حفتر يرفض المبادرة التركية الروسية لوقف إطلاق النار في ليبيا

طرابلس/ الأناضول: رفضت مليشيات خليفة حفتر، الجمعة، المبادرة التركية الروسية، لوقف إطلاق النار في ليبيا ابتداء من الأحد.

جاء ذلك في بيان، للناطق باسم مليشيات حفتر، أحمد المسماري.

ورحب البيان، “بالمبادرة الروسية الرامية لإحلال السلام وتحقيق الاستقرار في ليبيا”، ولم يذكر الدور التركي.

وأعلن استمرار هجمات مليشيات حفتر، للسيطرة على العاصمة الليبية طرابلس.

والأربعاء، دعا الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، في بيان مشترك عقب اجتماعهما بإسطنبول، إلى وقف إطلاق النار في ليبيا، يبدأ منتصف ليل السبت/الأحد.

وأعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، المعترف بها دوليا، والمجلس الأعلى للدولة (استشاري نيابي)، ومجلس النواب الليبي بالعاصمة طرابلس، الأربعاء، ترحيبهم بدعوة وقف إطلاق النار، والبحث عن حل دبلوماسي لإنهاء الأزمة.

وتشن ميليشيات خليفة حفتر، منذ 4 أبريل/ نيسان الماضي، هجوما متعثرا للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة “الوفاق الوطني” المعترف بها دوليا.

وأجهض هجوم حفتر على طرابلس جهودا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين ضمن خريطة طريق أممية لمعالجة الصراع الداخلي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here