حزن إسباني ودقيقة صمت أوروبية على رحيل خوسيه أنطونيو رييس بحادث سير

 

 

مدريد ـ (أ ف ب) – أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) عن الوقوف دقيقة صمت قبل المباراة النهائية لمسابقة دوري الأبطال مساء السبت بين ليفربول وتوتنهام هوتسبر الإنكليزيين في مدريد، حدادا على اللاعب الدولي السابق الإسباني خوسيه أنطونيو رييس الذي توفي جراء حادث سير عن عمر 35 عاما.

ودافع رييس خلال مسيرته عن ألوان أندية عدة أبرزها إشبيلية وريال مدريد في إسبانيا، وأرسنال الإنكليزي. كما أنه حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب التي أحرزها في مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” مع 5.

وقبيل ساعات من المباراة النهائية لمسابقة دوري الأبطال التي يستضيفها هذا المساء ملعب واندا متروبوليتانو التابع لنادي أتلتيكو مدريد، أحد الفرق التي دافع رييس عن ألوانها، قال الاتحاد القاري في بيان أن أسرته “تشعر بصدمة وحزن عميق لوفاة خوسيه أنطونيو رييس عن عمر 35 عاما”.

واذ أكد الاتحاد القاري الوقوف دقيقة صمت على رييس، نقل في بيانه عن رئيسه السلوفيني ألكسندر تشيفيرين قوله إن رييس حظي “بمسيرة لامعة وأحرز ألقابا عدة أنى حل، وأنا أشعر بالصدمة والحزن” لوفاته المبكرة.

وأعرب العديد من الزملاء والمدربين السابقين لرييس عن تأثرهم برحيله.

وأعرب الفرنسي أرسين فينغر المدرب السابق لأرسنال عن مواساته لعائلة رييس، بينما كتب الهداف التاريخي للفريق الفرنسي تييري هنري عبر “تويتر”عن تأثره لوفاة “لاعب رائع، زميل مذهل، وإنسان استثنائي”.

وكان النادي الحالي لرييس، اكستريمادورا من الدرجة المحلية الثانية، قد أعلن في وقت سابق اليوم عن وفاته “في حادث سير”.

وأشارت خدمات الاسعاف وسلطات محلية في مسقط رأس اللاعب مدينة أوتريرا، الى أن رييس توفي بعد حادث تعرض له على الطريق بين المدينة وإشبيلية، موضحة أن أحد أقاربه قضى أيضا الى جانبه، في حين أصيب شخص ثالث بجروح.

ونعى فريق إشبيلية الذي توج معه رييس بلقب مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” ثلاث مرات بين العامين 2014 و2016، لاعبه السابق. وأورد عبر تويتر “لا يمكننا أن نعلن نبأ أسوأ من هذا. عزيزنا خوسيه أنطونيو رييس الذي نشأ في صفوف النادي، قضى في حادث سير”.

وكتب قائد فريق ريال مدريد سيرخيو راموس عبر “تويتر”، “لا أجد الكلمات للتعبير. كل التعاطف مع العائلة. سنذكرك دائما يا صديقي!”.

كما أعلن الاتحاد الإسباني ورابطة الدوري إرجاء مباريات كانت مقررة الأحد ضمن ضمن المرحلة 41 من بطولة الدرجة الثانية وإقامتها الثلاثاء.

ونشأ رييس في صفوف الفئات العمرية لإشبيلية وانضم الى الفريق الأول في العام 2000، قبل أن ينتقل في 2004 الى أرسنال الإنكليزي الذي أعاره في صيف العام 2006 الى ريال مدريد لموسم واحد. في 2007، انتقل الى القطب الثاني للعاصمة الإسبانية أتلتيكو الذي أعاره لموسم الى بنفيكا البرتغالي، قبل أن يعود الى إشبيلية في شتاء العام 2012، ليستمر مع فريق نشأته حتى صيف 2016، ويتنقل بعد ذلك في أندية أقل شهرة.

وتوج رييس خلال مسيرته بألقاب عدة أبرزها الدوري الإنكليزي الممتاز مع أرسنال عام 2004 وكأس الاتحاد الإنكليزي 2005، والليغا الإسبانية مع ريال مدريد (2007). وهو يحمل الرقم القياسي في عدد ألقاب “يوروبا ليغ” (5)، اذ توج ثلاث مرات مع إشبيلية ومرتين مع أتلتيكو.

وخاض اللاعب 21 مباراة دولية مع المنتخب الإسباني بين 2003 و2006 سجل خلالها خمسة أهداف، علما بأنه توج مع منتخب ما دون 19 عاما بلقب كأس أوروبا 2002.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here