حصيلة ضحايا انهيار سد منجمي بالبرازيل ترتفع إلى 121 قتيلاً

ريو دي جانيرو (أ ف ب) – ارتفعت السبت حصيلة ضحايا كارثة برومادينيو إلى 121 قتيلاً و226 مفقوداً، إثر انهيار سد منجمي في جنوب شرق البرازيل الأسبوع الماضي، وفق ما ذكرت السلطات.

ووقعت الكارثة في 25 كانون الثاني/يناير، عندما تسبّب انزلاق للتّربة بانهيار السدّ في منجم للحديد الخام قرب مدينة بيلو أوريزونتي عاصمة ولاية ميناس جيرايس.

والسبت أعلنت أجهزة الطوارئ في الولاية أن حصيلة القتلى قد ارتفعت إلى 121 قتيلا و226 مفقودا.

ويعتقد أن المفقودين أصبحوا في عداد القتلى، خصوصا مع عدم العثور على أحياء خلال الأسبوع الماضي.

وكانت الحصيلة مساء الجمعة بلغت 115 قتيلا، فضلاً عن 248 مفقوداً.

والغالبية الساحقة من القتلى والمفقودين هم من العمال في منجم الحديد، وقد دفنوا تحت الأنقاض جراء انهيار مخلّفات طينية حين انهار السد فوق كافيتيريا المنجم والمنطقة الإدارية الرئيسية.

وجمّدت السلطات أصولا للشركة تقدر قيمتها بثلاثة مليار دولار تمهيدا لدفع فاتورة الأضرار والتعوضيات والغرامات.

وكانت ولاية ميناس جيرايس تضرّرت في العام 2015 جرّاء انهيار سدّ منجميّ آخر قريب من ماريانا التي تبعد 120 كلم من برومادينيو، وأسفر عن 19 قتيلاً وتسبّب بكارثة بيئيّة غير مسبوقة في البلاد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here