازته

متابعات – بكلمات مؤثرة نعت لينا الفيشاوي جدها الراحل فاروق الفيشاوي، الذي توفي في الساعات الأولى من صباح الخميس بعد صراع مع مرض السرطان.

لينا ابنة الفنان أحمد الفيشاوي والدتها هي هند الحناوي، وشهد الاعتراف بنسبها أزمة كبيرة، حيث رفضت عائلة والدها الاعتراف بها في البداية، قبل أن يتراجعوا ويعترفوا بعدم صحة ما قاموا به، لتشهد الطفلة لحظات من السعادة مع جدها.

وفور وفاة الفيشاوي أكدت لينا عبر حسابها على “انستغرام” أنها ستفتقده بعد رحيله مبكرا وعدم تواجده من أجل حضور حفل تخرجها، لكنها تؤمن بكونه سيتواجد بروحه ليشاهدها حينما يحين ذلك اليوم، واعتبرت أن جدها مات بطلا في بلاده.

وبعد تلقيها أكثر من سؤال حول غيابها عن جنازة جدها، اختارت أن تكشف الأمر من خلال خاصية القصص المصورة، حيث كتبت قائلة “إلى هؤلاء الذين يتساءلون عن سبب غيابي عن جنازة جدي.. والدي حصل على حكم محكمة يقضي بعدم عودتي إلى إنجلترا في حال قمت بزيارة مصر”.

وهو السبب الذي منعها من الحضور إلى مصر لتوديع جدها سواء في الفترة الخاصة بمرضه، أو بعد وفاته من أجل حضور تشييع الجثمان إلى مثواه الأخيير بحسب موقع العربية.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. جمال الدين الجزائر
    يبدو انك لم تكن متابعا لقضية هند الحناوي واحمد الفيشاوي لانها لم تكن زوجته انما حملت منه بدون زواج او كما قالت هى تزوجها زواج عرفي لكنه أنكر ذلك وأنكر ان الطفلة ابنته وأجبرته المحكمة على عمل تحليل بعد ذلك اعترف بها
    في القانون المصري من تحمل بدون زواج لا يتم نسب الطفل لأبيه الا اذا رفعت الام قضية على الأب واثبتت نسب الطفل لأبيه وهذا قليلا مايحدث لانه الكثيرات يخفن من الفضيحة ومن عقاب الأهل اما السيدة هند حناوي أكدت انها تزوجته عرفيا وهو احمد الفيشاوي نفى ذلك نفيا قاطعا المهم الان الطفلة ابنته وكان من الاول المفروض يتحمل المسئولية بلا فضائح

  2. عندما سمعت ما مدى الخيانة الزوجية التي تقع في الوطن العربي كل انسان يشك في زوجته اذا لاحظ عليها امور غير طبيعية كي لا يكون ظالم له الحق ان يلجأ الى المحكمة و هذا ليس عيب و لا داعي لتعليقات ابايخة احمد الله اذا رزقك الله تعالى بزوجة صالحة مخلصة لربها و لدينها و لزوجها و نسأل الله العفو و العافية

  3. معها حق أمها تهاجر على بريطانيا مع بنتها الذي رفض والدها الاعتراف بها وانكرها ولولا ان أجبرته المحكمة بعمل تحليل لما اعترف بها والآن يطالب بحضانتها
    رجال اخر زمن على مزاجهم متى يريدون انكار نسب أطفالهم ومتى يريدون انتزاع الأطفال من امهاتهم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here