حسين الجسمي أول فنان عربي يشارك في أعياد “الفاتيكان”

شارك الفنان حسين الجسمي كأول فنان عربي في حفل أعياد الميلاد الخيري السنوي Concerto di Natale النسخة الـ26 في “الفاتيكان”، وذلك في قاعة Paul VI Audience Hall مساء يوم 15 ديسمبر 2018، بمشاركة مجموعة كبيرة من نجوم الغناء العالميين.

ونَبعت موافقة الفنان حسين الجسمي على دعوة “الفاتيكان” للمشاركة في الإحتفالية الخيرية، بناء على القيم الأخلاقية والإنسانية التي زرعها الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بين قيادة وأبناء دولة الإمارات عبر أجيالها منذ نشأت الدولة، مؤكدًا إهتمامه في الأعمال الخيرية والإنسانية، والمساهمة في زرع المحبة والسلام بين الشعوب، وقال: “يسعدني المساهمة دائمًا في الأعمال الخيرية من أجل زرع وتوفير بيئة هدفها الحياة الكريمة والإحترام والمساواه والسلام بين الأديان والشعوب، وهي القيم التي تربينا عليها نحن أبناء الشيخ زايد، طيب الله ثراه، في دولة الإمارات العربية المتحدة، الحاضنة لقيم التسامح والاعتدال وتقبل الآخرين، حتى أصبحنا نلقب بين الشعوب بأبناء زايد الخير”، مستشهدًا بمقولة الشيخ الزايد، طيب الله ثراه: “أن التسامح واجب، وديننا دين رحمة وتسامح وتفاهم وتقارب بين البشر”، مؤكدًا أن قيادة دولة الإمارات كان لها الأثر الواضح بين الأديان والشعوب لتعزيز التسامح، حتى أصبحت عاصمة عالمية تلتقي فيها حضارات الشرق والغرب، لتعزيز السلام والتقارب بين الشعوب كافة، وهي أول دولة تنشىء وزارة بإسم “وزارة التسامح”.

وسيتم تخصيص ريع الحفل السنوي Concerto di Natale في “الفاتيكان” هذا العام لأزمة اللاجئين في مدينة “أربيل” بالعراق و”أوغندا”، بهدف تعزيز معيشتهم، مع التركيز على الأطفال والشباب من خلال توفير التعليم والتدريب المهني والأنشطة العملية التي تساهم في تعزيز عملية الدخل، والتي تعد من العوامل الرئيسية المحددة لمستقبل الأطفال اللاجئين ومستويات معيشتهم، وذلك من خلال المؤسسة الخيرية Scholas Occurrentes التي أسسها “البابا فرنسيس” وThe Missioni Don Bosco والتي تساهم في عمليات إنسانية خيرية متعددة في العالم.

تأتي مشاركة الجسمي في الحفل برفقة الفرقة الاوركسترا الكبرى”Grand orchestra conducted تحت إدارة المايسترو العالمي “ريناتو سيريو” Maestro Renato Serio وسيتم تسجيل الحفل وعرضه ليلة “الكريسماس” من خلال القناة الإيطالية الخامسةCanale 5 وعبر قنوات Mediaset في جميع أنحاء العالم.

حسين الجسمي أول فنان عربي يشارك في أعياد "الفاتيكان" حسين الجسمي أول فنان عربي يشارك في أعياد "الفاتيكان" حسين الجسمي أول فنان عربي يشارك في أعياد "الفاتيكان"

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. ليته نصح حكام بلاده بأن يتوقفوا عن ضرب اليمن وحصار شعبه وتجويعه ، فما بيد البابا أن يفعل شيئا ، وما الذي يمكن أن يضيفه بهذا الجلباب والدشداشة وسط هذه الجموع كأنه بلياتشو .

  2. لا نامت أعين الجبناء!
    العلة فيكم يا أستاذ ، إذا كانت أنظمتكم الدكتاتورية قد تخلت عن فلسطين يا ترى ماذا بإمكان رجل الدين المسيحي ان يفعل اذا العرب ينبطحون أمام إسرائيل لماذا لوم الاخرين اذا، البابا رجل دين وسلم ، تعلموا ان تكونوا مثل الجسمي ، الحوار والسلام وتقبل واحترام الآخرين هي الوسيلة الوحيدة لنيل احترام الطرف الآخر أما الكلام المقيت ولغة الكراهية التي تعبر بها عن نفسك فهي تسيء إليك اكثر مما تفيدك.

  3. تدليس لا أكثر … ومتى ينتفض البابا لنصرة المسلمين الضعفاء في فلسطين وحول العالم؟!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here