حزب مغربي يدعو سلطات بلاده الى إلغاء الاحتفالات بعيد الأضحى هذا العام بسبب أزمة كورونا والجفاف ووزير الزراعة يعلن استعداد الحكومة للمناسبة ويعتبرها مسألة “لوجيستية”

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 دعا حزب يساري قومي مغربي سلطات بلاده الى إلغاء الاحتفالات بعيد الأضحى هذا العام، والذي يتزامن مع أزمة انتشار وباء كورونا في البلاد.

  ورفع حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي في المغرب مقترحا إلى رئيس الحكومة، لإلغاء الاحتفالات بعيد للسنة الجارية، بسبب الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية، التي يمر منها المملكة.

وأعاد علي بوطوالة الكاتب العام لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، التذكير بالغاء المغرب للاحتفالات بعيد الأضحى مرتين، في سنوات الجفاف والحرب في بداية الثمانينات.

وأوضح بوطوالة أن الغاء المغرب لمناسبتين لعيد الأضحى في عهد الملك الراحل الحسن الثاني، تمت رغم الأبعاد الدينية لهذه المناسبة، وذلك نظرا للظروف الحالية التي لا تقل صعوبة عن سابقتيها، وفق تعبيره.

واستند الحزب المعارض في مقترحه الغلاء الاحتفال بالعيد، الى أسباب اقتصادية واجتماعية، تتعلق بعدم قدرة “الأغلبية الساحقة من منعدمي الدخل ومحدودي الدخل”، على توفير ثمن اقتناء أضحية العيد.

وربط القيادي اليساري، الاحتفال بالعيد، بضرورة تخصيص الحكومة الدعم لهذه الشريحة لمساعدتها على شراء الأضحية، غير أن هذا القرار يبقي مستبعدا في الوقت الحالي لكونه سيشكل عبئا كبيرا على موازنة الدولة.

ومع اقتراب موعد عيد الأضحى، تتنامى المخاوف من تفشي فيروس كورونا، بعد الانحصار الواضح لخلال الأسبوعين الأخيرين، بسبب الاكتظاظ الذي يرافق هذه المناسبة عادة، في الأسواق الشعبية ووسط المدن، وهو ما حذر منه القيادي في حزب الطليعة.

وكان وزير الزراعة عزيز أخنوش، قد أعلن عن استعدادات وزارة الزراعة لتوفير العدد الكافي من الأضاحي، في وقت يتزامن مع أزمة الوباء والجفاف الذي ضرب البلاد، متسببا في خسائر للمزارعين، معلنا أن المغاربة حرموا بسبب الجائحة من عيد الفطر، معتبرا أن لعيد الأضحى خصوصيته، وذلك لكونه يشكل مناسبة “لوجيستية”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

14 تعليقات

  1. لا للتستر وراء كوفيد من اجل الضرب في المقدسات والشعاءر الدينية.
    محاولة بائسة لمحاربة الدين والدين في المغرب.

  2. هل باقي يمكن الثقة بمن هو إسلامي او علماني او غيره حتى بدون صفة او نحو او إتجاه بإسم الحزب حتى يحكم البلد واحد من وراء الخط المتصارعين والمتنافسين والمتعاكاسين مع بعضهم يراقب و يشاهد ويصدر احكام عن بعد او بالوكيل و الصوت المعبر عنه و يحاول يتفنن من جهة و يهدئها و يحاول تزيينها بالمظهر الخارجي بعيد عن الداخلي او الجوهري و مازال السلطة والحكم الموروث من وحي السماع يإخوان نقبل بقصة الله السماوي والاخر الارضي إذا ما إكتشفنا بالأخر في عالم الغريب والعجائب.

  3. حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي حزب يناضل من أجل تحقيق الحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية للمواطنين و المواطنات المغاربية، و يعارض كل. أشكال التطرف الدين للتيارات الاسلاموية التي تشتغل الدين في السياسة و يقف الى جانب محور المقاومة و تقسيم سوريا و يدعم الثورة الفلسطينية حتى طرد العدو الصهيوني من كافة اراضيه المختلفة

  4. أقول لِagadir ufella :
    مَنْ قال لك بأنّ هذا من اختصاص ( الأوقاف ) ؟؟ ، عيد الأضحى سنة مؤكّدة ، و الأضحية شعيرة دينية ” عينيَّة ” يعني يقوم بها كل شخص بنفسه ، و عليه فهي تدخل في الحرية الشخصية لا أحدَ له الحقّ في التدخُّل في حريّة الآخرين، كل شخص له الاختيار أن يُضَحِيَ أو لا يُضحيَ هو حُرّ ، لا يتقاسَمُ المسلمون أجر و ثوابَ الأضحية ، كل مسلم يرغب في الأجر و الثواب من عند الله تعالى ، فلماذا بُحْرَمُ المؤمن من هذا الثواب ؟ و هل لِحَدٍ الحقّ في منع الآخرَ من الصلاةِ مَثلاً ؟؟

  5. ان غلاء الاضحية ليس سببا مقنعا للتخلي عن الاحتفال بعيد الاضحىى لانها سنة فقط وتتوقف على القدرة المالية للفرد ام مخاطر جائحة كورونا فامامنا شهرين ستتضح الامور بعدها فان بقيت المخاطر موجودة هناك طرق مختلفة لتجاوز المعيقات كشراء الاضحية عن بعد والزام المواطنين باحترام الحجر الصحي كما هو معمول به الآن
    ولا ننسى ان نضع في الحسبان
    تضامن الشعب المغربي فيما بينه لاحتفال كافة المغاربة وبامكان الدولة كذلك ان تقدم الدعم لمن هم في حاجة اليه

  6. أعتقد أنه من المعقول/العقلاني، أن نتجاوز عن ذبيحة عيد الأضحى،نظراً للأسباب التي ذُكرت ،سواء في التقرير،أو من المعلقين. وأعتقد أيضاً أنه، ولجبر ضرر الجميع، يمكن للدولة أن تقتني أكباش العيد من عند الفلاحين،على أن تبيعهم في المجازر ،وتفرض على الجزارين تعريفة مناسبة حتى يتسنى للجميع شراء ماتيسر له .وهكذا يتساوى الفقير والغني في عدم تطبيق هذه الشعيرة،على أن يقوم أمير المؤمنين بأذائها نيابة عن الجميع. أليست الأعمال بالنيات ؟

  7. انا اظن انهم على صواب لان عيد الأضحى يشكل عبءا على محدودي الدخل و هذا معروف حتى مع الأوضاع العادية أجد انه من العادي طلب مساعدات من الدولة أو إلغاء الاحتفال على الجميع

  8. حزب الطليعة اصلا لا تربطه اي علاقة بالاسلام حتى يدلي برايه في امور تتعلق بالدين فهم يرغبون في محو الاسلام من جذوره في المغرب

  9. اما ان نضحي جميعنا او لا احد ،لا يعقل ان يضحي الميسور ،ويحرم المعسور.

  10. إلغاء الاحتفالات بعيد الأضحى من إختصاصات وزير الأوقاف و الشؤون الإسلامية. و كما يعرف حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي و كل المغاربة، وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية خارج نطاق الحكومة و رئيس الحكومة و لا تخضع لقرارات رئيس الحكومة بل لأوامر ملك المغرب

  11. (انا اعطيناك الكوثر فصل لربك وانحر) الشئ الغريب انه يفصلنا عن العيد شهران وهناك استعجال مستغرب من قبل الحزب بالمطالبه بالغاء شعيره عظيمه بذريعة الكرونا والوضع الاقتصادي ومن المعلوم أن الأضحية واجبه على المقتدر .!!

  12. هذا حزب شيوعي ماركسي و دعوته حق أريد به باطل .و هل يعرف معتوهوا هذا الحزب كمية الأموال التي يتم تداولها في أيام عيد الأضحى المبارك. و المغربي معروف عنه أنه يضحي بالغالي و النفيس و لا يفوت على نفسه الإحتفال بعيد الأضحى و إذا لم يستطيع أن يوفر كبش العيد فقد ينتحر .و قد رأينا ازدياد عدد الانتحار في صفوف أرباب العائلات بصفة مهولة في الأعياد الماضية.

  13. و ما علاقة الوباء بعيد الأضحى؟ ألا يرى هذا ( الحزب ) أن إلغاء أضخية العيد تضرَّ بالفلاحين المغاربة ( الكَسّابين ) الذين ينتظرون عيد الأضحى بفارغ الصبر لبيع مواشيهم، علماً أنه لا دخْلَ لهم سوى ما يحصلون عليه من بيع مواشيهم .

  14. أليس الحل بمعرفة السبب لجائحة و وجود العلاج الصحيح ولو ليس من منتوجاتنا وإغلاق المساجد بيوت الله سبحانه وبركاته و المؤسسات التعليمية و الإجتماعية و الإقتصادية والتجارية فهذا خروج المألوف و يدفعون المساكين و المتوسطين الحال والظروف الفاتورات والله عيب وحرام على من يدعي بالفكر و الإيديوليوجية و المنهج الديني الإسلامي، العلماني و الإشتراكي وغيرهم انهم يريدون فقط الحكم وبس مصالحهم الذاتية لا اكثر.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here