حفتر يطالب بتحقيق أممي بعد ضبط اسلحة في ميناء ليبي

بنغازي (ليبيا) – (أ ف ب) – طالب الرجل القوي في شرق ليبيا المشير خليفة حفتر الأمم المتحدة بفتح “تحقيق فوري” بشأن تهريب أسلحة من تركيا إلى ليبيا تم ضبطها في احد موانىء البلاد، وفق بيان الخميس.

وتحدثت اجهزة الجمارك التي مقرها طرابلس الخميس عن ضبط مستوعبين يحويان اسلحة في ميناء الخمس (غرب) من دون ان تحدد تاريخ حصول ذلك.

وأكد محمد الأخضر عضو المجلس البلدي لمدينة الخمس ضبط شحنة أسلحة داخل ميناء المدينة.

وأوضح الأخضر لفرانس برس الخميس أن “الأجهزة الأمنية بالميناء أبلغتنا بضبط حاوية أسلحة داخل الميناء قادمة من تركيا”.

واضاف “الحاوية المضبوطة تحمل بيانات شحنة مواد بناء (سيراميك) ، لكن تبين أنها تحتوي على أسلحة وذخائر”.

وتبعد مدينة الخمس 120 كلم شرق العاصمة الليبية طرابلس، وتضم واحدا من أكبر الموانئ في البلاد .

وفي بيان الخميس، دعت القيادة العامة ل”الجيش الوطني الليبي” بقيادة حفتر الامم المتحدة الى “فتح تحقيق فوري” حول الشحنة المصادرة.

وقالت القيادة ان الشحنتين “مصدرهما تركيا” وتحويان “اكثر من 4,2 ملايين رصاصة كافية لقتل نحو ثمانين في المئة من الشعب الليبي”، اضافة الى “الاف المسدسات والبنادق”.

ومنذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011، تفرض الامم المتحدة حظرا على الاسلحة في ليبيا لكن خبراء اشاروا الى ان فصائل ليبية تسلمت العديد من شحنات الاسلحة مصدرها السودان ومصر وتركيا والامارات.

ويتهم حفتر قطر وتركيا والسودان بارسال اسلحة الى خصومه وخصوصا الاسلاميين، في حين يتهم هؤلاء الامارات ومصر بدعم حفتر عسكريا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here