حفتر يطلق حملة عسكرية لـ”تطهير” الجنوب الليبي من الجهاديين والعصابات الاجرامية وضمان الأمن للسكان في جنوب غرب البلاد وحمايتهم من الارهابيين

بنغازي (ليبيا) (أ ف ب) – بدأت قوات المشير خليفة حفتر رجل ليبيا القوي الأربعاء عملية عسكرية ل”تطهير” جنوب البلاد من الجهاديين والعصابات الاجرامية.

وقال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي العميد أحمد المسماري إن مقاتليه تقدموا “في مناطق عدة في الجنوب” من قاعدة جوية على بعد 650 كيلومتر من العاصمة طرابلس.

وأضاف المسماري أن الهدف هو “ضمان الأمن للسكان في جنوب غرب البلاد وحمايتهم من الارهابيين، سواء كانوا من تنظيم الدولة الاسلامية أو القاعدة، والعصابات الاجرامية”.

وأعلن جيش ليبيا الوطني انه يتطلع لتأمين المنشآت النفطية ومواجهة تدفق المهاجرين المتجهين شمالا نحو شواطىء المتوسط.

ودعا الجيش الجماعات المسلحة في المنطقة المستهدفة، والذين هم بمعظمهم مقاتلين قبليين، الى الانسحاب من المنشآت المدنية والعسكرية.

وقالت مصادر عسكرية لفرانس برس إن عدة وحدات من جيش ليبيا الوطني اتخذت مواقع لها في الايام الماضية حول مدينة سبها الرئيسية في المنطقة.

وليبيا منقسمة بين إدارتين وعدد لا يحصى من الميليشيات منذ الاطاحة بمعمر القذافي عام 2011.

ويدعم حفتر ادارة في شرق البلاد معارضة لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا في طرابلس.

وسمحت الفوضى للجهاديين ومهربي البشر بايجاد موطىء قدم لهم في جنوب البلاد.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here